ياسر عباس يعلن رفض السودان ربط سد النهضة بتقسيم المياه    الأرصاد: توقعات بانخفاض درجات الحرارة بشقيها العظمى والصغرى    قبول استقالة عضو مجلس السيادة عائشة موسى    توت: اجتماع حاسم غداً في مفاوضات جوبا    والي غرب دارفور: "سأكون والياً للجميع"    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    سوداكال يهدد اتحاد الكرة ويلمح بالفيفا    الاتحاد السوداني يقرر تمديد الموسم الكروي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    الرصاصات النحاسية تثأر صقور الجديان تخسر أمام زامبيا بهدف    أب يضرب ابنه في أحد (المتاريس) والحجارة تنهال عليه    فرفور : أنا مستهدف من أقرب الناس    معتصم محمود يكتب : تجميد اتحاد الخرطوم    مسؤول حكومي يتهم مطاحن الدقيق بعدم الإلتزام بالمواصفات المطلوبة    إيلاف عبد العزيز: سأتزوج وأعتزل الغناء    حسن مكي : العسكريون الذين يحكمون الآن امتداد للإسلاميين    ضابط برتبة عقيد ينتقد أداء الحكومة ويطلق ألفاظا غير لائقة    منظمة صدقات الخيرية تحتفل باليوم العالمي للمتبرع بالدم    الكشف عن علاقة فيروس كورونا بضعف الإدراك شبيه الزهايمر    صحفية سودانية معروفة تثير ضجة لا مثيل لها بتحريض النساء على الزنا: (ممكن تستعيني بصديق يوم ان يذهب زوجك الى زوجته الجديدة لأن فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة الاستعانة بصديق)    رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت يتعهد بتوحيد الأمة    بالفيديو.. آلاف الإسرائيليين يحتفلون في تل أبيب والقدس بعد الإطاحة ببنيامين نتانياهو    الحوثيون يعرضون صفقة للافراج عن أسرى من القوات السودانية    6 مليون دولار مشت وين ؟!    قيادات الحرية والتغيير تتوافق بشأن حزمة السياسات الاقتصادية الأخيرة    حيدر المكاشفي يكتب: ماذا لو أضربت الشرطة    السعودية..قرار إضافي بشأن الحج هذا العام    (15) مستنداً مترجماً تسلمها النيابة للمحكمة في قضية مصنع سكر مشكور    "واتساب" تطلق حملة إعلانية لتشفير "دردشتها"    تغيير العملة .. هل يحل أزمة الاقتصاد؟    تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات    لكنه آثر الصمت ..    إضافة ثرة للمكتبة السودانية ..    (المركزي) ينظم مزاده الخامس للعملات الأجنبية ب(50) مليون دولار    مدير المؤسسة التعاونية الوطنية: أسواق البيع المخفض قللت أسعار السلع بين 30 – 50%    مذكرة إلى حمدوك بشأن إنقاذ الموسم الصيفي بمشروع الجزيرة    زيادة جديدة في تذاكر البصات السفرية    (500) مليون جنيه شهرياً لتشغيل المستشفيات الحكومية بالخرطوم    المحكمة تقرر الفصل في طلب شطب الدعوى في مواجهة (طه) الأسبوع المقبل    السجن مع وقف التنفيذ لطالب جامعي حاول تهريب ذهب عبر المطار    العثور على الطفل حديث الولادة المختطف من داخل مستشفي شهير في أمدرمان ملقيآ بالشارع العام    بدء محاكمة ثلاثة أجانب بتهمة الإتجار في أخطر أنواع المخدرات    كلام في الفن    لماذا يعترض مسؤول كبير في وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح أسترازينيكا؟    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    قصائده مملوءة بالحنين إلى ديار حبه وطفولته (22)    برقو اجتمع مع لاعبي المنتخب الوطني الأول .. ويعد بحافز كبير حال تجاوز الليبي في التصفيات العربية للأمم    بوادر أزمة بينهما الوزير الولائي يرد على د. شداد ويكشف الحقائق    تقرير: اضطهاد الصين للأويغور يدخل مرحلة جديدة    هلال الأبيض يتدرب بملعب شباب ناصر    البرازيل تفتتح كوبا أميركا بالفوز بثلاثية على فنزويلا    المحكمة تحدد نهاية الشهر الجاري للنطق بالحكم في قضية (أب جيقة)    الكنيست الإسرائيلي ينهي 12 سنة من حكم نتنياهو    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    جلسة خلال الشهر الجاري لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





'شارلي ايبدو' تنشر رسوما كاريكاتورية 'مُهينة' للنبي محمد، والمجلس الفرنسي الإسلامي يحثّ المسلمين على الغضب ب'هدوء وبطريقة مشروعة'.
نشر في الراكوبة يوم 19 - 09 - 2012


غضب هادئ
نشرت المجلة الفرنسية الأسبوعية الساخرة الأربعاء رسوماً كاريكاتيرية للنبي محمد، في خُطوة قد تُؤدي إلى اندلاع مزيد من الاحتجاجات من جانب المسلمين الغاضبين أصلا من فيلم "براءة المسلمين" الذي أضرم النار بالمعنى الحرفي في العديد من البلدان العربية والإسلامية.
"هل هذا استفزاز؟"
وحمل غلاف العدد 1057 من المجلّة المُثيرة للجدل صورة رسم كاريكاتيري مُوقّع باسم مدير تحرير المجلة، ستيفان شاربونييه، الشهير ب"شارب" تمثل رجلا مسلما جالسا على كرسي نقال يجره رجل يهودي. وحمل الرسم عبارة "ذي انتوشابل2" (الذين لا يمكن انتقادهم، وتعني كذلك أدنى الطبقات المنبوذة في الهند).
ونشرت المجلة في الصفحات الداخلية رسوما كاريكاتيرية، بعنوان "أصولية: محمد يعمل في سينما" (Intégrisme: Mahomet fait du cinéma) والتي تعني مزاجا "الذي يستعمل طُرقا مُلتوية لتحقيق أهواءه ورغباته أو الذي يعقّد الأمور".
وأقرّ شاربونييه، بتهكّم، في تصريحات صحفية بأن هذه الرسوم "قد تصدم الذين يريدون ان يصدموا عبر قراءة صحيفة لا يقرأونها على الإطلاق". وأضاف قائلا إن الرسوم "ليست مستفزة اكثر من العادة" ومُتسائلاً "هل حرية الصحافة استفزاز؟".
وجادل شاربونييه بأن له الحق في نشر الرسوم الكاريكاتيرية. وقال "إننا ننشر رسوما كاريكاتيرية لأي إنسان في كل أسبوع، وحينما نفعل ذلك مع النبي يوصف الأمر بأنه استفزاز".
وأضاف "اذا توقفت شارلي إبدو عن نشر أعمال كاريكاتيرية بسبب الضغط أو خوفا من الهجوم فسوف ينتهي الحال بها إلى بيع 16 صفحة خالية كل أسبوع". واختتم قائلا أن قرار النشر يهدف إلى "الدفاع عن حرية الصحافة".
قلق رسمي واستنفار أمني
وما أن علمت الحكومة الفرنسية الثلاثاء بأن المجلة تعتزم نشر الرسوم الكاريكاتيرية حتى حثّت على التحلي بضبط النفس.
وعلّق رئيس الوزراء الفرنسي، جان مارك آيرولت، على خطة "شارلي إبدو" نشر الرسوم بالقول في بيان انه "في المناخ الحالي، يودّ رئيس أن يشدّد على استهجانه أي مغالاة ويدعو الجميع إلى التصرف على نحو رشيد والتحلي بروح المسؤولية".
أما وزير الخارجية، لوران فابيوس، فقال "أي استفزاز الآن لا بد من إدانته". وردا على سؤال اثناء وجوده في القاهرة حول امكانية نشر رسوم للنبي انه "ضد اي استفزاز"، مذكّرا بوجود حرية تعبير في فرنسا.
وأفادت عدة محطّات إذاعية فرنسية دون الخوض في التفاصيل بأن الرئيس فرانسوا هولاند "عبّر عن انزعاجه" الثلاثاء خلال أفتتاحه بحضور الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال وعدد من قيادات وممثلي دول العالم العربي والإسلامي قسم جناح للفن الإسلامي بمتحف اللوفر بباريس. وأقر الرئيس هولاند بأن "فخر الحضارات الإسلامية ينبع من أنها الأقدم والأكثر حيوية والأكثر تسامحاً من بعض الذين يدعون تعسفا أنهم يتحدثون باسمها اليوم".
كما أفادت الإذاعية بأن مكاتب مجلة "شارلي إبدو" قد أحيطت بطوق أمني تحسّبا لأي طارئ، وأن "الإسلاميين يهدّدون على الانترنيت بالتّظاهر من جديد" السبت القادم.
وكانت هذه المكاتب قد تعرضت لهجوم بقنبلة حارقة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد ان نشرت المجلة، "احتفالا بفوز" حزب النهضة الاسلامي في الانتخابات التونسية، عددا خاصا عنوانه "شريعة إيبدو" كان فيه النبي محمد "رئيس تحرير". وشب حريق متعمد في مقر المجلة بعد إلقاء زجاجة المولوتوف التي لم توقع إصابات.
وفي عام 2005 فجرت رسوم كاريكاتيرية دنمركية للنبي موجة من الاحتجاجات في أنحاء العالم الإسلامي قتل فيها ما لا يقل عن 50 شخصا.
وسجّلت المجلة آنذاك رقما قياسيا في المبيعات التي تخطّت المئة ألف نسخة في يوم واحد.
وكانت الصحيفة الهزلية تلقت تهديدات عند نشرها رسوما كاريكاتيرية للنبي محمد عام 2006 والتي نشرتها من قبل صحيفة دنمركية وفجرت بها موجة من الاحتجاجات في أنحاء العالم الإسلامي قتل فيها ما لا يقل عن 50 شخصا.
دعوة إلى التّظاهر "المشروع"
وقد اعرب محمد موسوي، رئيس "المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية" الهيئة التي تمثل الدين الاسلامي امام السلطات العامة في فرنسا الثلاثاء عن "عميق صدمته" ازاء قرار المجلة نشر "رسوم مهينة" للنبي محمد، والذي نعته ب"تصرّف جديد مُعادٍ للاسلام".
وحثّ موسوي مُسلمي فرنسا في بيان على "التعبير عن سُخطهم بهدوء وبطريقة مشروعة"، مُناشدا إياهم في الوقت نفسه ب"عدم الانجرار وراء الاستفزاز".
واضاف البيان ان "المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية، وإذ يؤكد على تعلقه العميق بحرية التعبير، فانه يعرب عن قلقه العميق ازاء هذا العمل اللامسؤول الذي، وفي ظل اوضاع بالغة التوتر، يهدد بتفاقم التوترات وإثارة ردود فعل سلبية". واكد البيان ان "ليس هناك ما يمكن ان يبرر الاهانة وبث الحقد".
وقد اثار نشر مقتطفات على الانترنت من فيلم "براءة المسلمين" الذي تم تصويره في الولايات المتحدة ويتعرض للنبي محمد، تظاهرات عنيفة، بعضها دام، ضد الاميركيين في مختلف انحاء العالم الاسلامي وفي عدة دول غربية، من ضمنها فرنسا أين تعيش أكبر طائفة إسلامية في أوروبا.
ميدل ايست اونلاين
-----------------------------------
أبوظبي - سكاي نيوز عربية
قررت مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الأسبوعية الساخرة نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد في عددها الذي يصدر الأربعاء، وفقا لما أعلنه مديرها.
وقال مدير المجلة ردا على سؤال لقناة آي-تيلي إن هذه الرسوم "قد تصدم الذين يريدون أن يصدموا عبر قراءة صحيفة لا يقرأونها على الإطلاق".
واعتبر أن الرسوم التي ستنشر في صفحة داخلية وفي الصفحة الأخيرة ليست مستفزة أكثر من العادة.
وعلق رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك آيرولت على هذا الإعلان بالقول إنه يرفض "أي مغالاة" في ما يتعلق بالرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي قررت المجلة نشرها داعيا الجميع إلى التحلي ب"المسؤولية".
وقالت رئاسة الوزراء الفرنسية في بيان إنه "في ظل الوضع الحالي" فان رئيس الوزراء يؤكد "عدم موافقته على أي مغالاة" ويدعو إلى أن "يتحلى كل فرد بروح المسؤولية".
كما أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ردا على سؤال أثناء وجوده في القاهرة حول إمكانية نشر رسوم للنبي أنه "ضد أي استفزاز" مذكرا بوجود حرية تعبير في فرنسا.
وأثار نشر مقتطفات على الإنترنت من فيلم "براءة المسلمين" الذي تم تصويره في الولايات المتحدة ويتعرض للنبي محمد، تظاهرات غاضبة في مختلف أنحاء العالم الإسلامي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.