بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 5 أغسطس 2021    تفكيك شبكات إجرامية متخصصة في السرقة بشندي    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    دعوات لإقالة النائب العام المكلف في السودان    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    الغربال إن شاء الله في الحفظ والصون    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«سليمان الراجحي» يدشن الحصاد الأول لمشروعه الزراعي بمنطقة بربر ..
نشر في الراكوبة يوم 24 - 05 - 2010

دشن "الشيخ سليمان الراجحي حفل حصاد أحد مشروعاته الخارجية, ضمن منضومة الاستثمار الزراعي الخارجي بناء على مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الخاصة بالأمن الغذائي الأمر الذي أسهم في انتقال ابن البكيرية بمنطقة القصيم "الشيخ سليمان الراجحي" بخبراته المتراكمة في الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني إلى منطقة (بربر بولاية نهر النيل شمال السودان) في وسط الصحراء وقع اختيار الأرض الزراعية لإقامة مشروع الكفاءة الزراعي على مساحة قدرها (100) ألف فدان لإنتاج الحبوب أرض جرداء تماثل طبيعة الصحراء في مشاريع الشيخ سليمان الراجحي شمال، وسط وجنوب المملكة. العزيمة والخبرة وهمة الرجال دعت هذا المغامر للاستثمار في منطقة بربر شمال السودان وشق القنوات الرئيسية والفرعية من نهر النيل كبنية ري تحتية لا تقوم بها إلا الحكومات والشركات العملاقة فتدفقت مياه النيل إلى المحاور الزراعية التي بلغت (100) رشاش محوري مساحة كل منها (60) هكتارا بمساحة إجمالية (6000) هكتار في المرحلة الأولى ويتبعها (6000) هكتار في المرحلة الثانية على الرغم من إخفاق المورد لمنظومة الري إلا أن الشيخ سليمان الراجحي لم يتوقف بل قام بإصلاح ما يمكن إصلاحه وتوريد ما لم يتم توريده وقام بتشغيل المشروع في نوفمبر الماضي بزراعة محصول القمح إيمانا منه بأهمية الأمن الغذائي وعمارة الأرض ونجاح الاستثمارات الزراعية.
ودشن " الراجحي استثماره في السودان" حفل الحصاد الأول لمشروعه بمنطقة بربر بحضور ووالي ولاية نهر النيل بجمهورية السودان الشقيقة وكبار المسئولين الرسميين بالدولة. وقال د. محمد بن سليمان الراجحي بان هناك برنامجا لافتتاح المشروع بشكل رسمي بحضور بعض المسئولين في المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان حسب برنامج المسئولين, وأضاف: وأننا اليوم نشارك الجميع بالشكر لله والفرحة بباكورة الإنتاج وبدء الحصاد. وأن الحصاد اليوم يعتبر باكورة إنتاج مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للاستثمار الزراعي الخارجي والتي يحدد بوضوح بعدها الإنساني بتنمية المناطق المستهدفة في مجال الإنتاج الغذائي. كما انه ثمرة للمرونة والدعم الذي لقيته الشركة من حكومة السودان الشقيقة وعلى رأسها فخامة الرئيس عمر البشير.
وأضاف الراجحي بأن تدشين الحصاد بمشروع الراجحي بمنطقة بربر يعتبر ثمرة تضافر الجهود بين القطاع العام والقطاع الخاص في البلدين السعودية والسودان. وأن مساحة المشروع الإجمالية (100000) فدان على خمس مراحل، تم الانتهاء من استصلاح المرحلة الأولى وتركيب وتشغيل عدد (100) رشاش محوري مساحة كل محور (150) فدانا أي ما يقارب (60) هكتارا.
وأضاف أن الاستثمار الزراعي طويل الأجل ومكلف حيث بدأنا في عام 2008. وها نحن اليوم نقطف باكورة الإنتاج من الحبوب التي تعتبر سلعا إستراتيجية تلعب دورا هاما في الأمن الغذائي. علما أن المشروع تضمن شق قنوات الري بما فيها القناة الرئيسية من نهر النيل للمشروع واستصلاح الأراضي وتركيب أجهزة الري من مولدات ومضخات ورشاشات وأنابيب وهو منظومة متكاملة. كما أن المشروع تضمن كامل البنية التحتية من مجمع سكني وخدمات اجتماعية ومسجد ومطاعم بالإضافة للمستودعات والورش. كما تم توفير مدخلات الإنتاج من بذور وأسمدة ومبيدات بالإضافة إلى المعدات الثقيلة والزراعية من داخل السودان وخارجها.
وواجهتنا عقبات كبيرة وكثيرة تواجه مثل هذه المشاريع ونحمد الله بان الشركة لم تكل أو تمل وتغلبت عليها بعد عون الله لتحقيق الهدف من الاستثمار. ونتوقع أن تصل إنتاجية الحبوب إلى معدلات مرتفعة في السودان وهذا يدل على الاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى الشركة وكذلك جلب الخبرات المتخصصة في هذا المجال.
واختتم تصريحه بالشكر لله عز وجل القائل "أفرأيتم ما تحرثون* أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون*" وشكر حكومة السودان ممثلة في فخامة الرئيس عمر البشير والمسئولين في الحكومة السودانية والوزراء المعنيين على التسهيلات والدعم الذي لقيته شركة الراجحي الدولية للزراعة والاستثمار بالسودان منذ بدء هذا النشاط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.