عبد الواحد نور: (قحت) خذلت الثوار وحولت مشروع الثورة لمحاصصات    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الأربعاء 18-5-2022 أمام الجنيه السوداني    محجوب مدني محجوب يكتب: الظهور المتكرر على أجهزة الإعلام لا يصنع موقفا    الفلس وانعدام السيولة يصيب سوق الخضر والفاكهة بالشلل بأسواق العاصمة    الأوضاع المعيشية .. شكاوى المواطنين    محافظ مشروع الجزيرة يلتقى سفير تركيا في السودان    مستشار إتحاد الكرة وقادة إتحاد الأبيض يلتقون قائد الهجانة    عضو لجنة السيادي في الشأن الطبي د. عصام بطران: إغلاق المشرحة يعني ركل الكرة في مرمى النائب العام    تدشين أسطول المركبات الجديدة بجنوب دارفور    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    قرارات تأديبية ..الهلال كسب القضية!!    "واتساب" تسمح للمستخدمين بمغادرة مجموعات الدردشة "بصمت"    عضو بالسيادي الانقلابي: يجب ان لا نتعامل مع المغتربين " كبقرة حلوب"    الغالي شقيفات يكتب : حملة (9 طويلة)    مجلس الهلال يطالب الاتحاد والمنتخب الوطني بالتنسيق معه    سراج الدين مصطفى يكتب.. عبد الوهاب وردي.. لن أعيش في جلباب أبي!!    الدفاع المدني : خريف هذا العام سيكون فوق المعدل    التغيير : الشعب سيعيد (كنس) الإسلاميين مُجَدّداً    خبراء: تقاعس الحكومة عن شراء القمح يهدد الأمن الغذائي بالبلاد    ترتيبات لفتح وتشغيل خط ملاحي بين جيبوتي وبورتسودان    الهلال يتصدّر بفوز على الشرطة والمريخ يتعثر أمام الساحلي    جولة جديدة للتطيعم بلقاح كورونا بالنيل الأبيض اليوم    البشرى يلتقي منظمة القطن للتنمية والتدريب    البرهان يدعو لنبذ العنف والتفرقة لضمان استتباب الأمن    رسالة مؤثرة من يسرا لعادل إمام.. هذا ما قالته!    الفنان أحمد بركات: لا يمكن مقارنة أغنيات الماضي بما يقدم اليوم    د.عبد الباقي يطلع على معوقات الأداء بمركز القلب بمدني    آثار جانبية لتناول زبدة الفول السوداني.. احذرها!    صحة الخرطوم تتحسب لإصابات (السحائي) بعد ظهور حالات اشتباه    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 18 مايو 2022م    بيان صحفي من رئاسة قوات الشرطة    أسامة ريحان سكسك واحدٌ من أمهر نجوم الملاعب السودانية.. وجدته صدفة في ملعب خماسيات بالدوحة    حي العرب يقيل القطاع الرياضي بالنادي    اليوم التالي: انفجار الصرف الصحي في الخرطوم    شاهد بالفيديو.. صحفي سوداني يسرد تفاصيل أحداث مثيرة عاشها مع عصابات 9 طويلة بأمدرمان عقب نجاته من الموت    لا عدل.. ولا إنسانيه..!!    شاهد بالفيديو.. امتعاض الفنانة "ندى القلعة" من النقطة واتجاه إلى إيقافها بشكل قاطع في حفلاتها    شاهد بالفيديو.. شاب سوداني يثير غضب الآلاف بتقديمه فاصل من الرقص الفاضح على طريقة رقيص العروس ومتابعون (ليها حق النار تولع فينا)    سيدة سودانية تشكو وتثير جدلاً غير مسبوق: (زوج ابنتي يتحرش بي..ينظر لي وأنا في الحمام وقام بتقبيلي وحضنني غصباً عني فماذا أفعل؟)    بوتين يهاتف محمد بن زايد ويتطلع إلى توسيع التعاون    تعديل لمتجر آبل يتيح تجديد الاشتراكات تلقائيا حتى بعد رفع الأسعار    صحة الخرطوم : لا إصابات مؤكدة بالسحائي و سبع حالات اشتباه خضعت للفحص    الخارجية السودانية: البنك الدولي يستأنف دعم برنامج "ثمرات" في السودان    الحفرة عرض مسرحي سوداني في مسابقة النقاد بقرطاج    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    وفاة وإصابة 13 شخصاً نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحلية القرشي    التاج مصطفى .. أغنياته لا تصلح للبث!!    الشرطة تكشف حصيلة حملتي "العزبة" و "الجغب"    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022م    هل يؤثر خسوف القمر في الحالة النفسية للبشر؟    (6) سائحين بينهم امرأة في رحلة للفضاء الجمعة    اسحق احمد فضل الله يكتب: وصناعة اليأس هي السلاح ضدنا    ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد قرار الهند حظر تصديره    الملك سلمان يغادر المستشفى    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصر.. "مولوتوف" على القصر الرئاسي
نشر في الراكوبة يوم 09 - 02 - 2013

قال قائد الحرس الجمهوري المصري، الجمعة، إن محتجين ألقوا زجاجات مولوتوف حارقة وحجارة على قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة، وحاولوا اقتحامه، في خضم احتجاجات ضد سياسات الرئيس محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، تخللها اشتباكات مع الأمن في مدن عدة.
واستنكر اللواء محمد زكي في تصريح خاص ل"سكاي نيوز عربية" محاولات "بعض المتظاهرين اقتحام بوابة قصر الاتحادية، ومحاولة إحراقه من خلال استخدام زجاجات المولوتوف وقذفه بالحجارة".
وقال إن "هذا القصر ملك للشعب وليس للأفراد"، مؤكدا "عدم وجود أي من عناصر الحرس الجمهورى في المحيط الخارجي لقصر الاتحادية، وأن كافة قوات الحرس بداخل القصر في إطار الحرص على عدم وجود مواجهة مباشرة مع المتظاهرين، وتجنبا لحدوث أية احتكاكات أو استفزازات من جانب بعض المتظاهرين"، على حد تعبيره.
وقال مراسلنا إن "محتجين ألقوا زجاجات حارقة من فوق سور القصر، وقذفوا الحجارة داخله، لكن مجموعات من المتظاهرين الآخرين قاموا بإبعادهم عن أسوار القصر".
وردد نحو ألفي محتج هتافات مناهضة للرئيس محمد مرسي قائلين "إرحل". وردت الشرطة بالغاز بالمسيل للدموع لتفريق المحتجين. ولم يشهد محيط الاتحادية حشودا ضخمة من المتظاهرين مثلما كان في الجمعة الماضية والتي سبقتها.
تنديد ب"حكم المرشد"
ونظم نشطاء عددا من المسيرات في القاهرة توجه بعضها إلى الاتحادية، ووضع بعضهم شارات على أذرعهم حملت عبارة "يسقط حكم المرشد". ويسمي نشطاء مظاهرات اليوم "جمعة الكرامة" أو "جمعة حق الدم" أو "جمعة الرحيل"، في إشارة إلى المطالبة بإسقاط مرسي.
وقال بلال عمر (23 عاما) الأمين العام لحزب الدستور -الذي يتزعمه السياسي الليبرالي البارز محمد البرادعي- في مدينة الزقازيق شمالي القاهرة: "جئت لإسقاط نظام مرسي. وحزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية لجماعة الإخوان) مثل الحزب الوطني (الذي كان يحكم مصر) ولا فرق بين مرسي ومبارك".
لكن جبهة الإنقاذ التي تضم حزب الدستور ترفع مطالب أقل من مطالب معظم المحتجين، بينها تشكيل حكومة وحدة وطنية وتعديل الدستور الذي أقر في استفتاء في ديسمبر بعد أن صاغته جمعية تأسيسية هيمن عليها الإسلاميون.
ويقول المتظاهرون الذين نزل آلاف منهم إلى الشوارع في القاهرة وعدد من المدن، إن مرسي الذي انتخب في يونيو الماضي يساعد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها على الاستئثار بالسلطة، وإنه لم يحقق أهداف الثورة التي أطاحت بسلفه حسني مبارك قبل عامين.
وفي محافظة الإسكندرية، قال مراسل "سكاي نيوز عربية" إن متظاهرين أشعلوا النيران في نقطة مرور سيدي جابر، في حين شنت قوات الأمن حملة اعتقالات في صفوف المتظاهرين. وأضاف أن الشرطة من جانبها رشقت المتظاهرين بالحجارة، وأن عددا من السيارات الخاصة أصيب بأضرار وسط التراشق.
محاولات اقتحام هيئات حكومية
وفي مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية، قال شاهد عيان إن متظاهرين حاولوا اقتحام مبنى ديوان عام المحافظة، ومبنى مديرية الأمن المجاور، لكن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.
وأضاف أن قنايل حارقة ألقيت على مبنى مديرية الأمن، وأن رجال شرطة اعتلوا المبنى وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة العشرات. كما اندلعت اشتباكات حول منزل الرئيس مرسي في مسقط رأسه بمحافظة الشرقية، أصيب فيها العشرات أيضا.
ونشرت أمس الخميس قوات حراسة أمام منزل المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني محمد البرادعي، ومنزل العضو القيادي في الجبهة حمدين صباحي، بعد ان قال عنهما داعية سلفي في برنامج تلفزيوني "إن الشريعة الإسلامية تقضي بقتلهما" لأنهما بحسب قوله "يدعوان لمظاهرات يتحول بعضها للعنف".
وقال شهود عيان إن متظاهرين حاولوا اقتحام مقر مجلس مدينة المحلة الكبرى التي تشتهر بصناعة الغزل والنسيج. وفي مدينة كفر الزيات القريبة حاول متظاهرون اقتحام مجلس المدينة ورشقه بعضهم بالحجارة وردت عليهم الشرطة بقنابل الغاز.
وخلال الأسبوعين الماضيين قتل 59 مصريا خلال مواجهات بين الشرطة ومحتجين معظمهم في مدينة بورسعيد بعد قرار محكمة يمهد لإعدام 21 شخصا أغلبهم من سكان المدينة أدينوا في قضية قتل أكثر من 70 مشجعا للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي القاهري خلال مباراة في المدينة قبل عام.
وقال سكان إن الحكم سياسي بعد أن هدد مشجعو الأهلى بنشر الفوضى في البلاد، إذا لم تصدر أحكام مشددة ضد المتهمين وعددهم 73 بينهم 12 من رجال الشرطة والموظفين. وشارك ألوف من سكان بورسعيد في مسيرة مناوئة لمرسي في المدينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.