ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوفنتوس يثأر من إنتر ميلان ويرد له الصفعة في عقر داره بالدوري الإيطالي
نشر في الراكوبة يوم 30 - 03 - 2013

ثأر يوفنتوس لهزيمته الموجعة أمام إنتر ميلان وتغلب عليه 2-1 في عقر داره بملعب "جوسيبي مياتزا" بميلانو اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو) ، ليتقدم فريق السيدة العجوز خطوة جديدة على طريق الحفاظ على اللقب.
افتتح يوفنتوس التسجيل بهدف مبكر سجله فابيو كوالياريللا في الدقيقة الثالثة من المباراة ثم أدرك رودريجو بالاسيو التعادل للنيراتزوري في الدقيقة 54 قبل أن يحسم أليساندرو ماتري المواجهة لصالح يوفنتوس بهدف الفوز في الدقيقة 60 .
ويدين يوفنتوس بفضل كبير في فوزه اليوم إلى حارس مرماه المخضرم جانلويجي بوفون الذي تصدى للعديد من الكرة الخطيرة التي كانت كفيلة بقلب موازين المباراة لصالح الإنتر.
وارتفع رصيد يوفنتوس إلى 68 نقطة في الصدارة بفارق 12 نقطة أمام أقرب منافسيه نابولي الذي يحل ضيفا اليوم على تورينو ، بينما تجمد رصيد إنتر ميلان عند 47 نقطة في المركز السادس.
كان إنتر ميلان قد قطع سلسلة من 49 مباراة متتالية حافظ فيها يوفنتوس على سجله خاليا من الهزائم ، وتغلب عليه في عقر داره 3-1 في نوفمبر الماضي ، لكن يوفنتوس نجح في الثأر لتلك الهزيمة وأفسد على أندريا ستراماتشيوني احتفاله بمرور عام في منصبه كمدير فني للإنتر.
وجاء فوز يوفنتوس في مباراة اليوم ليشكل دفعة معنوية عالية للفريق قبل مباراته المرتقبة أمام بايرن ميونيخ الألماني يوم الثلاثاء المقبل في ذهاب دور الثمانية بدوري الأبطال.
وافتقد إنتر ميلان في مباراة اليوم لجهود خوان خيسوس بسبب الإيقاف وديجان ستانكوفيتش بسبب الإصابة ، بينما عاد الحارس سمير هندانوفيتش إلى التشكيل الأساسي للفريق.
أما يوفنتوس فقد افتقد جهود ميركو فوسينيتش بسبب إصابته بالأنفلونزا وحل مكانه كوالياريللا الذي سجل هدف التقدم المبكر للفريق.
خاض يوفنتوس المباراة بطريقة 3-5-2 ودفع المدير الفني أنطونيو كونتي بالثنائي أليساندرو ماتري وفابيو كوالياريللا في المقدمة ولعب خلفهما سيموني بادوين وأندريا بيرلو وكوادو أسامواه بينما دفع بالثلاثي أندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي وجيورجيو كيليني في الدفاع والثنائي آرتورو فيدال وكلاوديو ماركيزيو كمحوري ارتكاز.
أما إنتر ميلان فقد خاض المباراة بطريقة 3-4-1-2 وأشرك المدير الفني أندريا ستراماتشيوني الثنائي أنطونيو كاسانو ورودريجو بالاسيو في المقدمة أمام ريكاردو ألفاريس وتولى كريستيان كيفو ووالتر صامويل وأندريا رانوكيا مهمة الدفاع بينما شارك في خط الوسط الرباعي ألفارو بيريرا وماتيو كوفاسيتش ووالتر جارجانو وخافيير زانيتي.
قدم يوفنتوس بداية هجومية وأربك حسابات منافسه عندما افتتح التسجيل بعد دقيقتين فقط من بداية المباراة ، حيث سدد كوالياريللا كرة ساحرة من خارج منطقة الجزاء خدعت الحارس ووجدت طريقها إلى داخل شباك الإنتر.
وجاء الهدف المبكر لتتوالى المحاولات الجادة للإنتر بحثا عن التعادل بشكل سريع وكاد كاسانو أن يدرك التعادل في الدقيقة 12 من كرة زاحفة قوية سددها من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 12 لكن الحارس العملاق بوفون تصدى لها بأطراف أصابعه وحولها إلى ركنية لم تستغل ، كما أنقذ شباك اليوفنتوس من هدف محقق بعدها بثوان عندما وجه بالاسيو الكرة برأسه لكن بوفون تصدى لها قبل أن تتجاوز خط المرمى.
واستعاد يوفنتوس تفوقه الهجومي من جديد لكن الإنتر نجح في تضييق المساحات وبات الوصول للمرمى أكثر صعوبة بالنسبة للاعبي اليوفي رغم الهجمات المنظمة وإتقان التمريرات خاصة من جانب النجم أندريا بيرلو الذي كان من أبرز العناصر داخل المستطيل الأخضر.
بعدها انحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب ، لكن الإنتر قدم صحوة هجومية مع بداية ربع الساعة الأخير من الشوط الأول وتوالت محاولاته لإدراك التعادل لكنه افتقد التنظيم المطلوب وشاب أداءه شيء من الارتباك بين خطي الوسط والهجوم.
وجاءت الفرصة الحقيقية الوحيدة لألفاريس لاعب الإنتر في الدقيقة 38 حيث راوغ وسدد بقدمه اليسرى من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة اصطدمت بالشباك من الخارج ، ثم رد بيرلو بكرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن هندانوفيتش تصدى لها.
كاد الإنتر أن يتعادل في الثواني الأخيرة من الشوط الأول عندما مرر كاسانو عرضية متقنة إلى بالاسيو الذي قابل الكرة بضربة رأس لكن بوفون تصدى لها ببراعة لينتهي الشوط بتقدم يوفنتوس 1-صفر.
في الشوط الثاني ، لم يختلف الحال حيث واصل يوفنتوس الاعتماد على طريقة اللعب الجماعي بينما اعتمد الإنتر على السرعة والمهارات الفردية للاعبيه وظل مفتقدا للانسجام في تشكيل الهجمات المنظمة.
وفي الدقيقة 54 ، أدرك إنتر ميلان التعادل عن طريق بالاسيو حيث تلقى طولية من كاسانو وانطلق داخل منطقة الجزاء ثم سدد الكرة بمهارة على يسار الحارس بوفون.
ولم يمر سوى ست دقائق حتى تقدم يوفنتوس مجددا عن طريق ماتري ، حيث مرر كوالياريللا عرضية رائعة قابلها ماتري بلمسة مهارية أسكن بها الكرة في الشباك رغم مراقبة الحارس والرقابة الدفاعية اللصيقة التي كانت مفروض عليه.
وفي الدقيقة 69 أنقذ بوفون يوفنتوس من هدف محقق وأحبط محاولة خطيرة لكاسانو ، كما أنقذ هندانوفيتش الإنتر من فرصة خطيرة.
بعدها توالت محاولات الإنتر وسعى كاسانو للعب دور المنقذ وشكل خطورة حقيقية بالفعل على مرمى بوفون لكن الأخير دافع عن عرينه بقوة ، ولم تسفر الدقائق الأخيرة عن جديد لتنتهي المباراة بفوز يوفنتوس 2-1 ، بعد أن طرد البديل كامبياسو من صفوف الإنتر في الثواني الأخيرة بسبب تدخل عنيف مع سيبستيان جيوفينكو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.