رئيس قسم الاقتصاد فى جامعة السودان العالمية: الدعم السلعى تضرر منه المواطن    سد النهضة: الجامعة العربية قد تتخذ "إجراءات تدريجية" لدعم موقف مصر والسودان في خلافهما مع إثيوبيا    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    اتحاد الخرطوم يلغي قرار تجميد الأنشطة    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    حمدوك يؤكد استمرار دعم الكهرباء و الدواء و الدقيق    افتتاح مركز اللغة الفرنسية بجامعة الخرطوم    الإبقاء على استثناء إدخال السيارات لشريحة الخروج النهائي من المغتربين    مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة يونيتامس في السودان    بعد طول غياب.. مشروع "حداف وود الفضل" يدخل دائرة الخدمة بالجزيرة    مؤتمر صحفي لأصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    (157.755) طالباً وطالبة يجلسون لامتحانات الشهادة الثانوية بالخرطوم    مجلس المريخ: لم نفوض اي شخص للتفاوض بأسم النادي ونحذر من إستخدام إسم النادي للتفاوض مع بعض اللاعبين    مصر.. محمد رمضان يدفع ملايين الجنيهات بعد إنذار الحجز على أمواله    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    منتخب السودان يتلقى دعوة للمشاركة في بطولة كوسافا    أول ظهور لإريكسن بعد سقوطه المفزع: لن أستسلم    بمشاركة دبلوماسي عربي.. حمدوك يجتمع ب"جبريل" ووجدي وبيان للمالية حول الأموال    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    اليونسكو تدعو لمساندة دمج الاطفال ذوي الاعاقة في التعليم العام    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    السودان يعلن خطة لزيادة إنتاجه النفطى على 3 مراحل    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    الاحتفال باليوم العالمي للطفل الافريقي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر.. زواج مسلمة بقبطي يشعل الشارع
نشر في الراكوبة يوم 27 - 04 - 2013

تسببت أنباء عن زواج فتاة مسلمة بشاب مسيحي في اندلاع اشتباكات، الجمعة، بين قوات الأمن المصرية وشبان غاضبين حاولوا اقتحام كنيسة مارجرجس في مدينة "الواسطى" بمحافظة بني سويف.
وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع بعد أن رشق مئات المتظاهرين قوات الأمن المكلفة حماية الكنيسة بالحجارة، ما أسفر عن إصابة 8 أشخاص بجروح.
وعل إثر هذه الاشتباكات، عقدت الأحزاب والقوى السياسية في المحافظة اجتماعا بمقر حزب الحرية والعدالة للوقوف على "آخر التطورات في أزمة اختفاء فتاة جامعية منذ شهرين"، والتي يتهم أهلها شابا قبطيا بخطفها "بهدف تنصيرها".
ويتهم محتجون الكنيسة بالمساعدة في هرب رنا الشاذلي المسلمة البالغة من العمر 21 عاما، التي يعتقد أنها اعتنقت المسيحية لتترك بلدتها الصغيرة وتهرب مع مسيحي قبطي إلى تركيا.
وأعلنت الأحزاب عن تشكيل لجنة لمقابلة وزيري الداخلية والخارجية، مشيرة إلى احتمال سفر مسؤولين بالرئاسة إلى تركيا لبحث إعادة الفتاة.
وفي سياق منفصل، أكد شيخ الأزهر، أحمد الطيب، بعد لقائه بابا الأقباط في مصر، تواضروس الثاني، في الكاتدرائية المرقسية أن للأزهر والكنيسة دورا فاعلا في احتواء الأزمات ذات البعد الديني.
بدوره، قال البابا إن سلامة الأزهر والكنيسة ستبقى ضمانة لاستقرار مصر، رغم الأحداث الطائفية "العابرة" التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة.
وكان تواضروس الثاني عاد، الاثنين، إلى المقر البابوي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بعد اعتكاف دام 6 أيام في دير الأنبا بيشوي في وادي النطرون، احتجاجا على مقتل أشخاص في عنف طائفي.
وأسفرت أعمال عنف ذات طابع طائفي وقعت في مدينة "الخصوص" وفي محيط مبنى الكاتدرائية المرقسية مطلع الشهر الجاري عن مقتل نحو 10 أشخاص وإصابة آخرين.
اشتباكات في محيط قصر الاتحادية
من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات في محيط قصر الاتحادية الرئاسي بعد أن ألقى مجهولون الحجارة وزجاجات المولوتوف على القصر الواقع في ضاحية مصر الجديدة.
وأظهرت لقطات تلفزيونية احتراق سيارتين للشرطة في المنطقة، في وقت لم تعرف هوية المهاجمين، لاسيما أنه لم يعلن أي تيار سياسي عن تنظيم مسيرات صوب قصر الاتحادية.
إلى ذلك، نظمت حركات سياسية مسيرات محدودة العدد في مناطق أخرى لدعم القضاء المصري ضد جماعة الإخوان المسلمين، بحسب شعارات منظميها.
وتشهد مصر منذ أشهر أزمة سياسية حادة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، نتيجة تجدد الاشتباكات بين انصار الرئيس المصري محمد مرسي ومعارضيه بين الفترة والأخرى.
وشهد محيط قصر الاتحادية بالذات أحداث عنف أكثر من مرة، كانت أشدها في ديسمبر الماضي، حين سقط عشرة قتلى في اشتباكات بين أنصار مرسي ومعارضيه.
قيادي إخواني يدعم إصلاحا ترفضه المعارضة
في هذه الأثناء، حث عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، مجلس الشورى على التحرك بسرعة لتبني إصلاحات قضائية مقترحة بتخفيض سن التقاعد أشعلت غضبا عارما بين القضاة.
وزادت الإصلاحات المقترحة، التي يقول معارضون إن من شأنها أن تؤدي إلى تقاعد أكثر من ثلاثة آلاف قاض على الفور بخفض سن التقاعد للقضاة، الفجوة بين حكومة الرئيس محمد مرسي وبين القضاء الذي يعتبره كثير من منتقديه حصنا أخيرا للنظام القديم الذي أطاحت به ثورة شعبية عام 2011 .
وكتب العريان عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة الذي يهيمن على المجلس في صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إنه ينبغي عدم تأجيل إقرار القانون الذي يحدد صلاحيات السلطة القضائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.