رئيس حزب الامة يشدد على منع الفتنة بين الشعب والجيش حتى لاتخرج الأوضاع عن السيطرة    عضو بلجنة تسيير المريخ يتقدم باستقالته    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    أسرة تطالب بنبش جثمان ابنتها بعد ثلاثة أشهر من الوفاة    الهجانة تكمل استعدادتها للإحتفال بعيد القوات المسلحة غدا    والي الجزيرة ينفي إنشاء مفوضية للكنابي    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    نطلاق المرحلة الثانية للبطولة الأفريقية المدرسية اليوم حتى الثامن عشر من الشهر الجاري …    استمرار العمل لتقوية الجسر الواقي من الفيضان بمروي    إنطلاق فعاليات مؤتمر المائدة المستديرة    صباح محمد الحسن تكتب: عاصمة تحكمها المليشيات !!    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الحراك السياسي: مركزية الهوسا: من يريد معرفة تاريخنا فليرجع إلى الوثائق    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    نمر يجدد عزم حكومته على معالجة نقص مياه الشرب بالولاية    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    وفد السودان يعود من تنزانيا بعد مشاركته في عمومية الكاف وإجتماعات سيكافا    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    الإتحاد السوداني يسلم الإعلاميين كودات تغطية مونديال قطر    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    محترف المريخ يتسلّم تأشيرة الدخول إلى السودان    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    الرماية تبحث عن الميداليات في بطولة التضامن الإسلامي    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    مدير البركة: خسارة كبيرة لشركات التأمين بزيادة الدولار الجمركي    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    مقتل نجل مسؤول بشركة سوداني إثر إصابته بطلق ناري بشارع النيل بالخرطوم    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استقبال أبطال دوري الأبطال واجب مريخي
نشر في الصدى يوم 08 - 07 - 2017

* حملتني أعداد كبيرة من جماهير الأحمر الوهاج وعشاق نجم السعد وفخر البلد التي كنت على تواصل معها عبر التواصل الاجتماعي وقروبات الواتس أمانة أنشر عبر هذه المساحة المقترح الذي تقدم به عدد غير قليل من الصفوة أن تقوم جماهير المريخ المنتشرة في بقاع سودان المريخ بالتجهيز لأكبر استقبال لأبطال دوري الأبطال 2017 لدى عودتهم من تونس الخضراء لأن المريخ هو البطل الحقيقي لهذه البطولة التي جهزنا لها أن يكون موقع الأميرة السمراء جوار كأس مانديلا، فالمريخ لم يخسر وهو الأقرب لبلوغ المرحلة القادمة من المنافسة وهو الأفضل والأجدر بكأس البطولة، ونحن كمريخاب مقتنعون تماماً بأن نسخة دوري الأبطال 2017 مريخية 100% وسنتعامل مع الأحمر الوهاج أنه البطل الحقيقي.
*يستحق نجوم المارد الأفريقي الأحمر وبطل الكأسات المحمولة جواً الاستقبال وطالما أن هذا الفريق الكبير تحاك عليه المؤامرات والدسائس بهذا المستوى الوضيع فاستقبال هذه الكوكبة من النجوم التي سطعت ولمعت وتوهجت في ليلة أشهر غربلة في تاريخ الكرة الأفريقية يعتبر أقل واجب يمكن أن نقدمه للغربال وبكري والسماني ومحمد آدم وإخوانهم الغر الميامين.
*لاعبون هزموا فريقاً بهذه الإمكانات من الحقد يستحقون أن نقول لهم شكراً لقد وفيتم وكفيتم فقد سبق وأن تناولنا مثل هذه الأمور أن المريخ يلعب ضد الحكام والاتحادات المحلية والقارية واللجان الفنية والقرنية والشطية فالمريخ كبير وعظيم لأنه يشغل الأعداء والحاقدين أكثر من انشغالهم بفريقهم ويشغل جمهوره الصفوة بنشر الإبداع والانتصارات والأفراح والليالي الملاح والبطولات المحمولة جواً وبراً وبحراً.
* لا أدري لماذا هذا الحقد من أنصار فريق لم يحقق بطولة خارجية ولا جوية ولا إقليمية ولا كأس برنجي أو حليب وفريق طيش مجموعته وفريق ماسورة تنقط "نقطة …نقطة" إلى أن تم تجفيفها من التنقيط بأمر الغربال الذي لم يفلح في سد ضوء الشمس إلا شمس الهلال هي الشمس الوحيدة التي غطاها وحجبها الغربال.
*يظل قرار تجميد الكرة السودانية وصمة عار في جبين الضلال وإعلام الضلال ويعتبر فضيحة ونكسة وسقطة للذين رفعوا شعار "يا فيها يا نطفيها" وباختصار سيظل ما تسببت فيه الغربلة تاريخاً يحكى للأجيال مثله مثل تاريخ البطولات المحمولة جواً.
*كان في سابق الزمان فريق اسمه الهلال وبعدين الهلال دة عمرو ما شال بطولة خارجية ولا جاب بطولة جوية لحدي ما عمرو بقى 83 سنة بالحساب والمسطرة والقلم الهلال تأسس 1934 والآن نحن في 2017 يعني الوقت وبعد داك مرت السنين والأيام والشهور والهلال لم يحقق أي بطولة خارجية وكان في مباراة مع المريخ في دوري الأبطال والفيفا مهدد بالتجميد قبل المباراة ولكن أنصار التجميد وافقوا على اللعب وبصموا على شروط الفيفا وللأسف الغربلة جات والكهرباء جات والموية جات.
* لقد أوصلت مطلب بعض جماهير المريخ إلى كافة الأنصار من محبي زعيم الأمة وكبيرها وحامي حماها وحامل لوائها في المحافل الدولية والقارية والعالمية ونترك تنظيم الاستقبال للقائمين على أمر النادي وحشد الجماهير وكم كنت أتمنى أن أكون حضوراً في مطار الخرطوم الدولي لنيل شرف استقبال الأبطال.
*المصيبة إنو الغربلة كترت ومسخت ذاتها بكري العقرب يتشقلب ومحمد عبدالرحمن يغربل وهيثم طمبل كان يقنبل وكلتشي سوا كل شيء ودحدوح سل الروح وقلة فرتق الشلة يا سلام ذكريات صادقة وجميلة وابراهومة المسعودية وسامي الثواني وحموري وسانتو وكمال لعاب يا هلالاب.
*يا سلام كانت غربلة بالدكوة وغربلة بالمكوة وغربلة الشكوى وغربلة بالتجميد وغربلة بالفار الموزمبيقي.
*بس فوتوا علينا غربلة النجم وكلو من غارزيتو قال لبكري وضفر بتفوزا على النجم الساحلي على طريقتي يوم الترجي.
*أها الجماعة قالوا المريخ دة ما مضمون بفوز وبجيب الأميرة وبعملوا لينا جن في راسنا دة ونحن ما ناقصين أصفار.
*بس نحن كمريخاب يظل عندنا صفر التجميد موديل 2017 لا يقل عن أي بطولة جوية.
*معزتو من مزة احتفالاتنا غيابيا بكأس دوري الأبطال 2017.
*الكأس كاسنا ونحن أهلو ونستاهلو.
*غربلة والله وحكاية.
*الهلال الذي يستحق اسم هلال السودان بحق وحقيقة هو هلال الأبيض هلال ابراهومة ومهند الطاهر.
*طبعاً المقصود مش المريخ براهو هلال التلبدي عشان مسح اسم هلال الأصفار برضو دخل في الحسبة.
*من الآن فصاعداً هلال الأبيض هو هلال السودان لأنه شرفنا ورفع راسنا.
*هلال أو 83 صفر دولي ممكن نسميهو هلال الغربال والأصفار.
آخر الكواليس
*أقيفوا مع أنفسكم وحكموا ضمايركم
*هناك أسئلة تبحث عن إجابة وعلى أي شخص تسبب في التجميد أن يسأل نفسه ويقف مع نفسه برهة من الزمان ويحكم ضميره.
*ما هو ذنب الذين كانت قسمتهم ونصيبهم في الدنيا أن يعشيوا من العمل في مجال كرة القدم؟
*ألم تتذكروا الشريفات العفيفات بائعات الشاي اللائي يكسبن رزقهن وعيشهن من هذه المهنة الطاهرة في الإستادات أثناء التدريبات والمباريات؟
*هل أعمى حقدكم على المريخ أبصاركم وقلوبكم لهذه الدرجة التي جعلتكم لا تعملون حساب أي شيء حتى وإن كان يتعلق بأرزاق الناس؟
*هل نسيتم أن هناك بائعي تذاكر وموظفين في الاتحادات في كل مدينة من مدن البلاد، كم محاسب وكم كاتب وكم مراسل وكم سائق وكم، ثم كم وهناك صحف وصحفيين وطباعين ومصححين ومحررين ومطابع وعمال مطابع ومكتبات وبائعين في المكتبات وموزعين وعربات توزيع يعمل بها سائقون وعمال وعاملات في الصحف والمطابع.
*المريخ غربل الهلال ودة أمر طبيعي وما غير طبيعي أن تتم غربلة الأخلاق والمثل والقيم.
*عموماً المريخ لم يخسر شيئاً سنضيف للبطولات الجوية كأس دوري الأبطال 2017
*الأميرة السمراء جنباً إلى جنب مع مانديلا وثلاثية سيكافا.
*يا جماعة فريق ما حقق فوز تزعلوا عشانو كيف؟.
*قبل التجميد الهلال صفر وبعد التجميد الهلال بدأ مرحلة العد العكسي بالسالب، يعني الحساب تحت الصفر.
ماذا تنتظرون من في الهامش وخارج نطاق الخدمة.
*فريق حصالة شفتو دعاية العدس في النيل الأزرق حبة حبة.
*على طريقة نقطة نقطة والله يجازيك يا غربال غربلت الهلال.
*وعشت يا مريخ موفور القيم خفاق العلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.