أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملعب الخارجية يجهّز الأزرق
نشر في الصدى يوم 22 - 04 - 2014

الخرطوم الوطني يهدد الأزرق بتكرار سيناريو أهلي شندي.. والسكرتير يدلي بتصريحات واثقة
النابي يدفع بتشكيلة المجموعات.. يحث اللاعبين على العودة للانتصارات.. ويحذّر من الأخطاء
كوليبالي يعود للقائمة الأساسية.. نزار يظهر منذ البداية والشغيل إلى دكة البدلاء
عاطف النور: جاهزون.. المواجهة مهمة وتأتي أمام منافس له وضعه واسمه في الدوري
عز الدين الحاج: الخرطوم يسعى إلى أداء جيد.. حريصون على اظهار قدراتنا ونراهن على اللاعبين
اختتم فريق الكرة بنادي الهلال برنامجه الاعدادي لمباراة اليوم أمام الخرطوم الوطني في الجولة الحادية عشرة من بطولة الدوري الممتاز وأدى حصة مساء أمس على ملعب الخارجية بكافوري وشارك في الحصة كل اللاعبين وأشرف عليها التونسي نصر الدين نابي المدير الفني وبقية الطاقم المعاون واشتمل على تمارين متنوعة واستمر لأكثر من ساعة وانتظم اللاعبون بُعيد المران في معسكر مغلق ويتطلع الهلال إلى استعادة الانتصارات بعد التعادل في الفاشر أمام السلاطين وينتظر أن يعود كوليبالي للقائمة ويشارك أساسياً إلى جانب كاريكا فيما يظهر نزار حامد منذ البداية ويتوقع ابعاد الشغيل إلى دكة البدلاء ويغيب مساوي فيما يعود اتير توماس إلى التشكيلة وأكد عاطف النور مدير الكرة في تصريحات للصدى جاهزية فريقه لافتاً إلى أن الجهاز الفني نفّذ البرنامج الذي اشتمل على أربع حصص ووصف النور المباراة بأنها مهمة وتأتي أمام فرقة لها اسمها ووضعها في الدوري وتحدث عن غياب مساوي لكنه لفت إلى جاهزية البديل وبدوره أنهى الخرطوم الوطني تحضيراته ورفع شعار الفوز أمام الأزرق ويتطلع الكوماندوز إلى احراج الفرقة الزرقاء وقلب الطاولة عليها وكان الخرطوم اختتم البرنامج أمس واختار المدرب القائمة وقال عز الدين الحاج السكرتير في تصريحات للصدى إن فريقه جاهز ويستهدف ظهوراً جيداً وأكد أن الدوري دخل مراحل مهمة وأي فريق يسعى إلى الانتصار آملاً أن ينجح فريقه في تقديم الأداء المنتظر.
طموحات الأزرق
اختتم الهلال مساء أمس على ملعب وزارة الخارجية بكافوري برنامجه الاعدادي لمباراة اليوم أمام الخرطوم الوطني في الثامنة مساءً على ملعب الخرطوم لحساب الجولة الحادية عشرة من بطولة الدوري الممتاز وشارك في المران كل اللاعبين فيما وضع التونسي نصر الدين نابي اللمسة الاخيرة قبل أن يختار التشكيلة واستمر التدريب أكثر من ساعة وراجع من خلاله المدرب الخطة وانتظم لاعبو الأزرق بعد نهاية المران في معسكر مغلق وكان الهلال أدى البروفة الرئيسية على ملعب الحرس الرئاسي بالقيادة العامة لقوات الشعب المسلحة ولبى دعوة رئيس الجمهورية مساء أمس الاول ويتطلع الهلال إلى العودة للانتصارات وتقديم أداء مقنع بعد أن تعادل في الجولة الماضية أمام مريخ الفاشر من دون أهداف ويعود إلى ملعب الخرطوم الذي خسر آخر مباراة عليه أمام أهلي شندي في الجولة السابعة من البطولة يوم الرابع من ابريل الحالي وفقد ثلاث نقاط وتخلى عن الصدارة قبل ان يخسر نقطتين أُخريين أمام مريخ الفاشر وستكون ذكرى هذه المواجهة حاضرة في مباراة اليوم التي تأتي أمام فريق يعمل له الهلال ألف حساب ويفقد الأزرق جهود سيف مساوي الذي حصل على الورقة الصفراء الثالثة في لقاء السلاطين كما يغيب بكري المدينة للاصابة وتخلف المدينة عن الحصتين الاخيرتين لكن الهلال بالمقابل يستعيد جهود مدافعه اتير توماس الذي تأكدت جاهزيته وسيكون أساسياً إلى جوار مالك محمد أحمد فيما يعود عبد اللطيف بوي ويتحول خليفة إلى دكة البدلاء وكذلك يعود كوليبالي إلى المشاركة بصفة أساسية ويدفع به الجهاز الفني مع كاريكا في الهجوم ويعود نزار حامد إلى الوسط منذ البداية وربما يطيح نزار نصر الدين الشغيل ويعيده إلى دكة البدلاء وتندرج المباراة في نطاق برنامج الأزرق الاعدادي لمرحلة دور الثمانية من دوري أبطال أفريقيا الذي تبقت على انطلاقته ثلاثة أسابيع.
الأزرق يؤدي أربع حصص
قال عاطف النور مدير الكرة بالهلال في تصريحات للصدى: أدينا أربع حِصص تدريبية قبل مباراة اليوم والجهاز الفني نفّذ برنامجه واللاعبون أدوا بحماس وجدية كبيرة وأضاف: مباراة اليوم أمام الخرطوم الوطني مهمة لجهة أنها تأتي أمام فريق له وضعه واسمه في البطولة لافتاً إلى أن الجهاز الفني يحترم منافسي الأزرق وأكد النور غياب سيف مساوي للايقاف وقال: لكن الجهاز الفني أعد البديل وتتوافر البدائل في كل وظيفة وأبان عاطف النور أن لاعبي الفرقة الزرقاء عازمون على العودة بقوة إلى رحلة الانتصارات ورفعوا شعار عدم التفريط.
الخرطوم الوطني عينه على النقاط الثلاث
يستهدف الخرطوم الوطني النقاط الثلاث في مباراة اليوم ويسعى إلى تقديم أداء جيد واسقاط الفرقة الزرقاء وكانت المباراة وجدت اهتماماً كبيراً من مجلس الادارة والجهاز الفني واللاعبين ويسعى الخرطوم إلى تحقيق فوز جديد بعد أن حقق انتصارين متتاليين وعمل حمزة الجمل المدير الفني على تجهيز كل العناصر وقال عز الدين الحاج سكرتير الخرطوم في تصريحات جديدة إن فريقه جاهز للقاء مشيراً إلى أن المباراة مهمة ويخوضها فريقه طامحاً إلى النقاط الثلاث وقال: لكنها عادية مثلها وأي جولة أخرى واسترسل: نراهن على لاعبينا ونعتقد أنهم قادرون على تقديم الاداء المنتظر ونتمنى أن تكون النقاط الثلاث من نصيبنا.
مدير إدارة الرياضة بالوزارة يعقد مؤتمراً صحفياً
خليفة: ميزانيتنا الكادر المؤهل ولا نحسبها بالمال.. ونسعى إلى استقرار الاتحادات ونرفض الحديث عن شماعة الامكانات
عُقد بمباني وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم مؤتمر صحفي تحدث فيه مولانا محمد عثمان خليفة مدير ادارة الرياضة بالوزارة وعدد من ممثلي الاتحادات الرياضية وذكر خليفة أن الخرطوم ولاية مميزة في المناشط الرياضية وأنها تصدرت العديد من بطولات الجمهورية واعترف بأن دعمهم للاتحادات لم يكن بصورة مرضية وكشف أنهم قرروا اقامة جولات تنافسية بمشاركة اتحادات الخرطوم ويتم تقسيم الاتحادات إلى فردية وجماعية ومائية لتحريك النشاط بالولاية مفيداً بأن الجولة الأولى تنطلق غداً بنادي بري بمشاركة اتحادات الكونغ فو والشطرنج والكاراتيه والتايكندو وتنس الطاولة والمعاقين وقال: بدأنا توريد المعدات من أجل دعم الاتحادات الرياضية وأضاف: يرى البعض أن هناك اتحادات جاءت من أجل الانتخابات فقط وهناك من يقول إنها اتحادات الرجل الواحد لكننا نسعى إلى استغلال هذه الاتحادات لتمارس نشاطها ولا نريد أن تكون الامكانات شماعة وأضاف: تم الاتفاق مع المفوضية وأخطرناها بأن أي نادٍ أو اتحاد ليس لديه نشاط لا يشارك في الجمعيات العمومية والمرحلة المقبلة ستكون مرحلة تقييم ومراجعة وقال خليفة إن ميزانية هذا العمل تتمثل في الأندية الموجودة والحكام والمدربين واللاعبين وقال: لا نحسب ميزانيتنا بالمال والميزانية هي الكادر الذي نؤهله وقررنا أن تكون هناك منافسات وبطولات في هذه الجولات وليس مهرجانات وذكر أنهم جلبوا معدات تُقدر بأربعة مليار سيتم توزيعها على الاتحاد وتحدث حسام هاشم رئيس اتحاد التايكندو بالخرطوم ولفت إلى أن المشاركة في هذه الجولة ستكون بالشباب والبداية ببري ونوّه إلى أن المنافسات تنطلق يوم السابع والعشرين من الشهر الجاري وتستمر لمدة خمسة أيام ووصف البطولة بأنها خاصة بالفرق ويستهدفون منها التطور فيما ذكر ماهر موسى رئيس اتحاد الشطرنج بالخرطوم أن هناك عشرة أندية تشارك في دوري الخرطوم بحيث تقام جولة كل اسبوع بأحد الأندية وأشاد محمد الحاج سكرتير اتحاد التايكندو بالخرطوم بالوزارة الولائية لوقوفها مع الاتحادات مشيراً إلى تنظيمهم كورسي تدريب وتحكيم بمجمع طلعت فريد وأكد المشاركة في الجولة التنافسية بعدد 16 نادياً وتُقام المنافسات بنادي الأسرة وأوضح عارف عبد الرحمن الأمين العام للمعاقين مشاركتهم في الجولة منوهاً إلى اقامة العديد من المنافسات منها كرة الجرس وألعاب القوى والخماسيات والرياضة النسوية وكرة القدم للصم بمشاركة 150 لاعباً يمثلون سبع محليات وتقام المنافسات بمركز شباب الربيع وقصر الشباب والأطفال وتستمر لمدة عشرة أيام وسجل صوت لوم للاعلام الرياضي الذي قال إنه لا يتابع نشاط المعاقين ويركز على كرة القدم فقط وذكر اسامة عابدين سكرتير اتحاد تنس الطاولة أنهم جاهزون وسيشاركون بعدد 13 نادياً وتُقام المنافسات بقصر الشباب والأطفال وتقدم بالشكر للوزارة وقال علي عباس ممثل التحكيم في اتحاد الكاراتيه إن الوزارة وقفت مع الاتحاد مع غياب تام للاداريين وأكد أنهم يشاركون بصفتهم كفنيين ولفت إلى مشاركة 19 نادياً ومركز في منافسات الكاتا والكوميتي بقصر الشباب والأطفال وتقدم مرتضى محمد ممثل اعلام الوزارة بالشكر للاعلاميين على اهتمامهم بالمناشط كما أشاد بمولانا محمد عثمان خليفة.
المريخاب يساندون الكوماندوز ويتمنون تعثر الأزرق
سلك: اذا كان التحكيم جيداً ستذهب النقاط الثلاث إلى الخرطوم.. والأزرق مستواه متواضع
ليس هناك ما يمنع الكوماندوز الانتصار الا التحكيم.. وحتى أمام الرابطة وهلال كادوقلي كان الهلال يستحق الخسارة
الفاضلابي: (هرشة) الحكام ستأتي أُكلها.. وأتوقع انحيازاً من طاقم التحكيم للفرقة الزرقاء في لقاء اليوم
اذا كان الهلال في مأزق وعجز عن التسجيل سيتبرع طاقم التحكيم ويقدم المساعدات اللازمة للأزرق
مشكلة: المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات.. الخرطوم فرقة لا يمكن الاستهانة بها والهلال لديه دوافعه
خالد أحمد المصطفى: أي مريخي يتمنى تعثر الأزرق.. وأتوقع مباراة مثيرة والنتيجة (في علم الغيب)
يتمنى المريخاب خسارة الأزرق في مباراة اليوم أمام الخرطوم الوطني ويأملون أن يقدم الكوماندوز هدية للفرقة الحمراء بالفوز على الأزرق أو حتى التعادل وقال بابكر سلك الكاتب المريخي إنه على الصعيد الشخصي يتمنى فوز الكوماندوز وتعثر الهلال ووصف الأزرق بأنه فريق متواضع وقال إنه كان يستحق الخسارة أمام الرابطة كوستي وهلال كادوقلي وأفاد أن الخرطوم الوطني يستطيع كسب الجولة اذا كان هناك تحكيم جيد وأبان أن الهلال سينتصر فقط اذا حصل على مساعدات من الحكام لافتاً إلى أن الخرطوم لديه دافع كبير لأنه يرغب في التمثيل ولديه فرقة متميزة ويمكنه قلب الطاولة على الأزرق وقال نصر الدين الفاضلابي مدير تحرير صحيفة الزعيم إنه يتوقع أن يحصل الهلال على مساعدات كبيرة من الحكام في مباراة اليوم ونوّه إلى أن (الهرشة) آتت أُكلها وأشار إلى أن الحكام سيتبرعون ويقدمون المساعدات اللازمة اذا وجدوا الأزرق في مأزق وعجز عن التسجيل والانتصار وأبان الفاضلابي أنه لا يتمنى حتى تعادل الأزرق ويأمل فوزاً باهراً للكوماندوز وأوضح صلاح مشكلة مدرب المريخ الأسبق أن المريخاب بالفعل يتمنون تعثر الهلال فيما يتمنى الهلالاب تعثر الاحمر في مباراة الغد وأبان أن المباراة صعبة على الطرفين ومفتوحة على كل الاحتمالات مشيراً إلى أن الخرطوم ليس فريقاً سهلاً ولا يمكن الاستهانة به لافتاً إلى أن الكوماندوز لديهم دوافعهم وقال إن الهلال ايضاً لديه دوافعه وسيعمل على تجنب التعثر وقال خالد أحمد المصطفى نجم المريخ ومساعد مدربه الأسبق إن المباراة ستكون أكثرة نديةً واثارة وأوضح أنه يتوقع لقاءً قوياً لكنه أفاد أن نتيجة المباراة في علم الغيب واعتبر أن مساندة أهل المريخ للخرطوم طبيعية لأنهم يريدون تعثر الهلال لافتاً إلى أن الاهلة ايضاً يساندون الأندية التي تلعب أمام المريخ طمعاً في تعثر الأحمر.
مباراة قمة
يرى صلاح مشكلة مدرب المريخ الأسبق أن مباراة الهلال والخرطوم الوطني مساء اليوم في الجولة الحادية عشرة من بطولة الدوري الممتاز ستكون مثيرة وقوية ووصفها بأنها قمة في كل شئ وقال مشكلة: اعتقد أنها ستفي بوعدها وستكون بالفعل مباراة مثيرة وعلى درجة عالية من الاثارة لأن مستوى الفريقين في الدوري وترتيبهما وطموحاتهما تشير إلى أن اللقاء سيكون على سطح صفيح ساخن وأتوقع ان يقدمان أداءً رائعاً واستمر مشكلة: الفريقان لديهما عناصر ممتازة قادرة على صناعة الفارق بالاضافة إلى وجود هدافين يضعون بصمة ويستطيعون حسم المباريات واوضح مشكلة أن الهلال يخوض اللقاء بمعنويات عالية بعد استقبال الرئيس اللاعبين وقال: اعتقد ان التعادل في الفاشر لن يؤثر على أداء لاعبي الفرقة الزرقاء في لقاء اليوم بل على العكس قد يكونون أكثر حماساً ورغبة في التعويض والخرطوم الوطني بالمقابل من الفرق التي أثبتت وجودها خلال مسيرة طويلة في الدوري الممتاز ولا ننسى أن الخرطوم تصدر الترتيب في الموسم الماضي قبل ان يتخلى عن المركز الأول وإن كان الفريق تعرض إلى هزة في بداية الموسم الحالي لكنه استفاق وحقق نتائج جيدة والخرطوم لديه مواقف مشهودة مع الهلال والمريخ دائماً ولديه لاعبون أصحاب خبرة كبيرة والكوماندوز لا يتخوفون مواجهة العملاقين لأن الخرطوم نفسه فريق كبير ويلعب أمام القمة للفوز ومدربه يريد التغلب على المدير الفني للهلال لذلك كل هذه العوامل التي تحدثت عنها ستجعل المباراة بالفعل اكثر اثارة وقوة.
التوقعات ممنوعة
قال مشكلة: من الصعب توقع نتيجة مباراة اليوم وأرى أن المقابلة ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات وأضاف: المباراة صعبة على الطرفين ولكن الهلال سيسعى إلى الانتصار بكل قوة وسيرمي بثقله في المواجهة لأنه يطمح إلى الصدارة وفي باله التعثر في المباراة الأخيرة أمام مريخ الفاشر ولا يريد الأزرق تكرار السيناريو واذا فرّط وفاز المريخ غداً فإن فارق النقاط سيتسع من جديد لهذا أقول إن الهلال لن يفرّط وسيقاتل بشراسة ليكسب النقاط الثلاث كما إن مباراة اليوم الأولى بعد لقاء الفاشر الذي تعثر فيه الأزرق والخرطوم الوطني يسعى لتحسين مركزه والانقضاض على المركز الثالث ويتابع مباراة أهلي شندي وكذلك لقاء المريخ غداً كما يسعى إلى حسم أموره مع الهلال ليعطّل الأزرق ويضيف ثلاث نقاط لرصيده.. فالخرطوم لديه دوافع كبيرة في المباراة والكوماندوز يحتاجون للنقاط الثلاث لأنهم يخططون للتمثيل الخارجي ودوافع الفريقين ستنعكس على الأداء بكل تأكيد واسترسل: أهمية المباراة من جهة أخرى لا تقتصر على طرفي المواجهة.. فالمريخ وأهلي شندي كلاهما مهتم باللقاء وتعثر الهلال في اعتقادي مطلب النمور والأحمر وأوضح صلاح مشكلة أن المباراة ستسحب البساط من بقية المواجهات وقال: لكني لا استطيع أن أحدد الفريق الفائز بيد أن أهل المريخ بالفعل ينتظرون هدية من الخرطوم الوطني ويريدون هزيمة الهلال وهذا وضع طبيعي كما ينتظر الهلال هدية من هلال كادوقلي غداً.
اثارة وندية
أكد خالد أحمد المصطفى مساعد مدرب المريخ الأسبق ان مباريات الهلال والخرطوم دائماً تأتي مثيرة وفيها ندية وقال: لقاء اليوم سيكون امتداداً لهذه المباريات.. اعتقد أن المواجهة ستكون مثيرة وقوية لأنها مهمة لكل طرف ومن جهة اخرى الفريقان يتوافران على عناصر ممتازة ولديهما دوافع ومضى أحمد المصطفى: الخرطوم في حاجة إلى فوز معنوي والجميع يعلم أن الانتصار على القمة يعزز ثقة اللاعبين في أنفسهم وينعكس على أدائهم بصورة ايجابية في المباريات التي تعقب مواجهات القمة والخرطوم لديه خبرة في بطولة الدوري الممتاز ويدرك قيمة اللقاء واهمية الفوز على الهلال وسيحاول اللاعبون والمدرب أن يفعلوا كل شئ حتى يخرج الكوماندوز منتصرين من اللقاء وعلينا أن نضع في الاعتبار أن الخرطوم يريد مركزاً جيداً بعد أن تراجع في الموسم الماضي وهدفه بطبيعة الحال التمثيل الخارجي وهناك منافسة مثيرة على المراكز الأربعة الأولى والخرطوم في حال انتصر على الهلال فإنه سيتقدم خطوة وسيضمن تأخير الهلال بالمقابل أما الفرقة الزرقاء فإنها حريصة على تجنب التعثر بعد هزيمة أمام اهلي شندي وتعادل أمام مريخ الفاشر والأزرق يتحين الفرصة لينقض على الصدارة ويريد أن يخوض مباراة القمة في وضع أفضل كما إن المباراة اعداد لمواجهات الهلال في دور المجموعتين من دوري الأبطال وجماهير الفرقة الزرقاء لن تقبل تعثراً جديداً.
عودة إلى الواجهة
قال خالد أحمد المصطفى: الخرطوم بدأ الدوري بطريقة متعثرة لكن المستوى ارتفع من جولة إلى أخرى وحقق الفريق انتصارين مهمين مؤخراً ومتتاليين عكس الهلال الذي تعادل في آخر مباراة في الفاشر وتعثر الأزرق وانتصارا الخرطوم المتتاليان سيجعلان الفريقين أكثر رغبة في الفوز وزاد: المعطيات واضحة والهدف واضح لكن توقع النتيجة بطبيعة الحال غير ممكن وما استطيع توقعه أن المباراة ستكون مثيرة وكل طرف سيحرص على الفوز.. فالخرطوم لديه دوافع عديدة وكذلك الهلال وأود الاشارة إلى أن الدوري الممتاز في هذا الموسم (غير) فالمستويات متقاربة وكذلك النقاط والترتيب وسقف الطموح لدى الأندية ارتفع وهزيمة الهلال وتعادله وكذلك تعادل المريخ تؤكد أن الاندية باتت تمتلك الطموح ويمكنك أن تتوقع أي شئ في مباريات الدوري.. فالمنافسة المحمومة على مراكز المقدمة وسعي العملاقين وبقية الأندية إلى حسم الأمور في المقدمة يجعل البطولة ساخنة والاثارة في الامتار الأخيرة حاضرة ونحن على مشارف نهاية القسم الأول وهنا كل طرف أو كل نادٍ في المسابقة يعمل على الفوز ولا يريد التفريط بعد أن شارف القسم الأول على الانتهاء وأوضح خالد أحمد المصطفى أن أنصار المريخ في مباراة اليوم سيكونون مع الخرطوم ويأملون فوز الكوماندوز وقال: غداً ستكون جماهير الهلال مع أسود الجبال وتتمنى تعثر الفرقة الحمراء.
اذا قلّت أخطاء التحكيم نتيجة التعادل ستكون حاضرة
ذكر بابكر سلك أنه اذا قلّت أخطاء التحكيم في مباراة اليوم فإن التعادل سيكون حاضراً وقال الكاتب المحسوب على المريخ: المباراة ستكون قوية وفيها ندية لكن اتصور أن الاتحاد معني باختيار طاقم تحكيم جيد لأن المباراة مهمة واذا كان التحكيم جيداً فإن اللقاء سينتهي بالتعادل في اعتقادي واذا قلّت أخطاء التحكيم وأدار اللقاء طاقم عادل منح كل ذي حق حقه فإن الخرطوم قادر على الخروج بالتعادل ولكنني أتوقع أن يدفع الخرطوم الوطني الثمن غالياً بسبب الحكم.
الخرطوم فرقة لا يُستهان بها
قال بابكر سلك: الخرطوم أثبت وجوده في الدوري الممتاز وقدم أداءً جيداً وحصل على فرصة التمثيل الخارجي أكثر من مرة ويسعى في الموسم الحالي إلى العودة إلى التمثيل مرة أخرى بعد أن تراجع إلى المركز الخامس في الموسم الماضي وبدايته في هذا الموسم لم تكن موفقة لكنه استفاق وحقق نتائج جيدة مؤخراً وبلاشك سيخوض لقاء اليوم باحثاً عن النقاط الثلاث والفوز على الفرقة الزرقاء ومضى سلك: صحيح أن المباراة ستكون صعبة على الخرطوم الوطني لكن الكوماندوز أثبتوا أنهم فرقة لا يمكن الاستهانة بها والخرطوم سيتعامل مع مباراة اليوم بطريقة خاصة لأن الانتصار على الهلال أو حتى التعادل سينقله نقلة مهمة وسيرفع معنويات اللاعبين ويمهّد الطريق إلى انتصارات أخرى لذلك اتوقع أن يقاتل الخرطوم في المواجهة.
الهلال لا يستطيع الحصول على ست نقاط أمام أندية بعينها
ذكر بابكر سلك أن هناك أندية لا يستطيع الهلال الحصول على ست نقاط منها في الدورين وقال: الخرطوم الوطني من هذه الاندية والكوماندوز عوّدونا دائماً على أن تكون لهم كلمة والفرصة متاحة أمامهم في لقاء اليوم والخرطوم لا ينقصه شئ.. إنه فريق قوي لديه عناصر جيدة ويملك لاعبين أصحاب خبرة والأهم أن لديه لاعبون ينفذون التكتيك الذي يضعه الجهاز الفني وفريق بهذه المواصفات من الطبيعي أن يسعى للفوز ويعمل له بكل قوة.
الهلال في أسوأ حالاته
يعتقد بابكر سلك أن الهلال في أسوأ حالاته وقال: على الخرطوم ان يسعى إلى استغلال هذه النقطة والانقضاض على الأزرق واتصور أن الكوماندوز بوسعهم أن ينالوا النقاط الثلاث بل إن النقاط في متناولهم والهلال أمام الرابطة كوستي وأمام هلال كادوقلي كان يستحق الخسارة والصحيح والواقع كان يقول بانتصار هلال كادوقلي على الأزرق وتفوق الذئاب على الهلال ومضى: كما ذكرت الهلال في أسوأ حالاته والخرطوم يمكنه تحقيق الانتصار اذا أحسن التعامل مع المباراة وزاد: بالطبع المريخاب يتمنون فوز الخرطوم وهزيمة الهلال وأنا اتمنى أن ينتصر الكوماندوز في مواجهة الليلة.
الأزرق سيواجه مشكلة كبيرة
ذكر نصر الدين الفاضلابي مدير تحرير صحيفة الزعيم أن الهلال سيعاني مشكلة كبيرة في مباراة اليوم وقال: حتى اذا انتصر أتوقع أن يكسب النقاط الثلاث بشق الأنفس لكني ارى أن الخرطوم الوطني قريب من النقاط الثلاث ويستحق الفوز لانه أفضل من الفرقة الزرقاء في الوقت الحالي وزاد: بيد أن الخرطوم لم يعودنا على الوقوف أمام الهلال ودائماً يخسر أمام الأزرق سوى أن هذه المباراة مختلفة لأن الخرطوم في حاجة للتقدم في ظل تميز أهلي شندي ورغبة أندية أخرى مثل الرابطة كوستي ومريخ الفاشر على الانقضاض على مراكز المقدمة والحصول على فرص الكونفدرالية ولهذا أرى ان الخرطوم مُطالب بالفوز والانتصار في لقاء اليوم ليحسّن ترتيبه كما إن الهلال من الفرق التي تتنافس حالياً على المركز الثالث وليس الاول والثاني ومضى: الحكم لن يقصّر وسيقدم المساعدات اللازمة للهلال اذا كان في حاجة اليها وأرى أنه في حاجة اليها بالفعل والهلال دائماً ينتصر بمساعدات الأصدقاء وأتوقع أن ينحاز الحكم إلى الأزرق خاصة بعد (القرصة) التي نالها الحكام من الهلال مؤخراً أما اذا كان التحكيم جيداً وعادلاً فالنقاط ستذهب إلى الكوماندوز.
الخرطوم أفضل
توصّل نصر الدين الفاضلابي مدير تحرير الزعيم إلى أن الخرطوم الوطني أفضل من الهلال ويستحق الفوز وقال الفاضلابي: الوضع الطبيعي انتصار الخرطوم لأن الكوماندوز لديهم فريق جيد ولكن اذا شعر الحكام بأن الهلال لا يستطيع التسجيل أو الوصول إلى مرمى المنافس فإنهم سيتدخلون واذا كان الأزرق في مأزق حقيقي ومشكلة فالحكم سيكون عوناً للأزرق لأن (الهرشة) أعطت مفعولها.. فالهلالاب هاجموا الحكام في الفترة الأخيرة وعملوا على ارهابهم وهذه الهجمة في اعتقادي آتت أُكلها وأوضح الفاضلابي أنه بالفعل يتمنى تعثر الهلال وقال: الوضع الطبيعي أن اتمنى خسارة الأزرق في لقاء اليوم بل لا اتمنى حتى تعادله وآمل أن تكون النقاط الثلاث من نصيب الكوماندوز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.