عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



معلومات مضللة وفتاوى مضروبة!
نشر في الصدى يوم 09 - 06 - 2018

* نشرت الصحف في الأيام الماضية معلومات غير دقيقة، منّت بها جماهير المريخ بحسم القضية المرفوعة من المجلس المنتخب ضد قرار الوزير القاضي بحل المجلس وتكوين لجنة تسيير لنادي المريخ.
* ذكرت الصحف أن المحكمة ستحسم القضية وتصدر قرارها فيها في السادس من الشهر الحالي (يوم أمس الأول) ولم يحدث ذلك، لأن المعلومة غير صحيحة من الأساس.
* بعيداً عن الخوض في تفاصيل القضية احتراماً منا لقرار حظر النشر الصادر من المحكمة في القضية نفسها، نذكر أن لجنة التسيير وأثناء نظر المحكمة للطعن انضمت للقضية كي تدافع عن قرار الوزير باعتبارها صاحبة مصلحة.
* أثناء سير إجراءات التقاضي تلقت الوزارة مشورة خاطئة، مفادها أن المفوضية زارت النادي ووقفت على أحوال المجلس المنتخب، وتأكدت من فقدانه لشرعيته بانعدام النصاب القانوني، وبات في مقدورها أن تقدم طلباً للمحكمة لشطب الطعن المقدم منه، لأن المجلس بات في حكم العدم.
* تبنى كثيرون ذلك الرأي وبدأوا في نشر معلومات غير دقيقة مفادها أن القرار النهائي سيصدر يوم 6!
* انتظر كل مجتمع المريخ الفرج يوم 6، وكان من الطبيعي أن تشطب المحكمة الطلب وتستمر في عملها، لأنها غير مختصة بتحديد شرعية المجلس من عدمها، لأنه موضوع آخر لا علاقه له بأصل الطعن المقدم ضد قرار الوزير.
* في الجلسة الماضية ألمح القاضي إلى أن المفوضية بمقدورها أن تصدر قراراً آخر، يقضي بتكوين لجنة تسيير بناءً على هذه الحيثيات الجديدة، بغض النظر عن إجراءات الطعن الحالي، لأن الطعن الأصلي تتوقف إجراءاته عند حدود سماع لجنة التسيير حول النقطة الجوهرية المطروحة، وهي هل فشل المجلس المنتخب فعلاً في تسيير أمور النادي الإدارية والمالية مما جعل الوزير يتدخل بتكوين لجنة تسيير أم لا؟
* الخلط استمر بنشر معلومات غير صحيحة، بل مضللة، عن حقيقة تدخل الفيفا في قضية المريخ، حيث ادعى مدثر خيري عضو اللجنة القانونية للاتحاد السوداني أن الفيفا هدد بتجميد نادي المريخ ما لم يتم منع التدخل الحكومي في شئونه!
* ادعى مدثر أن تدخل الاتحاد في شأن أي ناد شهد قرار تعيين بدون شكوى يعتبر تدخلاً من طرف ثالث في شئون النادي، وذلك يمثل عين التضليل، لأن هذه الأندية تتبع فنياً في منشط كرة القدم للاتحاد، ويجب عليها أن تحترم نظامه الأساسي وتنفذه طالما أنها تتمتع بعضوية جمعيته العمومية!
* عدم تدخل الاتحاد في شئون أندية كوبر وود هاشم وحي الوادي وهلال كادوقلي صحيح، وحدوثه لا يرتبط بتقديم شكاوى من عدمها، لأن الأندية المذكورة لم توفق أوضاعها بعد، وما زالت نظمها الأساسية تنص على تبعيتها إدارياً ومالياً لوزارات الشباب والرياضة بولاياتها.
* حتى النظام الأساسي للاتحاد احتاط لتلك الجزئية، ومنح الأندية والاتحادات التي لم توفق أوضاعها مهلة تنتهي منتصف شهر أغسطس المقبل، ومن لا يوفق أوضاعه يفقد حقه في التصويت داخل الجمعية بانتهاء المهلة المحددة في المادة (85) من النظام الأساسي!
* لو حدث التدخل الحكومي بالحل والتعيين بعد إقدام الأندية المذكورة على تعديل أوضاعها فسيتوجب ذلك تجميد نشاطها الكروي بأمر الاتحاد السوداني قبل الفيفا!
* نقول لود خيري إن خطاب الفيفا لم يطلب من الاتحاد العام أن يعاقب المريخ بتاتاً، ونحن نتحداه أن يبرز أي فقرة وردت فيها أي إشارة من الفيفا عن عقوبات يفترض أن توقع على المريخ!
* خطاب الفيفا (الذي نمتلك نسخة منه) كان استفسارياً في مجمله، وقد طلب من الاتحاد معالجة القضية وفق نصوص النظامين الأساسيين للاتحاد السوداني والفيفا، وإذا لم يستطع الاتحاد السوداني ذلك فسيتم تحويل الأمر لأجهزة الفيفا (للبت في الموضوع) ولم يهدد بعقوبة بتاتاً!
* رد الاتحاد ووضح الأمر للفيفا، وذكر أنه يسعى لحل الأمر بطريقة ودية!
* ود خيري يدافع عن الفتوى الباطلة التي أصدرتها اللجنة القانونية للاتحاد (وهو أحد أعضائها)، وقد أفتت بتبعية المريخ الكاملة للاتحاد حتى قبل أن يعدل النادي نظامه الأساسي، وطالبت مجلس إدارة الاتحاد بتطبيق ما جاء في النظام الأساسي الجديد على المريخ، ولم تلق اللجنة بالاً لوضع المريخ خلال الفترة الانتقالية، وأهملت النظر لنص المادة (85) تماماً!
* المريخ وبحسب القانون الولائي والنظام الأساسي الحالي للنادي ما زال تابعاً من الناحيتين الإدارية والمالية للولاية، وتسري عليه نصوص قانون الرياضة الولائي إلى حين تعديل النظام الأساسي المريخي، ليتماشى مع قانون الرياضة الاتحادي والنظام الأساسي الجديد للاتحاد العام، الذي انتخب اتحاد شداد بموجبه.
* أبعد القانون الاتحادي الوزير الاتحادي والمفوضية الاتحادية من الإشراف على انتخابات الاتحادات العامة، لذلك عدل الاتحاد العام نظامه الأساسي وأجازته الجمعية، ثم انتخبت لجنة للانتخابات ولجنة أخرى للاستئنافات قبل عقد الانتخابات!
* تم ذلك على المستوى الاتحادي، والاتحاد العام يتبع للسلطة الاتحادية ويخضع للقانون الاتحادي، لكن معظم الاتحادات المحلية والأندية ما زالت تعمل بنظم أساسية غير متوافقة مع النظام الأساسي الجديد للاتحاد، وتتبع للقوانين الولائية حتى اللحظة، لذلك نلاحظ أن وزارات الرياضة الولائية ما زالت تُمارس مهامها الإشرافية والإدارية على الأندية والاتحادات المحلية، بدليل صدور قرارات تعيين لجان تسيير لأندية المريخ وكوبر الخرطوم وود هاشم سنار وحي الوادي نيالا وهلال كادوقلي، واتحادات مليط والدلنج وسنار!
* لو طبق وزراء الرياضة خزعبلات ود خيري لتوقف نشاط الأندية والاتحادات المذكورة، لأنها كانت ستدخل في حالة فراغ إداري كامل، ولما استطاع الاتحاد العام ولجنة ود خيري تكوين لجان تسيير لتلك المؤسسات، لأنهما لا يمتلكان سنداً من القانون يمنحها حق التعيين!
* يجب على شداد أن يوقف التدخل الأخرق الذي يمارسه عضو لجنته القانونية مدثر خيري في شئون نادي المريخ، لأن ذلك التدخل يخالف نصوص النظام الأساسي للفيفا، ويتعارض مع المبادئ التي تحكم عمل الاتحاد واللجان المساعدة، بحسب لائحة المطابقة ولائحة القيم والأخلاق الدولية، التي تلزم أعضاء الاتحادات بعدم ممارسة أي نشاط تابع للأندية، وقد سبق لنا استنكار احتفاظ البلولة واللواء عثمان سر الختم بعضويتهما في الهيئة الاستشارية لنادي الهلال برغم تمتعهما بعضوية اثنين من لجان الاتحاد، والأمر نفسه ينطبق على ود خيري الذي يتدخل في شئون المريخ ويسوق نفسه كخبير قانوني برغم أن تأهيله الأصلي ينحصر في مجال الموجات الصوتية!
* ود خيري شارك في وضع أسوأ مسودة مقترحة لتعديل النظام الأساسي لنادي المريخ، وهو يتدخل في عمل النادي باستمرار.. وعلى شداد أن يضبطه ويوقفه عند حده، وبعد ذلك ينبغي عليه أن يبعده من اللجنة القانونية لأنه ليس قانونياً، وليس خبيراً ولا أدل على ذلك من الأخطاء المضحكة التي تزخر بها فتاواه الخنفشارية الفارغة!
آخر الحقائق
* مطلوب من الأخ مدثر خيري أن يرد على السؤال الذي وجهته له في خواتيم مقال أمس الأول.
* هل صحيح أن الأكاديمية التي شاركت في صياغة مسودة النظام الأساسي لنادي المريخ والتي يمتلكها مدثر عرضت خدماتها على بعض أندية الممتاز كي تتولى صياغة الأنظمة الأساسية لها؟
* قوانين الفيفا تمنع أعضاء الاتحادات واللجان المساعدة من الدخول في أي أعمال ينتج عنه تضارب في المصالح بين الأعضاء والهيئات التابعة لتلك الاتحادات.
* وهل صحيح أن ود خيري شارك في صياغة الشكوتين اللتين قدمهما مجلس المريخ للاتحاد؟
* لو صح ذلك فسيصبح حاله كحال المهاجم الذي يعكس الكورنر ويلحقه ليسدده في المرمى!
* يساعد في صياغة الشكوى وينظر فيها داخل اللجنة القانونية للاتحاد!!
* أطلب من الزميل حسن فاروق أن يشاركني في مواجهة مع مدثر خيري في البرنامج الإذاعي المخصص لاستضافة مساندي المجلس المنهار.
* هذا إذا وافق ود خيري على ذلك طبعاً!
* إذا وافق فعليه أن يحضر نسخة من خطاب الفيفا الذي زعم أن الاتحاد الدولي هدد فيه بمعاقبة المريخ!
* وعليه أن يحضر معه نسخة من مسودة النظام الأساسي التي حملت اسم أكاديمية التدريب الرياضي التي يمتلكها!
* كيف يخاطب مجلس الأربعة الاتحاد العام؟
* من الذي يوقع على خطابات الشطب والتسجيل؟
* بحسب القواعد العامة ينبغي أن يوقع على الخطابات المذكورة اثنان من الضباط الأربعة للنادي أو نوابهم المعتمدين!
* مرشح الرئاسة في السجن ولم يتم اعتماده بعد!
* نائبه استقال من المجلس قبل أكثر من أسبوعين!
* الأمين العام استقال قبل شهرين تقريباً.
* أمين المال هاجر إلى فرنسا!
* حتى نائبي الأمين العام وأمين المال استقالا قبل أكثر من شهرين.
* أي خطاب شطب يصدره المجلس الحالي غير شرعي ولا معتمد لأنه لا يلبي الشروط المذكورة في القواعد العامة.
* الأرانيك الحالية مخالفة للضوابط التي تحكم عمليات التسجيل.
* أي شكوى تقدم فيها ستدخل المريخ في مشاكل قانونية كبيرة، سيما في لجنة الاستئنافات المتخصصة في نقض قرارات لجنة المسابقات ولجنة الانضباط.
* إذا تقدم أي ناد بشكوى طاعناً في قانونية مشاركة أي لاعب تم تسجيله في عهد المجلس الحالي بسبب عدم توقيع اثنين من الضباط الأربعة على أورنيك التسجيل فسيدخل المريخ في ورطة قانونية كبيرة.
* هذا الوضع المشوه مسئول عنه الاتحاد الذي يساند مجلساً غير شرعي فقد نصابه القانوني منذ فترة!
* نسأل علي أسد: كيف سيسجلون الأجانب الذين يسعون إلى تجنيسهم بعد أن أغلق السيستم أبوابه بنهاية يوم 24 مايو المنصرم؟
* آخر خبر: نسأله ونعلم أنه لا يمتلك إجابة!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.