"حمدوك" يشرح لموسى فكي موقف السودان حول سد النهضة    إطلاق سراح مسؤول بالقطاع الرياضي لنادي الهلال    السودان..استقبال قوارب الإنقاذ النهري لمجابهة طوارئ الخريف    المتحدث بأسم حركة الحلو :لم ندع للانفصال ولا نرغب في خلق جنوب سودان جديد    البيئة: تكشف عن فساد بتحويل الأراضي الزراعية والرعوية لسكنية    عبد الله مسار يكتب : ديمقراطية تتريس الشارع (2)    إسماعيل حسن يكتب : اليوم تنقشع سحابة الصيف    مصرع شاب غرقاً وفقدان 9 آخرين بكبرى البطانة كسلا    امتحان النزاهة.. والمؤسسية    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 13 يونيو 2021 في السوق السوداء    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية الشهيد حسن العمدة    اتحاد المخابز: زيارة الأسعار أو توقف عن العمل    تمردوا على الغلاء أسر تبحث عن حلول بديلة لمواجهة الأوضاع    المنتخب السوداني وزامبيا في لقاء متجدد بالجوهرة    معتصم محمود يكتب : الصقور والإعلام المأجور (2)    صندوق المعاشات يسلم حسابات العام2020 لديوان المراجعة القومي    الغالي شقيفات يكتب : غياب الشرطة    صودرت ومنعت أعماله الأدبية (ويلوز هاوس) تنشر السلسلة الكاملة للروائي بركة ساكن    شاهد بالفيديو : قصة حب جديدة للفنانة أفراح عصام تشعل السوشيال ميديا والجمهور يُبدي الإعجاب بها    اعز مكان وطني السودان ..    شاهد بالصورة: (فيلم آكشن بالسودان) 9 طويلة بشارع المطار ومطاردة مثيرة    الشرطة ترفع حالة الإستعداد القصوى وتنتشر ميدانيا في الخرطوم    الكشف عن حجم استيراد السلع الاستراتيجية من ذهب الصادر    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تجمع المعلمين يعلن تأييده لإضراب اللجنة التسييرية للنقابة بالأربعاء    كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!    سيدة تتعرض لموقف صعب من قبل شباب في الشارع العام وتصيح بأعلى صوتها    مصر.. السجن 15 عاما لممرضة قتلت زوجها بمساعدة العشيق    تطبيقات شهيرة جداً يفضل حذفها حفاظاً على الخصوصية    التئام المزاد الرابع للنقد الأجنبي بالبنك المركزي اليوم    غرامة بحق رئيس دولة خالف إجراءات كورونا    إنهاء أزمة بن فرج وبلعويدات .. الهلال يحول (ربع مليون دولار) في حساب الفيفا    هدية بايدن "التي سيدفع جونسون ثمنها" تثير لغطا داخل أميركا    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    سرقة طفل حديث الولادة من داخل مستشفي شهير في أمدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد    القطاع الخاص يدعم الجيش لاستكمال مهامه في الحدود الشرقية    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    بعد أن سرح لاعبيه .. المريخ يرتب أوراقه الفنية لاستئناف إعداده للممتاز    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواجهة ساخنة بين (وكفى) و(أضرب وأهرب)
نشر في الصدى يوم 03 - 01 - 2013

اسماعيل حسن: أنصح الهلال بالتركيز على المركز الثاني.. لا مجال لمنافسة المريخ في الموسم المقبل.. وتسجيلات الأزرق (مضروبة)
لا توجد مقارنة بين فرقة الأحلام.. وكيف يحقق الأزرق بطولات والمريخ (شال الفيوز) وأقول لشجرابي: هيثم نفد بجلده فماذا تنتظر؟ سنرحّب بك في القلعة الحمراء
المريخ سيحصل على دوري أبطال أفريقيا والهلال سيحصد الحسرة ونطالب الكوكي مواجهة الأزرق بالصف الثاني.. فالبرنس وفييرا والحضري للأبطال فقط
شجرابي: في كل موسم يصدّع اعلام المريخ رأسنا ويتحدث عن فرقة الأحلام المزعومة وفي الأخير (تطلع البطيخة بيضاء)
يتحدثون عن البطولات ومتوسط أعمار لاعبيهم 36 عاماً.. وتسجيلات الأحمر أقرب إلى الكيدية.. وحبل ناس (اسماعيل حسن وحسن محجوب) قصير
هيثم خصم وليس اضافة.. ولا تنتظروا جديداً من علاء الدين.. (ونوارة) المريخ على دكة البدلاء وسيكون الأحمر (وصيفاً) كالعادة
أعلن الأستاذ عبد المنعم شجرابي صاحب زاوية (أضرب وأهرب) أن الموسم المقبل سيكون هلالياً وقال إن الهلال سيتسيده وأوضح أن المريخ سيكون وصيفاً كالعادة وذكر أن اعلام المريخ وفي كل عام يتحدث عن فرقة الأحلام (والمريخ نار منقد) وقال إنه وفي نهاية كل موسم (تطلع البطيخة بيضا) ورأى أن هيثم خصم وليس اضافة ونصح المريخ الا ينتظر شيئاً من علاء الدين واعتبر أن تسجيلات المريخ أقرب إلى الكيدية وأشار إلى أن (حبل ناس حسن محجوب واسماعيل حسن) قصير وتساءل:
كيف يحقق المريخ بطولات ومتوسط أعمار لاعبيه 36 سنة؟ واعتبر أن فيصل العجب (نوارة) المريخ وقال إنه يبقى على دكة البدلاء ومن جهته تحدى اسماعيل حسن صاحب زاوية (وكفى) شجرابي وتوقع أن يحصل المريخ على دوري أبطال أفريقيا وشدد على أن الأحمر لن يوقفه أحد ونصح الهلال بالتفكير في المركز الثاني فقط وطلب من الكوكي اشراك عناصر الصف الثاني أمام الهلال مبيناً أن لاعبين مثل الحضري وباسكال وكلتشي وهيثم وعلاء الدين يجب أن يشاركوا في دوري الأبطال فقط وأوضح أنه يشفق على حال الهلال بعد فشله في تسجيل ثلاثة لاعبين أجانب وقال إن الهلال لن يحقق نتائج جيدة لأن المريخ تعاقد مع هيثم الذي كان يصنع الفارق ونوّه إلى أن الأحمر (شال الفيوز) وطلب اسماعيل حسن من شجرابي الانضمام للمريخ وذكر أن هيثم نفد بجلده وتساءل: لماذا لا ينفد شجرابي ايضاً بجلده؟ ولماذا لا يفر من السفينة الغارقة؟
متى امتدح الأهلة المريخ؟
قال اسماعيل حسن صاحب زاوية وكفى: تسجيلات المريخ ناجحة واعتقد أن التعاقد مع هيثم مصطفى وعلاء الدين يوسف بالذات ضربة معلم وأضاف: المريخ سيكون في أفضل حالاته في الموسم المقبل وحديث الأهلة وتصريحات شجرابي ليست جديدة.. فدائماً يحاول الأهلة تبخيس المريخ والتقليل من قدره في بداية الموسم واتساءل: متى امتدحوا المريخ؟ ومتى أشاد شجرابي ورفاقه بانجاز للمريخ سواء كان اداري أو فني؟ دائماً يبخسّون أشياء المريخ وهذا ليس غريباً ولذلك توقعت أن يشكّكوا في تسجيلات المريخ ويقولون إنها فاشلة رغم أنها تسجيلات تاريخية وجاءت وفق التقرير الفني.. فالمدرب أوصى بتسجيل صانع ألعاب وارتكاز والمجلس سجل هيثم مصطفى أفضل صانع ألعاب في أفريقيا وعلاء الدين يوسف أفضل ارتكاز في القارة فكيف تكون تسجيلات المريخ فاشلة؟ أضف إلى ذلك أن المريخ استعان بمرتضى كبير الذي يُعتبر نجم الموسم كونه حصل على جائزة سوداني ست مرات كما تعاقد المريخ مع محمد موسى المهاجم القناص والبلدوزر الجديد وبعد كل ذلك يقول هؤلاء إن تسجيلات المريخ فاشلة.. ألم أقل لكم إنهم يبخسّون أشياء المريخ؟ وعندما نقارن تسجيلات المريخ بتسجيلات الهلال يتضح الفارق وحتى لا أكون ظالماً فإن الهلال عودّنا أن تنجح تسجيلاته بنسبة 70% للمحترفين أما على الصعيد المحلي فيمكن القول إن الشغيل اضافة لأنه لاعب خلوق وملتزم لكن لا اتصور أن ينجح مع الهلال بسبب العامل النفسي والدليل على ذلك أن علاء الدين يوسف فشل مع الهلال ولم يقدم نفس المستوى الذي كان عليه في المريخ رغم أنه أفضل لاعب ارتكاز في الساحة وعموماً بلا شماتة نقول إن تسجيلات الهلال في هذا الموسم (فالصو) فحتى المحترفين الذين كانوا يعوّلون عليهم فشلوا في التعاقد معهم وتسجيلات الهلال (ضاربة) ادارياً وليس هناك لاعب يمكن القول إنه عنصر جيد سوى الشغيل في تسجيلات الهلال.
معسكر جيد
قال اسماعيل حسن: لا اعتقد أن ذهاب سكواها سيمثّل مشكلة بالنسبة للمريخ ولكنني كنت آمل استمرار أديكو الذي أرى أنه نسخة من الراحل ايداهور والمريخ أخطأ في التفريط في هذا اللاعب وأديكو لم يحصل على الفرصة في عهد ريكاردو الذي كان يركّز أكثر على سكواها.. صحيح أن سكواها لاعب حريف ولكنه مستهتر ومغرور ويذكّرني بالنفطي والاستغناء عن سكواها قرار صحيح لكن كنت آمل استمرار أديكو والمريخ رفض التعاقد مع نقاسا لأنه تهرب من الكشف الطبي وواضح أنه مصاب وكان المريخ تورط في التعاقد مع موتيابا المصاب وبعد ذلك ذهب واجمالاً يمكنني القول إن تسجيلات المريخ جيدة وقراراته سليمة وحالياً يرتّب للمعسكر التحضيري وهناك تحركات يقودها عصام الحاج رجل المريخ القوي إلى جانب بقية أعضاء المجلس بخصوص المعسكر التحضيري في مروي وفي تونس وهناك ايضاً خطوات فيما يتعلق بالاستثمار والرعاية والاعلان.. نتحدث هنا عن مبلغ مليون دولار سيدخل خزينة النادي والنقطة الثانية التي يجب أن نتحدث عنها والتي ستمثّل مصدر دخل المهرجانات والاستفادة من شعبية لاعبين مثل فيصل العجب وهيثم مصطفى.. اتصور أن المريخ سيستفيد من هذين اللاعبين وعندما يعلن مجلس الادارة عن مباراة داخلية بين فيصل العجب وهيثم وبفئات معقولة بالتأكيد سيحصل على مبلغ جيد إلى جانب دخول المباريات.. فوجود هيثم والعجب معاً يعني أن مباريات المريخ ستحقق دخولاً كبيرة جداً وهذه ستكون مصادر تمويل ودخل اضافية من دون شك إلى جانب أموال الرعاية التي سيحصل عليها المريخ في بداية الموسم من الشركة الراعية وأقول إن جماهير المريخ ستحضر لمشاهدة هيثم والعجب وجماهير الهلال ستكون حاضرة كذلك لتشاهد النجمين وفريق المريخ واتصور أن شجرابي سيكون أول الحاضرين وهناك نقطة أخرى.. فالبعض يتصور أن هيثم مصطفى سيفشل وهناك من يراهن على نجاحه وكل هؤلاء سيحضرون التدريبات والمباريات ليقفون على مستوى هيثم.. فمن يرشحّونه للفشل يريدون أن يحضروا ليتأكدوا من ما ذهبوا اليه ومن يرشحّونه للنجاح يحضرون ايضاً ليقولوا إن حديثنا كان صائباً وهيثم نجح كما إن جمال الوالي وعد بالاستمرار في الدعم لذلك ليست هناك مشكلة والمريخ سيكون في أفضل حالاته.
وضع مختلف
قال اسماعيل حسن: لا نقول للأهلة لا تتحدثوا عن المريخ فليقولوا ما يشاءون لأنهم عودّونا على ذلك لكني أشفق على حالهم بعد أن فشلوا في تسجيل اللاعبين الأجانب ووفقاً لغارزيتو فإنه طلب التعاقد مع ثمانية لاعبين ولم ينفّذ الهلال مطالبه واتصور أن الهلال لن يكون له وجود في الموسم المقبل لا على الصعيد المحلي ولا على الصعيد الخارجي بسبب انقسام الجماهير وكذلك بسبب أن الفريق لم يسجل عناصر جيدة أما في مباريات القمة فلا حظ للهلال في الفوز واذا كان الأحمر انتصر على الهلال في وجود علاء الدين وهيثم في صفوف الفرقة الزرقاء فما بالك باللاعبين الأميز في الهلال موجودين حالياً بالمريخ.. أنصح الهلال أن يفكّر في المحافظة على المركز الثاني والا يتطلع إلى المركز الأول لأنه لا يستطيع مجاراة المريخ واذا أصر على التفكير في المركز الأول فإنه حتى المركز الثاني لن يناله ولا حتى الثالث وأخشى أن ينهي الهلال الموسم المقبل في المركز الرابع وحتى اذا انحاز الحكام إلى الأزرق كعادتهم فإنه لن يحقق نتائج جيدة ولا يستطيعون انقاذه وسيظل المريخ يسيطر على الساحة ويتفوق بفضل عناصره وتميزه ولا استبعد أن يحصل المريخ على بطولة خارجية في العام المقبل.. لا ينقصه شئ.. على صعيد حراسة المرمى هناك حارس متمرس صاحب انجازات حصل على ألقاب.. يعرف كيف يصنع النجاح وكيف يحصل على الألقاب وفي خط الدفاع هناك ترسانة بقيادة باسكال وضفر وبلة وموسى ونجم الدين ومصعب عمر بالاضافة إلى ماكسيم أما في خط الوسط فهناك البرنس والملك وأمير كمال وفييرا وسعيد السعودي وماكسيم ايضاً الذي يجيد اللعب في الارتكاز بالاضافة إلى رمضان عجب والباشا والطاهر الحاج وفيصل موسى والبورندي سليماني وراجي عبد العاطي ومرتضى كبير وحتى مصعب عمر الذي يشارك في الوسط ايضاً وفي الهجوم هناك الأباتشي وجاكسون موانزا والبلدوزر الجديد محمد موسى كما إن فيصل العجب يشارك في الهجوم وراجي عبد العاطي وسليماني ولذلك نقول إن المريخ فرقة مدججة بالنجوم وجاهزة والمريخ لن يكون الفريق الأفضل في السودان وإنما على صعيد القارة الأفريقية ولذلك أتوقع أن يحصل على بطولة خارجية لأن المريخ في الموسم الحالي أفضل من السنوات الماضية ولدي ثقة كبيرة في أن المريخ سيقدم أفضل أداء وما يجعلني أكثر تفاؤلاً وجود لاعبين مثل هيثم وعلاء الدين.. المريخ كان يعاني مشكلة حقيقية في وظيفة الارتكاز لكن لا مجال للحديث عن مشاكل في هذه الوظيفة بعد التعاقد مع علاء الدين يوسف كما كان المريخ يعاني مشاكل ايضاً في صناعة اللعب ووجد الحل الناجع بانتداب أفضل صانع ألعاب في القارة الأفريقية ولو كان هيثم وعلاء الدين موجودين في صفوف المريخ في العام الماضي لحصل الأحمر على الكونفدرالية وحتى من دونهما كان المريخ قريباً جداً من اللقب الأفريقي لكن أخطاء ريكاردو أضاعت عليه اللقب.
مدرب جيد
ذكر اسماعيل حسن أن المريخ تعاقد مع مدرب جيد وقال: الكوكي يختلف عن ريكاردو.. اعتقد أن الكوكي مدرب شاب وطموح وشجاع وذكي يختلف عن ريكاردو الذي أضاع على المريخ ألقاباً وبطولات والكوكي متحمس ويريد أن يحقق انجازاً يُحسب له مع فرقة المريخ وفي وجود هيثم وعلاء الدين والكوكي اتصور أن دوري الأبطال قريب جداً من المريخ والأحمر سيحصل على هذا اللقب وهذا ما لا يريده شجرابي ورفاقه لكن نقول لهم شئتم أم أبيتم فإن البطولات الخارجية قادمة وذكر اسماعيل حسن أن مسيرة المريخ لا تعرف الهزائم المحمولة جواً وقال: هذه ماركة مسجلة باسم الهلال وليس المريخ.. فالمريخ يجلب الفخر للبلد والبطولات ويرفع اسمها وحصل من قبل على سيكافا ودبي وكأس الشارقة وعلى كأس الكؤوس الأفريقية وهذا الجيل سيسير على درب حامد بريمة وكمال عبد الغني وجمال أبوعنجة وسامي عز الدين وجيل الهلال الحالي سيسير ايضاً على جيل من سبقوه ولا اعتقد أن الهلال سيحصل على بطولة خارجية بل لا أرى أنه مؤهل للصمود أمام المريخ على الصعيد المحلي وأصدقاؤنا من الأهلة سيكونون محل ترحيب اذا جاءوا إلى الكوكب الأحمر ومن يرغب في مشاهدة البطولات عليه الانضمام إلى المريخ ونقدم الدعوة هنا إلى شجرابي وأقول له: إنك واحد من الأقلام (الموزونة جداً) وبعد أن تحول هيثم إلى المريخ بعد 17 عاماً قضاها في الهلال لماذا لا تنتقل أنت ايضاً إلى المريخ؟ نرحّب بك في الديار الحمراء ضمن الأقلام الحمراء
للباحثين عن الاستمتاع بالأداء الراقي
قال اسماعيل حسن إنه يوجّه رسالة للباحثين عن الاستمتاع بالأداء الراقي ليتابعوا مباريات المريخ وتدريباته وقال: لا اعقتد أن من يبحث عن الامتاع وعن الفنيات العالية والمهارات سيجدها في الهلال لأنه ليس هناك لاعب موهوب في الفرقة الهلالية الحالية أما المريخ فإنه فرقة الموهوبين بدءً بالحضري وانتهاءً بكلتشي.
الصف الثاني
ذكر اسماعيل حسن أنه يقترح على الكوكي أن يخوض الموسم المقبل بفريقين وقال: يجب أن تكون هناك مجموعة لدوري الأبطال والبطولات الخارجية ومجموعة أخرى تشارك في المنافسات المحلية وأضاف: نؤيد فرض رسوم على تدريبات المريخ لأنه لا يُعقل أن يشاهد الناس فيصل العجب وهيثم مصطفى وعلاء الدين وكلتشي والحضري وسليماني وجاكسون بالمجان ونوّه إلى أن المريخ ينبغي أن يستثمر نجومية هؤلاء اللاعبين.
لا مجال للانكار
قال اسماعيل حسن: انتقال هيثم مصطفى بالذات إلى المريخ أحزن الأهلة وأضاف: صديقي شجرابي يحاول التماسك ويقول إن الهلال اتخذ قراراً صحيحاً بالاستغناء عن خدمات هيثم ويعلم قبل غيره أن هيثم مصطفى ظل لسنوات طويلة أفضل لاعب في الهلال ويدرك أن هيثم سيصنع الفارق مع المريخ وكما يقول الصديق حسن محجوب (شلنا الفيوز) ولن يستطيع لاعب آخر في الهلال تسجيل الأهداف بعد ذهاب هيثم مصطفى.
حديث معتاد
قال شجرابي: المريخ نار منقد.. المريخ لن يقف أمامه أحد.. الزعيم خطر بمن حضر هذه العبارات يرددها اعلام المريخ قبل كل موسم وفي الأخير لا جديد.. كل لاعب يدخل القائمة الحمراء وكل اداري وكل اعلامي في المريخ يقول إن الموسم الماضي للنسيان وانتظرونا في الموسم الجديد وفي الأخير (تطلع البطيخة بيضا) والعام الماضي لم يكن أحمراً حتى ولو بالأماني والعام الجديد لن يكون كذلك ولا يُعقل أن تحصل فرقة على بطولات ومتوسط أعمار لاعبيها 36 سنة؟ وزاد: المريخ عادة يلعب (بالقدامى) وليس بالقادمين الجدد واستمر: الحديث مكرر بعد أن يفشل المريخ في كل عام يتحدثون عن تسجيلات ناجحة والآن يتغزلون في هيثم وعلاء الدين رغم أن تسجيلهما أغرب إلى الكيدية ولكن نقول لاسماعيل حسن وحسن محجوب واعلام المريخ (حبلكم دائماً قصير) ومن الدور الأول الهلال بطل والمريخ لا مجال أمامه للتفوق في ظل وجود الأزرق وفي الموسم الماضي المريخ كان الحضري ورغم أنه طاعن في السن لكنه قام بعمل وفي هذا الموسم ازداد عمره عاماً أما هيثم فبالتأكيد خصم وليس اضافة ولا تنتظروا شيئاً من علاء الدين والعجب (نوارة) المريخ ودائماً يبقى على دكة البدلاء وباختصار لا جديد في المريخ.. سيكون الأحمر وصيفاً كالعادة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.