حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا في "الفشقة" الحدودية    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    وزير النقل المصري: انتهينا من دراسات الربط السككي مع السودان.. والتوقيع قريبا    لهجة جبريل وتيه المناصب    ميتة وخراب ديار    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    رفع أسعار الوقود… هل يعجل بموجة ثورية جديدة في السودان؟    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    زيارة بنسودا الاخيرة للسودان: الأهداف والمرامي ورؤى القانونيين    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    الهلال يرفع من نسق تدريباته بالجوهرة الزرقاء    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    التربية والتعليم تتخوف من اضراب المعلمين في 16 يونيو الجاري    "المؤتمر السوداني" يعيب على الحكومة تجاهل رؤيته الاقتصادية "التفصيلية"    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    اسم لمع في حياتنا الموسيقية والغنائية .. محمد حامد جوار.. "الكوندكتر" المدهش    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    لعلاج التعب والإجهاد تناول المزيد من الخضار والفواكه    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    مجموعات مسلحة بالسواطير تهاجم منازل بالخرطوم    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتم تحضيراته على ملعب المباراة
نشر في الصدى يوم 03 - 08 - 2013

المريخ في مواجهة ساخنة مع السالمية الكويتي في دورة الظفرة
تحدٍ من نوع خاص بين الحضري وعمرو زكي.. وهجوم المريخ جاهز للتسجيل
الحضري: نرغب في الفوز بلقب البطولة.. وخالدونا: درسنا المنافس جيداً
يتأهب المريخ في التاسعة والنصف من مساء اليوم لخوض مباراته الأولى في بطولة الظفرة الرمضانية عندما يواجه منافسه السالمية الكويتي في مباراة ستكون صعبة للغاية وستشهد تنافساً محتدماً بين الفريقين حيث يعوّل السالمية على الأسماء الكبيرة التي تقوده وفي مقدمتها المحترف المصري الشهير عمرو زكي وإن كان الفريق يعاني بشِدة من عدم الانسجام والتفاهم بين عناصره بينما لا يعوّل المريخ على ا
سم بعينه ويعتمد على منظومة جماعية أكسبته تميزاً واضحاً في المباريات الأخيرة.
سيخوض الكوكي مباراة اليوم بتشكيلة بعيدة عن المُفاجآت حيث أصبح الحضري الخيار الوحيد المُتاح أمامه في حراسة المرمى بعد الأزمة التي أثارها أكرم وأدت إلى استبعاده من رحلة أبوظبي.. وفي متوسط الدفاع لن يتردد الكوكي في الدفاع بالايفواري باسكال لكنه قد يفاضل بين موسى الزومة الذي لعب مباريات كبيرة مع الفرقة الحمراء في متوسط الدفاع وأحمد ضفر وستكون كفة الأخير هي الأرجح من واقع أنه اللاعب المتخصص في تلك الوظيفة وسيشارك بلة جابر على الطرف الأيمن رغم رغبة الطاهر الحاج في استعادة موقعه في التشكيل الرئيسي في حين سيلعب الغاني غاندي على الطرف الأيسر.
خيارات متعددة في الوسط
في خط الوسط تبدو الخيارات مُتاحة أمام الكوكي في ظِل التنافس الشرس بين أكثر من سبعة لاعبين يتنافسون على أربع خانات.. وقد لا يظهر علاء الدين يوسف في الوسط المتأخر بعد أن تعرض لاصابة في آخر مران للفريق قبل السفر للامارات وحال عدم مشاركته ستذهب الفرصة إلى أمير كمال حيث سيلعب الكوكي المباراة بلاعب محور وحيد وسيعتمد على الباشا في صناعة اللعب بعد أن بلغ هذا اللاعب قِمة المجد والنجومية في الفترة الأخيرة وأصبح مؤثّراً بدرجة كبيرة في نتائج الفرقة الحمراء وسيكون إلى جواره هيثم مصطفى الذي قدم نفسه بشكل متميز للغاية في النصف الثاني وعاد أكثر قدرة على صناعة المُتعة في مباريات المريخ ويتوقع أن يُحظى بتشجيع خاص من جماهير الجالية السودانية في مباراة اليوم وسيكمل هذه المنظومة فيصل موسى الذي سجل مستواه في النصف الثاني تصاعداً واضحاً وسيكون رمضان عجب وراجي عبد العاطي وحسن كمال في قِمة الجاهزية لأخذ موقعهم في تشكيلة الفريق حسب مجريات المباراة.
الأباتشي يقود الهجوم
يتوقع أن يعود الكوكي في مباراة اليوم لخيار الاعتماد على النيجيري كلتشي منذ البداية في المباراة بعد أن قدم هذا اللاعب مستويات رفيعة في مباريات الفريق في كأس السودان وشارك لشوط واحد في آخر مباراة رسمية للمريخ أمام اتحاد مدني وسجل هدفين بمفرده وقد يشارك إلى جواره الايفواري اوليفيه واذا لم يظهر الانسجام والتفاهم بين هذا الثنائي قد يعود الكوكي لخيار سليماني واوليفيه بعد أن لعب هذا الثنائي في المقدمة الهجومية للفرقة الحمراء في جميع المباريات الأخيرة.
المريخ يؤدي مرانه الختامي
أدى المريخ تدريبه الختامي مساء أمس على ملعب نادي الظفرة ( أ) بمدينة زايد بالمنطقة الغربية لدولة الإمارات استعداداً لمباراة اليوم أمام السالمية الكويتي في إفتتاح مبارياته في دورة الظفرة الرمضانية, وشارك في التدريب كل اللاعبين وأشرف على التدريب المدرب التونسي محمد عثمان الكوكي والمدرب العام خالد أحمد المصطفي , وقد تدرب الفريق لساعة كاملة أجرى خلالها اللاعبون تدريبات لياقة وتدريبات كرة كما تدرب الفريق على ركلات الترجيح وقد أدى اللاعبون المران بروح معنوية عالية وأثبتوا للكوكي جاهزيتهم لخوض مباراة اليوم والظهور فيها بالشكل المطلوب.
خالد: المريخ في قمة الجاهزية
أوضح كابتن خالد أحمد المصطفى المدرب العام لفريق المريخ أن الفرقة الحمراء في قمة الجاهزية لمباراة اليوم أمام السالمية الكويتي وراهن على قدرة الفرقة الحمراء في تقديم مستوى مميز يؤهلها للحصول على النقاط الثلاث, وأضاف: جاهزن للسالمية ونعتقد أن الأحمر قد أعد نفسه بشكل جيد لهذه المباراة وأشار خالد إلى أنهم وضعوا اللمسات الأخيره قبل للمباراة بعد أن تمكنوا من مشاهدة أشرطة لمباريات حديثة للسالمية الكويتي, وتابع: اللاعبون استوعبوا كل ما هو مطلوب منهم , وقلل خالد من أهمية السماح لكل فريق باستبدال تسعة لاعبين وقال إن التغييرات لا تتوقف على العددية المتاحة بقدر ما تتوقف على مجريات المباراة لكنه عاد وأشار إلى أن هذه التغييرات قد تفيد فريقه حال حدوث أي طارئ.
الحضري : نستهدف اللقب
أكد الحارس المصري عصام الحضري حامي عرين الفرقة الحمراء أن المشاركة فى بطولة الظفرا الرمضانية تأتي ضمن الإعداد للدورة الثانية من مسابقة الدوري الممتاز وبطولة كأس السودان والتي بلغ فيها المريخ مرحلة دور الأربعة وتوقع أن يحقق المريخ مكاسب عديدة من هذه البطولة وأن يحصل على إحتكاك قوي يعين الفريق على الظهور بصورة مميزة في الاستحقاقات المنتظرة, وأضاف: كما هو شأن الأندية الثلاثة الأخرى المشاركة فى البطولة الصحم والسالمية والمستضيف الظفراء جئنا ليس لنشارك في هذه البطولة بل لنتنافس معهم من أجل الفوز بلقبها, لأن أي فريق يشارك فى بطولة فانه يستهدف اللقب كأمر طبيعي وأن جميع الأندية فى البطولة تسعى الى الفوز باللقب , ولكن تسمية البطولة بالودية يجعل الأمر أخف كثيرا فالاعداد هو الأهم بالنسبة للمريخ .
السالمية الكويتي يعاني من عدم الانسجام والتفاهم بين عناصره
يخوض السالمية الكويتي مواجهة صعبة امام المريخ اليوم السبت في استهلالية مبارياته في بطولة الظفرة الرمضانية, ويعاني السالمية، الذي لم يخض سوى مباراة تجريبية وحيدة منذ تجمع الفريق لأول مرة الأسبوع الماضي أمام نادي الكويت (1-5)، من عدم انسجام لاعبيه نظرا لكون بعضهم يلعب لأول مرة مع باقي الفريق، كما أن الروماني ميهاي ستويكيتا مدرب السماوي لم يستقر بعد على التشكيلة الأساسية لفريق السالمية.
ويعول ميهاي على نجوم السالمية المحترف المصري عمرو زكي والأردني عدي الصيفي والسنغالي مرتضى فال والمحليين غازي القهيدي وفايز بندر وحمد الحربي وعبدالرحمن الموسوى وناصر العثمان في قيادة الفريق للفوز على المريخ والتأهل لنهائي البطلة لمواجهة الفائز من لقاء اليوم بين الظفرة الاماراتي وصحم العُماني
في المقابل، يعد فريق المريخ من الفرق الجاهزة بدنيا وفنيا وخصوصا بعد تأهله للدور قبل النهائي من بطولة كأس السودان بعد الفوز على فريق اتحاد مدني في دور الثمانية (9-0) في مجموع المباراتين.
تحدٍ خاص بين عمرو زكي والحضري في مباراة اليوم
تمثل مباراة اليوم تحدٍ من نوع خاص بين نجمي الكرة المصرية عمرو زكي الذي يقود هجوم السالمية الكويتي وعصام الحضري الذي يحمي عرين الفرقة الحمراء بعد أن أشعل عمرو زكي هذا التحدي مبكراً ووجّه الدعوة للحضري لحماية عرين المريخ في مباراة اليوم حتى يتمكن من التسجيل في مرمى حارس أفريقيا الأول والذي توعد من جانبه بأن يمنع زكي من التسجيل وأن يخرج بشباكه نظيفة في مباراة اليوم والتي يلعبها الحضري بروح معنوية عالية بعد أن باتت عودته لقائمة المنتخب المصري وشيكة رغم أن اسمه لم يظهر في آخر قائمة للأمريكي برادلي لكن مدرب الحراس زكي عبد الفتاح مهتم بعودة السد العالي من جديد لحماية عرين الفرقة الحمراء وقد يمثل تألق الحضري في هذه البطولة دعماً جديداً لعودته لحماية عرين المنتخب المصري.
عبد الصمد محمد عثمان:المريخ جاهز لمباراة اليوم
وجّه الأستاذ عبد الصمد محمد عثمان رئيس بعثة المريخ إلى الظفرة الدعوة لجماهير الجالية السودانية بالامارات للحضور بكثافة في مباراة اليوم ومناصرة الفرقة الحمراء في مباراة السالمية الكويتي والتي وصفها بالمباراة الصعبة لكنه عاد وأشار إلى أن المريخ بلغ قمة الجاهزية الفنية والبدنية وسيقدم نفسه بشكل طيب في مباراة اليوم بعد أن استفاد كثيراً من المباريات التنافسية التي لعبها في مسابقة كأس السودان وظهر فيها بمستوى متميز للغاية.
الكوكي يلعبها هجومية ويعتمد على لاعب محور وحيد
رغم أن مباراة اليوم ستكون أمام خصم لا يُستهان به لكن الكوكي يريد أن يمضي قُدماً في الخطة الهجومية التي انتهجها في جميع المباريات التي لعبها المريخ مؤخراً في مسابقة كأس السودان وحقق عبرها أربعة انتصارات متوالية حيث تعتمد طريقة اللعب على مشاركة لاعب محور وحيد في الوسط مع دعم المقدمة الهجومية بالثلاثي الخطير أحمد الباشا وهيثم مصطفى وفيصل موسى والذين لعبوا دوراً كبيراً في العددية الوافرة من الأهداف التي سجلها الفريق في أربع مباريات في مسابقة الكأس بالاستفادة من سرعة اوليفيه في الهجوم وقدرات كلتشي وسليماني العالية في ترجمة الفرص المتاحة إلى أهداف ومشاركة أي ثنائي في المقدمة الهجومية مع هذا الثلاثي الخطير ستجعل المريخ في وضعية هجومية للغاية.
امتداداً لسلسلة أزماته مع اللاعبين
الكوكي يفجّر أزمة كبرى مع أكرم ويبعده عن رحلة أبوظبي
جبل الجليد احتج على جلوسه الدائم على مقاعد البدلاء فرد عليه مدربه بقسوة
الحضري سعى لاحتواء الأزمة وأكرم يستقبل مبادرته بشكر وامتنان
لعلَ واحدة من أهم أسباب عدم نجاح الكوكي في تقديم الفرقة الحمراء بالشكل الذي يتناسب مع الامكانيات المتاحة له يتمثل في فشله الذريع في بناء علاقة جيدة بينه واللاعبين تساعده على أن يكون قريباً منهم حتى يستفيد من هذا القُرب في توصيل المعلومة التي يريد نقلها للاعبين فضلاً عن دعم الانسجام والتفاهم بينه والمجموعة التي يشرف على تدريبها لكن عصبية الكوكي الزائدة في التعامل مع اللاعبين والتي أدخلته في العديد من الأزمات والمشاكل فشل التونسي في التخلص منها وبالتالي امتدَت أزماته مع نجوم الفرقة الحمراء فكان جبل الجليد أكرم الهادي سليم آخر ضحايا المدرب التونسي.
قبل سفر بعثة المريخ إلى ابوظبي حاول أكرم أن ينقل لمدربه عدم قبوله بوضعيته في الفرقة الحمراء وجلوسه الدائم على مقاعد البدلاء رغم أنه كان يمكن أن يشارك في مباراة الاياب أمام الاتحاد مدني سيما وأن الحضري كان قد عاد وقتها للتو من مباراة خيرية في المملكة العربية السعودية في تأبين فقيد الكرة السعودية الخليوي لكن الكوكي تعامل مع احتجاج أكرم بقسوة زائدة وبحِدة غير مبررة الأمر الذي أدى لاستفحال الأزمة أكثر فتحولت إلى ملاسنات حادة وترتب عليها عقوبة بحق أكرم بابعاده عن رحلة المريخ إلى أبوظبي رغم أن الكوكي كان بامكانه أن يحتوي هذه الأزمة بطريقة أفضل بأن يتحدث مع أكرم عن امكانية اتاحة الفرص له في مقبل المباريات مع الاشادة بقدراته كحارس مرمى جيد والتأكيد على أن الفريق يحتاجه أكثر من حاجته للحضري الذي سينتهي مشواره مع الفرقة الحمراء بنهاية هذا الموسم لكن الكوكي اختار أن يعالج الأزمة بحِدته المعروفة وعصبيته الزائدة فأوصلها إلى مراحل يصعب السيطرة عليها.
الحضري يسعى لاحتواء الأزمة
في مبادرة طيبة تُحسب له سعى حارس المريخ عصام الحضري إلى احتواء أزمة أكرم مع الكوكي حيث بادر السد العالي بالاتصال بزميله أكرم واعتذر اليه بشدة عن عدم اتاحة الفرصة له في عدد من المباريات التي كان يمكن أن يشارك فيها وذهب الحضري إلى أبعد من ذلك وأكد لأكرم استعداده للتنازل له عن حماية عرين الفرقة الحمراء في عدد من المباريات المقبلة لكن أكرم شكر زميله كثيراً وقال له إنه ليس طرفاً في هذه الأزمة وأنه ليس بغاضب عليه ولكنه غاضب على الطريقة التي تعامل بها معه الكوكي.. وأكد أكرم للحضري أنه لن ينسى مواقفه الرائعة تجاهه عندما حرص أكثر من مرة على ضرورة اتاحة الفرصة لأكرم مؤكداً له أن العلاقة بينهما لن تتأثر على الاطلاق بسبب هذه الحادثة والتي لا علاقة للحضري بها.
سِلسِلة أزمات للتونسي مع اللاعبين تزعج المجلس
أزمة الكوكي مع أكرم ليست الأولى ولن تكون الأخيرة.. فللمدرب التونسي سلسلة أزمات مع نجوم الفرقة الحمراء حيث تعمد الكوكي في النصف الأول من الموسم اقصاء هيثم مصطفى من التشكيل الرئيسي للفرقة الحمراء في عدد من المباريات رغم أن هيثم كان بشهادة الفنيين النجم الأفضل على الاطلاق في الفريق وانتقل الكوكي إلى مرحلة الحرب العلنية مع هيثم مصطفى ولكن النجومية الطاغية للبرنس انتصرت في النهاية فأصبح هيثم حالياً النجم الأفضل على الاطلاق في الفرقة الحمراء.. وقبل هيثم مصطفى استهدف الكوكي نجم الدين عبد الله بصورة مستفزة وتعمد تجاوزه في العديد من المباريات التي كان يمكن أن يشارك فيها اللاعب إلى أن جاءت مرحلة التسجيلات فقدم توصيته بشطب نجم الدين وبعد ذلك أصبح يبحث عن بديل له بعد سفر ضفر مع المنتخب الوطني فاضطر إلى خيار التوليف باشراك موسى الزومة كمتوسط دفاع.
السليني: أكرم صبر ولكن للصبر حدود
قال هشام السليني مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني السابق إنه لم يستبعد على الاطلاق انفجار أزمة بين أكرم والكوكي لأن حارس بمواصفات وقدرات أكرم الهادي سليم ظل ومنذ قدوم الحضري بديلاً دائماً في مقاعد الفرقة الحمراء دون أن يتكرم عليه المدرب بالمشاركة ولو في دقائق معدودات من المباريات التي حسم المريخ أمرها بنتيجة وافرة من الأهداف وأضاف: المريخ قطعاً سيحتاج إلى أكرم خاصة اذا عاد الحضري من جديد إلى قائمة المنتخب المصري ووقتها وعندما يحتاج المريخ إلى أكرم سيجده أبعد ما يكون عن حساسية المباريات وستدفع حراسة مرمى المريخ الثمن غالياً لذلك أرى أن الكوكي وقع في خطأً قاتل باعادة نظرية الحارس الأوحد من جديد لنادي المريخ دون أن يتعرف على تبعات تلك السياسة التي انتهجها الأحمر عندما استقدم النيجيري شيكوزي فاهتزت حراسة مرماه لسنوات ولم تستقر الا في السنوات الأخيرة ومالم يتعامل الكوكي مع هذه الأزمة بحِكمة ويعيد أكرم من جديد ويعمل على توزيع الفرص بينه والحضري بالتساوي ستعاني حراسة مرمى المريخ عاجلاً أم آجلاً.
كأس الاتحاد الافريقي
الفتح الرباطي يتحدى الحرارة والصيام أمام مازيمبي
ستكون مهمة الفتح الرباطي المغربي صعبة عندما يحل ضيفا على مازيمبي بطل الكونجو الديمقراطية اليوم السبت في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم. ووصل وفد الفتح الرباطي الذي ضم 30 فردا بينهم 20 لاعبا إلى لوبمباشي يوم الثلاثاء الماضي لكنه فوجيء بأن أمتعته الرياضية ظلت عالقة في نيروبي قبل أن يسترجعها صباح الأربعاء ليكتفي الفريق بتدريب لإزالة الاعياء مساء الثلاثاء. وفضل الفتح الرباطي أن يسافر مبكرا من أجل التأقلم على الأجواء في الكونجو واجرى الفريق تدريبه الرئيسي بملعب مازيمبي في نفس توقيت اللقاء. واعترف جمال السلامي مدرب الفتح الرباطي بصعوبة المواجهة وقال لرويترز "اللقاء سيكون صعبا في ظل رغبة كل طرف في الفوز بصدارة المجموعة ونعي قيمة الفريق المنافس الذي يتمتع بمهارات فردية ويعتمد على دعم الجمهور لكننا على اتم الاستعداد رغم صعوبة التدريب نهارا في يوم رمضان وارتفاع الحرارة." وأضاف "سنلعب من أجل العودة بنيتجة إيجابية في ظل رغبة مشتركة من جميع اللاعبين لتعويض ما ضاع منا بالرباط (أمام البنزرتي)." وكان الفتح الرباطي اكتفى بالتعادل 1-1 مع ضيفه البنزرتي التونسي في الجولة الأولى وهي نفس نتيجة مباراة وفاق سطيف الجزائري مع مازيمبي لتتساوى فرق المجموعة برصيد نقطة واحدة لكل منها. واستعاد الفتح الرباطي جهود لاعبيه ياسر الجاريسي ومحمد تراوري واندريه ندام بعد أن انتهاء ايقافهم بينما يستمر غياب مراد باتنة لاستكمال الإيقاف في مباراتين والقائد محمد الشيحاني. وسيغيب إبراهيم البحري ومروان سعدان عن الفريق بسبب الإصابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.