وزير الداخلية: القبض على شخص بث شائعة تسريب امتحانات الشهادة    حزب الأمة القومي ينعي طلاب الشهادة السودانية    وزير الطاقة : نعمل على استقرار الكهرباء خلال فترة امتحانات الشهادة    الصيحة: ارتّفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية    وزير المالية : الذهب ملك للدولة ويجب التقليل من التعدين التقليدي    إحالة علي البشير وآخرين للمحكمة بتهمة تبديد 27 مليون دولار    البحارة ينذرون اسود الجبال برباعية ودية    الصحة في السودان: توقّعات بانفراج كبير في أزمة الدواء    توقف شركة مواصلات الخرطوم عن العمل    البرهان يؤكد على أهمية دور الأمم المتحدة لدعم الانتقال    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    ميسي يضفي نوع جديد من التنافس في وسط الهلال    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 18 يونيو 2021    فيديو: البرازيل تسحق بيرو برباعية في كوبا أمريكا    شكوك حول تجسس إثيوبيات على الجيش السوداني تحت غطاء الهجرة    أصدقك القول أخي حمدوك: لن نعبر إلا إذا….!    شداد يركل الكرة في ملعب الارزقية..!!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    المعادن توقع (9) اتفاقيات امتياز للتنقيب عن الذهب والنحاس مع شركات وطنية واجنبية    نظام الفقاعة الصحية يحول دون زيارة وزيرة الخارجية لبعثة المنتخب الوطني فى الدوحة    وزير الصناعة الإتحادي يتفقد مشروع مصنع سكر السوكي    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    قرار مرتقب بإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الإستراتيجية والمواد الخام    ما هو الفرق بين أسماك المزارع والأسماك البحرية؟    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    بالفيديو.. طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟    وفاة 7 طلاب شهادة ثانوية بولاية جنوب دارفور    (كاف) يمهل الأندية السودانية ويهدد بالحرمان من الأبطال والكونفدرالية    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تعطل المواقع الإلكترونية لشركات طيران أمريكية وبنوك أسترالية    المخدرات.. حملات الشرطة في التوقيت الخاطئ    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    راموس يجهش بالبكاء    حيل عبقرية لإبقاء الفواكه والخضار باردة في الصيف    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    وفاة ثلاثة أطفال بلدغات العقارب في مخيم ود البشير    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    في تونس.. رجل يقتل زوجته بزعم "شذوذها الجنسي"    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    (النقطة) في الحفلات .. (ابتذال) أم احتفال؟    هدى عربي تعلق على حديث أمل هباني (...)    شاهد بالفيديو: سيدة سودانية تتحدى الرجال في تخصصهم وتقول (أنا لها)    إلى آخر الشّيوعيين.. سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه؟"    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    حجز ما يفوق ال(2) مليون يورو من عارف الكوتيية في قضية خط هيثرو    توقيف شبكة إجرامية متخصصة في سرقة الدراجات النارية بنهر النيل    القبض على (6) من كبار تجار العملة والمضاربين بالخرطوم    فنان مصري شهير يكشف عن إصابته بسرطان المخ في المرحلة الرابعة    انفجار شاحنة وقود في السودان وسقوط ضحايا بسبب تدافعهم لأخذ الوقود    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باسمك يا أكتوبر الأخضر نغني... وألف مرحب بقدومك الميمون
نشر في الصحافة يوم 23 - 10 - 2010

*نعم لاننا محتاجون لصوتك الملهم... لانك ثابت أصيل من ثوابتنا «القومية» المابنفرط فيها... ففي ايام «الكتمة» والظلم والظلام لابد من نسمات ندية وترانيم شجية تنعشنا وترفع معنوياتنا لنهزم «الكتاحة» وعشان ننفض غبار العشرين سنة الخانقة التي اجبرت «الاغلبية» علي الصمت «الصاخب»... «والنفسيات» والاحباطات فنحن في حاجة ماسة للترحيب بمقدم اكتوبر ونسماته وترانيمه السماوية.
*وهنا لابد لنا من استئذان شاعرنا المبدع محمد المكي ابراهيم للشدو بكلماته الذهبية التي خلد بها فيوضات ومناقب البعث الاكتوبري عام 1964 وايضاً إزجاء الشكر والعرفان للدكتور معز عمر بخيت الذي نبهنا وحفزنا بمقاله الفخيم ««عن تاريخنا نكتب»» في «الاهرام اليوم» اول امس... واقر واعترف اليوم بان اليوميات مامن عندي ولكن فضلها يعود لهذين المبدعين... ولكل الاوفياء لثورة اكتوبر الخالدة عزنا وعزتنا وبلسم جراحنا واكسيرنا الملهم في هذا الزمن الاغبر ودروبه الوعرة واحزانه الفاتت الحد.
*و... ««كان اكتوبر في أمتنا منذ الازل... كان خلف الصبر والاحزان يحيا صامداً منتظراً حتي اذا الصبح اطل... اشعل التاريخ ناراً واشتعل.. كان اكتوبر في نهضتنا الاولي مع المك النمر... كان اسياف العشر... ومع الماظ البطل... وبجنب القرشي حين دعاه القرشي حتي انتصر.. باسمك الاخضر يا أكتوبر الارض تغني... الحقول اشتعلت قمحاً ووعداً وتمني... والكنوز انفتحت في باطن الارض تنادي... باسمك الشعب انتصر... حائط السجن انكسر... والقيود انسدلت جدلة عرس في الايادي.. اسمك الظافر ينمو في ضمير الشعب ايماناً وبشري... وعلي الغابة والصحراء يلتف وشاحاً... وبأيدينا توهجت ضياء وسلاحا... فتسلحنا باكتوبر لن نرجع شبراً... سندق الصخر حتي يخرج الصخر لنا زرعاً وخضرة... ونرود المجد حتي يحفظ الدهر لنا اسماً وذكرا.»»
*ولو كنت في مقام ومكان عمر البشير وسلفاكير ميارديت لجعلت من 21 اكتوبر عيداً للفرح «والتعبئة المعنوية» الضرورية جداً واللازمة لشعبنا المناضل في هذه اللحظات «المصيرية»... ولجعلت رايات السودان الموحد المتحد خفاقه في الخرطوم وجوبا وفي كل البوادي والحضر... اعملوا هذه ليذكركم التاريخ بالخير كما خلد اكتوبر الاخضر في وجدان شعب السودان... بل شعوب العالم قاطبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.