السودان في مؤتمر باريس: جذب استثمارات وتخفيف أعباء ديون تبلغ 50 مليار دولار    12 قتيلا في منطقة أبيي بين السودان وجنوب السودان    ممثل قطاع الاتصالات : السودان في حاجة لجذب مشغلي الشبكات    منحة للسودان ب(2) مليار دولار من البنك الدولي    وزير المالية يؤكد التزام الحكومة بتوفير البيئة الملائمة لجذب الاستثمارات الأجنبية    عقب عطلة العيد: الكساد يضرب أسواق الخرطوم    إعصار قوي يضرب غربي الهند    وليد زاكي الدين : مايحدث الآن مجرد فقاقيع والأغنية ستعود لسابق عهدها    مدير بنك الصادر الأفريقي : سنقدم كافة أنواع الدعم للسودان حتى يتمكّن من النهوض بأوضاعه    القطاع المصرفي.. مطالب للتنفيذ    محافظ البنك المركزي: السودان يلتزم بالمعايير الدولية في المجال المصرفي    حمدوك يستعرض إنجازات الحكومة الانتقالية خلال مؤتمر باريس لدعم السودان    (كورونا) تُعجِّل برحيل الطيب مصطفى    غارات جوية جديدة على أهداف في غزة وتواصل إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل    تقارير صحفية تكشف مغامرات (بيل غيتس) العاطفية ومطاردته للنساء في مؤسساته    حرائق السواقي بالشمالية.. النخيل يحتضر    حملات استباقية للشرطة لإفشال الموسم الزراعي لعصابات المخدرات    رسمياً.. النيابة تتسلَّم المُتّهمين بقتل شهداء 29 رمضان    "الاستيفاءات" الأوروبية تُحرم "سودانير" من نقل وفد السودان لمؤتمر باريس    سافرت/ عدت    حصريا على عربسات .. إرتياح واسع لأنطلاقة قناة النيل الأزرق الثانية    ظروف بتعدي ما تهتموا للايام قصة أغنية جاءت بسبب سيول وأمطار جرفت منزل الشاعر عوض جبريل    عميد الحكام جهاد جريشة : الجمهور السوداني راقي ويعشق الكرة بجنون    استقرار الأوضاع الصحية بمستشفيات النيل الأبيض    حميدتي ل"باج نيوز" الاجتماع القادم للإتحاد سيضع حداً لأزمة المريخ الإدارية    حاضرة ولاية الجزيرة.. (أغلق أنفك أنت في ود مدني)    مصرع 10 أشخاص وإصابة آخرين بحوادث مرورية    أديب: أحداث ذكرى "مجزرة" فض الاعتصام جريمة ضد الإنسانية    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    اهم عناوين الصحف السودانية السياسية المطبوعة اليوم الاثنين 17 مايو 2021م    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    المؤتمر الشعبي: إطالة الفترة الانتقالية تأسيس لحكم دكتاتوري جديد    بالفيديو.. دجاجة "مقطعة" تهاجم فتاة    على مدينته الرياضية.. كوبر البحراوي يناور تأهبا لدوري النخبة المؤهل للممتاز    المعد البدني ابو الزيك يؤصي بتاهيل الجوانب الذهنيه    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    السودان يطالب بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين    فيديو: ريال مدريد يتشبث بآماله في بطولة اللا ليغا حتى الرمق الأخير    لماذا خصصت السعودية مسارات خاصة لمواطنيها لعبور جسر الملك فهد؟    لجنة المنتخبات الوطنية تجتمع مع الجهازين الفني والإداري    السيسى يصدر توجيها بشأن مصابي الغارات الإسرائيلية في قطاع غزة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي… والنتيجة صادمة    العائلة تتدخل في أزمة مها أحمد وأبطال "نسل الأغراب"    من هو المرشح الأبرز لخلافة "زيدان" في قيادة ريال مدريد!    المريخ يواجه الإنتاج الحربي وكيلوباترا ظهر ومساء اليوم    استمرار حملة التطعيم بلقاح "الكورونا" بالنيل الأبيض    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    نقل (432) طن نفايات من مدني    إسرائيل تقصف منزل زعيم حماس بغزة ودخول القتال يومه السابع    انطلاق مهرجان (أنغام بوادينا) اليوم بساحة الحرية    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعليم الراقي «برزن شموسو»
نشر في الصحافة يوم 17 - 07 - 2011

بعد فترة انقطاع طويلة عاد ليتحفنا من درر الكلام اخونا احمد الخضر الناسخ ذلك العركي طيب الاعراق، وتحت عنوان «التعليم الراقي برزن شموسو» كتب الناسخ ... حبا الله حلة عمر بمحلية المناقل بطلائع راقية صقلت نفسها بثقافة اسلامية اصيلة نهلت من معين الصفاء والذوق المترع بآي القرآن الكريم والتعليم الاكاديمي، ومن بين تلك القمم السامقة الشيخ حازم الريح أحمد الناصح ذلك الشاب العصامي الذي آل على نفسه القيام بدور تحفيظ القرآن الكريم للناشئة الراغبة في الاستزادة من معين القرآن الذي لا ينضب، وإلى جانب قيامه بتحفيظ القرآن الكريم فهو يقوم بتدريس النساء الراغبات في العلم التأصيلي في وقته الاضافي حتى جعل من وقته الخاص ملك للآخرين، وتقوم بالتدريس معه معلمات فضليات على درجة كبيرة من التأهيل العلمي، منهن الأستاذة طيبة عيسى الطريفي إبراهيم الفكي الخضر الحافظة لكتاب الله والمثابرة في التحفيظ والتدريس على طريق «خيركم من تعلم القرآن وعلمه» وكذلك الاستاذة إنعام عبدالباقي حماد التي لها الفضل الكبير في نجاح ذلك المشروع الرائد، ولن ننسى حماس الدارسات اللاتي أقبلن على الدروس بحماس منقطع النظير.
ويتم التدريس بالصرح الشامخ الذي أقامته المحسنة الشيخة مريم من المملكة العربية السعودية، تلك المحسنة التي جعلت عمل الخير ديدنها، فكان عملها صدقة جارية الي يوم القيامة بإذن الله، وكان واسطة الخير في ذلك الابن البار الأستاذ الطيب النعمة جزاه الله عن أهله كل خير، والصرح الذي أقامته تلك الشيخة الفاضلة يعتبر مؤسسة متعددة الأغراض، ففي جانب منه مدرسة الأساس وعلى جانب منه قاعات للتدريس والمحاضرات، ولا يفوتنا أن نشيد بأستاذنا دفع الله النعمة الذي آل على نفسه القيام بمحو أمية نساء القرية، فهو يقوم بتدريسهن على مدار الأسبوع وطيلة العطلة الصيفية، حتى صار المكان خلية نحل يعج بالراشفات من رحيق المعرفة... حيا الله حلة عمر المنتعشة تحت نسمات الخريف ولوامع المعرفة، وحيا الله الشيخ حازم المثابر «حومته» الصادح بفجر اللحون الصادق بصدق الالتزام المترع بتراتيل المصحف وبأنفاس الشجن ووسام حضرة الأدباء الكرام.. وبالله التوفيق «أحمد الخضر الناسخ».
من أفضال شهر شعبان
عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت يا رسول الله: لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال: «ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه، بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم» «رواه النسائي».
ومن شدة محافظته صلى الله عليه وسلم على الصوم في شعبان، أن أزواجه رضي الله عنهن، كن يقلن إنه يصوم شعبان كله، مع أنه صلى الله عليه وسلم لم يستكمل صيام شهر غير رمضان، فهذه عائشة رضي الله عنها وعن أبيها تقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صياماً منه في شعبان. «رواه البخاري ومسلم».
وفي رواية عن النسائي والترمذي قالت: ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في شهر أكثر صياماً منه في شعبان، كان يصومه إلا قليلاً، بل كان يصومه كله، وفي رواية لأبي داود قالت: كان أحب الشهور إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصومه شعبان، ثم يصله برمضان. وهذه أم سلمة رضي الله عنها تقول: «ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم شهرين متتابعين إلا شعبان ورمضان».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.