التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    سواريز : كنا مستعدين من البداية لمساعدة النادي في أزمة فايروس كورونا    إعلان حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى 15    المريخ يحول حميدتي وجلال وحلفا للجنة الانضباط    بروف جلال: لا جمعيات ولا تجمعات الآن حتى إنجلاء (كورونا)    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاربعاء 8 أبريل 2020م    الحكومة تكوّن لجنة مُختصة لدراسة الحظر الشامل في السودان    حمدوك يشارك في حملة حصاد القمح بالجزيرة الأسبوع المقبل    تصدير أول شحنة لحوم سودانية بعد جائحة كورونا    الاقتصاد العالمي ما بعد (كورونا) .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    الأمم المتحدة: الاستجابة لفيروس كورونا المستجد في السودان تتطلب التنسيق لضمان استمرار المساعدات المنقذة للحياة    الثراء الحرام تصدر أمر قبض في مواجهة قيادات بالسلطة الإقليمية لدارفور على راسهم تجاني سيسي    أهالي وأسر العالقين بمصر يدفعون بمذكرة ل"السيادي" تطالب بفتح المعابر    حكومة شرق دارفور تدين الاعتداء على طبيب وتنتقد إضراب مستشفى الضعين    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    اضراب 300 مخبز من جملة 320 بودمدني    رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد بالبلاد    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أغاني المرأة في السودان منتصرة دائما مهما طال بيها الوهن والانهزام
من حمام الفلاتية وعيون منى الخير إلى بلد نانسي عجاج وليمون حرم النور
نشر في الصحافة يوم 22 - 07 - 2011


مشيت مشوار سنين وسنين
مشيت في الليل الى الغربة
على الكلمات ودمع العين
وعشتك لما فارقتك
حروف تتغنى بيك حنين
بتعرف انت ما بتعرف
نحنا بحبكم هايمين
الأبيات السابقة أغنية مشوار، كلمات الشاعر عثمان خالد غناء بنات طلسم هادية وآمال وحياة عبد المجيد طلسم «البلابل» وهي من مشاوير غناء المرأة في السودان ومشوار هذا الغناء طويل يحمل الجميل من الغناء السوداني بدءا من عائشة موسى «الفلاتية» التي غنت وأطربت وكان غناها يحمل دلالات ومعاني وبنماذج يجوا عايدين.. وعني مالو صدوا واتوارو.. ويا حمام.. ومن دار الاذاعة.. وكانت عائشة من الرائدات في الغناء بالنسبة للمرأة وجاءت عيون المها من الفنانة منى الخير وان غنت أم بلينا السنوسي مقطعا واحدا في ملحمة أكتوبر لكفاها ذلك لان مقطع: وكان القرشي شهيدنا الاول.. من الكلمات التي تغنت بها ام بلينا وأبانت مقدراتها الصوتية مع عدد من الفنانين.. وتتعدد الاصوات الغنائية للمرأة ولنقل الاصوات النسائية ولا نقل اغاني البنات لان اغاني البنات تدخلنا في جزئية مختلفة عن غناء المرأة، ولأن غناء المرأة فيه اغان رصينة وممتازة صاغ كلماتها شعراء معروفون
ومنها ايضا اغاني الدلوكة ويتم فيها الغناء عن طريق الدلوكة والشتم، واما الاغاني الاخرى فهي عن طريق الفرقة الموسيقية واحيانا يستخدم كورال من البنات ومن ازمان بعيدة كان غناء الدلوكة بمنطقة كبوشية بنهر النيل وقد اشتهرت به الفنانة حميرا ومن المغنيات المجيدات في غناء الدلوكة الآن انصاف مدني ومن اشهر اغنياتها:
يا المسلط من العين الشافتو
ما صلت..
وتميل الى غناء الحماسة غالباً والى وصف الحبيب كأغنية: يا شبه الفل.. وتتناول الافتخار أحياناً كأغنية يا جناي جيدلي وان كانت الاغنيات بسيطة في كلماتها الا ان لها وقعا عند المستمع، وذلك لثقافته التي ترتبط دائما بالقيم والموروثات، وكثير من الاغاني النسائية كانت عن طريق الدلوكة ومن اشهر المغنيات عائشة شريف «ام رشيرش» بأم درمان وزهرمان بالخرطوم وفي الدامر كانت لدينا مغنية مشهورة في بيوت الأعراس وتسمى زينب بت ابشبك.. وغنت بعض النساء اغنيات حماسية وأصبح لهن دور في غناء المرأة وهن كثر نذكر منهن ندى القلعة وقلت انسى الغرام.. وغنت ندى اغنيات حماسية واغنيات سيرة ولكن من قبلها تميزت حنان بلوبلو وهي كحنان ابراهيم «السجانة»، وقد بدأت الغناء ببرامج الاطفال بالتلفزيون حتى ان لقب بلوبلو قد اطلقه عليها اخونا المخرج التلفزيوني بدر الدين حسني، ومن اشهر اغنيات بلوبلو «يا قسيم ريدي تعال لي.. المنام فارق عيني.. وألمني سافر ما كلمني.. والليلة انا مالي الخدار مرق لو داري.. ومن الفنانات هاجر كباشي وقد اسهمت في غناء المرأة بأغنيات ريد القواسي والحبيب وصل وانا في رجا وما مني وبراي هجرت حبيب قساي.. وانا يا العيون الناعسة ومن الفنانات عابدة الشيخ ومن اشهر اغنياتها فاتو فاتو وصاحبة اغنية الليمونة حرم النور سجلت اسمها في دفتر غناء المرأة وأغنية سمح العلم سمحة الشهادة.. من الاغنيات التي صار يرددها كل الناس وذلك لجمال صوتها وجودة اللحن واختيار الكلمات:
الله لينا الما قرينا
يا الانترنت سويتا فينا
ومن الفنانات سميرة دنيا وأغنيتها غلطان انا، ونهى عجاج ومن اغنياتها فنان وريشة وناسي عجاج بأغنيتها بلدا هيلي انا سجلت اضافة لغناء المرأة..
والفنانات كثر ، منهن نبوية الملاك ومنال بدر الدين وهنالك من يسهمن في الغناء الجماعي من خلال الفرق كما ان كورال جامعة الاحفاد صار له دور في المشهد الغنائي للمرأة..
ثم تأتي مرحلة مهمة من مراحل غناء المرأة في السودان، وهي مرحلة التحاق الفنانات السودانيات بكلية الموسيقى والدراما جامعة السودان ودراستهن للموسيقى والغناء وقد تخرجن واسهمن في مشروع غناء المرأة ومنهن الفنانة زينب الحويرص ومن أهم اغنياتها والتي احدثت نقلة في مجال التأليف الموسيقي قول النصيحة وهي من ألحان الموصلي، إضافة إلى أغنية يا عيون الدنيات وهي من ألحان دكتور الماحي سليمان.. ،من الخريجات المغنيات الفنانة آمال النور والأماني السندسية شاهدة على ملكاتها الصوتية وهي من ألحان الموصلي ويا جمال النيل والخرطوم بالليل كما يدوزن الدكتور أنس العاقب من الاغنيات الرائعة التي قامت بأدائها آمال النور.. ومن الخريجات الفنانة حنان صلاح عابدين حنان النيل وقد شكلت الجيد من الغناء ومن اغنياتها يا رزينة.. وانا السودان جمال اشراق وعيدية وانا السودان بضي شمسه النهارية وابدعت في الغناء ايضاً بالطمبور.. وكل خريجات جامعة السودان شكلن اضافة حقيقية لغناء المرأة في السودان ومنهن البلابل اللائي درسن الموسيقى والدراما، وعند استهلال هذا المقال بدأنا بمشوار وذلك لأن مشوار الغناء اسهمن فيه توقفن ثم واصلن وكانت مساحة الحب في قلوب المستمعين محفوظة لهن وذلك لجمال اغنياتهن ومنها طير الجنة:-
يا حنين يا طير الجنه
يامرسال شوقنا لأهلنا
طير بالاشواق ورك في الحنه
قول للبريدهم طولنا
والريد والحب للشاعر عثمان خالد والتحايا والمودة للموسيقار بشير عباس فقد شكل مع البلابل صورا وألحانا لغناء المرأة:-
وعشه صغيرة كفاية علينا
نفرشه ليك بحرير ايدينا
نعرشه ليك برموش عينينا
ومن اللائي اسهمن بقدر كبير من جميل ورصين غناء المرأة، الفنانة سمية حسن القادمة من الجزيرة الخضراء من الحصاحيصا وتخصصت في الصوت والتأليف الموسيقي وقد رفدت مكتبة غناء المرأة كماً وكيفاً بل اصبح غناؤها اضافة للغناء السوداني وقد تعاملت مع الكلمة الشعرية بكل مسؤولية، وقد كانت اختياراتها متعددة تمددت من اللواء عبد الله ابو قرون شاعراً واسماء حمزة ملحنة في:-
يا رايه في جيش الفتى المهدي الامام
منتصرة دائماً مهما طال بيها الوهن والانهزام
وقد غنت من كلمات زينب بشير نصر والحان اسماء حمزة:-
يسلم لي حسن من غارة ما ضله
وقد كان الكوريون معجبين بصوتها،ومن الحان مستر كيم وكلمات عازفة الكمنجة سلمى علي عبد القادر غنت سمية حسن في عيونك شفت هناي. ومن كلمات الشاعر هاشم صديق غنت اجمل رسالة للأم:-
بكتب ليك رسالة طويلة يا إمي
وأضمك ساعة في حضني
وقد كانت اختيارات الكلمات للفنانة سمية حسن متميزة ومن الاشعار الممتازة بعد رسالة للأم لهاشم صديق جاءت رسالة حب للشاعر بكري النعيم ومن الحان الموسيقار أحمد زاهر:-
انا انسانه
بتهدي حنانه لي وديانه الحلوه ربوعه
لي الافراح تصدح الحانه في الساحات الضاوية شموعه
واسهام سمية حسن في الغناء يتشكل بتعدد الشعراء والمدارس وزاد شوقي ليك من كلمات الشاعر محمد عبد القادر أبو شوره من الأغنيات الجيدة:-
لمتين اراك
واتهنئ بيك
وتسمع رقيق اشعاري فيك
ايام تمر
وانا حالي مر
قلي كيف القى الصبر
فرح العمر موقوف عليك
وقد تغنت للاطفال وللسودان وللعامل السوداني وأغنية الابرول تصور عامل سوداني أحبته:-
يايمه حبيته
عامل بسيط كادح
يا ريته لو عارف في بساطته اروع زول
ياريته لوعارف الروعة في الابرول
وقد قامت الفنانة سمية حسن بتلحين بعض اغنياتها ومنها ورقة طلاق التي نظمت كلماتها الشاعرة حكمت ياسين وفيها:-
ورقة صغيرة ما بتسوى
تحطم بيها أغلى هوى
مش كان حقو تتريث
عشان خاطر الجمعنا سوى
كما غنت ايضاً لحكمت ياسين حال العيون وكيف حال العيون وصورة من الجمال في غناء سمية يمتد بمساحات غنائها وتفرده من حال العيون إلى الاحاسيس النبيلة للشاعر بكري النعيم:-
مستحيل افضل بدونك
يا احاسيسي النبيلة
وبستشف من ضي عيونك
الرؤى الحالمه الجميلة
ومن كلمات الرائع محمد احمد سوركتي غنت سمية:-
قريب مني بحسك في شرايني
بعيد عني بجنني بعادك لو يطول عني
ومسيرة سمية حسن مع الغناء طويلة وقد شاركت في الحلم العربي مع عدد من الفنانين العرب، وكان اداؤها متميزاً وقد يقول البعض ان المقطع كان صغيراً والعبرة ليست في قصر المقطع انما اسهامها ومشاركتها في عمل جماعي كبير ب:-
محتاج العدل القوه
علشان تقدر تحمى
ولا عمري بكلمه وشكوى
حدي بيرجع أراضيه
وقد شكلت حضورا في هذا الحلم جعل السودان ممثلاً فنياً بالمغنية سمية حسن، كما انها شاركت في اوبريت عمان في القلوب..
وقد كان الشاعر مختار دفع الله مشكلاً ومتشكلاً في اغنيات سمية حسن وجئت عشانك واحدة من ابداعات مختار دفع الله التي لحنها التجاني التوم للفنانة سمية:-
يا حبيبي جئت عشانك
والزمن ودر خطاي
جيت اسابق الريح افتش عن مكانك
الزمان البينا باعد
لا زماني ولا زمانك
جئت عشانك
ولقد جاءت سمية حسن لتشكل وجداننا و«تخدر» مساحات الجفاف في النفس السودانية، وقد ابدعت في يا خدارنا للشاعر الراحل المقيم محمود حسين خضر في أغنية لحنها يوسف الموصلي وهي:-
ياخدارنا يا الكنت دارنا
انت في ريدك ودارنا
وانت في حبك مدارنا
انت في دنيانا واحه
انت غيرك مافي راحه
وقد اختارت الاستاذة الفنانة سمية حسن طريق الغناء وهو محفوف بالصعاب والشقاء والشقاوة في البروفات وفي البحث عن الغناء الجيد والدوزنة الموسيقية الرائعة، وقد اسهمت بإبداعاتها وكانت نموذجا رائعا للمرأة السودانية وهي تسهم في الغناء، وما كتبته ليس كل ما تناولته المرأة في الغناء انما هو اشارات من الغناء الجاد من جانب المرأة السودانية، فقد كانت رائعة على مر العصور والحقب، ومازالت تسهم في تجميل حياتنا بإشراقاتها واسهاماتها ان كان في الغناء أو كل مجالات الحيا، وفي الغناء من مهلة العبادية وحتى سمية حسن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.