لجنة أطباء السودان: تقرير بإصابات مواكب الحكم المدني    وزيرة الخارجية تؤكد دعم السودان للمصالحة في ليبيا    السودان .. استعراض قوة للمطالبين بحكم مدني واستمرار اعتصام انصار الجيش    ليست القهوة ولا التوتر… عامل يقلل من معدل نومك الشهري بمقدار 8 ساعات    الادعاء العام الفرنسي يطالب سجن بنزيمة 10 أشهر    طفل يتصل بالشرطة ليريهم ألعابه    (القضائية) تطالب بتعيين رئيس للقضاء اليوم قبل الغد    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 21 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة السامبوكس    حشود مليونيةغير مسبوقة تخرج اليوم بالقضارف للمشاركة في موكب21 أكتوبر    فوائدها المذهلة تجعلك لن تتخلى عنها.. الكشف عن خضروات تحميك من أمراض الكبد    أردوغان: تركيا ستسترد المال الذي دفعته للولايات المتحدة لشراء طائرات "إف-35"    القوي السياسية بشمال دارفور تحي ذكرى اكتوبر وتدعوللمدنية    (ثمرات) يوقع اتفاقية تفاهم مع مصرف المزارع التجاري    شاهد : مسيرات ومواكب هادرة مؤيدة للمدنية بالعاصمة الخرطوم والولايات (صور+فيديو)    السعودية تعلن عن تسهيلات لدخول الحرم المكي غدا الجمعة    بوتين: الإنسانية دخلت في عهد جديد منذ 3 عقود وبدأ البحث عن توازن جديد وأساس للنظام العالمي    بعد رونالدو.. تمثال محمد صلاح في متحف"مدام توسو"    بعادات بسيطة.. تخلص من الكوليسترول المرتفع    مؤتمر صحفي لجائزة الطيب صالح للإبداع الروائي بكرمكول    الطيران المدني : تعليق رحلات طيران الإمارات لأسباب تشغيلية    وزير الثقافة والإعلام يفتتح غداً معرض الخرطوم الدولي للكتاب    (60) مليون يورو خسائر خزينة الدولة جراء إغلاق الموانئ    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الخمس 21 أكتوبر 2021م    رغم الطلاق.. 23 مليون دولار من كيم كارادشيان لطليقها    صاحب محلات بيع حلويات المولد : بسبب ضعف القوة الشرائية نخشى أن نخرج من المولد بدون حمص    نجاح تجربة الحقول الايضاحية لمشروع بناء المرونة بولاية كسلا    الخرطوم..المحلات التجارية تغلق الأبواب    8 اندية تدخل التسجيلات بالقضارف والحصيلة 14 لاعبا    رئيس بعثة منتخب السيدات يشكر سفارة السودان بالجزائر    قواعد الأثر البيولوجي والأساس القانوني    سراج الدين مصطفى يكتب: رمضان حسن.. الجزار الذي أطرب أم كلثوم!!    إسماعيل حسن يكتب : "جمانة" يا رمانة الحسن يا ذات الجمال    المحكمة تُبرئ صاحب شركة تعدين شهيرة من تُهمة الإتجار بالعملات الأجنبية    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    الإعدام شنقاً لقتلة الشهيد (أحمد عبدالرحمن) ورميه بكبري المنشية    منحة ب (10) آلاف جنيه للمعاشيين    إعلان القائمة النهائية لمرشحي انتخابات الاتحاد السوداني    كفرنة    الصادق شلش يوقع في كشوفات الرابطة كوستي    قمرية    لامكان للاغبياء بشعبنا .. دعوهم يفنوا بايديهم    "واتساب" تضيف زرا جديدا إلى مكالمات الفيديو    فيسبوك تغلق شبكتين كبيرتين في السودان    مصرع وإصابة 12 صحفياً بحادث مروع غربي السودان    أزمة مرورية خانقة وسط الخرطوم    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    أبرزهم حسين الصادق فنانون يرفضون الإغراء بالمال للمشاركة في اعتصام القصر    "فيسبوك" تعتزم تغيير اسمها    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    بالفيديو.. في حالة نادرة.. مسنة هندية تنجب طفلاً وهي في عمر ال70 عاماً    ملكة بريطانيا ترفض منحها لقب "عجوز العام"    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    فيضانات مدمرة وأزمة إنسانية بجنوب السودان    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدويم قصة جسر وجسارة ..وما عاد الليل يفصلنا عنك يا دويم!!
نشر في الصحافة يوم 17 - 08 - 2011


مدخل (1)
ما أجملك!!
استمهلك
أرجوك أقيف أتأملك
أنا زي بعرفك من زمن
كان فيه شكل الناس حمام
ياكنا طيفين في منام
يا كنا في أحضان ملك
في عالم الروح الشفيف
في زفة الريش والرفيف
وين كنا وين
أمهلنى أتذكر شذاك
بطلع شذاك من روحي
كيف
زي كنا فصين في صدف
واحد مشى و
واحد وقف
أرجوك أقيف أتأملك
أنا حاسي شي
جاذبني ليك
منك عليك
شي زي مدار آسر فلك
وانا زي فراش النار
أطوف
حولك
أفتش عن أنا
أعصر ندى الألوان عليك
بين انكسارات السنا
وأتأملك ..
ما أجملك!!
(عبد القادر الكتيابي)
مشهد (1)
الى الوطن الكبير السودان 000نسيمك عنبر 0000
و أرضك سكر 00وجسرك انضر 00 وشعبك ابهر000 وانك اجمل وانك احلى واغلى وانبل،ولونك اخضر لون الزروع توشح بالورود وازهر 000 وضوؤك ضوء الشموس تسلل فوق البيوت وعبر النوافذ استدار شعاعا وتحكر 00000ولونك لونالحقول انه اخضر 00وطعمك سكر وانك اسمر وانك اغنى البلود واغنى الشعوب وجهدك اثمر 0000
و إني أحبك أكثر 00 واكثر 00الى الوطن الجميل الى الوطن البهاء الى الدويم الحبيبة الدويم الصفاء الدويم العلوم الدويم النقاء 000وجسرنا العملاق جسر الشموخ والارتقاء 00 00 هذا الجسر المعجزة 00 فهذا الجسر هو مجدنا وعزنا هو ارواؤنا في ظمئنا هو ليلنا ونهارنا هو سرنا وجهرنا هو بوحنا هو خريفنا وربيعنا ، هو كلنا هو بعضنا 00 هو كل شئ لاهلنا هو صيفنا وشتاؤنا هو فرحنا وسعدنا هو حمدنا لله رب العالمين 000
فقد عاهدنا الله بأن نظل جنودا اوفياء وقناة بحول الله لا تلين وجباها في قرص الشمس تحدق، لا تذل الا لجبار السماء والارض
قد اعلنا ولقائد المسيرة وحادي الركب فخامة الرئيس عمر حسن احمد البشير قائد الامة وباعث نهضتها
والعالمين تشهد، اتي لك اهل بحر ابيض راجلين وراكبين وزاحفين وسائرين (الاعمي شايل المكسر ) يتقدم راياتهم حملة القرآن الكريم أوتاد الأرض- والدويم وبحر ابيض لها منهم سبق والحمدلله
ووطئت اقدامك اديم الدويم ووجدته رقاقا شفافا لطافا قلوبهم معلقة بالمكارم ، وان حام حول الحمي دخيل وجدتهم بإذن الله علي العهد ماضون كماة حماة عبس يسدون الثغور ويحفظون البوابة الجنوبية بالغالي والنفيس 00يحفظونها بدمائهم و بسيوفهم وبنادقهم.
فلك سيدي ماتريد ووالله لاتجد من بحر بيض الا ما يقر عينك ويعينك علي عبء الامانة ولسان حالهم يقول قسما صدورنا مشرعة00 ودوما بإذن الله السودان للامام واهل الدويم شأنهم شأن اهل السودان جميعا هم خدام هذه الدولة وهم حماتها ونبضها ووريدها وشريانها. هم سرها وجهرها.
واختزل جسر الدويم معاناة الناس واختزل اوجاع العبور وفك احتباسات مريرة لايام وليال، وكان الفرح الكبير والبشارات الجميلة علي الوجوه ومزق فاتورة المرجفين بالمدينة الذين قالوا بأن الدويم قد عملت ريجيم فأصبحت قرية فها هي الانقاذ وعبر شعب الدويم وبمتابعة وانجاز واليها الجسور الشنبلي الذي يسعي سعيا حثيثا متلمسا طريق التنمية الشاملة لهذه الولاية المعطاءة الواعدة والتي ستكون بإذن الله قريبا بحر خير وبركة للسودان اجمع ولا ننسي جهود ابن الدويم ومعتمدها الهمام المهندس صلاح علي فراج بالمتابعة والملاحقة والاشراف لتنفيذ هذا الجسر المعجزة ويبلغ طول الجسر كيلومترا و300 متر وعرضه تسعه امتار ونصف المتر ويبعد من الخرطوم مئة وتسعين كيلو مترا،ويبلغ طول طرق المداخل والمخارج للجسر 7 كيلومترات.
مدخل (2) :
ماذا اري ابدت ديارك ام بدى امل النفوس على ذراك مشيدا ؟
تم اللقاء ونلت ما اصبو له وغدوت افرح ما اكون واسعدا
اما الديار فقد ملكن مشاعري ورأيت فيهن الجلال مشيدا
لله ايام كان عهودها زهر تمدد فى جوانبه الندى
يا قبلة الوطن العزيز ومعهدى هل كنت الا للهداية معهدا
بالمجد فزت وانت فى شرخ الصبا بشراك بالمستقبل الزاهى غدا
بالفخر والشرف الذي احرزته قام الجميع مهنئا وممجدا.
للشاعر ادريس جماع (بخت الرضا )
مشهد (2)
الدويم اخذ من بحر ابيض اسمها ودلالاتها وعنوانها الكبير
وقال تعالي ( ونزع يده فإذا هي بيضاء للناظرين )الاعراف اية 108 قال تعالي : (واضمم يدك إلى جناحك تخرج بيضاء من غير سوء آية اخرى)طه 22 إنّ اللون الأبيض يختزل الألوان جميعها، ،لأنه أساس الألوان ومجمعها، عن ابن عباس قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: البسوا من ثيابكم البياض فإنها من خير ثيابكم وكفنوا فيها موتاكم. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض كأنما صيغ من فضة. وكان لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض،أما لون إحرام الحجيج فيختزل أعمال الإنسان وسيرته وتاريخه ويمزجها فتغدو لا لون لها، واتخذت الحمامة البيضاء كرمز للسلام ودليل علي صفاء النفس من الشرور، والثلج الذي يغطي الأشياء فتبدو بلون واحد ، والقرطاس الأبيض يحتمل الكلام أيّا كان مقصده وتأويله وغايته، فالكاتب يمكن أن يصبّ عليه قصيدة،أو رواية، أو مقالة، والمهندس يضع عليه مخططا، والفنان يحوّله إلى لوحة ،والتوقيع على ورقة بيضاء يرمز إلى الثقة الكبيرة ،وثوب العروس الأبيض يرمز إلى طهرها وعذريتها فاتخذ لون إكليل العروس من يومها ويوصف الإنسان المتسامح والطيب والمحب للناس الذي لا يعرف الكراهية والحقد بصاحب القلب الأبيض ,
وانظرو الي النيل الابيض الذي يحمل دلالات واسم اللون الابيض ويشق الدويم ببهاء نبيل و شموخ اصيل وسحرفريد مضمخ بعبق العلم ومصهور بصوت الخلاوي التي تحمل في دواخلها اصوات حافظي القران الكريم وما انبله من صوت 00 وتحمل بياض سمكه الم اقل لكم ان الدويم هي مدينة بيضاء تصدر اللحوم البيضاء من الاسماك واللون الابيض تحمله اسما ومعني وخصالا، وكذلك الدويم يخرج من باطنها السكر نعم السكر ليكون لذة للشاربين وهو ابيض بياضا لا درن فيه مثل دواخل اهله طيبون طيبون وقلوبهم بيضاء وانهم طيبون ناهضون شامخون 00 ويتواصل اللون الابيض في قطنها بهيا نديا وكذلك بيضاء بارزها وما اجمله من بياض وبمناطق الدويم ثروة حيوانية تنتج اللبن الابيض وعبره تنتج الدويم الجبن بأنواعه وهو ابيض، والارز الابيض اثبتت تجارب الفيتناميين بجامعة بخت الرضاء انه الاول من نوعه انتاجيا في العالم والقمح انه بياض من نوع اخر عندما يطحن يصبح ابيض بياضا نقتات منه غذاءنا ومتوسط انتاجيته بالدويم قاربت العشرين جوالا للفدان وزرعت منه الدويم 14 الف فدان .
مدخل (3) :
ولادة يا امي الدويم
ولادة وترايبك عرسن صدر المحافل
وانجبن ليك عزتك
يا فاخرة طول 00 يا قادرة قول
او قول نفايلك سكتك 00للمجد
وامجاد ولادك سكنتك
معجونة من صندل شفيف000 مندلقة من جدول كليف
كلف صباحات قبلتك
وقبلتك كانت علم
مرقك عروس بين المداين وجرتقك
اقدلي ما بين المداين 00 اتي فوق
اتبختري قدر البعاين 00 اتي فوق
منو الما نهل من صرحك اللالاي اتي فوق
ومن بختك رضاكي 00 اتي فوق 00
الشاعر عبد القادر يوسف الاذان
مشهد (3)
مدينة الدويم مدينة الأوائل :
انظرو الي هذه اللوحة وتأملو فيها انها شاهقة وطويلة طول الجسر وعميقة عمق بحر ابيض وعذبة عذوبة نيلنا الكبير
اول محافظ للخرطوم هو احمد مكي عبدو
اول نائب مأمور سوداني هو بشير العبادي
اول مدير لجامعة الخرطوم الاستاذ نصر الحاج علي واول عضو بلجنة مؤتمر الخريجين
اول سفير سوداني لانجلترا الاستاذ عوض ساتي
اول مترجم في البرلمان السوداني محمد عامر بشير فوراري.
اول عضو في اول برلمان سوداني (مجلس النواب ) القراني الشيخ الوسيلة الشيخ السماني ممثلا للوطني الاتحادي عن الدائرة 58 الدويم، وهو علي رأس الستة بالبرلمان السوداني من الوطني الاتحادي وحزب الامة والذين عبرهم تم اعلان استقلال السودان من داخل قبة البرلمان، وبهم نال السودان استقلاله واسس مشروع قوز النقارة الزراعي.
اول مسرح في السودان مسرح بخت الرضا
واول من قام بعمل مسرحيات به هو الدكتور احمد الطيب.
الأوائل الذين تقلدوا مناصب سيادية بالسودان
محمد احمد المحجوب رئيس وزراء جمهوريةالسودان
سر الختم الخليفة رئيس وزراء جمهورية السودان
ومن الوزراء المعاصرين الذين تعاقبوا علي سبيل المثال :
الدكتور عبد الحليم المتعافي
السماني الشيخ الوسيلة الشيخ السماني نائب الدائرة الدويم شبشة
السمؤال خلف الله القريش
اللواء م. حاتم الشيخ الوسيلة الشيخ السماني
البروفسور ابراهيم غندور
سامية هباني
عفاف احمد عبد الرحمن
رؤساء نادي الهلال العاصمي :
الطيب عبد الله محمد
التجاني محمد ابراهيم ونال وسام الانجاز السياسي وهو والد الشهيد دكتور عاطف التجاني
محمد بشير عبادي
ثم من البارزين : رجل الاعمال دكتور خليل عثمان
الدكتورالرياضي الشهيد صلاح علي اول رئيس لمنظمة شباب البناء بالسودان
العمدة ابراهيم ود حسن
الناظر يوسف هباني والذي نال براءة الشرف وكسوة الشرف من ملكة بريطانيا في الكفاءة الادارية وكان رئيس اتحاد نظار السودان ورئيس مجلس ريفي شمال النيل الابيض وانشأ اول مشروع للاعاشة بالنيل الابيض منطقة الدباسي ومن مؤسسي حزب الامة.
الحاج احمد سعيد فاز بمقعد مجلس الشيوخ
عثمان عمار
احمد فضيل حسن عبد المنعم رائدالنهضة الزراعية
محد المرضي التجاني العضو المنتدب لكنانة والخبير العالمي في السكر.
عثمان محجوب اول عميد لمعهد بخت الرضا،
سنوسي ابراهيم اول من اسس التغذية والفلاحة المدرسية بالسودان، واول مقرر لاول دورة مدرسية بالسودان
غانم محمد افندي رائد الحركة الاسلامية بالدويم ،وصاحب برعي محمد احمد.
اوائل المراسلين الصحفيين الشيخ محمود (شيخ المراسلين) ومحمد عبد الماجد والعطايا علوب
الشاعر التجاني حاج موسي
الشاعر عبد القادر يوسف ود الاذان
محجوب ابشر اول من اسس تعليم الكبار و محو الامية ببخت الرضا والسودان وهو اول ضابط في هذا المجال بالسودان له مؤلفات في المجال
من الاكاديميين :
الدكتور الطيب زين العابدين
الدكتور شمس الدين زين العابدين
الدكتور الطيب حاج عطية
برجاس الذي مزق علم الانجليز
عبد الباسط دوشي
سليمان محجوب السباعي
احمد عبد الرحمن محمد
ومن الرياضيين كريشنقا وعادل اللبيح الذي حرس مرمي الهلال، صلاح عثمان السماني
من معالم الدويم :
معهد بخت الرضا وهو سفر بحاله تأسس في العام 1934م وبث نور العلم في جميع بقاع السودان
مكتبة غانم افندي
حلواني برعي
بير ام صبا
مدخل (4)
سارت به الركبان فى طرقاتها وانساب لحنا فى الشفاه مرددا
مستلهما همم الرجال وعزمهم حتى اقام الوافدين واقعدا
يا معهدا علم الجهاد بكفه اليمنى وباليسرى مصابيح الهدى
جاءت تحييك الوفود فحيهم مدت اليك يدا فمد لها يدا
جاءتك من طول البلاد وعرضها وسعت لارضك عندما روى الندى
فانظر لعيدك كيف قرب بيننا عدنا اليك وعاد فيك المنتدى
لسنا جنودك وحدنا كل الذى شد الرحال اليك صار مجندا
ما كنت موقوفا علينا وحدنا فالنيل انت وكلنا يشكو الصدى
الشاعر ادريس جماع في معهد بخت الرضا
مشهد (4)
يوم افتتاح الجسر : :
ابتدر الاحتفال الحاشد الدكتور صلاح علي فراج معتمد محلية الدويم قائلا نستقبلك يا صادق الوعد نستقبلك بطرقنا الصوفية واداراتنا الاهلية. نستقبلك بالطلاب والشباب والشيوخ اخي الرئيس لقد انجزت الوعد وحققت ما عجزت عنه الاوائل فلقد رفعت رؤوسنا عالية بين شعوب العالم، نستقبلك لانك انت ود بلد اصيل فها هو الجسر الحلم اصبح حقيقة وطريق المناقل الدويم يربطنا بوسطنا الشرقي نستقبلك وبخت الرضاء بالمناهج والبحث التربوي ونعيش عبرك بفضل الله كهرباء مشكور وكهرباء الدويم وكذلك محطة المياه والتي تم توقيعها في ايران وتكفي لخمسمائة الف اسرة، وستتمدد الطرق من الدويم الي تندلتي ثم من الدويم الي امدرمان الطريق الذي ننتظره ونأمل من الاخ عبد الوهاب تنفيذه اما سكر النيل الابيض فقد خصصنا له يوم 11/11/2011 م الساعة 11 كيوم افتتاح بمشيئة الله تعالي، وهنا احيي الاخ الرئيس والاخ الوالي يوسف الشنبلي واعضاء حكومة النيل الابيض واحيي الكهرباء الاتحادية واحيي وزارة الطرق في شخص المهندس عبدالوهاب 0
تحدث بعد ذلك وزير الطرق والجسور السوداني المهندس عبدالوهاب محمد عثمان تحدث بلغة العالم بإدارة ملفه وهو من الذين يديرون ثغرتهم بمهنية عالية ولغة ارقام دقيقة، واوضح ان جسر الدويم ليس المعجزة الوحيدة في عهد الانقاذ فهناك سد مروي وهناك جسور كثيرة اخرى كجسر رفاعة وطريق الانقاذ الغربي بطول 1100 كيلو متر وكذلك تنفيذ الطريق الدائري، وبإذن الله السودان موعود بتنفيذ كل المشاريع التي يظن الناس انها مستحيلة 4 آلاف كيلو متر في جميع انحاء السودان 00ثم بعد ذلك
استهل الاخ والي ولاية النيل الابيض الاستاذ يوسف الشنبلي خطابه بالقرآن الكريم ثم وبلغة فصيحة بائنة الفصاحة تدثرها لغة بنت عدنان شعرا وادبا وبكلمات رفيعة للشهيد هاشم الرفاعي
أَبَتاهُ إِنْ طَلَعَ الصَّباحُ عَلَى الدُّنى وَأَضاءَ نُورُ الشَّمْسِ كُلَّ مَكانِ
وَاسْتَقْبَلُ الْعُصْفُورُ بَيْنَ غُصُونِهِ يَوْماً جَديداً مُشْرِقَ الأَلْوانِ
وَسَمِعْتَ أَنْغامَ التَّفاؤلِ ثرَّةً تَجْري عَلَى فَمِ الازمان
ثم انبثقت كلماته واستدارت حروفه بعد ان حيا الشنبلي شهداء الانقاذ وعلي رأسهم الشهيد الزبير والشهيد علي عبد الفتاح والشهيد محمود شريف والقائمة تطول بالقامات السامقة، وانعطف الى كلمات الشهيد الفاتح حمزة .. شهيد العشرين كتب للشهيد مصطفي مرغني مصطفي المزمل شهيد العشرين يقول : الآن الحديث اليكم مرّ مرارة القاعدين والسفر اليك يدمي ويرهق والطريق الي داركم قتال والنزول الي ساحكم خشن المداس عريض البلاء، وتركتنا كربات الخدود نعبد القطيفة والحطام والدينارما رضيت بمقعد خلاف رسول الله ولا وضعت عنك هم امة تسعي الي المذلة في قعر التاريخ كالهمل والهوام صدقت لما عاهدت يا لك من فتًى في السابقين قليل .. جئتم شعثاً كالمهاجرة في قلب التأريخ .. ما ظننت قط أن آيات تتجلي ويخرج منها من دروبها وحروفها الصحابة حتي جئتم .. فإذا القوم هم هم بلحمهم ودمهم والبنادق والمسك والأنفاس .. والصيحة ذاتها نسج الشنبلي كلماته نسيجا رفيعا ساعده وسانده وآزره في ذلك حفظه لكتاب الله تعالى جاءووك اخي الرئيس يحملون امالهم وطموحاتهم وفرحهم الكبير. اتوا ليشكروا الله على نعمة هذا الجسر وليساندوا الانقاذ التي اعطت حقا هم اهلا له.
طوف الشنبلي بحماس شديد وواصل قائلا : اخي الرئيس اقول لك ان النيل الابيض قد تحققت لها الاحلام وانك وعدت فأوفيت، وعهدنا بك الوفاء وهذا ديدنك ولانك قد قلت لا لفرعون القرن العشرين 00 ومن لف لف هذا الفرعون طوبى لك وطوبى لاخوانك وطوبى لكل الصادقين من ابناء امتي.
اخي الرئيس، ما وعدتنا به قد تحقق والحمد لله حققت لنا الحلم الكبير وننتظر بقية الاحلام وان المحطة التحويلية للكهرباء ستحدث انقلابا في الصناعة والزراعة والخدمات 00 وواصل اهلنا ينتظرون منك الكثير اخي الرئيس على رأسه تأهيل مشاريع النيل الابيض الزراعية والتي بدأت الان بمشروع الملاحة ومشروع ابقر واهلنا الان ينتظرون محطات المدن ولقد تم التوقيع بالفعل على مياه الريف والتي بدأت بستمائة بئر وبدأنا بالسدود والحفائر.
اخي الرئيس اننا ننتظر طريق الدويم امدرمان الغربي والذي يعتبر رابطا استراتيجيا للبلاد لانه سيربط الوسط بالغرب وسيسهم في اعمار وتنمية مشاريع الاعاشة وسينقل خيراتها للمركز وسيبسط الامن.
اخي الرئيس، جاءك هؤلاء راجلين وراكبين لانهم احبوك جاءوك لانك تحمل راية لا اله الا الله محمدا رسول الله، وجاؤوك لانهم اهل وفاء وها انت تقود مواكب الشهداء فوالله لن نخذلك لن نخذلك وسنكون سدا منيعا وبنيانا مرصوصا ضد المتربصين والمرجفين.
وواصل الشنبلي حديثه عن دول الاستكبار وصلفها 00 ثم قدم بعد ذلك السيد رئيس الجمهورية 000
اعتلى الرئيس البشير منصة الحديث واهتزت الارض طربا عرفانا ووفاء للرجل ورداً للجميل للانسان النبيل عمر لان الجسر كان في عداد الاحتمالات العصية والمنالات المحال 000وهذا هو عهد الرجال للرجال 00وعهد الانقاذ لشعبها عطاء بحول الله قدر ما تستطيع، وابتدر الرئيس حديثه بالحمد لله رب العالمين وواصل قائلا هذا يوم للحمد لله سبحانه وتعالي ونحمد الله انه قد هيأ لنا لقاءكم واننا وجدناكم بخير ومبسوطين، واذكر اول زيارة للدويم ان الحالة كانت بائسة وكانت المدينة ( مضلمة ) ووجدنا بخت الرضا مدينة العلم (مضلمة) وكذلك معهد مبروكة (مضلم) والدويم لها فضل علي اي سوداني تعلم حرفا لان مناهج رضا لكل البلاد والمدينة كانت مهجورة فقررنا منذ ذلك التاريخ اعادة الدويم لسيرتها الاولي وامجادها القديمة وان تعود افضل مما كانت عليه اي حاجة (جات) للدويم من انجاز هو رد دين ليها ونحن آلينا على نفسنا ونعاهدكم بأن تعود الدويم منارة للعلم ومثلما تحققت احلام الكهرباء والكبري بمشيئة الله سنأتيكم الي افتتاح سكر النيل الابيض وستكون بذلك الدويم المدينة الصناعية والخدمية والسكنية. وواصل اهلي ببحر ابيض ان شاء الله يوم شكركم ما يجي فأنتم صُرة السودان (بضم الصاد) وانتم بيت اهل السودان الكبير لانكم منتشرون في كل بقعة من بقاع السودان وانصهرتوا مع بعض وتعلمون ان بحر ابيض هي التي نصرت الامام المهدي وهي التي آزرته كما ان اكبر ثورات العالم انطلقت من الجزيرة ابا وحررت السودان، وان الامبراطورية العظمي غابت شمسها في السودان ودونكم ابنكم عبد الحليم (يا عبد الحليم المزارعين عايزين تجميع للمشاريع الزراعية) يا عبد الحليم المزارعين عايزين كهربة المشاريع الزراعية ودونكم وزير الدولة للكهرباء والسدود ونقول له نريد محطة مثل محطة مشكور واكبر منها بالجبلين، وبينكم الاخ الشنبلي واليكم والذي عبره ستتم كل هذه التنمية لتوفير الخدمات الصحية والسكنية للمواطنين ونبشركم ببترول النيل الابيض بالراوات، كما ان الدولة تبني في شبكة في كوستي تغذي الشبكة ب500 كيلو واط ونؤكد استمرارنا في مشاريع التنمية ونقول للاخ المهندس عبد الوهاب ان يكون لكم نصيب من ال 5000 كيلومتر ونشكر دولة الصين وعلاقتنا معها علاقة استراتيجية، ونشكر الدول العربية ونشكر قطر وسنبني مع هذه الدول علاقات استثمارية تجارية كما سنبني علاقات قوية مع دول الجوار والدول الاجنبية علاقات ندية (ونحن البحمر لينا بنقد عينو .)
٭٭
(وقفة ) :
ذكرني الحديث عن دول الاستكبار (سارقي ثروات الدول ) وتدخلها السافر في الشأن الداخلي للدول بقصة ذلك الرجل الذي كان يعيش في قرية فترة طويلة جدا وكان غريبا عليهم ولكنه كان شهما يقف معهم في ملماتهم وفي افراحهم واحزانهم ويعين ضعيفهم ويعالج مريضهم خمسة عشر عاما يقوم بذلك ولكن لم تحدث له اية مناسبة سعيدة او حزينة فلقد انتظر اهل البلد انتظارا مرا كي يحدث اي حدث لهذا الرجل ايا كان كي يردوا له هذا الجميل، وذات مساء مات كلب هذا الرجل وتفاجأ بأهل هذه القرية وهم ينصبون له امام بيته صيوانا لعزاء الكلب وباءت كل محاولاته بالفشل لاثنائهم عن هذا الفعل الا انهم بادروه قائلين ( نحن ما صدقنا انو يحصل شئ حتى ولو موت هذا الكلب ) وكذلك دعموه بثلاثة صفائح ذهبية وهو في حيرة من امره ومر اليوم بطيئا عليه وعند عصر ذات اليوم استدعاه عمدة المنطقة ووقف امام العمدة وكان في يد العمدة (عصا صغيرة (دُقلة بضم الدال ) وكان يمدها علي كتف صاحب الكلب الميت قائلا (اخر الزمن بقيتو تفرشو للكلاب وتقبلو فيها العزاء ) وحاول ان يوضح الامر للعمدة بأن اهل القرية هم الذين قاموا بذلك ولم يكن راضيا علي هذا الامر الا ان العمدة ما زالت عصاه ممدة تجاه كتفه فعلم بأن الامر لا محالة به عقوبة من العمدة فانتبه وقال للعمدة (رمز دول الاستكبار ) حضرة العمدة لقد وصلتني ثلاثة صفائح ذهبية ولقد رأيت الكلب في رؤية يقول لي فيها ان هذه الصفائح الذهبية صفيحة لي وصفيحة لاهل الكلب والصفيحة الثالثة للعمدة، حينها انزل العمدة العصا من كتف صاحب الكلب ووضعها تحت ابطيه ورفع يديه الاثنتين قائلا اكان كدي يا ولدي الفاتحة في كلبك!!
٭٭
المدخل الاخير :
عرفت الآن كيف غدي ...
هل الفقراء إلا نحن والطير ؟
نصوغ لقمحة لحنا ..
ويأكل لحمنا الغير ..
عرفت الآن كيف غدي ..
وأني نخلة رجلا ..
أضيء النجم من سعفي
أمدد قامتي ترفا ..
عرفت الآن كيف غدي ..
وكيف الآن .. كيف أذوب في الألوان ..
أرسم لوحة الشرف
أصفق واحدا وحدي ..
وأقطع فوهة الأحزان
أبتر موضع الأسف
الكتيابي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.