جدل الدولة العلمانية بين الوفد الحكومي والحركة الشعبية .. بقلم: شمس الدين ضوالبيت    وزير المالية ورفع الدعم !! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    وزير الصحة: كل حالات كرونا المؤكدة لقادمين من خارج السودان    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انسياب صادر الماشية واللحوم إلى مصر    اللواء (م ) الطاهر عبدالله يؤدي القسم معتمدا لمحلية الخرطوم    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    السودان يسجل الحالة السابعة للاصابة بكورونا .. الخرطوم تصدر قراراً بإغلاق الأسواق من الرابعة وتخفض ساعات الدوام اليومي    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020م    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    غزة.. ارتفاع عدد الإصابات بكورونا إلى 10 حالات    مسؤول بمنظمة الصحة: وباء كورونا أبعد ما يكون عن الانتهاء في آسيا    وزارة الري: أبواب الوزارة مفتوحة ولا أحد فوق النقد    حمدوك" يهاتف وزير الخزانة ويبلغه تعاطف الشعب السوداني مع الشعب الامريكي    (مرتب يوم) من منسوبي القوات المسلحة لصندوق مُكافحة (كورونا)    الخرطوم تصدر قراراً بإغلاق الأسواق من الرابعة وتخفض ساعات الدوام اليومي    ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺍﻟﻨﻘﺮ : ﺗﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻟﻠﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺑﺨﻄﻮﺭﺓ (ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ) ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺩﻭﺭﻫﻢ    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ضبط شاحنة تُهرِّب (15) طناً من صخور الذهب والرصاص    عناية الريِّس البُرهان من غير رأفة!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المواطنون يطالبون بزيادة المنافذ في الأحياء السكنية
إجماع على جدوى مراكز البيع المخفض
نشر في الصحافة يوم 24 - 12 - 2011

فى الوقت الذى اشتكى فيه المواطنون من ارتفاع اسعار السلع الرئيسة برزت محاولات ولاية الخرطوم في تخفيف العبء المعيشي عبر التوصل مع بعض شركات القطاع الخاص على عرض عدد من السلع بسعر التكلفة ، و شهدت تلك المراكز اقبالا كبيرا من قبل المواطنين الذين ابدوا ارتياحهم بعد الاستقرار النسبي في اسعار السلع بعد انتشار مراكز البيع المخفض فى كافة انحاء الخرطوم بعد الازمة الاخيرة. وابدى مواطنو الخرطوم ملاحظتهم بان تجربة البيع المخفض اسهمت فى استقرار وانخفاض السلع مشيرين الى ان تلك السلع تتميز بالجودة العالية. ا?صحافة تجولت بين عدد من مراكز البيع ومنافذه بهدف الوقوف عن قرب على سير عمليات التسوق من تلك المنافذ.
مركز البيع رقم (1) بالحرية يشهد اقبالا كبيرا من قبل مواطني امدرمان والسكة حديد فيقول تاجر الخضروات عبد الباسط بان هنالك اختلافاً بين اسعار السوق ومراكز البيع المخفض خاصة الخضروات التى تتميز بالجودة ،مؤكدا بانهم ياتون بها من مراكز ومناطق الانتاج في حلفا ومدنى وسنار ،مضيفا ان جميع انواع الخضروات متوفرة وباسعار اقل من السوق وعن الاسعار مقارنة بالسوق كشف عبد الباسط عن وجود فارق واضح مستدلا بلغة الارقام حيث يبلغ سعر كيلو البطاطس (3)جنيه والطماطم (3)جنيه بينما تتراوح في السوق ب(4) جنيهات للب?اطس و(5) جنيهات للطماطم ونفى عبد الباسط وجود اية رسوم تدفع ما يشجعهم على تخفيض السلع.
ومن داخل مركز اللحوم قال الجزار اشرف سر الختم هجو ان مراكز البيع المخفض اسهمت الى حد كبير فى الحد من الغلاء وخاصة ذوى الدخل المحدود وكشف هجو ان اسعار اللحوم كيلو العجالى (14)جنيها بينما يبلغ السعر فى السوق (18)جنيها ويبلغ سعر كيلو الضان (23)جنيها مقابل (30)جنيها في عامة الاسواق واشار الى ان فائدة الجزار هي الكمونية والجلد وبشأن حركة التسوق فاللافت في المركز هو كثافة حركة الشراء من قبل مواطني مايو و الازهرى وامدرمان والحاج يوسف والمعمورة . المواطن آدم موسى ابدى ارتياحه من مراكز البيع المخفض الت? اسهمت على حد قوله فى حل الضايقة الاقتصادية التى يعانى منها المواطن واكد آدم ان الاسعار فى الاسواق مرتفعة جدا مقارنة بالمراكز ودلل على ذلك باسعار السكر فى البقالات التى تزيد عن المخفض بعشر جنيهات ويصف آدم تجربة ولاية الخرطوم بالناجحة مطالبا بتعميمها في كافة انحاء الولايات .
ومن داخل احد مراكز البيع المخفض تحدث التاجر بابكر جلال للصحافة قائلا بان الاسعار فى مراكز البيع المخفض اقل مقارنة بالاسواق مثلا سعر لبن البودرة (400)جرام ب (13)جنيها اما فى الاسواق لم يستقر على حال ،واكد بابكر قرب موقع المركز الذى يتوسط السوق وكذلك قربه من موقف امدرمان والحاج يوسف ما ادى الى ارتفاع نسبة الاقبال من المواطنين وطالب بابكر بزيادة منافذ البيع واستهداف المجمعات السكنية في الاحياء.
بالنسبة لللجودة يسعى اصحاب المحال جاهدين لجلب ماهو ذو جودة عالية من سلع الخضروات واللحوم و الزيوت
المواطنة نهى الضو كان لها رأى مغاير اذ ترى بعدم وجود فرق بين السوق ومراكز البيع المخفض مشيرة الى انها جاءت السوق بغرض ان تشترى كرتونة بسكويت فوجدتها فى السوق ب (14)جنيها اما فى المراكز فاقل بخمس قروش وبرغم ذلك طالبت نهى باقامة مراكز بالاحياء السكنية واما تاجر التوابل التوم عبدالله فقال ان اسعارهم اقل من مثيلاتها في السوق كيلو الارز فى الاسواق (9)جنيهات اما فى المركز (6) جنيهات وكيلو العدس (6) ويقل عن السوق بجنيهين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.