مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبطال ألعاب القوى ينتقلون من تيسايد إلى العاصمة البريطانية وإسماعيل يتقدم طابور العرض في حفل الافتتاح
علم السودان يرفرف عالياً اليوم في القرية الأولمبية بلندن
نشر في الصحافة يوم 23 - 07 - 2012

عقب عودة بعثة السودان الرياضية الي الخرطوم قادمة من العاصمة الصينية بكين فى خريف العام 2008 والتى شاركت في الاولمبياد في ذلك الوقت وهي تحمل معها أول ميدالية أولمبية للسودان منذ تاريخ مشاركاته في الاولمبياد فى العام 1960 «روما» وكانت عن طريق العداء اسماعيل أحمد اسماعيل الذي نال الميدالية الفضية في سباق 800 متر ببكين ، تحدث وزير الثقافة والشباب والرياضة في ذلك الوقت الاستاذ محمد يوسف عبدالله الذي كان شاهدا على هذا الانجاز بالعاصمة الصينية بكين والتي رفع فيها علم السودان عاليا بين الدول المشاركة وعددها 200 دولة، وتابع كيف تناقلت وكالات الانباء العالمية خبر فوز السودان بالميدالية الفضية ، قال الوزير في مؤتمر صحفي عقده بعد العودة من الصين «ان السودان سيشارك في اولمبياد لندن في العام 2012 ب100 لاعب ولاعبة من مختلف المناشط الرياضية » وأكد أنه سيوفر ميزانية اعداد اللاعبين الذين حدد عددهم للمشاركة في اولمبياد لندن .
بعد التزام الوزير يوسف وتعهده بتوفير تكاليف اعداد الرياضيين أصبحت اللجنة الاولمبية في حركة دائبة كخلية النحل باعتبار أنها المشرفة على الاتحادات الرياضية وهي التي تعتبر حلقة الوصل بين الاتحادات والوزارة بكل ما يتعلق بالمشاركة في الاولمبياد وبالفعل تم تكوين لجنة عليا لدعم الاتحادات الرياضية من أجل المشاركة في المنافسات الدولية وقبل ذلك الاعداد للتأهل الي الاولمبياد وباشرت اللجنة عملها برئاسة وزير الرياضة واختير سكرتير اللجنة الاولمبية دكتور محمود السر مقررا لها وعقدت كثيرا من الاجتماعات ومنذ تكوينها تعاقب على الوزارة ثلاثة وزراء هم الوزير محمد يوسف صاحب «اعلان 100 رياضي سوداني بلندن» ثم الوزير حاج ماجد سوار وبعده الوزير الحالي الاستاذ الفاتح تاج السر ، كل أولئك المسؤولين من وزراء وقادة اتحادات رياضية باللجنة العليا لاولمبياد لندن لم يستطيعوا توفير المبالغ المطلوبة للاعداد والمشاركة فى المنافسات الدولية بغرض التأهل والمبلغ الذي كان مطلوبا لدعم 13 اتحادا رياضيا محتمل تأهلها الي اولمبياد لندن كان حوالي 10 مليارات جنيه بالفئة القديمة لم يتم توفير عُشره لتتساقط الاتحادات الرياضية واحدا تلو الاخر منها التى خرجت من المنافسات القارية والدولية المؤهلة الي اولمبياد لندن مثل كرة القدم وأخرى بسبب عدم مشاركتها اصلا بسبب المال مثل الملاكمة ورفع الاثقال والتجديف وكرة السلة ليتقلص عدد الرياضيين المؤهلين عن طريق المنافسات الي ثلاثة لاعبين فقط بدلا عن 100 رياضي كان قد أعلن الوزير الاسبق لوزارة الرياضة عنهم للمشاركة في اولمبياد لندن !، ومثلهم يشاركون عن طريق «الكوتة» أي المنحة التى تقدمها اللجنة الاولمبية الدولية لدول العالم الثالث والثلاثة الذين تأهلوا عن طريق المنافسات الدولية هم : اسماعيل أحمد اسماعيل 800 متر - ابوبكر خميس كاكي 800 متر - رباح محمد يوسف 400 متر «العاب قوى» اما المستفيدون من الكوتة هم : محمد عبدالرؤوف سباحة 50 متر حرة - محاسن النور 50 متر حرة - آمنة بخيت 5 آلاف متر عدوا .
سكرتير الاتحاد السوداني لالعاب القوى الدكتور مكي فضل المولى في حديثه ل«الصحافة» قبل انطلاقة الاولمبياد يوم 27 يوليو الحالي عزا تقلص عدد اللاعبين واللاعبات المشاركين في هذه الاولمبياد الي اربعة بعد أن كانو ثمانية في اولمبياد بكين عام 2008 الي عدم توفر الدعم اللازم من قبل الدولة لاعداد اللاعبين بالصورة المطلوبة وفي نفس الوقت المشاركة في جميع البطولات الدولية المؤهلة للاولمبياد وهذا لم يحدث مما تسبب فى حرمان عدد مقدر من اللاعبين الذين كان متوقع تأهلهم ، مشيرا الي أن الاتحاد بذل جهدا كبيرا في توفير المال ساعده في ذلك اللجنة الاولمبية وشركة زين ، موضحا أن هناك عددا من اللاعبين واللاعبات قد استهلكوا في السنوات الماضية لذلك اصيبوا بالارهاق في ظل عدم وجود قاعدة للناشئين والشباب متابعا بأنهم بدأوا في انشاء قاعدة متينة لالعاب القوى متمثلة في الاهتمام بالصغار ورعايتهم في حدود المتوفر من مال لتصعيد ابطال آخرين ليحملوا الراية الي جانب زملائهم الحاليين، مبينا انهم يسعون سعيا حثيثا هذه الايام لاقناع الدولة بالموافقة على استخراج مبلغ ال250 ألف دولار التي حددتها اللجنة العليا للاعداد لاولمبياد لندن لابطال المنشط حتى تسهم في مسيرة اللاعبين وتعطيهم دفعة كبيرة من اجل احسان التمثيل حاليا ومستقبلا.
الكابتن ماجد طلعت فريد سكرتير الاتحاد السوداني للسباحة ورئيس بعثة المنشط لاولمبياد لندن قال ل«الصحافة» ان السباحة اذا وجدت قليلا من الاهتمام من قبل الدولة يمكن أن تحقق الكثير من الانجازات للسودان ولكن للاسف ظلت تجد الاهمال رغم توفر الخامات والمواهب ، مشيرا الي انه حتى الآن لايملك الاتحاد السوداني للسباحة مسبحا واحدا يتيح للاعبين ممارسة نشاطهم وتنظيم البطولات فكل المسابح الحالية هي اما تجارية أو تتبع لمؤسسات مثل الجيش والشرطة والامن وحتى المسبح الذي يتبع لوزارة الشباب والرياضة ورغم اكتمال العمل فيه بمقر المعسكرات بسوبا الا انه ظل مهجورا لثلاث سنوات تقريبا لاسباب تخص الوزارة وكذلك مسبح المدينة الرياضية لم يكتمل العمل فيه بعد وهو يحتاج الي القليل من المال لاكماله ولكن ! متابعا بان اتحاد السباحة كان حريصا على المشاركة في اولمبياد لندن ولذلك نجح بموارده الذاتية ومساعدة اللجنة الاولمبية في المشاركة في بطولة العالم بمدينة شنغهاي بالصين والتي هي بمثابة جواز مرور لاختيار سباح وسباحة من السودان عن طريق المنحة وبالفعل تم ذلك وسيمثل السودان في السباحة بالاولمبياد عن طريق محمد عبدالرؤوف ومحاسن النور في سباق 50 متر حرة «بنين - بنات» مؤكدا انهم يسعون من خلال المشاركة لاكتساب خبرات والوقوف على مستويات الدول المشاركة عن قرب عسى ولعل أن تكون نقطة انطلاق بالنسبة لنا في المستقبل اذا وجدنا الدعم اللازم من الدولة .
منشط الملاكمة ظل الي جانب العاب القوى ورفع الاثقال من اكثر المناشط التي مثلت السودان في الاولمبياد بطل الملاكمة السابق محمد مرحوم قال ان الملاكمة فى ستينات وسبعينات القرن الماضي كانت تنافس كرة القدم شعبية لانها كانت متفوقة عالميا واحرزت العديد من الميداليات وشاركت في الاولمبياد في العام 1960 عن طريق سعيد عبدالقادر - محمد فرج الله وايضا في اولمبياد ميونيخ : عبدالوهاب عبدالله - لومبا - محمد مرحوم - كاسميرو كاساني وكذلك في برشلونة اما حاليا فهي تحتاج الي الكثير للعودة الي امجاد الماضي .
رئيس الاتحاد السوداني لرفع الاثقال العميد عادل أحمد صالح قال ل«الصحافة» ان عادل ميرزا ومتولي هما اول من مثلا رفع الاثقال السودانية في الاولمبياد كان ذلك فى العام 1960 بروما وبعد ذلك شاركت في عدد من الدورات الاولمبية عن طريق الرباع شمسون سبت وغيره من الرباعين الا انها الان وكحال العديد من المناشط جراء الاهمال من الدولة تراجعت ونسعى لانتشالها للدفع بها مرة اخرى من اجل تمثيل السودان في البطولات القارية والعالمية والاولمبياد .
تبقت ثلاثة ايام لافتتاح اولمبياد لندن رسميا بمشاركة اكثر من 200 دولة يمثلون ب10 آلاف لاعب ولاعبة يتنافسون في 38 منشطا رياضيا وبخصوص بعثة السودان سينتظم اليوم اللاعبون المشاركون في مقر اقامتهم بالقرية الاولمبية التي سيتم فيها اليوم رفع علم السودان بحضور ممثلي السفارة السودانية بلندن ورئيس البعثة اللواء الفاتح عبدالعال الذي قال ان طابور عرض السودان في حفل الافتتاح سيتقدمه كابتن منتخب العاب القوى اسماعيل أحمد اسماعيل الذي سيصل اليوم الي لندن برفقة زملائه الذين قضوا معسكرا بتيسايد ببريطانيا وستنطلق منافسات السباحة التي يشارك فيها السودان يوم 3 اغسطس المقبل وتستمر حتى السابع من نفس الشهر وكذلك العاب القوى اما العاب القوى ستجرى منافساتها في الفترة من 3- 11 اغسطس 2012 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.