السودان بعد زيارة مصر: لن نحارب إثيوبيا    التعايشي: ملتزمون بحسن الجوار والحفاظ على الأمن الإقليمي    تجمع أساتذة جامعة البدري: وزيرة التعليم العالي لم تلب مطالبنا    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    هل فشلت النخب في امتحان الاقتصاد؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    البنك المركزي يحجز حسابات إيلا وأبنائه    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الهلال يحقق فوزه الأول في الدوري على حساب الأمل .. هلال الساحل يفوز على المريخ الفاشر .. الخرطوم الوطني يستعيد الصدارة.. وفوز أول للوافد الجديد توتي    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    ما اشبه اليوم بالأمس د.القراى و لوحة مايكل أنجلو و طه حسين و نظرية الشك الديكارتى .. بقلم: عبير المجمر (سويكت )    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    يا أسفي علي القراي ... فقد أضره عقله وكثرة حواراته .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التعدد .. بقلم: د. طيفور البيلي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسواق
نشر في الصحافة يوم 09 - 03 - 2013


عالم السيارات الجديد في السودان
في شركة البربري الهندسية
الهيونداي تشكل إضافة حقيقية لعالم السيارات في السودان
تأسست شركة حافظ السيد البربري المحدودة في سواكن عام 1906م بوصفها شركة خاصة، وانتقلت الى مدينة بورتسودان، وبدايات الشركة كانت تتمثل في استيراد وتسويق منتجات الحديد والاخشاب وتصدير المنتجات المختلفة، وخلال المائة عام الماضية اثبتت الشركة نفسها في كل المجالات والتخصصات المختلفة. ولمجابهة توقعات السوق المستقبلية تم انشاء مجموعة البربري في عام 2008م التي شملت ثماني شركات متعددة، منها شركة البربري الهندسية وكيل سيارات الهيونداي بالسودان، وشركة البربري لمواد البناء، وشركة «إتش. إس. بي» للاطارات والزيوت المحدودة، وشركة البربري للمعدات الثقيلة «شاحنات الهينو»، وشركة البربري التجارية، وشركة البربري الهندسية قسم الالكترونيات «وكيل مكيفات فولتاس الشهيرة احدى منتجات تاتا الهندية، ووكيل ماستر كوول وتوشيبا وكونكا»، بالاضافة الى شركة أدميرال للملاحة البحرية المحدودة، واخيرا شركة البربري الطبية.
الأستاذ عوض الكريم صديق مدير المبيعات في شركة البربري الهندسية «الهيونداي» يقول إن شركة البربرى الهندسية إحدى شركات مجموعة البربرى، وتعتبر اضافة حقيقية فى مجال سوق العربات، وتمتلك توكيل سيارات هيونداى الكورية فى السودان ورشاً لصيانة سيارات الهونداي. ويؤكد عوض الكريم إن الشركة توفر مجموعة فريدة من السيارات الصالون والهاتش باك وسيارات الدفع الرباعي مثل إيون التي تعتبر السيارة الاقتصادية الاولى على مثيلاتها، واكسنت الانترا سوناتا أي اكس 35 «توسان الجديدة» أزيرا - سانتافي فيراكروزر، بالاضافة الى العربات التجارية الحافلة الصغيرة H-1 «12» راكباً، مشيراً الى نجاح شركة البربري الهندسية في مجال الشاحنات ابتداءً من واحد طن و4.5 طن و5.5 طن و10 أطنان التي لاقت نجاحاً باهراً في سوق الشاحنات. وأبان عوض الكريم أن الشاحنات تباع حسب الحجم والحمولة المرغوبة. وفي ما يختص باجراءات التعامل في البيع اوضح انهم يتعاملون مع الافراد والشركات والجهات الاعتبارية مثل الشرطة والجمارك والشركات عموماً الخاصة والعامة، مؤكداً أن هنالك ضماناً لكل العربات لمدة خمس سنوات أو 100 الف كيلومتر تحسباً لعيوب التصنيع»، مبيناً ان كل طرق البيع تتم عبر البنوك او الكاش بعد عمل دراسة شاملة للفرد متمثلة فى الدخل الثابت والحساب الجارى، اضافة الى دفع 40% من قيمة العربة مقدماً، وقال إن أسعار العربات تتفاوت حسب الموديل لتتناسب مع جميع الفئات والدرجات.
وفي ما يختص بالعربات التجارية فقد أوضح عوض الكريم صديق أنها تتفاوت حسب نوع العربة والحمولة، ولديهم شاحنة «4.5 طن» سوف تصل في الايام القادمة بأسعار تنافسية كما عودت البربري الهندسية زبائنها دائماً.
واكد عوض الكريم أن كل الاسبيرات متوفرة في شركة البربري لكل موديلات الهيونداي، مشيراً الى انها اسبيرات اصلية 100%، إلا انه لفت الى توافر اسبيرات غير اصلية فى السوق، وتنتج في الغالب عن استعمالها إضرار مباشرة مثل الاستهلاك السريع للاسبير (shorter life cycle)، وعدم توفر مستوى الامان اللازم للسائق، والضرر المباشر لمكونات السياره الأساسية، مما يؤدي لتقصير عمر السيارة الافتراضي واستهلاكها بسرعة، مشيرا الى الاستنزاف المادي المتواصل بسبب عمليات الاستيراد والبيع المتكرر فوق الحاجة للإسبيرإت التي لا تطابق مواصفات المصنع. واوضح عوض الكريم انه عند بيع العربة هيونداي يتم منح العميل جدولاً للصيانة الدورية الوقائية لكي يتم تطبيق الضمان لمدة خمسة اعوام أو ال 100 الف كيلومتر «ايهما يحدث اولاً» وابان ان هناك ثلاثة انواع للصيانة: صيانة A وصيانة B صيانة C، مشيراً الى ان الاخيرة تسمى الصيانة الوقائية الكبيرة التي من الممكن ان تستمر ليومين لضمان سلامة كل قطعة في السيارة وراحة واستقرار مستخدمها من الاعطال، ولفت عوض الكريم الى ان شركة البربري الهندسية قامت بافتتاح آخر فرع لها بمدينة الابيض حاضرة ولاية شمال كردفان لخدمة انسان الولاية، ويحتوي الفرع على معرض فخم لبيع السيارات وورشة متكاملة بها نافذة بيع الاسبيرات، مشيراً الى أن فرع الابيض يعد الفرع ال «20» للمجموعة.
وفي داخل معرض البربري لفتت انتباهنا مشاركة الشركة السنوية في دعم المجتمع الذي يعرف بدور الشركات تجاه المجتمع (Corporate social responsibility) الذي ينفذ تحت شعار «هيونداي تدعم التعليم والرعاية الصحية في السودان»، وتمثل في المرة الاولى في توزيع ما يسمى (Lapdesk) على المدارس الفقيرة والمستشفيات الذي يمكن استخدامه درجاً متحركاً يصلح للكتابة عليه او وضع أغراض المريض داخل المستشفيات، كما ان شركة البربري الهندسية واصلت دعمها المجتمعي بتوزيع حقائب مدرسية على الطلاب المحتاجين في مرحلة الاساس بمدارس الخرطوم وبورتسودان، الأمز الذي لاقى شكراً وتقديراً من كل المجتمع.
مع الوكيل الحصري شركة ميج للسيارات
الإسكودا عالم الجودة والدقة والأمان
تحت اسم لوران كليمنت انطلقت إسكودا فى عام 1905 كاول سيارة تصنع في تشيكوسلوفاكيا، وحملت الطراز (E ) الذي كان مقدمة لسلسلة الشاحنات والحافلات التي تستخدم للأغراض العسكرية والتجارية.
وبعد عشرين عام وبالتحديد فى1925م انتقلت ملكيتها الى الشركة التشيكية التي تسمى «اكسيوف سبولسنوت» وهي شركة مختصة بصناعة المعدات الصناعية منها اشتق اسم إسكودا.
وأما التحول التاريخي في حياتها فكان في عام 1991م عندما انتقلت ملكيتها الى القطب الالماني الاكثر شهرة «فولكسواجن» حيث بدا عصر إسكودا السيارة الاكثر بريقاً وتقنية وانتشاراً، كما ظهرت بعده موديلات اهمها اوكتافيا وفابيا بالاضافة الى الجديدة «سوبرب».
وفي ظل البحث الدؤوب عن وسيلة نقل تتناسب مع الظروف والتقلبات الجوية وطقس السودان، تجد أن الإسكودا هى عالمك، وباتت سيارة الإسكودا قبلة للانظار، وتحمل سمات الجودة الالمانية والسعة العالية. وعندما تقول المانيا فهذا يعني جودة التصنيع والقوة والمتانة. وفي السودان تولت شركة ميج لسيارات الإسكودا وكالة التوزيع الحصري للاسكودا في السودان.
«الصحافة» التقت بمدير مبيعات شركة أسكودا زين محمد زين بشارع البلدية، الذي قال ان البداية كانت في عام 2000م. حيث كانت الشركة تعمل في استيراد السيارات من ألمانيا، ومع تطور الصناعة تطورت الشركة وأصبحت مالكة لافضل أنواع السيارات الألمانية العالية الجودة، مشيرا الى ان الإسكودا تتميز بالرُقي والأمان من كل الحوادث والعواقب التي تحدث في الطريق، وأوضح زين محمد زين أن الاقبال على سيارات الإسكودا متزايد، واضاف ان هناك ضماناً وثقة في المنتج رغم تذبذب أسعار الدولار، واكد أن حركة البيع لم تتأثر بذلك، مضيفاً أن لديهم ورشة صيانة بفنيين ومهندسين أكفاء في هذا المجال، وقال ان صيانة الإسكودا تختلف عن بقية السيارات الأخرى لجهة توفير عمالة ماهرة من المانيا أو سودانية ماهرة، واكد ان الاسبيرات متوفرة في السوق، مشيرا الى انه نظراً للاهتمام بالجودة كان لا بد من اعداد مهندسين مهرة، وابان ان فترة الصيانة تمتد لساعات أو يوم، وكشف زين محمد زين ان فترة الضمان تمتد لخمس سنوات، واعلن عن طرح عروض خاصة للأطباء والمهندسين، وأبان زين بأن لديهم تمويلاً بضمان لخمس سنوات، مضيفاً ان الإسكودا سيارة مشهورة بصلابتها ومتانتها، مشيرا الى أنواعها هي: اوكاتيا وفابيا ويتي وسوبيرب ورومستر، وكشف عن مميزات السيارة السوبيرب التي تتميز بمحرك بقوة «160» حصاناً» و «4» أسطوانات و «20» صماماً بسعة لترية «1800 سي سي» بتوزيع وقود بطريقة بخاخ متعدد النقاط. واكد ان تلك التقنية تتميز بعدم الصرف وتوفير الوقود، واوضح انهم يوفرون ضماناً تحسباً لعيوب التصنيع لمدة عامين دون تحديد الكيلومترات وضمان نسبة لعيوب الطلاء لمدة ثلاث سنوات، وضمان ضد الصدأ لمدة عشر سنوات، ولفت الى أن السيارة تزود بكمبيوتر يوضح درجة الحرارة والمسافة التي يمكن قطعها بالوقود المتبقي، مع نظام تنبيه لمواعيد تغيير زيت الماكينة، مع خاصية تبريد المشروبات بالمكيف.
وكشف زين عن خططهم الطموحة لإقامة فروع في الولايات لزيادة فرص الوصول الى زبائن الولايات، مشيراً إلى ان للإسكودا ثلاثة معارض في بورتسودان وشارع «15» بالعمارات والبلدية وفرع بمدينة نيالا، وكشف عن بعض الصعوبات والمشكلات والمعيقات في استيراد قطع الغيار، وعزا ذلك لتذبذب أسعار الدولار، وأكد توفر قطع الغيار، مبيناً ان سعر الإسكودا يبلغ «165» مليون جنيه.
ركود في حركة البيع
تجار مغالق: نعمل على توفير كل متطلبات المنزل السوداني
الخرطوم: «الصحافة»
تعتبر تجارة المغالق من اهم انواع التجارة لما تحمله من اهداف ومضامين تحمل في طياتها الكثير من الاوجه، وانتشرت المغالق في كل بقاع السودان، فهي توفر كل انواع الاحتياجات المنزلية البسيطة في داخلها، والمغالق انواع، منها ما هو متخصص في نمط معين، ومنها ما يتعدد في معروضاته لتتناسب مع الاحياء.
«الصحافة» كانت مع معية عبد القادرالامام علي بسوق السجانة الذي بين انه أمضى خمسة عشر عاما في هذا المجال، وتشرب تلك المهنة عندما كان يعمل مع اخيه الاكبر في نفس المجال، وعمل منفرداً بعد ذلك، حيث يلعب المغلق دور الوسيط بين تجار الجملة والمواطنين، ويعمل على توفير كل متطلبات البيت في الأحياء والمدن والقرى بأسعار تتناسب مع كل الطبقات في تلك الاماكن، وأشار عبد القادر الى ان البضائع اغلبها مستورد من الخارج والقليل منها يصنع بالداخل، موضحاً ان حركة البيع تشهد ركوداً ملحوظاً ومقلقاً، وأن كثيراً من قطاعات التجارة اخذت تتذبذب وتتأرجح مع ارتفاع سعر الدولار وعدم وضوح الرؤية والزيادة المطردة من قبل تجار الجملة الذين يعزون زياداتهم للأسباب آنفة الذكر، كما تشكل الرسوم المحلية والضرائب هاجساً حقيقياً لمعظم السلع، مشيراً الى ان الاقبال ضعيف مقارنة بالعام السابق، وبين عبد القادر الإمام علي أن معظم المعروض من البضائع صيني الصنع وسوداني والقليل من الدول الاخرى، حيث تعتبر البضائع الصينية ارخص من نظيراتها الاخريات وكذلك السودانية، وأشار عبد القادر الى ان سعر الدرداقة الصينيه كاملة يتراوح بين 180 الي 200 جنيه. فيما وصل سعر لستك الدرداقة إلى 55 جنيهاً، كما ان سعر لقمة اللستك 15 جنيهاً، ولفة السلك زنة 5 كيلو يتراوح سعرها بين 170 الى 175 جنيهاً، فيما وصل سعر كيلو المسمار بجميع مقساته الى 10 جنيهات، ووصل سعر باكو اللحام إلى 28 جنيهاً، وربع جالون البوهية يتراوح سعره بين 21 الى 22 جنيهاً، والثمن منها يتراوح سعره بين 10 الى 11 جنيهاً، فيما يتراوح سعر قزازة السنر بين 2 الى 8 جنيهات، ومتر الصنفرة سعره 4 جنيهات. ووصل سعر صباع السلكون إلى 10 جنيهات، وسعر سير المكيفات يتراوح بين 5 إلى 9 جنيهات، والمقص القاطع لحديد الصاج يتراوح سعره بين 25 الى 30 جنيهاً، وسلك البياض السعودي 20 متراً يتراوح سعره بين 20 الى 30 جنيهاً، ومتر القياس يتراوح سعره بين 2 الى 65 جنيهاً، ومفصلات الحديد سعرها 7 جنيهات، ويتراوح سعر ميزان الماء بين 12 الى 25 جنيهاً، ومسمار الفشر يتراوح سعره بين 10 الى 12 جنيهاً، وخيط المباني يتراوح سعره بين 3 الى 5 جنيهات، وسعر كوالين الباب يتراوح بين 25 الى 75 جنيهاً، وكوالين ابواب الغرف يتراوح سعرها بين 25 الى 85 جنيهاً، وكوالين الدواليب يتراوح سعرها بين 3 الى 15 جنيهاً، ويتراوح سعر الطبلة بمختلف انواعها ومقاساتها بين 2 الى30 جنيهاً، ويتراوح سعر مسمار الصلب بمختلف المقاسات بين 4 الى 5 جنيهات، وسعر وصلات الكهربة بمختلف اطوالها يتراوح بين 15 الى 55 جنيهاً وشنكل المروحة سعره 5 جنيهات، وحنفيه الماء يتراوح سعرها بين 5 الى 25 جنيهاً.
مخلِّص جمركي:
نسعى إلى رفد إيرادات الدولة ونساعد في جذب الاستثمارات
الخرطوم: تغريد إدريس
تعتبر مكاتب التخليص الجمركي الوسيط بين التجار والشركات الاستثمارية الكبرى والدولة، مع زيادة حركة الواردات والنمو الاقتصادي، لذلك تطلب الامر وجود جهة تعمل على التخليص الجمركي عن طريق مكاتب تسهل الاجراءات للعاملين في مجال التجارة بصفة عامة، وتكمن فائدة التخليص الجمركي في تأدية حق الدولة، كما تعمل مكاتب التخليص الجمركي دوراً فعالاً في رفد خزينة الدولة، كما ان ايرادات الموازنة العامة رهينة بزيادة رسوم الجمارك.
وللدور الكبير الذي تقوم به مكاتب التخليص الجمركي التقت «الصحافة» بالعقيد شرطة معاش مدير مكتب التخليص والاشارات الجمركية عبد المنعم فضل صالح، الذي أوضح أن التخليص الجمركي عبارة عن وكيل تخليص ينوب عن صاحب الشأن، مبيناً أن رخصة التخليص الجمركي تمنح من الادارة العامة للجمارك وفق تعليمات ونظم تجيزها الجمارك، مشيراً إلى ضرورة توفر المؤهلات اللازمة لدى الشخص الذي يعمل في التخليص الجمركي، مؤكدا ان المخلص الجمركي يخضع لكورسات دراسية لعدة اشهر، مشيراً الى ضرورة توفر مؤهلات التخصص والتأهيل الاكاديمي بالاضافة للدراسة واجتياز امتحانات معهد الجمارك التي تستمر لمدة شهرين. وأوضح أن بداية مكاتب التخليص الجمركي كانت مع بداية الجمارك، حيث اصبح السودان بلداً مستثمراً داخلياً وخارجياً، لذلك لا بد من ضبط هذه الاستثمارات وتحصيل نسبة الدولة منها، كما ان هناك كورسات يخضع لها الدارسون، من اهمها كورس الاسكاودا الذي يخضع له جميع المخلصين الجمركيين، كما ان المكتب يهدف الى متابعة الافراد والاجراءات في الجمارك واستلام الرسوم نيابة عن صاحب الشأن، وبعد ذلك استلام البضائع في النهاية، مشيرا الى ان اهم عوامل نجاح مكتب التخليص الجمركي تتمثل في المعرفة بمن تتعامل معه، وفهم طبيعة عمل التخليص الجمركي الذي يعتمد على الامانة التامة في الاجراءات. وابان عبد المنعم انه ليس هناك اختلاف بين مكتب وآخر، مشيراً الى ان الاجراءات الجمركية موحدة، لافتاً الى ان التطور في التكنولوجيا ساعد كثيراً في سهولة العمل الجمركي، مبيناً أن اكبر قيمة تخليص جمركي وجدت في بورتسودان، وذلك لأن معظم البضائع تأتي من هناك، ويعتبر ميناء بورتسودان المقر الرئيس، موضحاً أن مهمة الجمارك صعبة وتحتاج لانضباط في النفس قبل التعامل مع الآخرين، واشار عبد المنعم الى اختلاف سعر الدولار الجمركي مقارنة بالسعر الموازي، موضحاً أن الدولار العادي اذا بلغ 6.800 فإن الدولار الجمركي يعمل بسعر 4.42، كما ان سعر الدولار الجمركي يحدد من قبل بنك السودان، وارتفاع وانخفاض سعر الدولار الجمركي تحدده أيضاً سياسة الدولة الاقتصادية، مشيراً الى ان ضريبة مكتب الجمارك او مكتب التخليص الجمركي تؤخذ مباشرة، ولا يتم تجديد رخصة المكتب الا بعد تسليم شهادة خلو طرف من الضريبة السابقة.
ازدهار أسواقها
أسماك بحرية ونيلية في «منتجع السمك» .. والأسعار تتفاوت بين «40» إلى 60 جنيهاً
الخرطوم: جيمس وليم
يرى البعض ان التطورات التي تحتاجها الدولة تكمن في تقدم الدولة في المجال الصناعي والتسويقي ومدى ارتباطها بالدول المتقدمة وتبادل الخبرات في كافة المجالات المختلفة، وهذه الصورة الظاهرية للمجال الاقتصادي قد تذوب دون ان يشعر بها الفرد عند الاعتماد واستغلال الثروات و الموارد المتوفرة في البلاد، خاصة الثروة المائية والسمكية التي يعتبر السودان من الدول التي يزخر بها.. و «الصحافة» كانت حاضرة في كافتيريا منتجع السمك
«بيئة منتجع الأسماك مختلفة تماماً عن غيرها من الكافتيريات الاخرى» هذه العبارات رددها عوض حسن مضوي مدير كافتيريا منتجع االأسماك في الرياض عند تقاطع شارع المشتل مع شارع الستين جوار السفارة الليبية، لما تتميز به من نظام متكامل في الخدمات التي تقدمها وبموصفات عالمية في كل الماكولات، وأرجع فكرة انتشار الكافتيريات السمكية وتوسعها الي الاقبال الذي شهدته في الآونة الأخيرة بيئة السمك، مشيرا الى اقبال البعض بصورة ملحة على المأكولات السمكية وتشجيع الاستثمار في البيئة السمكية، مبيناً استفادتهم السابقة من العمل في المطاعم في تزويد المنتجع بالمعلومات، ورغم ان افتتاح المحل لم يتجاوز الاسبوع إلا جذب عدداً كبيراً من الزبائن، واوضح ان هنالك صالات وأماكن مخصصة لكبار الشخصيات والدبلوماسيين والسفارات واماكن خاصة للاسر. وفي ما يخص جانب العمل داخل منتجع الأسماك اشار الي ان هنالك افراناً لمختلف اصناف الخبز الطازج، موكدا ان كل الاسماك طازجة وليس هنالك شيء مجمد. وأبان ان هنالك اربعة طرق لانتاج المأكولات السمكية سواء أكانت مشوية بالفحم او بالفرن او الزيت او مطهية بالبخار، مبيناً توفر اصناف مختلفة من الاسماك سواء الاسماك النيلية أو البحرية، حيث اشار الى سمك الناجي والهامور والجمبري والاستاكوزا في الجانب البحري، اما الجانب النيلي فيوجد سمك العجل والبلطي والبياض وجميع انواع الاسماك النيلية والبحرية، وهناك تعامل مع الشركات والمؤسسات المختلفة، وأشار الى عدم وجود معيقات للبيئة العملية، مشيرا الى انسياب العمل وفق المخطط الرامي لتطوير البيئة السمكية والكافتيريات، وعن الاسعار التي تتعلق بالمأكولات داخل المنتجع أبان عوض حسن أن الاسعار تتفاوت وفق طريقة الطهي، وقال إن كيلو البلطي سعره «50» جنيهاً، بينما تكلفة البلطي المشوي «55» جنيهاً. وكيلو الفيلية «60» جنيهاً، وتصل تكلفة ربع كيلو الجمبري الى «40» جنيهاً، وكيلو العجل ب «60» جنيهاً، وربع كيلو الهامور بحوالى «40» جنيهاً، وكذلك ربع الاستاكوزا بنفس القيمة.
وفي ما يخص أسعار السلطات والحلو، أبان ان سعر طبق السلطة الخضراء «7» جنيهات، بينما سعر طبق سلطة الطحينة والبطاطس المقلية «7» جنيهات، وسعر الكريم كراميل «6» جنيهات، وسعر صينية الكنافة والبسبوسة «10» جنيهات.
أما في جانب المشروبات وأسعارها فقد أكد عوض حسن مضوي أن سعر الكوب من التبلدي والعرديب والابري «حلو مر» «6» جنيهات، وكوب الشربوت ب «7» جنيهات، وبينما يتراوح سعر المياه المعدنية والغازية بين «2» الى «3» جنيهات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.