مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الناسور البولي : ارتفاع معدلات الإصابة بين نساء الولايات
نشر في الصحافة يوم 08 - 06 - 2013

الخرطوم : الصحافة: برغم تصنيف البلاد كاحدي ابرز الدول الافريقية التي شهدت تقدما باكرا في تشييد المقومات الاساسية للخدمات الصحية من مراكز بحثية ومؤسسات تعليمية وتدريب للكوادر العاملة الا ان تلك الصورة لم تعد في حالة اشراقها السابق .. كثيرة هي المياه التي جرت اسفل الجسر لتغير ابرز معالم الامس وتشير لغة الارقام في مجال الخدمات الصحية الي ان قطاعا واسعا من اهل الريف بالبلاد والذين يشكلون نسبة «70%» من جملة سكان السودان يفتقرون للخدمات الصحية ، اذ تبلغ نسبة المواطنين الذين لا يتلقون اية خدمات صحية «14%» من جملة سكان البلاد وتصل النسبة في بعض الاحيان بين سكان الريف الي «50%».
مرض الناسور البولي من الامراض العضوية والاجتماعية التي انتشرت في مختلف انحاء السودان وشكل المرض هاجسا للسلطات الصحية بالبلاد لدرجة ان عدد الاصابات بالولاية الشمالية بلغ «570» حالة وسط المائة ألف بينما وصل في غرب دارفور الي «322» حالة لذات العدد وان كان برنامج المكافحة قد اسهم في خفض المعدلات بالشمالية الي «220» حالة الا ان المعدلات بغرب دارفور لم تتراجع بصورة مشابهة لجملة من الاسباب.
في ذكري اليوم العالمي للناسور البولي احتفلت وزارة الصحة بالسلطة الاقليمية بدارفور بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان تحت شعار « الناسور البولي مأساة يمكن تجنبها .. معاً لانهاء المعاناة»، وذلك بقاعة الصداقة بالخرطوم صباح 2 يونيو الجاري بمشاركة وزير الصحة الاتحادي ووزراء الصحة والشئون الاجتماعية بالولايات .. «الصحافة» عبر المساحة التالية تقف في شئ من التفاصيل مع الناسور البولي وابرز ما جاء في احتفال وزارة الصحة بالسلطة الانتقالية لدارفور بالناسور البولي.
وزير الصحة بحر ادريس ابوقردة اكد ان وزارته مهمومة بتعميم مقومات الرعاية الصحية الاولية وقد وضعت استراتيجية لتحقيق اهداف الألفية ، وقال ابوقردة ان اكثر من «70%» من اهل السودان يسكنون بالريف بينهم «17%» لا يتلقون اية خدمات صحية وتصل النسبة في بعض المناطق الي «50%» ما يتطلب تكثيف الجهود لاجل توفير الخدمات الصحية الاولية .
ووصف عثمان البشرى وزير الصحة بالسلطة الاقليمية مرض الناسور البولي بالعلة القديمة وان الوقاية منه ممكنة بجهد وتفاعل كافة الشرائح الاجتماعية من رجال الدين والاجتماع ومن الرموز والاستفادة من التجارب الانسانية في مكافحة الناسور البولي، وقال البشرى ان وزارة الصحة بالسلطة ستعمل بتنسيق تام مع كل الجهات المعنية للحد من انتشار المرض.
من جانبه اقر وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفسير مامون حميدة بعدم عدالة توزيع الخدمات الصحية بالبلاد . واضاف حميدة لدي مخاطبته الاحتفال باليوم العالمي للناسور البولي امس ان 99% من حالات الإصابة بالناسور من الولايات بجانب ان البلاد تسجل قصورا كبيرا جدا في القابلات والتمريض ما يتطلب معالجة الامر بتدريب الكادر. والتزم حميدة بتوفير الدعم المادي والتدريب، لافتا الي ان اغلب المصابين بالناسور هم من الفقراء وأهل الريف ، واضاف قائلا«ان الناسور من الامراض التي مر عليها الدهر ومازالت باقية »مشددا علي ضرورة الوقاية من المرض بالتوسع في خدمات الرعاية الصحية في المناطق الريفية، مشيرا الى ان اكثر مناطق انتشار المرض ولايات دارفور . واعلن حميدة عن تخريج 1000 ممرضة و 253 قابلة من اكاديمية العلوم الصحية الاسبوع المقبل.
واشار ممثل الصندق القومي للسكان التابع للامم المتحدة الي ان عدد المصابات بالمرض يتجاوز الالفي مريضة ، واكد ممثل منظمات المجتمع المدني الدكتور أحمد الطريفي كرمنو حرص المجتمع المدني علي استئصال المرض، مطالبا اصحاب العمل التفاعل مع قضايا وهموم مجتمعاتهم من خلال التبرع لشراء الاجهزة والمعدات الطبية التي يحتاجها العلاج. واكد المتحدثون اهمية مشاركة العلماء المستنيرين في نشر الوعي حتي يمكن تجنب المرض .
كان الدكتور باباتوندي اوشتيمن الامين التنفيذي لصندوق الامم المتحدة للسكان قد كشف في بيان اصدره بمناسبة اليوم العالمي للناسور البولي الي ان هنالك ما بين مليونين وثلاثة ملايين سيدة وصبية مصابات بالمرض في وقت تمكنت فيه الدول الصناعية من القضاء التام علي المرض.
واضاف دكتور باباتوندي ان الناسور البولي من الامراض التي يمكن الوقاية منه ويمكن علاجه في معظم الحالات ومع ذلك تنشأ في كل عام «50» ألف إصابة جديدة بالمرض . ويصنف صندوق الامم المتحدة للسكان مريضات الناسور البولي في اغلب الحالات بانهن من الفقيرات والأميات اللاتي لا تتوفر لهن فرص الخدمات الصحية بما في ذلك الرعاية الصحية الاولية والصحة الانجابية.
ووصف انتشار ناسور الولادة بانه انتهاك واضح وصريح لحقوق الانسان وهو دليل دامغ علي عدم المساواة في تقديم الخدمات الصحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.