مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضارف.. الدراسة في العراء
نشر في الصحافة يوم 16 - 09 - 2013

القضارف: عمار الضو: تعاني مدارس الأساس ببلدية القضارف من تردٍ وتدهور في البيئة المدرسية عقب الأمطار الغزيرة التي اجتاحت المدينة في الايام الماضية، حيث تسببت في انهيار عدد من الفصول بمدراس مختلفة، وهذا ما حتم على التلاميذ تلقي دروسهم خارجها في ظل ظروف طبيعية وبيئية غير ملائمة. وتبدو معاناة التلاميذ والمعلمين واضحة عقب انهيار عدد من الفصول، وتبدو المعاناة واضحة في مدارس: ود الكبير بنين، وزيد بن ثابت، والدناقلة بنات، والوحدة بنين، وكادوقلي والشعبية وسلامة البي، ولا يختلف الحال بمدارس المحليات الاخرى التي تعتبر أسوأ حالاً من مدارس بلدية القضارف، عقب انهيار فصول القش وتردي البيئة المدرسية، ويعاني التلاميذ وأساتذتهم في مواصلة العملية التعليمية نسبة لعدم ملاءمة البيئة المدرسية، وهذا قاد بحسب معلمين تحدثوا ل «الصحافة» الى تدني التحصيل الأكاديمي وضح في نتيجة الامتحان التجريبي، حيث رسب بإحدى المدارس أكثر من «1205» طلاب من جملة «1976م» طالباً نجح منهم «771» فقط، ولم تتجاوز نسبة النجاح «49%» للبنين.
ويؤكد الأمين العام للمجلس التربوي بمدرسة ود الكبير الأمين حسن كبير أن سلطات البلدية التنفيذية وعلى رأسها المعتمد لم تسجل زيارة للمدرسة لأكثر من عشرة أعوام، رغم انهيار عدد من الفصول وانعدام المياه والكهرباء والحمامات والملاعب المدرسية والمسارح وكل مقومات النشاط الطلابي، مشيراً إلى أن المدرسة ورغم انها لا تبعد عن مكتب الوالي سوى مائة متر الا انه لم يتكرم ليفتح نافذة زجاجه المظلل لينظر لحال مستقبل البلاد وهم الطلاب الذين يتلقون تعليمهم تحت ظلال الأشجار وهجير الشمس، وكشف ان المجلس التربوي ظل يتحمل الصرف لتسيير العملية التعليمية عبر فرض رسوم شهرية بواقع عشرة جنيهات على كل تلميذ لسد العجز في المصروفات، والمساهمة في شراء الكهرباء والمياه، وقال انه وعلى إثر سقوط عدد من الفصول باتت المدرسة تعمل بنظام «الدوامين»، وعزا ضعف التحصيل الأكاديمي لعدم تهيئة البيئة المدرسية في كل مدارس البلدية.
ويقول الخبير التربوي ربيع يوسف يحيى إن المجالس التربوية ظلت تتحمل تكلفة تسيير العملية التربوية لعدم التزام جهات الاختصاص وتحديداً في ما يتعلق بتهيئة البيئة المدرسية، مشيراً إلى أن الازدحام الكبير في الفصول الذي يصل إلى أكثر من «80» تلميذاً في الأحياء الطرفية بجانب عدم التقييد بعدد القبول في الصف الأول، من أكبر الإخفاقات التي تشكل هاجساً للتعليم، وطالب الخبير التربوي يوسف بالاهتمام بالبيئة المدرسية والنشاط الطلابي، مبيناً أن تدني التحصيل والضعف في مادتي الرياضيات والانجليزي يعود لإهمال النشاط الطلابي.
ومن جهته أكد معتمد بلدية القضارف اللواء ركن عبد الله عثمان أهمية تفعيل دور المجالس التربوية وتدريب المعلمين وقيام حصص تركيز في مادتي الرياضيات والانجليزي، بجانب قيام المهرجان الثقافي لمدارس الأساس بالبلدية لإبراز المواهب، وأعلن عثمان عن تبني البلدية نفير دعم التعليم وبناء وتشييد عدد من الفصول والرياض خلال موسم الحصاد، وعزا تدهور نتيجة شهادة الأساس إلى بداية العام الدراسي وخروج التلاميذ من شهر رمضان، مشدداً على أهمية قيام الملاعب الرياضية والحدائق لخلق توازن نفسي وثقافي لتحقيق رغبة الطالب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.