ثلاثة أخطاء مميتة يرتكبها المصابون بارتفاع ضغط الدم    قوى الحرية والتغيير: سنُخاطب لجان المقاومة للإعداد للعصيان المدني عقب عيد الأضحى    لجنة أطباء السودان تعلن عن مقتل مُتظاهر مُتأثِّراً بإصابته في تظاهرات 16 يونيو    نهر النيل تودع قافلة دعم القوات المسلحة المتجهة لمنطقة الفشقة    "فولكر" و "لوسي تاملين" في الجنينة    الخليفة يطمئن على إعادة تأهيل"البرج" بعد السقوط وترقّب لعودة التيّار الكهربائي    وزيرة الاستثمار: بدأنا مراجعة قانون الاستثمار بند بند وفقرة فقرة    الخرطوم .. تعرف على أسعار الملابس قبل عيد الأضحى    عقارات افتراضية في عالم ميتافيرس تجتذب العلامات التجارية    مجلس السيادة يرحب بزيارة مبعوث اليونيتامس إلى مدينة الجنينة    تطور أداء ونجاعة تهديفية    منتخب الشباب تدرب وانخرط بمعسكر الأكاديمية    الثروة الحيوانية :تصدير 2.813 رأسا من المواشي للأردن    الاتحادات الولائية ترفض التدخُّل.. تحرُّكات ومذكرات لسحب الثقة من الاتحاد    مسوحات ميدانية بمشروع الجزيرة لتحديد إيجارة فدان 2022    مختار دفع الله يكشف أسرار تعامله مع محمود عبد العزيز    جهود لتصميم نموزج متكامل لتنميه المرأة الريفيه بمشروع الجزيره    الأمم المتحدة تدين مقتل 9 متظاهرين في السودان برصاص قوى الأمن    صلاح الدين عووضة يكتب : قصة موت!!    أُسرة الشهيد تبيدي تطالب بالتحقيق الفوري والقصاص من قتلته    الصحة السعودية: العدوى الفيروسية هي المُسببة للزكام ونزلات البرد الشائعة هذه الأوقات    البرهان يشهد غدًا تخريج ألفي جندي من قوات حماية المدنيين    إخماد حريق بغابة السنط    المؤتمر السوداني ل(الشيوعي): لا صوت يعلو فوق صوت المعركة    ردود أفعال غاضبة على خصومات "بنكك" وبنك الخرطوم يوضح    المدير الفني للشبيبة بورتسودان يشيد بمجلس الإدارة والقطاع الرياضي واللاعبين    ولاء الدين موسي يتصدر قائمة هدافي الدوري الممتاز    مصر.. اختفاء غامض لأم وأبنائها الأربعة بعد زيارتهم لطبيب    شاهد بالفيديو.. بعد ترديديها لأغنية "شيخ الطريقة".. الفنانة نونة العنكبوتة تواصل تخصصها في إثارة الجدلوتغني أشهر أغاني الفنان الكبير شرحبيل أحمد    انطلاق حملة التطعيم بلقاحات كورونا جولة يوليو بشمال دارفور    المريخ يضم هلال الأبيض لقائمة ضحاياه في الدوري السوداني الممتاز    سيدة سودانية تسجل اعترافات تثير بها ضجة واسعة: (ذهبت لبعض الشيوخ ومارست معهم لأحافظ على زوجي وفعلت الفاحشة مع أحد قاربي أكثر من مرة وفي النهاية أصبح يهددني)    بنك الخرطوم: خصم (1000) جنيه رسوم خدمات نصف سنوية وتزامنه مع مليونيات 30 يونيو من محض الصدفة    ما معنى الكاتب ؟    التفاصيل الكاملة لاختطاف بص سياحي في طريقه من الخرطوم إلى سنار.. أجمل قصة اختطاف في التاريخ وتفاصيلها تدل على كرم وطيبة وحنية أهل السودان    النوم على ضوء التلفزيون يهدد حياتك.. دراسة تحذر    توقيف (16) متهم وبحوزتهم مخدرات وخمور مستوردة    المباحث والتحقيقات الجنائية توقف متهماً سرقة مبلغ 4.5 مليون جنيه من بنك الخرطوم حلفا    مصرع وإصابة (4) اشخاص من أسرة واحدة جراء انهيار جدار منزل بامدرمان    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    الإدانة بالقتل العمد للمتهم باغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لتدني أسعاره: مُزارعو الجزيرة والمناقل يهددون بتوقف بيع محصول القطن
نشر في السوداني يوم 02 - 12 - 2019

كَشَفَ مزارعون بمشروع الجزيرة والمناقل، توقُّفهم عن بيع القطن احتجاجاً على تدني أسعار المَحصول إلى حين تراجُع الشركات المُستثمرة عن الأسعار, وقالوا إنّ تدني الأسعار يُؤدي إلى التّراجُع عن زراعة القطن واستبداله بمَحاصيل أخرى ذات عائد مجدٍ للمزارع. وأكّد المزارع بمشروع الجزيرة والمناقل عثمان إبراهيم، إحجام المُزارعين عَن بيع القُطن بسبب اتفاق الشركات والمحالج لشراء القطن بالأسعار التي يُحدِّدونها، وقال إبراهيم ل(السوداني) إنّ أسعار القطن بدأت بمبلغ (6) آلاف جنيه للقنطار عند بداية الحصاد بسبب ارتفاع الدولار، ولكن زيادة الأسعار في السوق أدّت إلى ارتباك الشركات التّعاقُدية ما أدّى لتراجعها عن الأسعار التي حدّدتها لقنطار القطن في بداية المُوسم, مُؤكِّداً عدم تَراجُع المُزارعين عن بيع القطن في حال استمرار الشركات على موقفها، وأنّهم سيلجأون لتخزين القطن إلى حين إعلان أسعار مُرضية للمزارع ومُواكبة للتكلفة.
وَدَعَا المُزارع بمشروع الجزيرة والمَناقل الطيب إبراهيم الشوبلي إلى أهمية إنشاء شركات للمنتجين لاستيراد وتصدير القطن والصناعات التحويلية والحلج وذلك من أجل محاربة المضاربين في أسعار القطن، بجانب حماية المُنتجين من الشركات وتحكمها في المنتج، ولفت على أن تراجع أسعار القطن يؤدي لإحجام المُزارعين عن زراعته.
ووصف المُزارع بمشروع الجزيرة كمال رحمة الله، زراعة القطن مع الشركات التعاقُدية بغير المرضية للمُزارعين منذ بدايتها، وقال ل(السوداني) إن الشركات ظلت تستلم منتجها كاملاً دُون مُراعاة لمصلحة المنتج، مشيراً إلى تراجع عدد كبير من المزارعين عن التعاقُد مع الشركات واتّجاههم للتمويل الذاتي، وابان أن دخول المحلج الصيني ساهم في تشجيع المزارعين في التوسع لزراعة القطن، لجهة أنه وضع أسعارا تشجيعية للمزارعين المتعاقدين معه, مُتّهماً جهات لم يُسمِّها بالضغط على المحلج الصيني لخفض سعر قنطار القطن, مُناشداً الشركات المُتعاقدة مع المُزارعين بزيادة السعر حتى لا يضطر المُزارعون لتخزين القطن وتَراجعهم عن الزراعة للمرة الثانية, بجانب ضرورة وضع فقرة في العقد المُبرم مع المُزارعين يلزم الشركات على إعطاء الحرية في متبقي الإنتاج بعد سداد التكلفة للشركات, مُطالباً بتدخل الدولة لحماية المُنتج من الشركات والسماسرة.
وقال إبراهيم محمد عبد الرحيم المزارع بمشروع الجزيرة والمناقل مكتب حمدنا الله، إن الشركات تقوم بشراء القطن بأسعارٍ ضعيفةٍ دون مراعاة للمنتج وارتفاع تكلفة الإنتاج، واصفاً الشركات بالمُجحفة في حق المزارعين، مُشدداً على ضرورة تَراجع الشركات عن الأسعار التي فرضتها على المنتجين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.