الدولار يتراجع مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    دعوات لإقالة النائب العام المكلف في السودان    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    الغربال إن شاء الله في الحفظ والصون    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    ايقاف متهمين بحوزتهم أزياء رسمية تخص جهات نظامية بمنطقة السوق المحلي    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المغتربون.. تفاصيل الحوافز التشجيعية
نشر في السوداني يوم 03 - 03 - 2021

لا يبدو أن قرار الخرطوم بتحرير سعر الصرف كان قرارا هينا ليس على شعبها فحسب بل وعلى العالم أجمع..
وبحسب ما كشفت عنه المؤسسات السودانية، فثمة احساس بالارتياح الدولي تجاه الخطوة، الامر الذي حفز ذات المؤسسات المحلية لإعلان حوافز تشجيعية للمغتربين.. فماذا حدث؟
الحكومة تكشف
أطلقت الحكومة الانتقالية 23 حافزا تشجيعياً للمغتربين، في وقت كشف فيه بنك السودان المركزي عن تلقيه 176 مليون دولار فور توحيد سعر الصرف.
وأعلن جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج عن الحوافز الخاصة للمغتربين والمهاجرين في إطار القرارات الحكومية الخاصة بتوحيد سعر الصرف والسياسات المالية للحكومة السودانية.
وتوقع الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج مكين حامد تيراب أن تفوق تحويلات المغتربين حوالى 8 مليارات دولار بخلاف مدخراتهم ومشاريعهم بالداخل، مشيرا إلى بعض المشكلات التي تعترض إجراء التحويلات في بعض الدول.
وكشف عن الحوافز الخاصة للمغتربين والمهاجرين التي تصل 23 من الحوافز التشجيعية لجذب مدخرات المغتربين.
ماذا قال جهاز المغتربين؟
وأوضح تيراب أن أبرز الحوافز تتمثل في (إلغاء الضرائب والجبايات والرسوم والاستعاضة عنها برسم موحد إلى جانب تسهيلات استثمارية كبرى، إنشاء صندوق ضمان اجتماعي للمغتربين، توفر العودة الآمنة للمغترب، معالجة الاستثناءات لسيارات المغتربين، فتح حسابات بالنقد الأجنبي، إنشاء بنك المغترب للتحويلات المالية، معالجة المشاريع المتعثرة، منح القروض الاستثمارية للمغتربين، معاملة أبناء المغتربين أسوة بالمواطنين بالداخل، حوافز شخصية للعودة النهائية، اعفاءات جمركية للعودة النهائية، دعم عملية الإسناد القانوني للمغتربين بالخارج، تخصيص مشاريع زراعية، تحفيز رواد الأعمال.
وقال مكين إن قرار توحيد سعر الصرف سيمكن المغتربين من تحويل مدخراتهم بالقنوات الرسمية مما يساعد في تعظيم الفائدة للمغترب والدولة. وأوضح أن نسبة التحويلات ستكون كبيرة إذا تم تنفيذ الحوافز من قبل أجهزة الدولة.
أموال (المركزي)
كما اعلن نائب محافظ البنك المركزي محمد أحمد البشرى، عن استلام بنك السودان المركزي مبلغ 176 مليون دولار من قبل البنك الدولي بعد ساعات من إعلان توحيد سعر الصرف لصالح برنامج دعم الأسر. وقال إن البنك تلقى جملة تعهدات من قبل المانحين بمؤتمر برلين بإرسال المبالغ خلال الأسابيع المقبلة. وأضاف أن الاوضاع مطمئنة جدا وان هناك مشتروات كبيرة دخلت بالنقد الأجنبي للبنك المركزي. وأوضح أن البنك المركزي بحسب سياسات البنوك والصرافات لمشتريات النقد الاجنبي اليومية يقوم بشراء المتبقي من النقد الأجنبي من تلك الجهات في اليوم التالي. و اعلن البشرى عن شروع البنك المركزي في وضع تصور لعمل مزادات لبيع النقد الأجنبي في الأسواق حيث يقوم البنك المركزي بضخ النقد الأجنبي ونوه إلى أن هذه المزادات سيصدر بها منشور في الاسبوع المقبل.
تقييم جبريل
وقال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي جبريل إبراهيم إن قرار توحيد سعر الصرف وجد قبولا ونجاحا كبيرا على الرغم من التحذيرات قبل تطبيقه. وأعلن الوزير الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي لإطلاق حوافز المغتربين الثلاثاء عن مساع للاتصال بوزاء المالية في دول الخليج للتواصل مع مصارفهم لتسهيل تحويل اموال السودانيين إلى بلادهم. وكشف عن فتح حكومته لباب توحيد سعر الصرف للجهات التي ترغب في التعامل بالخارج. وقال إن القرار يسير بصورة ممتازة، معربا عن سعادته بالتفاعل الذي اظهره الشعب تجاه القرار. واضاف أن المواطن السوداني اظهر وطنية عالية تجاه القرار ويُظهر انه اصدق وطنية من الساسة والتنفيذيين. وكشف عن وجود اشكاليات في التحويلات الخارجية بسبب أن المصارف المحلية توقفت عن التعامل مع المصارف الخارحية لفترة طويلة، مشيرا إلى وجود مجهودات مع المصارف ومراسليها للخارج. واكد أن كافة الاشكاليات التي تجابه قرار توحيد سعر الصرف تتم متابعتها لحظة بلحظة. وتعهد ابراهيم بحل اشكاليات الطلاب السودانيين بالخارج بسبب تحويلاتهم ل 250 دولار والتي انخفضت إلى ما يقدر بنحو 40 دولارا بسبب السياسة الجديدة. وقال انهم يبذلون جهودا لحل هذه الاشكالية واكد حرصهم على المضي قدما في سياسة توحيد سعر الصرف إلى الأمام. وتابع أن الهدف هو الصدق مع المواطنين. وقال "لو لقيتونا كضبنا عليكم كلمونا". واضاف "انتقدونا لما تلقونا غلط وفي الصاح ادعمونا". واقر بوجود تشوهات مزمنة خلاف تشوهات سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية. واكد وجود عجز في الموازنة العامة تسعى وزارته لإيقافه وسد هذا العجز عبر طباعة النقود. واشار إلى وجود مشاكل في ميزان المدفوعات والميزان التجاري بسبب أن الاستيراد ضعف قيمة الصادرات، واكد سعيهم لزيادة الصادرات من حيث الكم والنوع.
محاذير بنك السودان
من جانبه دعا محافظ بنك السودان المركزي محمد الفاتح زين العابدين المواطن السوداني للابتعاد عن كل الإغراءات والحوافز التي يقدمها المضاربون وسماسرة العملة. واكد عدم وجود فجوة بين السعر الرسمي والسعر في السوق الموازي. وقال إن المواطن سيغلِّب المصلحة الوطنية على المصلحة الشخصية. ونوه إلى القبول الشعبي الذي وجده قرار توحيد سعر الصرف لاسيما في الجاليات السودانية بالخارج. ولفت إلى وجود ازدحام في المصارف والصرافات، مثنيا على خطوة بعض المصارف في اعلان مجانية التحويلات. وتابع أن قرار توحيد سعر الصرف لن ينجح دون تضافر الجهود من اصحاب المصلحة. واشار إلى وقوفهم على مشكلات المصارف التي تواجهها من خلال طوافهم على خمسة مصارف مع اللجنة التي كونها مجلس الوزراء واصدار عددا من التوجيهات من بينها تبسيط الإجراءات وعدم السؤال عن مصدر التحويلات وعمل البنوك بنظام ورديتين بالإضافة إلى تخصيص نوافذ منفصلة لبيع وشراء النقد الأجنبي مختلفة عن التعامل بالعملة المحلية. وقال انهم مطمئنون للنتائج الماضية. واضاف انه ومنذ الإعلان عن برنامج اصلاح سعر الصرف الاحد الماضي فالنجاحات تتوالى وهنالك اقبال على المصارف والصرافات لتحويل مدخراتهم.
بنوك متمردة
من جهته كشف الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية حمزة بلول عن وجود جهات سمعت بقرار ازالة اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب الا انها لم تتعامل معه بصورة جادة. واشار إلى وجود بنوك كبيرة لم تستجب لقرار التحويلات. ولفت إلى أن هنالك جولة خارجية للجنة الوزارية لمتابعة قرار توحيد سعر الصرف للالتقاء بالبنوك العالمية الكبيرة التي لم تستجب لمعالجة الامر. واكد وجود اموال كافية لتلبية حاجة قرار توحيد سعر الصرف بجانب وجود اموال في الطريق. وقال عندما اتخذنا القرار كان لدينا استعداد كاف لتثبيت الاسعار والدليل على ذلك أن الاسعار في السوق الموازي لم تقفز كما هو متوقع. واشار إلى أن الحكومة الآن قطعت شوطا كبيرا في القرار وتذهب في اتجاه جذب الاستثمارات. واضاف بلول "لن نتناقش بعد الآن في قضايا توفير السلع الاستراتيجية واستقرار سعر الصرف وسنناقش قضايا اخرى".
وشدد على عدم سفر اي مسؤول من حكومة الثورة دون الحاجة القاطعة لسفره وقال "لا نريد إعلاما يطبل لنا نريد إعلاما ينتقدنا". واضاف نريد تطوير العمل بالنقد. واعلن عن وجود تنوير شهري للبرنامج الذي وضعته الحكومة للعام الجاري. واوضح أن لجنة توحيد سعر الصرف تقوم بجهود كبيرة لازالة كافة الاشكاليات التي تواجه القرار. ولفت إلى وجود تلاحم كبير من الشعب السوداني تجاه القرار. واعرب بلول عن سعادته بما قدمه العاملون بالخارج تجاه قرار توحيد سعر الصرف والصبر عليها بالوقوف مسافات طويلة في الصفوف. ونوه أن الهدف ليس تحويلات المغتربين فقط ، وتابع أن ما يهم الحكومة هو مستقبل المغتربين وأضاف "إلى متي سيكون الفرد مغترباً؟" مشددا على اهمية تجهيز ارضية لمشاريع المغتربين.
ودعا بلول عبر لجنة توحيد سعر الصرف المغتربين للتفكير في كل الحوافز، مؤكدا أنهم لن يتراجعوا عن حل كافة المشكلات.. وكشف عن جولة دبلوماسية للدول التي توجد بها كثافة من السودانيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.