الرئيس "المخلوع" أمام النيابة في أول ظهور له منذ عزله    مستشفى العيون يباشر عمله عقب الدمار الذي طاله    اقتصادي يدعو إلى معالجة قضايا البطالة والفقر    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    تحديث جديد ل"فيسبوك"يستهدف "التعليقات"    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    قوات بريطانية تتجه إلى الخليج لحماية سفنها    ضلوع عدد من الضباط في فض اعتصام القيادة    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    الحرية والتغيير: العسكري تراجع عن الاتفاق    حميدتي يهاجم بعض السفراء ويطالب بمجلس وزراء تكنوقراط لادارة البلاد    مضى كشهاب.. إلى الأبد    دقلو: الاتفاق لن يكون جزئياً و”العسكري” لا يريد السلطة    نساء السودان يأسرن الإعلام الغربي    قطوعات الكهرباء تؤدي لانحسار زراعة الفول بالرهد    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عشرة سنين مضت .. بقلم: جعفر فضل - لندن    خرج ولم يعد وأوصافه كالآتي! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تجديد عقد شراكة لاستغلال فائض كهرباء شركة سكر النيل الأبيض    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    بلنجه عطبرة: أنا وأنفاري مضربين: في تحية العصيان في يوم غد .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    وداعاً عصمت العالم .. بقلم: عبدالله الشقليني    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    القبض على المتهميْن بسرقة صيدلية "الثورة"    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    الأبعاد المعرفية لمفهوم الاستخلاف والتأسيس لتيار فكرى اسلامى إنساني روحي مستنير .. بقلم: د.صبري محمد خليل    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    معلومات خطيرة لكتائب"ظل" بالكهرباء    مجلس الاتحاد يحسم تعديلات الممتاز السبت    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما تثرثر (المعالق)...ويقسو (الشاي) اللطيف... (ستات الشاي) يفكرن في اعتزال المهنة بعد زيادة السكر
نشر في السوداني يوم 22 - 11 - 2012


عندما تثرثر (المعالق)...ويقسو (الشاي) اللطيف...
(ستات الشاي) يفكرن في اعتزال المهنة بعد زيادة السكر.!
الخرطوم : يوسف دوكة
(نيران توّج جواها اكتر بي كتير من نار كوانينا التعج بي اصناف الكفاتير والبراريد والشرارق)... هكذا قال شاعر الشعب محجوب شريف في ست الشاي وكأنه يعرف أن النيران التي تعج جواها الآن ليس تلك التي تخرج من (الكانون) بل هي نيران (اسعار السكر) التي تستعد للارتفاع بصورة مزعجة ومخيفة وتهدد بانهيار مملكة الشاي عما قريب...(السوداني) خرجت للشارع وجلست مع عدد من بائعات الشاي قبل أن يدخل القرار حيز التنفيذ، سألتهم عن الحال والمآل، والى اين ستمضي راحلتهم بعد تطبيق ذلك القرار...هل سيعتزلن المهنة..؟ أم سيضطررن لزيادة بضاعتهن التي تدور في فلك (المزاج) ولا تحتمل اي (عكننة)...كثير من الاسئلة تجدون اجابتها في سياق التقرير التالي:
بنخلي الشغل:
(بعد القرار دا طوالي حيزيد سعر الشاي والجبنة واي حاجة بقت زايدة وما عارفين والله نعمل شنو)....هكذا ابتدرت بائعة الشاي ابتسام الشهيرة ب(وارغو) حديثها معنا، واضافت : (الشاي في زيادة والفحم في زيادة وكمان تجيب ليها زيادة سكر..!!..وبالطريقة دي انا بعمل كباية الجبنة ب 3 جنيه والشاي بجنيه ونص، وبعد شوية احتمال نوقف الشغل ذاتو).!
احتجاج زبائن:
التقينا بها وهي تضع يدها على خدها تنظر في فراغ لا ينتهي، قطعنا حبل افكارها وجلسنا معها... اسمها مريم عبد الباقي وعن الموضوع تقول : (لا بد أن نزيد سعر الكباية سواء أكانت شاي أم جبنة أم غيرها وهذا شيء طبيعي ولكن المشكلة أن زبائننا لا يتفهمون تلك الزيادات ودايما ما يحتجون وكأنهم ما عارفين الحاصل في سوق السكر شنو)...واضافت: (اذا اشتغلنا بالسعر القديم ما بنستفيد حاجة... والزيادة دي خلوها... نحنا الكشة ذاااتا ما مريحانا كمان تجيب ليها زيادة في سعر السكر).!
ناس السكري:
اما طيبة عطرون اطلقت ضحكة قصيرة ثم قالت بعدها : (والله زبائنا تاني الا يكونوا عندهم مرض السكري -بمعني الكباية تكون خالية من السكر- واضافت: (الزيادة ليس في السكر فحسب ولكنها زيادة في الفحم والشاي وسعر كباية الشاي للزبون المعتمد سيكون بنفس السعر القديم الى أن يتفهم الحاصل ونقوم بزيادته في الايام القادمة ونحنا بنشتغل عشان المواطن لكن مرات الناس بحتجوا وكأنهم لا يعرفون أن الزيادة لسنا نحن الذين نقررها)...صمتت قليلاً قبل أن تضيف: (والله ياجماعة بصراحة لو استمر الحال بالصورة دي حنخلي الشغل عديل، عشان بالطريقة دي ما بتغطي معانا).
سترك يارب:
وتقول (س، ع) التي امتنعت عن ذكر اسمها ل(السوداني): (اي شيء في البلد زاد.. لذلك من الطبيعي أن نزيد سعر الشاي والجبنة بعد زيادة السكر، واضافت: (المشكلة ليست في الزيادة، لكن هي في الزبون الذي عندما يعلم بهذه الزيادة يثور ويلعن وهذا الاحتجاج يشعرنا بأننا نحن من قمنا بزيادة السكر مع العلم أن الدولة هي من قامت بذلك...ووالله يا اخوانا جد كدا الحالة بقت صعبة شديد وربنا يسترنا).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.