تماثل 73 من مصابي الكوليرا للشفاء بالنيل الأزرق    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    حركة تحرير السودان تتهم مجلس السيادة باستخدام ملف الأسرى للابتزاز    المهدي يدعو القوى (المدنية والمسلحة) إلى مراجعة المواقف والقرارات    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    توقعات بوصول إنتاج البلاد من الصمغ إلى 500 ألف طن    (نداء السودان) يجتمع في القاهرة لمناقشة عملية التحول الديمقراطي    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    أردوغان: سنواجه بحزم كل من يعتبر نفسه صاحبا وحيدا لثروات شرق المتوسط    مواجهات في باريس والشرطة تعتقل 30 متظاهرا    الحرس الثوري: سنواصل إسقاط الطائرات المسيرة التي تنتهك مجال إيران الجوي    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    تشكيلة الانتر المتوقعة لديربي الغضب    اعضاء جمعية الهلال يتقدمون بشكوى لشداد    المريخ يواصل تحضيراته في القلعه الحمراء    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    بعثة طبية صينية تجري 100 عملية عيون مجاناً    تعزيزات أمنية بمحلية قريضة بعد هجوم على قسم الشرطة    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس    إعفاء عدد من القيادات في شركات النفط والغاز والمعادن    مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه الأكبر بام درمان    شاهد اتهام يكشف معلومات مثيرة في قضية مقتل معلم خشم القربة                خارجياااااو !    البرهان يفتتح مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم    مقتل مواطن على يد (5) نظاميين قاموا بتعذيبه في كسلا    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(ستات الشاي) يفكرن في اعتزال المهنة بعد زيادة السكر.!
نشر في النيلين يوم 22 - 11 - 2012

(نيران توّج جواها اكتر بي كتير من نار كوانينا التعج بي اصناف الكفاتير والبراريد والشرارق)... هكذا قال شاعر الشعب محجوب شريف في ست الشاي وكأنه يعرف أن النيران التي تعج جواها الآن ليس تلك التي تخرج من (الكانون) بل هي نيران (اسعار السكر) التي تستعد للارتفاع بصورة مزعجة ومخيفة وتهدد بانهيار مملكة الشاي عما قريب...(السوداني) خرجت للشارع وجلست مع عدد من بائعات الشاي قبل أن يدخل القرار حيز التنفيذ، سألتهم عن الحال والمآل، والى اين ستمضي راحلتهم بعد تطبيق ذلك القرار...هل سيعتزلن المهنة..؟ أم سيضطررن لزيادة بضاعتهن التي تدور في فلك (المزاج) ولا تحتمل اي (عكننة)...كثير من الاسئلة تجدون اجابتها في سياق التقرير التالي:
بنخلي الشغل:
(بعد القرار دا طوالي حيزيد سعر الشاي والجبنة واي حاجة بقت زايدة وما عارفين والله نعمل شنو)....هكذا ابتدرت بائعة الشاي ابتسام الشهيرة ب(وارغو) حديثها معنا، واضافت : (الشاي في زيادة والفحم في زيادة وكمان تجيب ليها زيادة سكر..!!..وبالطريقة دي انا بعمل كباية الجبنة ب 3 جنيه والشاي بجنيه ونص، وبعد شوية احتمال نوقف الشغل ذاتو).!
احتجاج زبائن:
التقينا بها وهي تضع يدها على خدها تنظر في فراغ لا ينتهي، قطعنا حبل افكارها وجلسنا معها... اسمها مريم عبد الباقي وعن الموضوع تقول : (لا بد أن نزيد سعر الكباية سواء أكانت شاي أم جبنة أم غيرها وهذا شيء طبيعي ولكن المشكلة أن زبائننا لا يتفهمون تلك الزيادات ودايما ما يحتجون وكأنهم ما عارفين الحاصل في سوق السكر شنو)...واضافت: (اذا اشتغلنا بالسعر القديم ما بنستفيد حاجة... والزيادة دي خلوها... نحنا الكشة ذاااتا ما مريحانا كمان تجيب ليها زيادة في سعر السكر).!
ناس السكري:
اما طيبة عطرون اطلقت ضحكة قصيرة ثم قالت بعدها : (والله زبائنا تاني الا يكونوا عندهم مرض السكري -بمعني الكباية تكون خالية من السكر- واضافت: (الزيادة ليس في السكر فحسب ولكنها زيادة في الفحم والشاي وسعر كباية الشاي للزبون المعتمد سيكون بنفس السعر القديم الى أن يتفهم الحاصل ونقوم بزيادته في الايام القادمة ونحنا بنشتغل عشان المواطن لكن مرات الناس بحتجوا وكأنهم لا يعرفون أن الزيادة لسنا نحن الذين نقررها)...صمتت قليلاً قبل أن تضيف: (والله ياجماعة بصراحة لو استمر الحال بالصورة دي حنخلي الشغل عديل، عشان بالطريقة دي ما بتغطي معانا).
سترك يارب:
وتقول (س، ع) التي امتنعت عن ذكر اسمها ل(السوداني): (اي شيء في البلد زاد.. لذلك من الطبيعي أن نزيد سعر الشاي والجبنة بعد زيادة السكر، واضافت: (المشكلة ليست في الزيادة، لكن هي في الزبون الذي عندما يعلم بهذه الزيادة يثور ويلعن وهذا الاحتجاج يشعرنا بأننا نحن من قمنا بزيادة السكر مع العلم أن الدولة هي من قامت بذلك...ووالله يا اخوانا جد كدا الحالة بقت صعبة شديد وربنا يسترنا).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.