الاتحاد الافريقي: راضون من تفاهمات “العسكري” وقوي التغيير    تحالف المحامين: الأجهزة العدلية الحالية لا يمكنها محاكمة البشير    دقلو يؤكد اهمية التعاون المشترك بين السودان واريتريا    دعوة للاجتماع العام السنوي العادي لبنك بيبلوس أفريقيا    حل هيئة البراعم والناشئين والشباب بالخرطوم    د.ياسر السيد علي هاشم يقترب من رئاسة هلال الابيض    شداد يتخوف من الاطاحة به من قبل حميدتي وسيف الكاملين    حرائق مجهولة المصدر تتسبب في احتراق امرأة وتفحم ابنها الرضيع    القبض على متهمين في قضية أسلحة تعرف على التفاصيل    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    250 مليون دولار من السعودية لحساب بنك السودان    الصادق مادبو: أنا أمين خزينة المريخ الشرعي والمجلس الوفاقي فشل في مهامه المالية    إلغاء قرار "الشيك المصرفي" في شراء الأراضي والسيارات    مذكرة تطالب "الانتقالي" بحل اتحاد الصحفيين السودانيين    اجتماع للآلية المشتركة بين السودان والجامعة العربية    صلاح قوش خارج السودان وقام بزيارات لعدد من الدول وهذا ما قاله عن عزل البشير _ تفاصيل جديدة    “انتهكوا حرمات النساء”… انتهاكات جنسية وتصوير المحتجين عرايا .. قناة أمريكية تكشف أوامر “مخيفة” من نظام البشير للضباط ضد المتظاهرين    النائب العام يخاطب المجلس العسكري لاستدعاء قوش للتحقيق معه    السعودية تودع 250 مليون دولار في حساب بنك السودان    إلغاء قرار “الشيك المصرفي” في شراء الأراضي والسيارات    15 جريحاً في انفجار استهدف حافلة سياحية بمصر    الهجوم الامريكي علي ايران سينتهي بدمار دول الخليج والمنطقة الشرق اوسطية .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    والي شمال كردفان يوجه بتوفير حصة الولاية كاملة من الدقيق    استقرار الإمداد الكهربائي للمناطق السكنية    القناة من القيادة ...!    سرقة 4 مليارات جنيه من رجل أعمال بالخرطوم    رئيس لجنة عمال الموانئ: الأمور ما زالت غير واضحة    الملك سلمان يدعو لقمتين طارئتين    الصين تدعو الولايات المتحدة لتوخي الحذر مع إيران لتفادي أي تصعيد للتوتر    تركيا تنقل قوات خاصة إلى الحدود مع سوريا    دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترامب    ضبط 10 متهمين بالسطو على منزل رجل أعمال مشهور    الشرطة: الفبض على (10) متهمين بسرقة مليارات من رجل أعمال بالخرطوم    ظريف: لا يمكن لأي دولة التوهم أن بوسعها مواجهة إيران    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    أمل جديد.. أدوية تقضي على السرطان نهائيا    أدب الأنبياء وأدب الثوّار .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان! .. بقلم: أمجد الدهامات/ العراق    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كلب طيفور (1) .. بقلم: عادل سيد أحمد    استراتيجية التغيير والتحوّل والبقاء: تأمّل في المشهد السياسي السوداني: الحلقة الخامسة .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    برشلونة يحاول إخراج ميسي من حزنه    "الموتى لا يموتون" يفتتح مهرجان كان السينمائي    قراءه منهجيه لكتاب" شجره الكون" لمحي الدين ابن عربي .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    السفير الإماراتي يدشن وحدات لغسيل الكلى بشرق النيل    احتراق سيارة فوق كبري المك نمر    تعليق الدوري السوداني الممتاز    "شرق النيل" توجه بالاستعجال لمعالجة مشاكل المياه    عن المرأة التى فى الحياة، والآن فى الثورة .. بقلم: جابر حسين    ظواهر سالبة في الشهر القضيل .. بقلم: عوض محمد احمد    د.عبد الوهاب الأفندي : في تنزيه الدين عن غوايات السياسة.. مجدداً    كبار الشخصيات التاريخية في برنامج (احكو لينا)    "مجمع الفقه": 60 جنيهاً لزكاة الفطر و35 للفدية    بدء المرحلة الثانية لعمليات زراعة "القوقعة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مُقدِّمتهم حسين خوجلي والطاهر حسن التوم... مشاهير أثاروا استفزاز الثُّوّار!!
نشر في السوداني يوم 23 - 04 - 2019

هناك بعض الشخصيات من المشاهير الذين تعرّضوا لهجوم وسخط شديد ولاذع لمواقفهم السالبة تجاه الثورة والثُّوّار، ليس بمطالبتهم إجبارياً أن يكونوا (مع أو ضد)، بل بسبب مواقف اعتبرها الثُّوّار استفزازية بالنسبة لهم ولثورتهم، ومن بين تلك الشخصيات الإعلامي الشهير حسين خوجلي الذي نال هجوماً مُكثّفاً نسبةً لمهاجمته للثوار، الذين خرجوا إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم عبر قناته، وتم نشر الفيديو على أوسع نطاق وهو يُردّد (نحنا 98% لو طلعنا الشارع وإنتو 2% من شذاذ الآفاق والمُرجفين ...إلخ)، ووقتها تعرّض الإعلامي حسين خوجلي لحربٍ نفسيةٍ من الثُّوّار وذلك بالكتابة على جدران منزله بعبارات تهديد بأنّهم له بالمرصاد طال الزمن أو قصر!!
(2)
الإعلامي والمدير العام السابق لقناة سودانية 24 الطاهر حسن التوم تعرّض لهجومٍ شرسٍ جداً من الثوار، وذلك بعد مواقفه الواضحة التي ندّدت بالثورة وصلت حدّ الإقصاء لعدد من العاملين معه بالقناة نسبةً لدعمهم ووقفتهم مع الثورة، هاجت الأسافير ضده بصورةٍ كبيرةٍ حتى وصل الغضب إلى الوصول لقناته وتحطيمها لولا التدخُّل السريع بتأمينها بقوات عسكرية، إلا أنّ الأمر لم يَدُم طويلاً وذلك صباح سقوط النظام، قام الثُّوّار بالوصول إلى القناة و(تشليع) شعارها من الخارج قبل أن يُغادر بعدها الطاهر حسن التوم إلى خارج البلاد في سريةٍ تامّةٍ.
(3)
لم يسلم الفنان الشاب طه سليمان من غضب الثُّوّار وهو من الفنانين الذين لم يُعبِّروا عن موقفهم تجاه الثورة، حيث ظل صامتاً لفترة طويلة، ليقوم بعدها للسفر إلى الهند لتنفيذ بعض المشروعات وإقامة حفلٍ شهد ملابسات مُختلفة، لتكون نهايته مهاجمة طه سليمان ومنعه من إقامة الحفل، واصفين ذلك بأنّ الوطن يمر بمرحلة صعبة، وهناك دماء شهداء لم تُجف من على الأرض، وقتها نفد طه سليمان بجلده بصعوبة في مغادرة العاصمة الهندية إسلام أباد، وبعد وصوله أرض الوطن لم يسلم من الهجوم والنقد اللاذع، إلا أنه ظلّ صَامتاً لم يبدِ أية ردة فعهل تجاه ما حدث.
(4)
الفنانة ندى القلعة نالت أيضاً نصيبها من الهجوم، وذلك لموقفها المُضاد للثورة، بدءاً من غنائها لرموز النظام السابق وتكريمها وإحيائها لحفل رأس السنة، في الوقت الذي امتنعت فيه الغالبية العظمى من الفنانين الغناء في ذلك التوقيت، وتعتبر ندى القلعة من الفنانات اللائي فضّلن الصمت عمّا يحدث، فيما أبدى عدد من زملائها بالمهنة عن مواقفهم الواضحة والصريحة بدعمهم للثوار بتواجدهم في الميدان وبالأغنيات.
(5)
الفنان الشاب حسين الصادق أيضاً نال نصيبه من غضب الثُّوّار، وذلك لأنه آثر الصمت، وأغلب جمهوره من الثُّوّار كانوا في الميدان مُطالبين بنزوله معهم، إلا أنه فضّل الوقوف بعيداً، في الوقت الذي ظلّ فيه شقيقه أحمد الصادق مُؤازراً للثورة بالتواجد في الميدان ودعمهم على صفحته الشخصية ب "فيسبوك"، وعندما أراد ركوب الموجة بعد انتصار الثورة كما فعل غيره لم يتقبّلوه وتم طرده.
(6)
بالرغم من المكانة الكبيرة والجماهيرية العريضة التي يتمتع بها الفنان والموسيقار محمد الأمين، إلا أنّ ذلك لم يشفع له، عندما أعلن عن إقامة حفل جماهيري كبير في المسرح القومي بأم درمان والبلاد في أوج ثورتها وانفعالاتها ضد ما يحدث من ضربٍ واعتقالاتٍ وقتلٍ، لتتم مُهاجمته هجوماً عنيفاً على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وهدّد الجميع بمقاطعة الحفل، الأمر الذي جعله يتراجع عن الفكرة من خلال بيان توضيحي بأنّ الوقت الآن لا يسمح بإقامة حفل جماهيري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.