ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تباين في آراء الاقتصاديين والسياسيين حول حزمة الإجراءات
البشير يعلن رفع تدريجي لدعم المحروقات ويقلص الوزراء أم درمان : عبد الوهاب موسى _ عمار موسى
نشر في الوطن يوم 19 - 06 - 2012

أعلن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير عن حزمة من الاجراءات والموجهات لحل الضائقة الاقتصادية برفع الدعم عن المحروقات لإزالة التشوهات في تجارة المواد البترولية بالرفع التدريجي، وقال البشير في خطابة الذي قدمه أمام البرلمان أمس: تعلمون أن جزءً مقدراً من الموازنة مخصص لدعم المحروقات والتي كانت تدعم من عائدات صادرالبترول من نصيب الحكومة السودانية. وتابع: إن أكبر عيوب الدعم غير المباشر يتمثل في أن الاقدر على التحمل هو المستفيد الأكبر، فاصبحنا كمن يأخذ من جيوب الفقراء ليدعم الأغنياء. ولذلك فإن البدء في سياسة متدرجة لإزالة هذا الدعم غير المباشر هو توجه الحكومة وسياستها المعتمدة، لقد عقدنا العزم أن ننتصر للفقراء وذوي الدخل المحدود بالرفع التدريجي للدعم غير المباشر عن المحروقات والذي يجعل القادرين من المواطنين والأجانب أفراداً وهيئات ومنظمات يستفيدون من الدعم الذي يشترك في توفيره المواطن البسيط الذي هو أولى أن تخصص له تلك الموارد التي تذهب للدعم ، وكشف رئيس الجمهورية عن إجراء إصلاح هيكلي في أجهزة الحكم والإدارة، بتقليص عدد المناصب الدستورية على مستوى رئاسة الجمهورية والمؤسسات التي تشرف عليه، و إعادة النظر في سلطة إنشاء المحليات وجعلها سلطة مشتركة بين الولاية والمركز، إضافة إلى إلغاء مرتبات ومخصصات أعضاء المجالس التشريعية للمحليات وإستبدالها بمكافأة رمزية، وأعلن عن إعفاء سلع الوارد من القمح والدقيق والسكر من الضرائب والرسوم، وأتخذ البشير قراراً لمعالجة ظواهر تجنيب الموارد ببعض الوزرات والمؤسسات وكون لجنة برئاسة النائب الأول على عثمان لهذه المهمة، وأردف رئيس الجمهورية قائلاً: نحن شعب متوكل على الله مقلب الأمور، واهب الحياة ، المعطي المانع ، نُعْطَى العطية من الله فنشكر ، ونُبتلَى بنقص من الأموال والأنفس والثمرات فنصبر ، وذلك شأن أهل الله الذين لا يستطيع بشر أن يقهرهم ، ولا تقدر قوة غاشمة على تطويعهم . وإن في حياة الأمم لحظات فيها يحق الحق وتتمايز الأمور ، والقيادة الصادقة لا تتردد ، ولا تنكص عن النظر في الخيارات والتدابير ، والأخذ بأحكمها بعد المشاورة والاستخارة . ذلك أنه لا خير في قائدٍ لا يقود ، ولا رجاء في رائدٍ يكذب أهله « .في الأثناء انتقد اسماعيل حسين عضو البرلمان عن دوائر المؤتمر الشعبي بعض النقاط الواردة في الخطاب ، وطالب بإلغاء الهيكل الحكومي الحالي وإعادة تشكيلة ، ووصف عبد الله علي مسار « حزب الأمة الوطني « بأن موجهات الرئيس بدأت بالكبار ، في دوائر المعارضة. رأى المهندس صديق الصادق رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب الأمة القومي أن حزمة الإجراءات لن تحل الأزمة لافتاً إلى أن موجهات الخطاب ظلت تكررها الإنقاذ لمدة عشرين عاماً دون جديد ، وقال: إن المخرج في حكومة قومية رشيقة . من جهته قال مكي علي بلايل رئيس حزب العدالة: إن الحالة الاقتصادية تحتاج إلى حلول جذرية وليس مسكنات ، مبيناً أنهم كانوا قد دفعوا بمذكرة للحكومة تحمل ذات المعاني التي ذكرها البشير .
تفاصيل ص 9 -10
--
مجلس تشريعي النيل الأبيض يقف على حقيقة الأوضاع بمصنع سكر النيل الأبيض
وقف مجلس ولاية النيل الأبيض التشريعي بكامل عضويتة برئاسة الأستاذ مهدى الطيب الخليفة رئيس المجلس التشريعي صباح اليوم على حقيقة الاوضاع داخل مصنع سكر النيل الأبيض وتعرف أعضاء المجلس على الأقسام المختلفة للمصنع ومراحل الانتاج والطاقة الكهربائية المنتجة وكيفية الاستفادة من مخلفات السكر بالإضافة للعمليات الفلاحية لزراعة قصب السكر. وخلال شرحهم للنواب أوضح المهندسان المختصان بعمليتي الانتاج وتوليد الكهرباء أن المصنع صمم من خمس محطات أساسية لإنتاج 450 طناً سكر و140 مقاواط من الكهرباء فى الساعة، فى المراحل الأولى من التشغيل منها 50 ميقاواط للتشغيل و50 ميقاواط للشبكة القومية وتنتج 50 ميقاواط إضافية.
--
الصحة: علاج الطوارئ مجاناً .. وسنعاقب المخالفين
الخرطوم: نجلاء بادي
أعلنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم استعدادها التام لاستقبال أية شكوي من المواطنين، في حالة فرض أية رسوم على الحالات الطارئة بأقسام الحوادث بالمستشفيات، ولوحت بمعاقبة المخالفين في هذا الشأن.وأكد د. معز حسن بخيت - الناطق الرسمي باسم الوزارة، في بيان له أمس - أن الحالات الطارئة يتم علاجها مجاناً حسب قرار مجانية علاج الحالات الطارئة، مبيناً أن قسم الطوارئ بمستشفى الخرطوم يقدم خدمات العلاج مجاناً لكل المواطنين، بتكلفة شهرية تفوق «500» مليون جنيه، فضلاً عن عدم تسجيل أية مخالفة في هذا الشأن ضمن المراجعة الدورية والإشراف الدوري على أقسام الحوادث والطوارئ بالولاية.
--
توجيه تهمة السرقة ل«4» متهمين قاموا بسرقة عربة معلم بالمعاش
الخرطوم: إبتسام عبدالرحمن
وجهت محكمة جنايات الخرطوم شمال - برئاسة القاضي عاطف محمد عبدالله - تهمة الاشتراك والسرقة ل«4» متهمين قاموا بسرقة عربة بوكس تخص معلم بالمعاش من أمام منزله بتوتي، وحددت المحكمة جلسة أخرى لسماع قضية الدفاع.
--
بدء أولى جلسات محاكمة 7 متهمين في قضية قتل نظامي بشمبات
بحري:ابتسام عبد الرحمن
بدأت بمحكمة جنايات بحري أمس أولى جلسات محاكمة 7 متهمين لاتهامهم بقتل نظامي بمنطقة شمبات.واستمعت المحكة لأقوال المتحري الملازم شرطة علي صالح الذي أفاد بأن المجني عليه وهو شرطي يعمل بنقطة بسط الأمن الشالم بشمبات ذهب لاحتواء مشكلة بمنطقة شمبات بعد ورود بلاغ بذلك. وعند وصوله للمنطقة المذكورة قام المتهمان بالاعتداء عليه بساطور، مما أدى لوفاته، تم فتح بلاغ بالواقعة وتم إرسال الجثة للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، وبعد عمل الإجراءات القانونية اللازمة تم القبض على المتهمين ودون في مواجهتم بلاغ تحت المادة 130 من القانون الجنائي المتعلق بالقتل العمد، وبعد اكتمال التحريات تم رفع أوراق البلاغ للمحكمة للفصل فيه. هذا وقد حددت المحكمة جلسة أخرى لمواصلة سماع أقوال بقية الشهود.
--
الإخوان يعلنون فوز مرسي برئاسة مصر
أعلن حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين أمس الإثنين أن رئيسه محمد مرسي فاز بأول انتخابات رئاسية في مصر بعد ثورة 25 يناير، لكن حملة المرشح المنافس أحمد شفيق اتهمت الإخوان بخطف نتيجة الانتخابات. وجاء في بيان تلاه المتحدث باسم حملة مرسي «بعد فرز 97.6% من إجمالي اللجان أن مرسي حصل على نحو 13 مليون صوتاً، بينما حصل شفيق على نحو 12 مليون صوت. وقد أصبحت النسبة 52.5% مقابل 47.5% للفريق أحمد شفيق بعد إضافة أصوات المصريين في الخارج».وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أعلنت في وقت سابق أن مرسي حصل على 54% من الأصوات بعد فرز أكثر من 90% من مراكز الاقتراع، بينما حصل المرشح أحمد شفيق، آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك على 46%.
--
تحوطات لدعم وتوفير السلع وإجراءات للحد من الكسر في المواد البترولية بالقضارف
القضارف : محمد سلمان
شرعت وزارة المالية والاقتصاد بولاية القضارف في وضع تدابير محكمة لتوفير ودعم السلع الاستهلاكية للمواطنين، وكشفت عن إجراءات مشددة لمراقبة ومتابعة تمويل الوقود للمزارعين عبر البنك الزراعي والحد من ظاهرة الكسر للمواد البترولية، واوضح وزير مالية القضارف الأستاذ معتصم هارون خلال ترأسه اجتماع آلية توزيع السلع الاستهلاكية بالولاية أن ولايته قد تحصلت على تصديق بعدد (250) ألف جوالاً ذرة من المخزون الاستراتيجي بسعر (160) جنيهاً للجوال، واستلمت (40) ألف جوال منها، شرعت في توزيعها على المحليات بسعر (110) جنيهاً للجوال بدعم بلغ (50) جنيهاً للجوال من حكومة الولاية، وأشار هارون إلى أن وزارته قد تحوطت لفصل الخريف وشهر رمضان بتوفير (60) ألف طناً من السكر، وصلت منها (20) ألف طناً، منوهاً إلى أن الحصة الولائية ارتفعت من (10-13) ألف جوالاً أسبوعياً، وقطع الوزير بأنّ ولايته ستمول استيراد السكر، حيث تشرع في توزيعه مباشرة للمواطنين منعاً لأي تلاعبات في السلعة، مضيفاً بأن الوزارة عازم على توفير سلع اللحوم للمواطنين، كما حدث في العام الماضي بالتنسيق مع الاتحاد التعاوني والثروة الحيواني عبر مراكز ستنشئها الوزارة بسعر (18) جنيهاً للكيلو.
--
ضبطت عدد من التجار لم يلتزموا بالأسعار
حملات تفتيش ومداهمات واسعة لضبط أسعار السكر بالخرطوم
نفذت وحدة الأمن الإقتصادي بمحلية الخرطوم بالتنسيق مع اللجان الشعبية وآلية تخفيف أعباء المعيشة بالمحلية حملة تفتيش واسعة لضبط أسعار سلعة السكر بالخرطوم شرق أسفرت عن ضبط ثلاث محال تجارية غير ملتزمة بالسعر المعلن للسلعة.
وكشف الأستاذ الخير الخليفة مختار منسق عام اللجان الشعبية بالمحلية في تصريح ل(smc) أن الكمية المضبوطة بلغت (68) جوال سكر زنة عشرة كيلو تباع بسعر (45) جنيهاً بزيادة عشرة جنيهات عن السعر الرسمي، فضلاً عن ضبط عدد (12) جوال زنة (50) كيلو تم تسريبها من مصانع التعبئة لتباع للمستهلكين بواقع (260) جنيهاً بزيادة (85) جنيهاً عن السعر الأساسي، مؤكداً بأنه تم التحفظ على السكر وفتح بلاغ في مواجهة المتهمين حسب القانون الولائي في هذا الصدد بقسم شرطة الرياض وتم عرض المتهمين على قاضي جنايات الخرطوم شرق وسجلوا اعترافاً قضائياً بالتهم المنسوبة اليهم.
وأبان الخير أن القاضي المختص أصدر حكماً بمصادرة كميات السكر وفرض غرامة على المتهمين بواقع (10) ألف جنيهاً لكل وفي حالة عدم الدفع السجن لمدة شهرين متتاليين، لافتاً ان عمليات الدهم والتفتيش جاءت بناءً على توجيهات معتمد المحلية ضمن سياسة محلية الخرطوم لضبط حصة وأسعار سلعة السكر المخصصة للمحلية ومنع تسربها خارج قنوات التوزيع المعتمدة، قاطعاً بأن حملات التفتيش والرقابة ستطال ايضاً مصانع التعبئة.
--
وزير المالية يعلن حزمة من التدابير لمعالجة المشكلات التي تواجه الاقتصاد الوطني
أعلن وزير المالية والاقتصاد الوطني علي محمود عبد الرسول عن حزمة من التدابير والإجراءات الاقتصادية لمعالجة التحديات الاقتصادية التي تواجه موازنة العام 2012 .وعزا الوزير المشاكل إلى عدم تحصيل رسوم العبور للبترول للجنوب التي أثرت على الموازنة والحساب الخارجي وسعر الصرف، مشيراً إلى تعديل سعر الصرف والبنوك تحفيزا للمغتربين والمصدرين، مبينا أن علاج الميزانية يخفض الإنفاق الحكومي على المستوى الاتحادي والولائي.وشدد وزير المالية على ضرورة تطبيق سياسة التقشف في الدولة وإيقاف الصرف في الإحتفالات وإحلال العربات وتجديد الأثاثات وتقليل الواردات لتخفيف التصاعد في سعر الدولار وتخفيض الجمارك بنسبة 100% على الأدوية، بجانب تخفيض القيمة المضافة على الألبان المجففة وإطارات الشاحنات والأعلاف للأبقار والدواجن علاوة على زيادة ضريبة أرباح الأعمال على البنوك وزيادة ضريبة على الإتصالات.
وكشف محمود لدى مخاطبته التنوير الذي نظمته الهيئة النقابية للعاملين بالوزارة والجهات التابعة لها بالإصلاحات الاقتصادية الجديدة عن معالجة الآثار الناجمة من السياسات الاقتصادية وحزمة التدابير بمنح العاملين بالدولة والمعاشيين منح مالية، وقال: إن السياسات والإصلاحات التي تم تطبيقها نستطيع بها إرجاع التضخم إلى نسبة 25% مبينا أن التضخم يتم تقليله بزيادة الإنتاج، داعيا لزيادة الإنتاج في القمح والسكر وزيوت الطعام والقطن والصمغ العربي.وأكد الوزير توفر المخزون الإستراتيجي من الذرة بهيئة المخزون الإستراتيجي موضحا أن هذه الإجراءات لازمة ضرورية لابد منها كوصفة علاجية بالرغم من الصعوبة وأهم ما فيها تثبيت التضخم حتى نحافظ على القوة الشرائية، مبينا أن المعالجة يتم اتخاذها بتخصيص اعتماد إضافي لدعم الفقراء.وأعلن وزير المالية عن عدد من الاكتشافات النفطية وزيادة الإنتاج من البترول من 115 ألف برميلاً إلى 118 ألف برميلاً بنهاية العام ، معلنا عن افتتاح مصفاة الذهب في نهاية يونيو الجاري. ودعا وزير المالية العاملين بالوزارة إلى زيادة الإنتاج وبذل مزيد من الجهود دفعا للعملية الاقتصادية لجهة دعم الاقتصاد الوطني .
--
حريق هائل وسط الخرطوم وإنقاذ 3 مواطنين عبر النوافذ
الخرطوم:عبدالباقي- شيراز
شب حريق هائل أمس بأحد المباني الضخمة بالسوق الإفرنجي وسط الخرطوم، حيث ذكر شهود عيان لحظة اندلاع الحريق بأنهم قاموا بإنقاذ ثلاث مواطنين كانوا بداخل المبنى المكون من طابقين، حيث حدث ضغط هوائي كبير بسبب كثافة النيران أغلقت على إثره أبواب المكاتب، واستطاعوا إنقاذ المواطنين المتواجدين بداخل هذه المكاتب عبر النوافذ في الاثناء صرح «للوطن» مالك المبنى علي الصادق السيد الذي أكد بأن المبني مؤجر لعدة جهات، حيث تشغله 3 شركات تأمين وشركة أطلس للأدوية وشركة كمبيوتر ومكاتب محامين، كما أنه لم يتأكد من أسباب اندلاع الحريق، ويرجح أنه التماس كهربائي، وأكد أنه ناقم على عدم تعامل إدارة الدفاع المدني مع الحادث بالسرعة المطلوبة، حيث ظلت النيران مشتعلة لأكثر من ساعتين دون أن يتم احتوائها.
--
نتيجة الشهادة اليوم وتخوف من تراجع النسب
الخرطوم: نجلاء بادي
تعلن وزيرة التربية والتعليم العام د. سعاد عبد الرازق اليوم نتيجة امتحانات الشهادة السودانية العام 2011-2012م وذلك بقاعة برج الاتصالات بالخرطوم، وتباينت توقعات المصادر بالتعليم في حين أبدى البعض تفاؤلاً بالنتيجة توقعت بعض المصادر انخفاض نسب النجاح عن الأعوام الماضية وذلك بسبب تطبيق نظام الجلوس للامتحان في سبعة مواد اجبارية هذا العام دون الاستعانة بالمواد الاختيارية.
--
البشير يوجه وزارة العدل بالإسراع بحسم جرائم المال العام
وجه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وزارة العدل بالإسراع بتقديم مخالفات جرائم المال العام للفصل الناجز والحسم بواسطة القضاء، داعيا المواطنين إلى ممارسة الدور الرقابي بجانب الأجهزة الإعلامية.
وأشاد الرئيس خلال خطابه اليوم أمام الهيئة التشريعية القومية بدور الهيئة وقال: نسجل هنا التقدير للدور الذي تقوم به لجان هيئتكم الموقرة مع ديوان المراجع القومي لانفاذ أحكام القانون وضبط وتصحيح المخالفات».
وفي مجال الإيرادات وزيادتها أعلن البشير أن الدولة بصدد إصدار قرارات لزيادة فئة ضريبة التنمية على الواردات وزيادة فئة الضريبة على القيمة المضافة ورفع فئة ضريبة أرباح الاعمال على قطاع البنوك وزيادة الكفاءة الضريبية ومكافحة التهريب ومنع عمليات التهريب خاصة مع دولة الجنوب ومعالجة ظاهرة تجنيب الموارد لدى بعض الوزارات والهيئات الحكومية وإزالة التشوهات في تجارة المواد البترولية بالرفع التدريجي لدعم المحروقات .
--
الشيوعي يدعو الأحزاب والمنظمات للإسراع لوضع صيغة عاجلة لحل الأزمة الاقتصادية
دعا الحزب الشيوعي السوداني الحكومة والأحزاب السياسية المعارضة والمنظمات الأهلية والوطنية إلى الإسراع في وضع صيغة سياسية وإقتصادية وإجتماعية مشتركة لحل الأزمات الاقتصادية الحالية.
وقال القيادي بالحزب الشيوعي الأستاذ صالح محمود في تصريح ل(smc) إن البلاد تعاني أزمة اقتصادية تتطلب التدخل بصورة عاجلة من الأحزاب السياسية المعارضة والحكومة وبعض المنظمات ذات الصلة بوضع صيغة توافقية مشتركة لحل الأزمة الإقتصادية والسياسية مبيناً أن الأزمة الحالية تحتاج لدرجة عالية من التعاون المشترك.ولفت لضرورة الاهتمام بزيادة القطاعات الزراعية والصناعية والرعوية خاصة وأن الأزمة الحالية ليست محصورة على جهة بعينها أو كيان سياسي محدد بل قضية عامة ومشتركة نتجت عن عوامل داخلية وخارجية معروفة. وجدد صالح عن دعوة حزبه لإيجاد إصلاحات جذرية تعالج الخلل الذي اعترى القطاعات الإقتصادية التاريخية والحديثة وقطاعات الزراعة بكل مكوناتها الحالية.
--
تدهور الحالة الصحية لعبدالعزيز الحلو واتجاه لنقله للعلاج بماليزيا
تمسك العديد من أبناء النوبة الذين قام بتجنيدهم المتمرد عبدالعزيز الحلو لصالح قوات الجبهة الثورية بأهمية إيفاء الحلو بالتزاماته لهم خاصة فيما يلي منحهم الرتب العسكرية القيادية والحوافز المادية.
وكشفت مصادر بالجبهة الثورية ل(smc) عن ابتعاث الحلو للعميد فليب نورن من قيادات أبناء النوبة بالجيش الشعبي لإقناع عدداً من أبناء النوبة الذين يتجهون إلى إحداث أكبر انشقاق بصفوف قوات الجبهة الثورية مبيناً أن مهمة العميد نورن تتمثل في بث تطمينات تفيد بأن قيادة الجبهة الثورية تحصلت على دعم مادي جيد من عدة دول تفي بكافة الالتزامات المالية لقوات الجبهة الثورية. وأكدت المصادر أن فليب نورن ارجأ خطوة القيام بمهمته لحين الفراغ من التجهيزات التي تقوم بها منظمة جبال النوبة للإغاثة بنيروبي والمتعلقة بسفر الحلو للعلاج بدولة ماليزيا بعد أن ساءت حالته الصحية مؤخراً.ورجحت المصادر أن تتم إجراءات سفر الحلو عبر كمبالا بجوازه اليوغندى أو عن طريق نيجيريا لأن المنظمة فشلت في أن تجد طيران مباشر بصورة عاجلة من نيروبي لماليزيا لذا فضلّت أن يتم ترحيل الحلو للعلاج عبر مدينة كانوا بالخطوط القطرية.
--
طلاب الوطني : المعارضة أدخلت أسلحة نارية في جامعة الخرطوم
كشف طلاب المؤتمر الوطني عن دخول أسلحة نارية لسوح جامعة الخرطوم وقال نائب أمين قطاع طلاب الوطني بولاية الخرطوم أن تنظيمات المعارضة قامت بإدخالها وتم ضبطها وأكد أنما يجري في الجامعة عبارة عن محاولة لقيادة طلاب الجامعة إلى أحداث عنف تقود لإغلاقها وأضاف أن الذين قاموا بالأحداث هم ليست طلاب الجامعة بل هم عبارة عن تنظيمات تنادت من كل الجامعات لإحداث بلبلة أمنية وأن طلاب جامعة الخرطوم واعون تماما لدورهم ولن تمر عليهم هذه الأشياء وهاجم الصادق في تصريحات صحفية بما أسماهم بالمجموعات المعارضة وقال أنهم يبحثون عن كبش فداء ولن تجده مطلقا وأشار إلى أن مجموعة منهم قامت بالإعتداء على منبر طلاب المؤتمر الوطني وتم جرح 13 من كوادر حزبه. وفي السياق ذاته قال الأمين السياسي للطلاب الوطنيين بولاية الخرطوم اسماعيل علي يعقوب أن بعض الطلاب المنتمين لتحالف كاودا حاولوا تحريك الجامعة واصفا لهم بالهواة البذين يبنون برامجهم على أوهام وكشف قائلا : ( أن 40 طالبة خرجن من الداخلية بليل في محاولة منهن لإحداث بلبلة في الداخليات وفي الشارع إلا أن إرادة الطلاب قد هزمتهم تماما ) وشدد يعقوب على ضرورة الإستقرار الأكاديمي.
--
معاشيو الكهرباء والمياه يعتصمون أمام مبنى الجهاز القضائي
الخرطوم:أمل عبد الرحيم
تقرر فتح ملف تنفيذ الحكم الخاص بمعاشيي الكهرباء والمياه إثر توجيه الجهاز القضائي، وكان معاشيوا الكهرباء والمياه قد تجمعوا أمس أمام مبنى القضاء مطالبين بتنفيذ الحكم بإرجاع الامتياز الذي كانوا قد حصلوا عليه وتم الغاؤه، والقضاء حكم بإبطاله، الجدير بالذكر أن أكثر من 300 معاشياً تجمعوا أمام رئاسة القضاء وينضمون ممثلين لعدد من الولايات، وفي تصريح«للوطن» أدلى به وكيل معاشيي الكهرباء والمياه زين الدين حماد دعا معاشيي الكهرباء والمياه في الولايات للاعتصام أمام رئاسات القضاء في الولايات للمطالبة بتنفيذ الحكم الصادر لصالحهم، مطالب رئيس القضاء بتوجيه سريع لجهة المسؤلة بامتياز الكهرباء والمياه.
--
حملة زين لحماية البيئة تتواصل بنادي الربيع بالعباسية
إنطلقت يوم الأحد 17 يونيو، أولى المحاضرات الجماهيرية والتي تقام ضمن حملة زين الكبرى لحماية البيئة. قدم الندوة البروفسر محمد عبد الله الريح بنادي الربيع بالعباسية-أمدرمان وسط حضور كبير من كل أطياف المجتمع.تركزت الندوة حول شعار البرنامج «حماية البيئة مسؤولية الجميع» حيث تحدث البروفسر عن حجم وأثر التلوث على الأغذية المعروضة في طرق وخطورة ذلك على البيئة وصحة الإنسان. واكد البروفسر على أن إنفصال الجنوب أوصل الغطاء الشجري إلى 11% فقط مما يستدعي تدخلا فوريا من كافة أفراد المجتمع لحماية البيئة، ويتم ذلك عبر زراعة الأشجار التي تعتبر صدقة جارية لصاحبها.وتخللت الندوة وصلات غنائية للفنان الموهوب أحمد البحرواي الذي شدا بأجمل روائع الكاشف وكلمات الأستاذ شمس الدين حسن خليفة الذي شكل حضوراً أنيقاً في تلك الندوة.وستتواصل ندوات زين لحماية البيئة حيث تنتقل مساء اليوم لنادي الرياض بالخرطوم بمشاركة الفنانة الواعدة نهى عجاج، والدعوة موجهة لجميع فئات المجتمع..
ومعاكم بيئتنا أجمل..
--
اتحاد الطلاب يرفض الزج بمنسوبيه في الصراعات السياسية
الخرطوم:الوطن
رفض الإتحاد العام للطلاب السودانيين الزج بالطلاب في أتون الصراعات السياسية وقال ان الأحزاب والقوى السياسية تمررأجندتها عبر الطلاب دون مراعاة لإستقرارهم الأكاديمي ومستقبلهم وأضاف الإتحاد في بيان أصدره أمس أنه سيقف أميناً على القضية الطلابية تحت كل الظروف وأكد على العمل يد واحدة من أجل تخفيف الأعباء على الطلاب وأسرهم في قضايا السكن والترحيل والرسوم وتوسيع مظلة التأمين الصحي وأدان البيان الجهات التي تدعو الى العنف واشار الى أن أحداث جامعة الخرطوم الأخيرة تمت بتحريض من جهات سياسية مؤكداً انها تسعى لنسف الإستقرار الاكاديمي.
--
وزير التخطيط والتنمية العمرانية يصدر قراراً تحفيزياً لتقنين الحيازات الخاضعة للتخطيط
اصدر الفريق مهندس الرشيد عثمان فقيري وزير التخطيط والتنمية العمرانية قرارا بتقنين الحيازات الخاضعة للتخطيط حيث تقررأن يتم فتح السجل وإستخراج شهادات البحث في كل منطقة يتم التنفيذ فيها بنسبة 50% ويتم تقنين الحيازات لأصحابها بتخفيض 50% من الرسوم المفروضة وتقسيط باقي المبلغ لمدة عامين بأقساط متساوية ان ويشمل هذا القرار المواطنين الذين سبق وأن قاموا بتنفيذ الإزالة خلال الثلاثة شهور الماضية . ويأتي هذا القرار متسقاً مع إجراءات تنظيم القرى وإعادة التخطيط التي إنتظمت الولاية وتحفيز المواطنين الذين يقومون بتنفيذ الإزالات الجزئية وفتح الشوارع طواعيةً وحسب علامات المساحة الموضوعة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.