لجنة شؤون اللاعبين تحسم الجدل بشأن قضية (عجب والرشيد)    الاتحاد السوداني يعتمد اللاعبين رمضان عجب شريف ومحمد الرشيد محمود وبخيت خميس لنادي المريخ مع تغريمهم    أزمة تيغراي: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن الهجوم على عاصمة الإقليم    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    إعلان الحداد بالبلاد على الإمام الصادق المهدي    في رحاب الرحمن الحبيب الإمام .. بقلم: نورالدين مدني    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    عن الجنقو والجنقجورا مع عالم عباس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    لا تلاعب يا ملاعب .. بقلم: ياسر فضل المولى    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم قرارات الوزارة وتعهد الشركات
أسطوانات الغاز تدخل السوق الأسود وتصل ل25 جنيهاً بأمدرمان
نشر في الوطن يوم 20 - 01 - 2013

على الرغم من تعهد الشركات والتلويح بالعقوبات من قبل وزارة النفط نهاية الاسبوع الماضي بشأن أسعار الغاز إلا أن مراكز توزيع الغاز شهدت حالة من الندرة، إلى جانب الارتفاع في الأسعار في منطقة أمدرمان وبعض مناطق العاصمة الأخرى خاصة في أرياف بحري والخرطوم مما أدى إلى حالة من الندرة أدت إلى زيادة الأسعار ، إذ بلغ سعر الإسطوانة مابين 52- 26 جنيهاً ، وأرجع العاملون أن الارتفاع جاء نتيجة لإرتفاع أسعار الترحيل التي تفرض عليهم كأصحاب لمحال الغاز وأبدى عدد من المواطنين وأصحاب المطاعم المتضررين من ارتفاع أسعار عبوات الغاز استياءهم لتأثير الإرتفاع على مبيعاتهم.
وأوضح عدد منهم أن الإرتفاع جعلهم يزيدون أسعار ما يقدمون للمواطن من مأكولات وذلك بدوره أدى إلى ركود مبيعاتهم.
الوليد مصطفى - صاحب توكيل غاز
قال إن الغاز كان يأتيهم بانتظام ولكن منذ نهاية العام الماضي بدأت كميات الغاز تتراجع بشكل ملحوظ ، حتى كادت أن تتوقف ، مبيناً انه كان في الفترة الماضية يتسلم أكثر من (50) أسطوانة من شركة الغاز الواحدة ، ولكن بدأت هذه الكميات تتراجع إلى 30 أسطوانة ، أضاف انه يتوقع أن تفرج الأزمة خلال الأيام القادمة.
وفي السياق ذاته قال عادل عثمان صاحب توكيل غاز والذي أرجع إرتفاع أسعار الغاز في منطقة أمدرمان إلى ارتفاع تكلفة الترحيل والرسوم التي تفرض عليهم من قبل الضرائب، وقال نحن ليس لدينا ذنب في ارتفاع أسعار الاسطوانة وإنما ارتفاع الضرائب المفروضة علينا كتجار هو الذي أدى إلى ذلك، وقال إن هناك من يتلاعب بالأسعار ومن بين المتلاعبين بعض شركات الجملة التي تبيع لبعض المحلات بأسعار أقل للمضاربة في الأسواق.
من جانبها أوضحت ل(الوطن) مشاعر زكريا ربة منزل بان الغاز بات سلعة ضرورية وليس بوسع الأسر الإستغناء عنه بل إن الحاجة إليه في إزدياد مستمر، واعتبرت بدرية ارتفاع أسعار الغاز لم يعد محتملاً لكثير من الأسر، الأمر الذي يستدعي المطالبة بتدخل الجهات المختصة وإذا لم يحدث ذلك التدخل فإن أسطوانة الغاز ستباع في القريب بأكثر من (35 ) جنيهاً وطالبت الجهات ذات الصلة بضرورة مراجعة الأمر بصورة عاجلة.
اما مضوي أحمد فأبان قائلا بان الأسعار التي تباع بها الأسطوانة في الوقت الحالي تشكل معاناة حقيقية للمواطن إذ بات استخدام الغاز عنصراً رئيسياً بالنسبة للأسر وبالتالي فإن الجميع مضطر للشراء فالغاز مادة ضرورية ولا إستغناء عنه..
وكانت الشركات أكدت لدى لقاءها وزير النفط د. عوض الجاز نهاية الاسبوع الماضي على أهمية العمل لبناء أسطول متخصص لترحيل الغاز لمواكبة الطلب المتزايد على السلعه في العاصمة والولايات، وأكد نصرالدين الحسين مدير شركة النيل للبترول على أن زيادة الطلب تتطلب تطوير في اساليب نقل وتوزيع الغاز وترقية خدمات التوزيع بما يحقق الرضا للجمهور، وأشار الحسين إلى أن السودان صنف من أعلى الدول الافريقيه في استهلاك الغاز مما يعد طفرة في حماية البيئة، وقال إن إستهلاك السودان قد قفز من 32 ألف طن في العام 2000 إلى 400 ألف طن في العام 2012 وقال إن الشركات تدرس تطوير تجربة التوزيع بما يحقق السلامة، إضافة إلى تطوير مواعين الغاز التي تحافظ على سلامة المواطن.
في الوقت الذي أجمع فيه مسؤولو الشركات بالمستودعات على انسياب التعبئه التي تصل من كل شركة ما بين 5 8 آلاف أسطوانة يومياً يتم تعبئتها فيما تبلغ الشركات العاملة في مجال توزيع الغاز 9 شركات ويبلغ حجم الغاز الكلي الذي يتم تعبئته 1500 طن في اليوم يكفي الطن 80 أسطوانة تخرج من المستودع بسعر 12 جنيهاً فيما يبلغ سعرها للمواطن 15 جنيهاً فقط، وهذا لم يتم تطبيقه فعلياً لذلك يبدوا اننا في حاجة لمزيد من التنسيق بين الشركات والوكلاء حتى تستقر الأسعار ما دام السلعة متوفرة بحسب تأكيدات المسؤولين فى وزارة النفط..
--
تطبيق وشيك لقانون تسعير السلع بالخرطوم
تتجه ولاية الخرطوم إلى تطبيق قانون معني بتسعير السلع الأساسية بوضع الديباجة الخاصة بالسعر للسلعة في كافة أسواق الولاية ومتاجرها وتشمل حتى مراكز البيع المخفّض بتنسيق تام مع نيابة حماية المستهلك وكافة محليات ولاية الخرطوم.
وقال نائب الوالي وزير المالية بالعاصمة الخرطوم الصديق محمد علي الشيخ لبرنامج المحطة الوسطى الذي بثته قناة الشروق الفضائية اليوم الأربعاء قال إن الهدف من تطبيق القانون هو تقديم المساعدة للمواطن لمواجهة غلاء الأسعار غير المبرر.
وأكد أن العام الحالي سيشهد استكمال ما بدأته ولاية الخرطوم من مشروعات تنموية وخدمية خاصة بالصحة والتعليم وترميم وتشييد العديد من الطرق الداخلية.
وأشار إلى جهود مكثّفة تبذلها ولاية الخرطوم لإزالة كافة العقبات التي تعترض إنسياب مياه الشرب في بعض المناطق بزيادة طاقة الشبكات العاملة.
--
وزير الدولة الألماني بوزارة الإقتصاد يدشّن جناح السودان بمعرض الزراعة
دشّن مستر هانس يورغن بيرفيلتس وزير الدولة بوزارة الاقتصاد والتعاون الدولي الألماني الجناح السوداني بمعرض المنتجات الزراعية بالاسبوع الدولي الأخضر ببرلين، وفي ذات السياق التقى الوزير الألماني بكل من وزير الدولة بالزراعة ودكتور جعفر احمد عبد الله ووزير العلوم والاتصالات السيد عيسى بشرى ووزير الدولة بالإستثمار والدكتور الصادق محمد علي وسفير السودان بألمانيا الدكتور بهاء الدين حنفي.
وأشاد الوزير الألماني بالجناح السوداني مشيراً إلى تنوع المنتجات الزراعية السودانية ، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية تبادل الخبرات في هذا المجال والنظر في كيفية تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وتشير (سونا) إلى أن الجناح السوداني قد لقي اهتماماً كبيراً من المؤسسات والشركات والدولة المضيفة ألمانيا لما حفل به من منتجات ومحاصيل زراعية متنوعة.
--
وزير العلوم والاتصالات : مشاركة السودان في الأسبوع الأخضر ببرلين يفتح آفاقاً جديدة للسودان
قال دكتور عيسى بشرى وزير العلوم والاتصالات بإن مشاركة السودان في الأسبوع الأخضر الدولي ببرلين في الفترة من 18-27 من شهر يناير يعني فتح آفاق جديدة للسودان في العالم .
وأشاد من خلال حديثه ل(سونا ) بدولة ألمانيا لاستضافتها للسودان للمشاركة في المعرض وإقامة المؤتمر الإقتصادي الألماني الأسبوع المقبل، مشيداً بان تلك المشاركات تدعم وتؤكد أهمية السودان الاقتصادية في انه سيكون سلة غذاء العالم ويساهم في استقرار وتأمين الغذاء مستقبلا.
وأوضح د. بشرى بان هذه المشاركة جاءت من خلال عرض جناح السودان لمنتجات كثيرة أهمها شجرة الجاتروفا التي يمكنها حل اشكاليات الطاقة في العالم ، وعلى رأسها مشكلة الوقود حيث سيقوم السودان بطرح أهمية الشجرة التي يتميز بوجودها في يوم خاص من خلال مشاركته لمؤتمر الغذاء العالمي (الغذاء والتنمية) والذي سيعقد خلال هذه الايام وذلك عبر أوراق عمل علمية أعدها كبار العلماء السودانيين في هذا الصدد ، وأبان د. بشرى أن ذلك يعطي بشريات ويؤكد بان السودان قد دخل عالم التقانة العالمية الحديثة.
--
إدارة المراجعة بشمال كردفان :الزيارات الميدانية والتفتيشية من أجل ترشيد الإنفاق والصرف المالي
أكدت الإدارة العامة للمراجعة الداخلية لولاية شمال كردفان أن تفعيل الدور الرقابي والزيارات الميدانية والتفتيشية لوحدات الحكم الولائي والمحلي التي تهدف لترشيد الإنفاق والصرف المالي ستكون على رأس أولوياتها خلال هذا العام.
وقال الأستاذ الماحي الجيلي حبيب الله المدير العام للمراجعة الداخلية بالولاية ل(سونا) إن إدارته ستعمل على هيكلة الإدارة من الداخل وذلك بإجراء الترقيات بين صفوف المراجعين إلى جانب التوزيع العادل بكل شفافية للعاملين على وحدات الحكم الولائي والمحلي.
وأضاف انه سيتم تمليك المراجعين اللوائح والقوانين ومنشورات تساعدهم في أداء واجباتهم الوظيفية ، وإعداد دورات تدريبية متقدمة للكوادر المتبقية التي لم يتم تدريبها بالدرجات الوظيفية الوسيطة.
وأشار إلى انه سيتم تفعيل إنعقاد جلسات لجنة الرقابة المالية ومتابعة التوصيات التي تخرج بها.
واستعرض عدداً من الإنجازات التي حققتها إدارته خلال المفترة الماضية والتي ساهمت كثيراً في الضبط على المراقبة والحفاظ على المال العام.
--
قنديل يبحث الإستعدادات النهائية لإفتتاح الطريق البري بين مصر والسودان
عقد رئيس الوزراء المصري الدكتور هشام قنديل ، اجتماعاً لبحث الإستعدادات الجارية لإفتتاح الطريق البري بين السودان ومصر بحضور وزراء الخارجية والتخطيط والتعاون الدولي والداخلية المصريين.
وتناول الإجتماع تطورات إنشاء الطريق الرابط بين البلدين، وموقف الإنشاءات الهندسية لمباني المعبر البري، والإستعدادات الجارية لتشغيله.
ويبلغ طول هذا الطريق حوالي 60كم بين الجانبين المصري والسوداني رابطاً بين بلدة قسطل في جنوب مصر ومدينة حلفا في شمال السودان، وسيساهم في زيادة حركة التبادل التجاري بين مصر والسودان، وخاصة استقبال شحنات رؤوس الماشية والجمال الحية..
--
محطة توليد كهربائية بمحلية بارا بكلفة 10 ملايين جنيه
يجري العمل حالياً في تشييد محطة توليد كهربائية بطاقة 15 ميقاواط بتكلفة 10 ملايين جنيه والتي تسهم في توفير الكهرباء للبساتين الزراعية بشمال كردفان.
وخلال تفقده لمسار خط كهرباء البساتين الزراعية أكد المهندس خالد عبدالمعروف مدير التخطيط على ضرورة توفير الكهرباء للقطاعات الإنتاجية خصوصاً القطاع الزراعي بصورة تسهم في تطوير البنية الزراعية.
وقال معروف خلال زيارته التفقدية برفقة مدير التوزيع بالشركة السودانية للكهرباء والمدير التنفيذي بمحلية بارا ورئيس إتحاد المزارعين وعدد من القيادات التنفيذية بالمحلية قال إن هذه المحطة ستساهم في زيادة الإنتاج البستاني وتقلل من التكلفة والتحول من مولدات الديزل، موضحاً أن تعريفة الكهرباء للمشاريع الزراعية تبلغ 16 جنيهاً للمتر الواحد وأرخص من تكلفة الكهرباء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.