مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق الإنجازات وروعة المشروعات
نشر في الوطن يوم 27 - 02 - 2014

الشرطة السودانية المؤسسة الأمنية الجنائية صاحبة الإرث التاريخي الناصع عبر حقبها المتعاقبة ظلت متمسكة بعهدها الأزلي وجهدها لبسط الأمن والإستقرار متطورة في أداءها العام لمكافحة شتى أنواع الجرائم وقدمت أرتالا من الشهداء خلال مسيرتها القاصدة رغم تلك الجهود التأمينية العالية والمتطورة لم تنس الشق الآخر من بينها هيئة القوة بالتدريب والدورات، وأتاحت فرصاً للمعرفة والعلم لإستقرار الأوضاع المعيشية بالخدمة وعند انتهاء فترتها اجتهدت كثيراً في سبيل ذلك وأخرجت من عمق الفكر المتطور الذي يعني بالإهتمام التكافلي الإدارة العامة لصندوق التأمين الإجتماعي إحدى الادارات الشرطية التي تعين الشرطي بعد التقاعد أو ترك الخدمة بالشرطة مادياً عبر اشتراكه المستقطع من راتبه الشهري فلسفة اقتصادية اجتماعية فاعلة، أنشئ الصندوق في العام 1002م بمرافقة كل قوات الشرطة بالسودان بعد لقاءات تنويرية بأهداف الصندوق، حيث صدرت اللائحة التي تحدد أهداف وأغراض الصندوق ومجلس إدارته في الماضي كان يتبع لهيئة التوجيه والخدمات، ولكن بعد تعديل الهيكل التنظيمي لرئاسة الشرطة أصبح الصندوق يتبع مباشرة لمدير عام قوات الشرطة هذه الخاصية أعطته مزيداً من الإبداع التخطيطي لتطوير رسالته و منذ إنشاء الصندوق اعتكفت العقول فأخرجت أنواراً لمشاريع استثمارية فقد كان أول مشروع استثماري هو المشروع القومي للدواجن وهو مشروع لإنتاج الكتاكيت، حيث يظل أول مشروع على مستوى السودان لإنتاج الكتاكيت ومن هنا تأتي أهميته لتوفير الكتاكيت للمنتجين بالعملة المحلية يعني بالجنيه وبالمشروع ايضاً تم زرع أربعة آلاف نخلة في منظر يجعلك أكثر بهجة وروعة وتمر قليلا لترى البيوت المحمية لزراعة الخضروات وعلى الاراضي المكشوفة يقبع البصل بخضرواته المتلألأة والبرسيم وبالمشروع وحدات سكنية أنشئت منذ إنشاء المشروع، فلماذا لا يكون هنالك اسكان اشلاق خاص بالمشروع يعمل على اكمال مشروعاته القائمة فتلك المساحات تحتاج لأيدي عاملة وأفكار زراعية متجددة ورؤى بيطرية لإنشاء الحظائر المتعددة لإنتاج اللحوم والألبان والإستفادة من القدرات والخبرات المختلفة وللصندوق ايضاً مصنع الملبوسات الجاهزة وهو مشروع ايضاً حقق نجاحاً كبيرة، حيث وفر كل ملبوسات الشرطة خلال السنوات العشر الماضية وبفضل من الله تعالى ثم جهود الإدارة المتواصلة في الإنجازات مصنع الكفاية احدث مصانع الملبوسات الجاهزة يضاهي العالمية في كل شئ نسأل الله التوفيق والسداد.
وهنالك مشروعات أخرى في مجال انتاج (بيض مائدة الفراخ اللاحم) بمزرعة الحلفايا وللادارة العامة للصندوق جهود كثيرة الإهتمام بالإنتاج والإنتاجية.
يبدأ صرف استحقاق الصندوق عقب إنتهاء الخدمة وإستلام شهادة انتهاء الخدمة نسأل الله الكبير المتعال التوفيق بان يسدد خطى القائمين بأمر الشرطة وأمر الادارة العامة للصندوق مزيداً من التقدم والإزدهار لترقية الأداء ما تقوم به الإدارة العامة للصندوق الحالية يعتبر مفخرة وإنجازات تستحق وضع وسام في صدور أولئك الرجال.
تحية شكر خاصة لسعادة الفريق شرطة الهادي محمد احمد حسين الذي تبنى الفكرة وعمل على جمع المعلومات والإطلاع على بعض الدراسات اجتهد فنال درجات الفوز والنجاح.
لك التقدير والإحترام أينما كنت وأخرى برائحة العنبر والمسك لمدير الإدارة العامة للصندوق الرجل الذاكر المتواضع الذي يقدم جهده وفكره لبلورة الأفكار لمشاريع انتاجية نسأله تعالى أن يتقبل هذا الجهد ويرفع به الدرجات وينفعهم به يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم مهند تاج الدين رقيب أول الإدارة العامة للصندوق، نال الرضى والإشادة بثناء أنيق الإخلاص والأخلاق الحميدة والأمانة سمة المؤمنين فلك الإحترام فتلك الرتبة تحمل اسمان من أسمائه الحسنة تتميز بالفتوحات والفيوضات الرقيب اسم من أسماء الله الحسنة والأول هو الله الكبير المتعال آدام الله عليكم الإخلاص ورفع ذكركم في الأرض والسماء وأعانكم على الخير أينما كان.
هامش:
أعجبت بشخصية قيادية ميدانية تستقبل كل من يأتي بالبشاشة والطيبة وتتحدث حديث الواثق المتوكل المؤمن بان كل حركة بها بركة أتى من الإصلاح وعمل بهمة عالية ونشاط يحبه الجميع يتواضع من الصغير قبل الكبير مدير التوجيه المعنوي والمناشط حفظكم ربي من طوارق الليل والنهار إلا طارق يطرق بالخير.
والله المستعان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.