مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 13 - 09 - 2014


خبر العدد
حسين الجسمي يتغنى بأغنية خطبتها
سيتغنى الفنان الكبير حسين الجسمي بأغنية خطبتها وهي من كلمات الشاعر عبد العال السيد ويتغنى بها الأستاذ إسماعيل حسب الدائم.
وصرح الاستاذ إسماعيل انه في قمة السعادة لأن الجسمي سيتغنى بأغنيته، وأردف: ان هذا يعني ان الفن السوداني واصل وبقوة كبيرة جداً إلى الوطن العربي.
--
كرت
أحمرنمنحه هذه المرة لذلك المذيع الذي لا يملك المؤهلات التي تجعله مذيعاً من الدرجة الأولى.. وأنه لا يملك ثقافة كبيرة ومعرفته محدودة وايضاً ليس لديه موهبة التقديم.
--
شارة إمتياز
تستحقها وبكل ثقة المذيعة المتمكنة عفاف حسن أمين وهي من أجدر وأميز المذيعات ببساطتها، التي تعتبر السبب الرئيس الذي جعلها تمتلك مساحة كبيرة في قلوب من يشاهدون برنامج الصباح ال BNFM وغايبها عن الشاشة لسنوات لم ينقص منها شيء، بل ظلت محافظة على بريقها وتميزها.
--
فاطمة عمر تتعاون مع عدد من الشعراء
عقدت الفنانة الشابة فاطمة عمر شراكات فنية وموسيقية مع عدد من الشعراء والملحنين وعلى رأسهم الملحن أحمد الملك، والشاعر الحلنقي وغيرهم من كبار أهل الفن الغنائي السوداني.
--
طلال الساتة (معجب بيك)
يلتقي الفنان الشاب طلال مع الشاعر علي همشيري في عمل جديد بعنوان "معجب بيك".. وصرح طلال قائلاً إنه يستعد في الأيام القليلة القادمة لطرح عدد من الأغنيات الجديدة التي ستكون هدية منه لمعجبيه ومحبيه.
--
أياد الجنيدابي (ناس بحري)
في تعاون جديد للشاعر أمجد حمزة يلتقي مع الفنان الشاب أياد الجنيدابي في عمل بعنوان "ناس بحري". والجدير بالذكر أن هذا العمل هو العمل الاول الذي يجمع بينهما. ووعد المطرب بان هنالك الكثير من الأعمال التي سترى النور في الأيام القليلة القادمة..
--
عقد الجلاد وإنصاف مدني وصباح يبدعون في المريخ
في ليلة تحمل كل معاني الود والمحبة والغناء الجميل في إستاد المريخ في حفل أكثر من رائع تغنى فيه كل من عقد الجلاد، والمطربة إنصاف مدني، وصباح عبدالله، ونالت الفقرات التي كانت مصاحبة للحفل إعجاب عدد كبير من الجماهير التي كانت متواجدة داخل الإستاد.
--
فضل أيوب (يا قمر)
فرغ المطرب الشاب فضل أيوب من بروفات مكثفة لعدد من الأغنيات الجديدة ومن ضمنها عمل بعنوان "يا قمر" من كلمات الشاعر عبد العال السيد، وألحان فضل أيوب.
--
"احترس خطر قادم"!!
الاعتزال للفن.. بين المرض و"الكبر"
إسماعيل حسب الدائم: يجب على الفنان ألا يعتزل ابداً مهما كانت الظروف!
القلع عبد الحفيظ: الاعتزال وسيلة جبانة جداً
صفوت الجيلي: قبل الاعتزال يجب "الاعتذار"
استطلاع- اشتياق عبد الله
الاعتزال هنالك الكثير من المطربين الذين يقومون باعتزال الفن ثم العودة إليه من جديد.. والفنان من حقه أن يعتزل في الوقت الذي يراه مناسباً.. فتحنا ملف "الاعتزال" مع عدد من المطربين واستطلعناهم في مدى تقبلهم للفكرة فكانت ردودهم كالآتي:
{ إسماعيل حسب الدائم:
الفنان من المفترض ما يعتزل لانها موهبة يجب أن توظفها في شيء يحل المشكلات ويعالج القضايا.. ولا أؤيد الاعتزال لأن الفن موهبة وليس أي إنسان يستطيع أن يغني.
{ القلع عبد الحفيظ:
الاعتزال وسيلة جبانة جداً وهذه الوسيلة تتعلق غالباً بالإحباط الذي يصيب الفنان ولكن حق الفنان الذي يصل إلى هذه المرحلة لا بد أن يقوى عوده ويتفوق على هذه الظروف بأدائه والتجديد في الغناء، أما إذا نتيجة أحقاد وحسد عليه ألا يلتفت لهذه الصغائر..
{ محجوب كبوشية:
الغناء هو الذي اعتزله بكل تأكيد ويكون شاف نفسو وصل المرحلة النهائية، والفن أكبر من ذلك والتكاسل والظروف ما ساعدتو عشان كدا أعتزل.
{ نجم الدين الفاضل:
ليس من السهولة أن يعتزل فنان، ولكن السبب الرئيس في هذا الاعتزال يكون الإحباط وأيضاً يكون الاعتزال لظروف صحية وعدم القدرة لتقديم شيء أجمل من الذي قدمه..
{ صفوت الجيلي:
الاعتزال في النهاية قرارات شخصية ما في فنان يقول لفنان اعتزل ودائماً يكون مربوط بظروف شخصية وقبل الاعتزال يتذكر الحاجات "العملا" والجمهور قبل الاعتزال يجب أن يكون هنالك اعتذار.
{ طلال الساتة:
الاعتزال قرار صعب والفن جواك وعشان تعتزل يكون الأمر قاسٍ جداً، والفنان اللي عايز يعتزل يعتزل مادياً وما يشتغل حفلات، ولكن الإحساس بالفن لو صادق يكون من الصعب الاعتزال.
{ عاطف السماني:
الاعتزال يأتي بأسبابه التي تكون مقنعة وقوية. ومعنى الاعتزال انك تخليت عن الغناء وعن الجمهور. وهنالك فنانين يبعدهم "الكبر" ويعتزل ويكون غير راضٍ.
{ الهادي ود الجبل:
هنالك الكثير من الفنانين اعتزلوا واتراجعوا عن هذا القرار وأنا لن أعتزل أبداً لأن من البداية فكرنا دا مجالي واتخذتو رسالة.
{ منتصر هلالية:
الاعتزال امر يحتاج إلى كثير من التفكير لأنه ليس بالامر الساهل ولكن إذا الفنان مقتنع بالفكرة يعتزل.
{ صلاح ولي:
هذا قرار راجع للفنان من داخله وأي فنان اعتزل أقول له الله يوفقك في قرارك الاتخذتو والغناء بالنسبة لي جارٍ في دمي ولن اعتزل ابداً.
{ أحمد البنا:
متى ما يشعر الفنان بأن صوته غير قادر على الغناء يعتزل، لأنه سيفقد جماهيره. وأنا من الفنانين الذين لو شعرت بإحساس عدم القدرة على الغناء سأعتزل فوراً.
{ عبد العزيز القلع:
احترم جداً الفنان الذي أصبح ليست لديه المقدرة على مواصلة مسيرته الفنية ويعتزل، ومن حقه الاعتزال لأنه يكون لديه قناعاته الشخصية.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
= عبد الكريم أبو طالب:
اسم لامع ومعروف جداً بصوته النادر والمميز، ولكن ابو طالب يواجه مشكلة كبيرة وهي مشكلة إهماله لصوته وللفن. وأبو طالب إذا اجتهد سيشكل إضافة قوية جداً للساحة الفنية. نتمنى منه أن يعود لأن الساحة في قمة احتياجها له ولصوته المتميز.
= عبير علي:
المطربة عبير علي حنجرة ذهبية وصوت طروب، ولكنه بين الصاعد والهابط، تظهر مرة وتختفي مرات عديدة. عبير صوت لا يستحق الاختفاء ويستحق الظهور دائماً لأنه من الأصوات النادرة داخل الوسط الفني.
= أسامة الشيخ:
منذ ظهوره استطاع أن يحجز لنفسه مقعداً في قلوب الكثيرين من الأشخاص الذين ادركو أنه من الاصوات التي تستحق الاستماع لها. ولكنه رغم هذا اختار الهجرة والمغادرة وايضاً ظل مقعده شاغراً، الكثيرون من الذين يستمعون إلى اسامة الشيخ يتمنون عودته للوطن وللفن في اقرب فرصة.
= نسرين الهندي:
هي تعريف مختلف للتمكن وروعة الاداء وسط المطربات الشابات ذوات الاصوات العادية والضعيفة والمهزوزة، إلا (القليل) نسرين يجب أن تكون كل عام في برنامج "أغاني وأغاني" لأنها روح هذا البرنامج وتميزها ولونيتها الخاصة التي تغني بها هي ما تجعلها متفردة.
= الهادي الصديق:
ممثل قدير وكبير وهو من الممثلين الذين يستحقون لقب (العالمي) من ادائه المتميز والمتطور، وهو ليس من الممثلين الذين وقعوا في فخ الإعلانات. نتمنى له التوفيق اكثر وأكثر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.