تجمع المهنيين: جهات تُرسل عناصر إلى الأحياء لإثارة الانفلاتات الأمنية    مصر : متابعة دقيقة مع السودان لبيانات سد النهضة عبر صور الأقمار الصناعية    السودان: الجيش الموحد مطلب الجميع ولكن الثقة مفقودة والمخاوف متعددة    تحرير الوقود يربك سوق العملات وقفزة جديدة للأسعار    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    وزير النقل المصري يكشف تفاصيل مشروع سكة حديد يربط بين مصر والسودان    الوضع الاقتصادي.. قرارات واحتجاجات وتحذيرات    التروس السياسية !!    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة    الصقور والإعلام المأجور (2)    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    ارتياح كبير بعد الظهور الأول.. صقور الجديان تتأهب لمواجهة الرصاصات النحاسية مجدداً    إضراب المعلمين.. تهديد امتحانات الشهادة!    جنوب كردفان.. الموت (سمبلة وهملة)!؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    الحكيم والمستشار يا سوباط    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 13 يونيو 2021    تبعية استاد الخرطوم ودار الرياضة امدرمان لوزارة الشباب والرياضة    اجتماع طارئ بين مجلس الوزراء والحرية والتغيير يناقش معالجات أزمة المواصلات    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    فيلود يبدأ سياسة جديدة في المنتخب السوداني    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    أزمات محمد رمضان تتوالى.. بلاغ من مصمم أزيائه    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الوساطة في جوبا:لا أهمية للسقف الزمني مادامت الاطراف تتفاوض بجدية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    مجموعة النيل المسرحية ببحر أبيض تدشن عروضها المسرحية التوعوية    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 17 - 11 - 2014


ما بين "قلة الإمكانيات" و"الميزانيات المحدودة"
علاج المبدعين والإهتمام بهم عند الكبر مسؤولية من؟!!!!
أهل الشأن الفني: يجب من الاتحاد أن يبلغ الدولة ويعمل معها على مساعدة المبدعين!!!
تحقيق: اشتياق عبدالله
المبدع ذلك الشخص الذي يقوم بتقديم أروع ما عنده في فترة شبابه، ولكن عند المرض لا يجد من يقف بجانبه.. فتحنا ملف مرض المبدعين وإمكانية علاجهم ومسؤولية من هذا العلاج؟
وسط عدد من أهل الشأن الفني.. فكانت ردودهم على النحو التالي:
٭٭ قلة امكانيات
عبر عدد من أهل الشأن الفني عن حزنهم البالغ لهذا الوضع وذكروا السبب الرئيسي ألا وهو قلة الامكانيات الموجودة حالياً، وإذا كانت الامكانيات موجودة بكل تأكيد سيكون الوضع أفضل من ما هو عليه الآن.
٭٭ مسؤولية الدولة
بينما عبر عدد آخر منهم أن الإهتمام بهؤلاء المبدعين وعلاجهم هو مسؤولية الدولة ويجب من الدولة الإهتمام بهم ورعايتهم لأنهم قدموا الكثير للدولة ووقفوا في جميع محافلها لذلك يجب منها رعايتهم والإهتمام بهم في محنتهم ومرضهم..
٭٭ وزارة الثقافة
وصرح فنان كبير رفض ذكر اسمه إن المسؤولية الحقيقية تقع على عاتق وزارة الثقافة لأنها المسؤول المباشر من جميع المطربين والمبدعين.. ولكنها وبكل أسف عندما يمرض المبدع تقوم باهماله جداً ولا نطرق بابه ونتمنى من الوزير النظر في أمر هولاء المبدعين..
٭٭ الاتحاد
وأضاف عدد آخر منهم يجب من الاتحاد أن يبلغ الدولة و الوزارة ويعمل معهم على مساعدة هؤلاء المبدعين ويجب أن لا يقف الاتحاد مكتوف الأيدي وهو الناطق الرسمي باسم هؤلاء المبدعين لذلك يجب أن يجتهد في هذا الأمر المهم جداً.
٭٭ التأمين
أتفق عدد آخر على انه يجب من المبدع في شبابه وفترة عطائه أن يعمل على تأمين نفسه جيداً استعداداً لهذه المرحلة ولأنه لن يجد من يساعده لأسباب كثيرة ومنها الظروف الاقتصادية والإمكانيات غير الموجودة لذلك يجب أن يأمن على نفسه جيداً.
٭٭ الميزانيات محدودة
بينما صرح مسؤول كبير في الاتحاد رفض أيضاً ذكر اسمه انهم يقومون بتبليغ الدولة بحالة المبدع، ويأتي منها الدعم، ولكن يكون محدود جداً ونحن نبذل قصارى جهدنا في هذا الموضوع، لأننا نعلم بانه من الأمور المهمة جداً ، والتي يجب النظر إليها.
--
خبر العدد
فنانة شابة معروفة تتسبب في إلغاء برنامج !!
تسببت فنانة شابة لمع نجمها في السنوات الأخيرة في إلغاء برنامج بقناة مشهورة وبرفقتها فنانين شابين معروفين، ولكن قبل التسجيل صافحت الفنانة أحد الفنانين في حديقة القناة و«احتضنته» وتصادف مرور أحد كبار القيادات في القناة مما آثار غضبه وطلب من تيم البرنامج إلغاء التصوير..
--
هارد لك
نمنحها هذه المرة لذلك الفنان الشاب الذي أصبح كل تركيزه على الأغاني الهابطة فقط ولا يعمل على انتاج أغاني هادفة وخاصة به مثل الكثير من أبناء جيله وأصبح غير مرغوباً فيه في جميع المحافل الخاصة والعامة.
(لا جديداً يذكر ولا قديماً يعاد).
--
قلادة شرف
تستحقها وبكل جدارة المذيعة المتميزة رانيا هارون الجميع يصفها بطيبة القلب والهدوء فهي مثال حقيقي للمذيعة المتكاملة، من حيث العلم والثقافة وتستطيع محاورة جميع الأشخاص وإدارة كل البرامج التي تقدمها.
--
عصمت بكري «كسلا ناس»
يجري المطرب الشاب عصمت بكري البروفات لعدد من الأعمال الجديدة ومنها عمل بعنوان «كسلا ناس» من كلمات الشاعر عز الدين هلالي والحان احمد المك وراهن عصمت على نجاح هذا العمل بصورة كبيرة.
والجدير بالذكر أن عصمت تعاون مع المك في عدد من الأعمال السابقة التي وجدت نجاحاً منقطع النظير.
--
أحمد البنا «ود الرجال ولدي»
يستعد المطرب الشاب أحمد البنا لاطلاق عدد من الأغنيات الجديدة ومن ضمن هذه الأعمال عمل بعنوان «ود الرجال ولدي» من كلمات الشاعر عبدالفكي والحان البنا. وعبر أحمد عن سعادته الكبيرة بهذا التعاون الجديد الذي يجمعه مع الشاعر.
--
صلاح ولي في عدد من الأعمال
كشف المطرب الشاب صلاح ولي انه موجود داخل الساحة بعدد من الأعمال الخاصة وذكر قائلا : لست كسول فنياً ومن يقول هذا لا يتابع صلاح ولي.
وأردف: في الوقت الراهن أقوم ببروفات لعدد من الأعمال الجديدة والتي سيكون لها صدى كبيراً عند الجمهور بإذن الله.
--
فائزة عمسيب: لست نادمة!!
في تصريح للممثلة القديرة فائزة عمسيب خصت به الصفحة انها بعد هذا العمر الدرامي الطويل ليست نادمة عليه وهي فخورة بجميع الاعمال التي قدمتها لجمهورها والتي نالت إعجابهم وتتمنى من الله الشفاء العاجل لكي تعود إلى خشبة المسرح من جديد.
--
هبة حسبو: لست مستعجلة للشهرة!!
صرحت المطربة هبة حسبو انها تسير بخطى ثابتة وهي غير مستعجلة على الشهرة والهم الأساسي الذي يشغل بالها في الوقت الراهن هي توصيل فنها واعمالها إلى جمهورها وهي مؤمنة بان الفن رسالة سامية
ووعدت جمهورها بالكثير من الأعمال التي سترى النور في القريب العاجل.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
٭٭ عبدالله البعيو
فنان قامة وصاحب حنجرة ذهبية وصوت مميز لكن اختفاء البعيو من الشاشات والإذاعات أمر محير جداً والوسط الفني يحتاج إلى هذا الفنان وهذه الحنجرة.
اختفاء الفنان شئ مؤثر جداً في مسيرته الفنية والفنان يجب أن يجدد ويطل على معجبيه من فترة لأخرى والإختفاء غير المبرر دائماً يكون خصماً على الفنان ونتمنى عودته إلى الساحة الفنية والتحليق في سمائها من جديد..
٭٭ بابكر صديق
مقدم برنامج «نجوم الغد» الذي لا يحمل نجماً في داخله أستاذ بابكر يجب أن يبحث عن المواهب بالطريقة التي يبحثون عنها في الخارج وهي الطريقة العالمية، ولكن هذا البرنامج
في الوقت الراهن لن يحقق في نجاح يذكر ويحمل بين طياته مواهب لا تعرف للغناء شيئاً.
لذلك يجب النظر في أمر هذا البرنامج وتقديمه بالطريقة الصحيحة لكي يستفيد منها جميع المواهب.
٭٭ عاطف السماني
فنان شاب موهوب جداً ولكن لم يجد من يدعمه ويقف بجانب هذه الموهبة والصوت.. السماني يحتاج للكثير من الأشياء لكي يثبت نفسه في الساحة الفنية والشبابية ومنها تكثيف انتاجه وعمل الكثير من الحفلات الجماهيرية لكي يعود إلى ما كان عليه في السابق ويعود ذلك النجم الشاب الذي يشار إليه بالبنان.
٭٭ وجدان الملازمين
فنانة انشغلت في الفترة الأخيرة بالكثير من الأمور التي ليس لديها صلة وعلاقة بالفن وتناست الفن تماماً ويجب أن تعود وتجتهد أكثر في انتاجها وأعمالها لأنها من الأصوات المميزة وفي وقت وجيز جداً استطاعت تكوين جمهور لا يستهان به.
٭٭ الهادي حامد ودالجبل
ظهر بقوة وفي فترة من الفترات كان من مشاهير الفن في السودان ولكن ايضاً اختفى بسرعة لماذا هذا الإختفاء؟؟
منذ ظهوره وهو نجم يردد أعماله الخاصة فقط ونتمنى أن يعود سريعاً للساحة ولجماهيره التي تفتقده بشدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.