النفط: أكثر من (3) ملايبن دولار خسائر المهددات الأمنية بمناطق الإنتاج    أموال المانحين.. وعود بالجملة وتدفقات ب(القطارة)    إنطلاق حملة إعمار مشروع الجزيرة بقاعة الصداقة غداً    تقاسيم تقاسيم    معسكرات اللاجئين بالقضارف تحديات تعيق الإيواء!!    حمدوك يقدم تنويرا لقادة جهاز الامن    الكشف عن محاولات لتهريب المتورطين في أحداث كريندق    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    بسبب حفل القيروان الشرطة تلقي القبض على الفنانة انصاف فتحي    البنك المركزي يحدد منافذ التحويلات الواردة عبر نظام ويسترن يونيون    مبالغ استيراد احتياجات السودان تقفز إلى 12 مليار دولار في العام    مزارعو نيالا يطالبون الحكومة بالتدخل لإنقاذ الموسم الزراعي    عودة مصفاة الخرطوم للعمل وكميات مُقدرة من الغاز لولاية الخرطوم    أمر طواريء بحظر التداول بالبيع والشراء والنقل لمحصول القمح بالشمالية    مفرح يكشف عن زيادة ربع الأوقاف في الخرطوم    منتصر هلالية: ستكون الاطلالة مختلفة في (يلا نغني)    أطعمة ينصح الأطباء بتناولها بعد أخذ لقاح كورونا    سعر الدولار في السودان اليوم الجمعة 5 مارس 2021    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    تفجر الخلافات بين غرفة البصات والنفيدي توقف العمل في الميناء البري    دراسة: الغالبية العظمى لوفيات كورونا في فئة معينة من البلدان    حمدوك يوجه بعلاج مصابي الثورة داخل وخارج البلاد    إثيوبيا تناور لإفشال مقترح الرباعية الدولية حول سد النهضة    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟ علماء يكشفون    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    لجنة الاستئنافات تحول نقاط ديربي بورتسودان لصالح السوكرتا    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    النهب المسلح يكثف نشاطه في الخرطوم ويهجم على الأحياء بإستخدام أحدث الأسلحة النارية    يفتقد (16) لاعباً وغيابات بالجملة في الدفاع والوسط .. المريخ .. ورطة للتاريخ قبل مواجهة سيمبا    بعد استلام جرعات "كوفاكس".. السودان يبدأ التطعيم الأسبوع المقبل    ما بني على خطأ فهو خطأ يا باني    ضبط أسلحة ومتقجرات بمنزل جنوب الخرطوم    الأهلي مروي يعطل الكوماندوز والأهلي شندي يعود لسكة الانتصارات    تراجع مفاجئ عن التعاقد مع المصري الهلال يكلف الشغيل بقيادة الأزرق أمام بلوزداد فنياً    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    الكرة السودانية تعاني من أزمة إدارية! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    مع غياب تمتام والبنا والسني (يلا نغني) يستعد للانطلاقة بعدد من الأصوات الجديدة    قريبا في رمضان (الشوق والريد) برنامج وثائقي عن الكاشف    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    "جزيرة الحب".. صيني ينفق كل ما يملك لبناء حديقة يهديها لمحبوبته    رغم التلوث النووي.. ياباني يعتني بقطط فوكوشيما منذ عشر سنوات    السعودية تشترط التطعيم لأداء الحج    "ميغان تنمرت على الموظفين".. ادعاءات ضد دوقة ساسكس وقصر باكنغهام يحقق    في رحاب الرحمن الرحيم اللواء عبد العال محمود .. بقلم: نورالدين مدني    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 25 - 09 - 2014


أشهرها «ثنائي العاصمة» و«ثنائى الجزيرة»
إختفاء الثنائيات داخل الوسط الفني!!
علي اللحو: الفنان أصبح يسير بمبدأ «الحشاش يملا شبكتو»!!
محجوب كبوشية: سبب فشلها واختفائها هو اختلاف الأداء!!
فاطمة عمر : الغناء الموجود حالياً لا يستحمل «نفرين» !!
تحقيق : إشتياق عبدالله
الثنائيات في الزمن الماضي كانت تشغل حيزاً كبيراً داخل الوسط والمجتمع الفني، ومن اشهر هذه الثنائيات هي «ثنائي العاصمة» التي امتدت لأعوام كثيرة وظهر لها عدد كبير من المعجبين والمحبين.
ولكن في الوقت الراهن انعدمت هذه الثنائيات وليس لها وجود يذكر داخل الوسط فتحنا ملف هذا الإختفاء مع عدد كبير من المطربين فجاءت ردودهم على النحو التالي:
٭ نجم الدين الفاضل:
الفنانون زمان قريبين روحياً لبعض، والمطربون زمان كانوا قليلين، وحالياً المطربون أصبحوا يفكرون أن كل فنان يكون نجم مستقل بذاته.
٭ أحمد البنا
في الوقت الراهن الثنائيات أصبحت غير ناجحة لأن ذوق الناس تغير والقصة غير مربوطة بالأنانية والإعجاب من الجمهور تأتي للفنان ولا تأتي للثنائيات ولا توجد ثنائية غير ثنائي العاصمة.

٭ علي ابراهيم اللحو
أصبحت الثنائيات غير موجودة، لأن المطربين أصبحوا يسيرون بقاعدة «الحشاش يملأ شبكتو».
أي شاب يفكر لي نفسو والفنانين الشباب يتغنون أغاني الغير وما ممكن يجيب زول يغني معاه.
زمان الفن من أجل الفن.. ولكن حالياً الزمن اختلف والساحة خالية وكل شخص يريد أن ينفرد لوحده.
٭ طلال حلفا
هي غير ضرورية وليست من أساس الغناء، هي عبارة عن كسر روتين وكل فنان شايف تجربتو ممكن تكون مستقلة.
٭ عبدالعزيز القلع
ليس هنالك فنان يحب ان يكون فنان أحسن منه والناس بتجتهد في حاجاته عشان كدا.. ولكن أنا من المؤيدين للثنائيات لأسباب كثيرة ومن ضمنها أنها بترجع الناس لي بعض وبتقوي علاقتهم مع بعض.
٭ فاطمة عمر
الفنان عشان يجد أغنية تناسب صوته شىء صعب جداً والناس حالياً كل شخص أحساسه براهو والأغاني الحالية في الوقت الراهن لا تناسب «فنانين».
٭ خالد نجم الدين
في الوقت الراهن أصبح من الصعب جداً أن نجد فنانين متشابهين في كل شيء ومن كل النواحي الثنائيات لكي يتقبلها الجمهور يجب أن يكون المطربان «روح واحدة في جسدين» لكي تكلل بالنجاح وليس هنالك ثنائية تشبه ثنائي العاصمة.
٭ طلال الساتة
الثنائيات شيء جميل ولديّ أكثر من ثنائية وتبث الثنائية روح التعاون وتعرفك على مطربين.. ولكن بكل أسف في الوقت الراهن الثنائيات قلة جداً.
٭ منتصر هلالية
هي موجودة.. ولكن ليس بالشكل المكثف أو الكبير أصبحت مثل الشيء النادر لأسباب كثيرة، إختلاف أذواق الناس وآرائهم من أهم الأسباب لكي تعدم هذه الثنائيات كل فنان لديه وجهة نظره الخاصة ولديه رؤيته المستقبلية
٭ محجوب كبوشية
الإختلاف بين الناس وانجح الفرق فنان واحد فقط وافشلها اثنين لأن لكل شخص رأيه ويحدث الإختلاف فرض الآراء والفنان لا يستحمل أي فرض رأي يكون الرأي لشخص واحد فقط..
سبب الفشل اختلاف الآراء.
--
خبر العدد
مناهل فتحي تدشِّن «أوجاع النساء!!
دشَّنت الشاعرة السودانية مناهل فتحي ديوان باسم «أوجاع النساء» وأوضحت أن إختيارها لاسم الديوان جاء بناءً على أن النساء هن الشريحة التي تعاني من الوجع في الوطن العربي لأنها مكبلة بقيود تفرضها المجتمعات المحلية.
وقالت مناهل بالرغم من اقامتها بدولة الإمارات العربية إلا أنها اختارت أن تأتي إلى أرض الوطن لتدشين ديوان شعرها وأشارت الى أنها فضلت أن تكون ولادة الديوان وسط أهلها وشعب وطنها.
--
هارد لك
نمنحه هذه المرة لتلك المخرج الذي أصبح يعاني من ضعف شديد جداً في أعماله التي يخرجها..
ووضعه عدد كبير من الأصدقاء المقربين له بأنه أصبح سريع التوتر و«عصبي جداً» وهو حالياً مهدد بالطرد من تلك القناة المشهورة يجب عليك أيها المخرج أن تركز في عملك أكثر وأكثر وأفضل لك من التركيز على تلك الأشياء التي ستفقدك عملك.
--
قلادة شرف
نمنحها هذه المرة للمذيعة المثقفة والرائعة نسرين سوركتي
هي من المذيعات اللائي لديهن هدوء وثقة بالنفس عالية جداً.
ورغم انقطاعها لسنوات عن الشاشة وإلا أنها عادت وكلها ثقة بنفسها وحماس على العمل أكثر من السابق التوفيق كل التوفيق للمذيعة المتألقة نسرين سوركتي.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
جبر الله
من الفنانين الذين يمتلكون الموهبة والذين لهم في المستقبل موقع كبير داخل الساحة الفنية.. ولكن من سلبياته انه دخل في عباءة المطرب الشاب شكر الله ويحاول تقليده في كل شيء أنت فنان شباب وفي بداية طريقك يجب أن تكون شخصيتك القائمة بذاتها بعيداً عن أي مطرب آخر مهما كان لأنك لو اصبحت استنساخ لشخص آخر سيكون مصيرك الوحيد الفشل.
٭ حنان بلوبلو
فنانة كبيرة من جميع النواحي صوتها مميز ومن أكثر ما يميزها انها مشهورة بالطيبة والإنسانية والمعاملة الحسنة التي تعاملها للآخرين.
وأيضاً هي أصبحت تعود شيئاً فشيئاً للساحة الفنية وأصبح لديها أعمال جديدة والثنائية الأخيرة والأعمال الأخيرة التي عرضتها حنان على معجبيها هي اكبر دليل على انها فنانة قامة.
٭ عبد الرحيم أرقي
فنان الشمال المتميز دوماً صوته جميل يحمل بداخله كماً هائلاً من الأحاسيس والمشاعر الجميلة.
عبدالرحيم ارقي استطاع حجز مقعده في قلوب الكثيرين بأعماله المتفردة والمتميزة التوفيق كل التوفيق لك ابن الشمال عبدالرحيم ارقي.
٭ إسراء سليمان
سنوات طويلة خلف الشاشة الزرقاء.. ولكن عندما تشاهدها وكأنه في السنة الأولى لها لم تستطع ان تكون خبرة رغم كل هذه السنوات.. وأيضاً لم تضيف شيئاً يذكر ولا ندري ماهي الأسباب وراء كل هذا وهنالك مذيعات جئن من خلفها وحققن نجاحات كبيرة جداً.
٭ هاجر كباشي
هاجرت وهاجر معها الصوت الجميل والطروب، تركها للفن خسارة كبيرة جداً داخل الوسط.
هي المعني الحقيقي للمطربة المتكاملة لا نستطيع أن نقول غير «ربنا يرجعك لي بلدك وفنك بالسلامة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.