النفط: أكثر من (3) ملايبن دولار خسائر المهددات الأمنية بمناطق الإنتاج    أموال المانحين.. وعود بالجملة وتدفقات ب(القطارة)    إنطلاق حملة إعمار مشروع الجزيرة بقاعة الصداقة غداً    تقاسيم تقاسيم    معسكرات اللاجئين بالقضارف تحديات تعيق الإيواء!!    حمدوك يقدم تنويرا لقادة جهاز الامن    الكشف عن محاولات لتهريب المتورطين في أحداث كريندق    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    بسبب حفل القيروان الشرطة تلقي القبض على الفنانة انصاف فتحي    البنك المركزي يحدد منافذ التحويلات الواردة عبر نظام ويسترن يونيون    مبالغ استيراد احتياجات السودان تقفز إلى 12 مليار دولار في العام    مزارعو نيالا يطالبون الحكومة بالتدخل لإنقاذ الموسم الزراعي    عودة مصفاة الخرطوم للعمل وكميات مُقدرة من الغاز لولاية الخرطوم    أمر طواريء بحظر التداول بالبيع والشراء والنقل لمحصول القمح بالشمالية    مفرح يكشف عن زيادة ربع الأوقاف في الخرطوم    منتصر هلالية: ستكون الاطلالة مختلفة في (يلا نغني)    أطعمة ينصح الأطباء بتناولها بعد أخذ لقاح كورونا    سعر الدولار في السودان اليوم الجمعة 5 مارس 2021    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    تفجر الخلافات بين غرفة البصات والنفيدي توقف العمل في الميناء البري    دراسة: الغالبية العظمى لوفيات كورونا في فئة معينة من البلدان    حمدوك يوجه بعلاج مصابي الثورة داخل وخارج البلاد    إثيوبيا تناور لإفشال مقترح الرباعية الدولية حول سد النهضة    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟ علماء يكشفون    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    لجنة الاستئنافات تحول نقاط ديربي بورتسودان لصالح السوكرتا    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    النهب المسلح يكثف نشاطه في الخرطوم ويهجم على الأحياء بإستخدام أحدث الأسلحة النارية    يفتقد (16) لاعباً وغيابات بالجملة في الدفاع والوسط .. المريخ .. ورطة للتاريخ قبل مواجهة سيمبا    بعد استلام جرعات "كوفاكس".. السودان يبدأ التطعيم الأسبوع المقبل    ما بني على خطأ فهو خطأ يا باني    ضبط أسلحة ومتقجرات بمنزل جنوب الخرطوم    الأهلي مروي يعطل الكوماندوز والأهلي شندي يعود لسكة الانتصارات    تراجع مفاجئ عن التعاقد مع المصري الهلال يكلف الشغيل بقيادة الأزرق أمام بلوزداد فنياً    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    الكرة السودانية تعاني من أزمة إدارية! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    مع غياب تمتام والبنا والسني (يلا نغني) يستعد للانطلاقة بعدد من الأصوات الجديدة    قريبا في رمضان (الشوق والريد) برنامج وثائقي عن الكاشف    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    "جزيرة الحب".. صيني ينفق كل ما يملك لبناء حديقة يهديها لمحبوبته    رغم التلوث النووي.. ياباني يعتني بقطط فوكوشيما منذ عشر سنوات    السعودية تشترط التطعيم لأداء الحج    "ميغان تنمرت على الموظفين".. ادعاءات ضد دوقة ساسكس وقصر باكنغهام يحقق    في رحاب الرحمن الرحيم اللواء عبد العال محمود .. بقلم: نورالدين مدني    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسعود فايز في حديث الجرأة ل(قوون).... صباح عبد الله: موجودة في الساحة الفنية واستعد لتقديم اعمال جديدة
نشر في قوون يوم 11 - 10 - 2014

تجري الفنانة سميرة دنيا بروفات مكثفة لعدد من أغانيها الجديدة واعادة صياغة بعض الأغاني التي صدحت بها قبلا لجمهورها. وقالت : لدي تجربة غنائية جديدة مع الشاعر الكبير محمد يوسف موسي الذي سبق وقدمت له أغنيتين حملا عنوان (ما قلت ليك) و(خليتك لله).
وعبرت عن سعادتها بالتعامل الفني مع الشاعر الكبير محمد يوسف موسي قائله :هو بكل تأكيد إضافة لتجربتي الفنية وإضافة كبيرة للأغنية السودانية.
المذيعة آية خضر: لازلت أطمح من اجل المعرفة
أكدت المذيعة بقناة )قوون( آية خضر بأن المذيع في حاجة الى بحث دائم وتجديد من أجل اكتساب المزيد من الخبرات التي يتطلبها المجال الاعلامي الذي يعتمد على المتابعة اللصيقة والدقيقة التي تتوافق مع مجريات الاحداث الآنية.
وقالت آية ل(قوون) :(إنني آستفدت كثيرا من خلال عملي في قناة قوون التي اعتبرها بمثابة إضافة لتجربتي .. ولازلت في حالة بحث دائم لاكتساب المزيد من الخبرات طامحة من خلالها لنيل المعرفة للارتقاء الى مراتب أفضل وأجود ، لافتة الى أن التحصيل والمثابرة خير وسيلة لكسب المعرفة ، مبينة: نحن في عصر المعلومة السريعة في نقل الاحداث عبر الوسائل والامكانيات المتاحة لذا يجب علينا ملاحقة كل ما يقدم وما يطرح في المجتمع وتقديم المادة بشكل مقبول ومميز للمشاهد).
كمال ترباس: بعض الاصوات الجديدة تقدم أعمال (هايفة) !!
أكد الفنان الكبير كمال ترباس أن ازدياد عدد الفنانين الشباب بكثافة في الفترات السابقة ساهم في تدهور وتدني الأغنية.
وقال ترباس: ازدياد عدد الفنانين ظاهرة غير صحية وسلبية للحد البعيد، ساهمت في تدني الأغنية والذوق العام، وذلك لأن كل الأصوات الغنائية التي ظهرت في الساحة مؤخراً تسعى للظهور والانتشار بأية صورة من خلال تقديم أعمال ضعيفة و(هايفة) جداً ساعدهم في ذلك عدد من الفنانين والشعراء.. وهذا لا ينفي ان هناك أصوات جميلة جداً شكلت إضافة حقيقية للمشهد الغنائي السوداني وقدمت أعمالاً مميزة.
دار الكرمة تعيد نشر رواية (دُنقلا) لإدريس علىّ
أعادت دار الكرمة للنشر، إصدار رواية (دُنقلا)، للروائى إدريس علىّ، ضمن سلسلة مختارات الكرمة، والرواية أقل ما يمكن أن توصف به هو الجرأة فى التناول والمصداقية فى الطرح، وعمق الرؤية وتكامل الفنيات. وتدور الرواية حول النوبى عوض شلالى، الذى ناضل لسنوات مع المصريين من أجل الحرية ورفع الظلم، فيقضى عشرة أعوام فى عذاب السجون المصرية، وعندما يهرب إلى السودان يحاول إعادة مجد مملكة كوش النوبية وعاصمتها المتألقة (دنقلا)، ولكنه يواجه بتوجس النوبيين أنفسهم من مشروعه. يسافر بعدها إلى أوروبا تسع سنوات يعيش فيها قصة حب مع امرأة فرنسية، تجبره تقاليد عائلته على تركها والزواج من حليمة، التى كانت تهتم بأمه الفقيرة العمياء، فيقرر عوض أن يسافر مجددًا إلى غير عودة، ليترك حليمة وحيدة، فتتمرد على مجتمع تقاليده لا ترحم. يذكر أن إدريس علىّ كاتب مصرى من مواليد أسوان، جاء إلى القاهرة وهو فى العاشرة من عمره، وحصل ثقافته الأدبية بنفسه من خلال قراءة كبار الكُتاب العالميين، نشر قصصًا قصيرة ابتداءً من عام 1969م. وفى عام 1993م، صدرت أولى رواياته "دنقلا"، وحصلت على جائزة الأدب المترجم من العربية من جامعة (أركنسو)، ونالت روايته الثانية "انفجار جمجمة" جائزة أفضل رواية مصرية فى معرض القاهرة للكتاب عام 1999م، ودرع الثقافة الجماهيرية من مؤتمر القاهرة الأول للإبداع عام 1999م، وتوفى 2010. جدير بالذكر أن سلسلة (مختارات الكرمة) تُعنى بنشر المنسى والنادر من الكتب العربية، وتُركِّز بصفة خاصة على الكتب التى اختفت من المكتبات، ولكنها ما زالت مهمة وممتعة ويبحث عنها القُرَّاء الجادون.
مسعود فايز في حديث الجرأة ل(قوون) يقول :
أولاد الصادق مازال ينتظرهم الكثير ..وهذا هو السر الذي يربطني بطه سليمان ..!
مسعود فائز .. فنان شاب صاحب امكانيات كبيرة وجميلة وحس مرهف واداء متميز .. فنان جاد لم يعرف الغناء الهابط ولا يسعي لسماعه .. له صوت عذب وطروب وهو من المطربين المجددين بلونيات متجددة وغير مكررة .. وإنسان يتصرف بطبيعته التلقائية مع جميع الناس وشخص ذكي ومحبوب جدا .. التقيناه وكان هذا الحوار:
أتمنى الغناء مع حنان النيل .. وهذا ماقالته المخرجة الاسترالية عن محمود عبد العزيز ..!
بماذا تبرهن ظهور فنانين في الساحة حققوا مالم تحققه من الانتشار والشهرة..؟
الوصول للقمة سهل جدا ولكن الاصعب البقاء فيها وانا الحمد لله اسير بخطى ثابتة .. نعم بطيئة بعض الشئ لكنني احقق وأنجز أكثر.. ولي سنوات طويلة في الساحة الغنائية ومتواجد من حين لأخر.
اولاد الصادق جاءوا بعدك وحققوا شهرة اكثر منك .. ماردك؟
لسه مازال ينتظرهم الكثير جدا .. اي نعم هم فنانين واصواتهم جميلة ولكن المهم الثبات في الساحة الفنية وهو الشئ الذي ستحكم عليه السنين القادمة.
لك سنوات طويلة في الساحة ورصيدك ثلاث ألبومات فقط..؟
الفترة الاخيرة اصبح الاعتماد علي الانترنت والmp3 اكثر من شركات الانتاج وحصلت في الفترة الاخيرة مشاكل نسخ الكاسيت وبيعها (بالرخيص) لذلك توقف انتاج الكاست واصبح تعاملنا المباشر مع الجمهور عبر شبكة الانترنت والمواقع الاجتماعية.
لم تأت بالجديد والملفت .. مادفاعك ..؟
الملفت في هذه الفترة هو الغناء الهابط وانا لا أردده .. اغنياتي اسلوبها جميل وكلماتها مهذبة ومن يسمع مسعود يعرف الملفت في اغنياتي .. واحرص علي الا تكون اغنياتي جارحة .. وان تكون مقبولة للمجتمع السوداني كافة.
اغنياتك لا يرددها جيل الشباب وهذا دليل علي ان مفردتك صعب تذوقها ..؟
الجيل الجديد يريد الاغنية ذات الايقاع السريع والكلمة السهلة .. ومؤخرا حصل تدني في الذوق العام ، والكثير اصبح يحب الغناء المضحك والذي ليس له معني وانا اغني بصورة جادة ونسبة نجاح حفلاتي 100% وهذا يعني ان الناس تستمع لاغنياتي.
ماسر ثنائيتك مع طه سيمان ..؟
طه شخص قريب مني جدا وصديقي وجمعني به قبل فترة مشروع اغاني جديدة نحاول ان نوصلها للمتلقي .. وعلاقتي به علاقة أخوية وهو زميل دراسة وبدأنا الغناء الجماعي سويا.
بعض الموسيقين يقولون ان طه تراجع كثيرا خاصة في الفترة الاخيرة خاصة بعد اصدار اغاني مثل حرامي القلوب .. مابخاطر بسمعتي ..الخ .. انت كفنان كيف تري طه سليمان حاليا ..؟
طه شغال بميزان .. اي نعم هو يقدم هذه الاغاني والتي اعتبرها عابرة .. لكنه يقدم اغاني جميلة جدا لها مكانتها وترسخ في ذاكرة الناس أيضا له انتاح كبير جدا من اعماله الخاصة.
مقاطعه .. انت ايضا يمكن ان تقدم اغاني خفيفة وتكون موازن بين هذا وذاك ..؟
انا عرفت "باستايل "معين وهي اغاني الحقيبة واي شخص حسب (استايلو) في الغناء .. فغنيت للرواد وهذا اتجاهي.
علي ذكر الاستايل اين مسعود فايز من الشاعر "الدولاري" امجد حمزة ..؟
تعاملت مع امجد في اغنية بعنوان (الحلوين) وامجد من الشعراء المتمكنين وكلماته تدوم سنين طويلة فهو يكتب الاغاني السريعة وهو المطلوب من الناس فهو يفصل الاغنية حسب الفنان.
-انت لست ملكا لنفسك بل لجمهورك .. كيف تتعامل زوجتك مع معجبيك ..؟
الحمد لله ارتبطت بمن تتفهم وضعي كفنان له معجبون يسألون عني ويتحدثون معي وتعاملي معهم في حدود الفن لا أكثر.
لو الزمن اعادك للوراء اي من فنانات الزمن الجميل تتمني ان تغني معها ..؟
اجاب بسرعة .. حنان النيل اي انها ليست من الجيل القديم ولكنني اتمني ان يجمعني عمل معها .. ف حنان طفرة في الغناء النسائي .. وبالجد صوتها وحشنا سواء في الغناء العاطفي او الوطني او الانشاد .. ولا اعتقد ان حواء السودانية ستنجب مثل امكانيات حنان النيل.
انت من الفنانين الذين حاولوا نشر الاغيية السودانية خارجيا .. ماهي حصيلتك..؟
حاولنا ووصلنا .. وحاليا يوجد مستمعين عرب من الامارات وسوريا وغيرها من الدول .. وعن نفسي تعاملت مع موسيقين وموزعين ومصورين اجانب اعجبوا باغنياتنا وسلمنا الخماسي .. مثلا كنت استمع لأغنية قائد الاسطول بصوت الراحل المقيم محمود عبدالعزيز وبتوزيع حديث فاعجبت بها مخرجة استرالية وطلبت ان تصورها كفيديو كليب.
كلمة أخيرة ؟
لكم الشكر والتقدير علي اتاحة الفرصة .. واتمني لكم التوفيق
ملك النشرات الإخبارية المذيع الفاتح الصباغ
يقول في احدي لقاءاته:
انا من مواليد حي أبوروف بأم درمان في العام 1949م، التحقت بالكتّاب مدفوعاً برغبة الأهل التي غرست فينا حب وتعمير الوطن، فنحن جيل تربى علي عشق تراب هذا الوطن، ومن ثم تخرجت من بخت الرضا معلماً للغة العربية، وتعلم أن بخت الرضا معروفة بتخريجها للمعلمين الإعلاميين.
أول ارتباط لي بالإذاعة كان في الستينيات من خلال فرقة السودان للتمثيل، وفي السبعينيات دخلتها مذيعاً.
قدمت للتلفزيون من الإذاعة في العام 1982م، وحينها كان الدخول إلى أروقة التلفزيون في غاية الصعوبة، وكان مديره آنذاك المهندس حسن عبد الرحمن، وبدأت العمل ضمن أسرة برنامج (جريدة المساء)، وهو من ابتكارات وإشراف الأستاذ حمدي بدر الدين، بعدها انتقلت إلى قراءة الأخبار وأول مرة قرأت فيها الأخبار كانت في العام 1982م، حيث قرأت أول نشرة برفقة الأستاذ الراحل أحمد سليمان ضو البيت.
كان هناك عدد من المذيعين الكبار والمميزين اذكر منهم حمدي بدر الدين، وعمر الجزلي، ومحمد طاهر، وأبو بكر عوض، ومتوكل كمال، ولعل العمل وسط هذه الكوكبة المبدعة أضاف لي الكثير.
صباح عبد الله: موجودة في الساحة الفنية واستعد لتقديم اعمال جديدة
قالت الفنانة الشابة ونجمة (اغاني واغاني) صباح عبد الله بانها ليست مختفية عن الساحة واكدت بأنها موجودة بالساحة وتشارك في الكثير من المناسبات بالاضافة الى احيائها مجموعة من الحفلات مؤخرآ واكدت حرصها التام على تطوير نفسها بين الحين والآخر و تقديم مزيد من الاعمال الجديدة و يجي هذا التصريح رداً على العديد من الاتهامات التي طالت مجموعة من الشباب بشكل عام وتطالها بشكل خاص والتي تصفهم بالكسل وعدم الانتاج والمواكب.
بلال موسى (سيد الكل) !!
فرغ الفنان بلال موسى من أربعة اعمال جديدة وهي أغنية (منية) وهي من كلماته والحانه و(سلم وليك نحن نرد) كلمات مصطفى الحاج عمر وألحان بلال وعملين للشاعر الشيخ محمد عثمان الأول (الحب عندك) والثاني (سيد الكل منو) وهي ايضاً من الحان بلال موسى.
محمد خضر بشير: اغنيات والدي خط احمر
قال الفنان محمد خضر بشير ان التعامل مع مدرسة والده الفنان خضر بشير يجيئ في المقام الاول من باب العشق ورسالة ومسئولية تقع علي عاتقه فهو يسعي الي تثبيت واستمرارية هذه المدرسة من حيث الاداء والمنهج والاسلوب وتوصيلها للاجيال القادمة.
واضاف محمد في خطاب شديد اللهجة لن اسمح لاي فنان مهما كان وزنه ان ينتهك حقوق والدي الفنان حضر بشير وللاسف ان هنالك فنانين كبار تعدوا علي هذه المدرسة ونسبوا بعض اعماله اليهم وانا لهم بالمرصاد.
إطلاق لقب (مطربة الفوتوشوب) على شيرين!
أثار ظهور الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب بإطلالات مختلفة كلياً الجدل، فبعد ظهورها الأخير، خلال تقديمها واجب العزاء في الفنان الراحل خالد صالح من دون أن تضع مساحيق التجميل، وبدون أن يجري استخدام برنامج الفوتوشوب على الصور الخاصة بها، أطلق عدد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي لقبًا جديدًا على الفنانة شيرين عبد الوهاب بأنها (مطربة الفوتوشوب)، بحسب (نواعم).وبدأ الجمهور بإطلاق التعليقات، حيث علّق الكثيرون بأنّ شيرين من أكثر المطربات اللواتي استفدن من برنامج الفوتوشوب، الذي غيّر من شكلها كثيرًا منذ انطلاقتها في أغنية (آه يا ليل) حتى بدأت تظهر بشكل جديد.
وعمد البعض إلى المقارنة ما بين ظهورها في سرادق العزاء وإطلالتها مؤخراً في حفل غنائيّ خاص أحيته في فندق سميراميس في القاهرة، والذي شاركت في إحيائه إلى جانب نجمي الخليج إبراهيم السلطان وفيصل الراشد حيث ظهرت شيرين بكامل أناقتها في الصور الخاصة بالحفل وبدت متجدّدة ومختلفة.
وعلى العكس، علّق آخرون بأنّ المسألة ليست لها علاقة بالفوتوشوب، فجميع الفنّانين يلجأون إلى استخدام هذا البرنامج، ولكن ما حدث لشيرين أمر طبيعي بعد الشهرة التي حصلت عليها وتغيير (الاستايل) الخاص بها، سواء في الملابس أو في تسريحة الشعر.
ميادة هباش تواصل الالق
واصلت المذيعة ميادة هباش رحلة تألقها بتلفزيون السودان بحضورها واطلالتها وثقافتها العالية وميادة تميزت بادارتها للحوارات من خلال برامج المنوعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.