الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى الخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 22 أبريل 2021    حسين النور يزين كشف الهلال    أول دولة عربية يصل عدد المصابين فيها بكورونا إلى مليون    إسبانيا تؤكد رغبتها في زيادة حجم التبادل التجاري مع السودان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 22 أبريل 2021    بنك أمدرمان الوطني يطلق النسخة المطورة من تطبيق أوكاش    نتحمل المسؤلية كاملة مع حكومة الثورة    وفاة مرضى كورونا بمركز عزل بسبب إهمال الاطباء    منها تراجع الذاكرة.. أعراض خطيرة لنقص فيتامين B12 عليك الحذر منها    المريخ يغادر إلى القاهرة نهاية الشهر الحالي    مسؤول: بايدن يستعد لإعلان وصول الولايات المتحدة لهدف 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا    رئيس الإتحاد المحلي للكرة الطائرة بنيالا يشيد بدور الفرقة(16)في الجانب الرياضي    حركة/جيش تحرير السودان تعزى في وفاة ادريس ديبي    د.الهادي إدريس يؤكد وقوف الحكومة الانتقالية خلف القوات المسلحة    إصابة نجم ريال مدريد بفيروس كورونا    السعودية.. إغلاق 23 مسجداً مؤقتاً في مناطق متفرقة من المملكة    سهير عبد الرحيم تكتب: 1400 جثة    بوتين: سنرد بحزم على أي استفزازات تهدد أمننا    رئيس الوزراء يصل عطبرة وسط احتجاجات للجان المقاومة    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تضبط شبكة لسرقة المركبات والدراجات النارية    ورشة الأطر القانونية تشيد بجهود مصرف الادخار    السعودية تدعو إيران مجددا للإنخراط في المفاوضات وتفادي التصعيد    تذمر وغضب المواطنين لعودة قطوعات الكهرباء    السودان: القوات المسلّحة قادرة على حماية كلّ شبرٍ من الأراضي المحرّرة    عودة تداول أسهم (سوداتل) بسوق أبوظبي للأوراق المالية    دابة الأرض    أبريل شهر التوعية بالتوحد (كلموهم عني انا طفل التوحد)    نادي امدرماني يشطب(10) لاعبين دفعة واحدة    ورشة لشركاء السلام حول القانون الدولى الإنسانى لتعزيز حقوق الإنسان    ضياء الدين بلال: كَشْف حَال…!    هاني عابدين يواصل سلسلة حفلاته الرمضانية    إدانة الشرطي شاوفن بكل التهم المتعلقة بمقتل جورج فلويد    مجزرة 8 رمضان .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    محاكمة مدبري انقلاب 89م .. أسرار تنشر لأول مرة    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي: فيروس يغيّر موازين الدنيا .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    الفنان عصام محمد نور ل(كوكتيل): أنا فاشل جداً في المطبخ.. ورمضان فرصة لكسب الأجر    وزير الصناعة : توقعت إلغاء المالية للكثير من الرسوم بسبب كورونا    وفاة الدكتور الشاعر علي الكوباني    هدى عربي .. سوبر ستار    وفاة استشاري الطبّ الشرعي والعدلي علي الكوباني    "سبورتاق" ينفرد بتفاصيل اجتماع "الفيفا" و"شداد"    السوداني: مدير الطبّ العدلي: دفن 10 من الجثث المتحلّلة اليوم    واتساب "الوردي".. تحذير من الوقوع في فخ القراصنة    الموت يغيب الشاعر د. علي الكوباني    إسماعيل حسب الدائم يقدم المدائح عقب الإفطار    السودان.."9″ ولايات تتسلّم لقاح تطعيم"كورونا"    صور دعاء 10 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان الكريم    لجان المقاومة تتمسك بالتصعيد حتى حل مشكلة الجثث    الجبهة الوطنية العريضة تطالب بالتحقيق في قضية الجثث المجهولة    مقتل جورج فلويد: إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في القضية    بالفيديو: جامع زوجته ولم يغتسل إلا بعد الفجر فما حكم صيامه؟.. أمين الفتوى يجيب    تجميد مشروع دوري السوبر الأوروبي (بي إن سبورتس)    شاهد بالفيديو.. الفنان محمد بشير (الدولي) يعيش حالة من الرعب والذعر بعد تورطه في قتل مرافقة له بالقاهرة    المريخ يُسجل هداف دوري الأولى العاصمي (الحلنقي)    صور دعاء 9 رمضان 2021 دعاء اليوم التاسع من رمضان الكريم مكتوب    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع النجوم: عبد الرحمن جبر

نادر خضر فنان صاحب لونية غنائية مميزة، ترك بصمة واضحة في مسيرة الأغنية الشبابية بالسودان، ويمتلك ثقافة عالية جداً، وأنا شخصياً استمتع جداً بالحوار معه إذا كان مباشراً أو عبر الهاتف، إتهمه الكثيرون بانحسار نجمه بعد ظهور عدد من الأصوات الغنائية الشابة التي حجبت عنه النجومية، وأقول لهم: إن نادر خضر مازال يحتفظ بألقه وبريقه وعدم ظهوره في الأجهزة الإعلامية إلا كل عام من رمضان إلى رمضان، عبر البرنامج الجماهيري (أغاني وأغاني) يرجع لإدارة هذه القنوات، وليس لكسل أو غياب نادر الذي يمتلك مجموعة من الأعمال الجديدة، ويواصل نشاطه بصورة منتظمة، تدل على أنه مازال نجم شباك وكل الأعين تتجه اليه، ولكنه يعاني من تجاهل الإعلام له إلا فيما ندر.. ومشكلة نادر الوحيدة هي احتجاجه وتمنعه غير المبرر من انتاج البوم غنائي يسعد به جمهوره الذي يترقبه منذ سنوات طويلة، ونعلم بأن لنادر رؤية خاصة في هذه المسألة، ولكن نطالبه بارضاء جمهوره العريض الذي يتلهف لذلك.
أولاد الصادق وللدائرة المغلقة
لا يختلف أثنان حول الموهبة الغنائية والصوت الطروب الذي يمتلكه أولاد الصادق أحمد وحسين، مما دفع بهما في فترة وجيزة لايجاد مكانة كبيرة بين المطربين الشباب، ولكنهما بعد كل هذه النجومية يعيشان في حالة غياب الوعي الفني، كحال الكثيرين من أبناء جيلهما من المطربين الشباب، وافتقارهم لأعمال جادة حقيقية ذات معانٍ تدعم مشوارهم الفني، وترك التركيز على ترديد أغنيات الغير.. والدليل على ذلك الشكاوي الكثيرة والمتكررة الموجهة لهما من قبل الفنانين والشعراء التي لا تكف أبداً، وخاصة أحمد الصادق الذي أصبح صديقاً وزبوناً دائماً لساحات المحاكم دون الاتعاظ والتعلم من هذه التجارب المريرة، التي تخصم من رصيدهما والاتجاه لانتاج أعمال غنائية حقيقية، تشكل لهما إضافة في مشوارهما الفني، نحن لا ننكر بأن لهما أعمالاً خاصة نالت إعجاب الجمهور، ولكنها ليست بحجم الشهرة ولا الجماهيرية التي وجداها.. فهل يتعلم أولاد الصادق من هذه الدروس أم يواصلا في الدوران في هذه الحلقة المغلقة.
أين اختفى..؟
منذ أفتتاح استاد الناشئين بأم بدة وتوقف مباريات كرة القدم بين المطربين، وغياب التصريحات الساخنة لبعض المطربين الشباب، التي تخلق ردود أفعال ساخنة، لم نعد نسمع ولا نرى صورة المطرب الشاب صفوت الجيلي، وأصبحنا نتساءل هل اعتزل الغناء أم أن نشاطه محصور في مثل هذه المناسبات؟، فلم يخرج علينا حتى الآن بأي تصريح أو خبر لعمل غنائي جديد يدعم مشواره الفني.. وبتنا نترقب تصريحاً نارياً للفنان طه سليمان أو غيره، حتى نشاهد إبداعات صفوت عبر صفحات الصحف، بردود يخيل اليك أحياناً بأنه محمد وردي..
فيا عزيزي صفوت الجيلي أنت فنان صاحب صوت جميل، وتمتلك امكانيات ومقومات النجاح، فلماذا تحصر نفسك في هذا الاتجاه السالب الذي يجلب لك العداوات والإساءات وأنت في غنى عنها، فتفرغ لفنك وأترك الكسل، فأنت فنان يرجى منك الكثير لو منحت موهبتك القليل من الاهتمام.
إلا سعد الدين يا دكتور حمزة
بعد أن فرغ المذيع د. حمزة عوض الله من ارسال سهامه الملتهبة لإدارة التلفزيون القومي، والتي شملت مديره الأستاذ محمد حاتم سليمان ومعاونيه إبراهيم صديق، وعبد الماجد هارون، اتجه حمزة لتصويبها نحو نجم قناة النيل الأزرق والعربية المذيع سعد الدين حسن بدون أي مبرر، ووصفه بأنه يتقمص شخصية وأسلوب وأداء المذيع الطيب عبد الماجد، فلماذا يشن د. حمزة هذا الهجوم على سعد الدين، الذي يعتبر من أميز المذيعين في السودان في الفترة الحالية حتى من حمزة نفسه، ونحترم جداً احتجاب وتمنع سعد الدين في الرد على تصريحات حمزة، لعدم خلق أزمة وصراع جديد في الوسط الفني لا يفضي إلى نتيجة...نعم د. حمزة عوض الله مذيع لا يشق له غبار، ولا يختلف أثنان في موهبته، ومن حقه أن يصف نفسه بأنه مذيع فوق العادة، نعم هو مذيع فوق العادة، ومن حقه أيضاً أن يدافع عن نفسه، ويكشف تظلمه من إدارة التلفزيون القومي الحالية، ولكن ليس من حقه الهجوم على المذيع سعد الدين حسن بهذه الطريقة، خصوصاً وأن سعد الدين اليوم يسيطر بأدائه الجميل والرائع على قلوب المشاهدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.