الدولار يتراجع مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    دعوات لإقالة النائب العام المكلف في السودان    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    الغربال إن شاء الله في الحفظ والصون    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    ايقاف متهمين بحوزتهم أزياء رسمية تخص جهات نظامية بمنطقة السوق المحلي    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خذوا (الورقة) من الأشقاء الخواجات..!!
نشر في قوون يوم 22 - 10 - 2011

من الأمور المهمة للغاية التي يحرص الإخوة الأوربيون ( الأشقاء ) على عملها قبل التوجه للتسوق هي كتابة الإحتياجات التي يرغب في شراءها على ورقة ورقة صغيرة تكون هي الدليل الذي يحدد إتجاهات هؤلاء الأشقاء في أسواق الله أكبر في أوربا وغيرها.. والكتابة على هذه الورقة بالطبع يتطلب إلقاء نظرة فاحصة على الثلاجة وعلى مخزن الإحتياجات المنزلية ثم لمعرفة ما ينقص البيت قبل التوجهه إلى السوق .. ونتيجة ذلك أن هذا الشخص الشقيق سوف يختصر على نفسه الكثير الوقت والجهد ويوفر الكثير من المال بعد نجاحه في شراء ما ينقص منزله من إحتياجات دون زيادة او نقصان ..!! ولو أن هذا الخواجة الشقيق تجاهل أن ينظر ويبحث في ما ينقص منزله فسوف يدلف الى السوق ( مطرطشا ) لا يحكم خطواته أي هدف معين .. فيخسر الكثير من الجهد والوقت والأموال في شراء أشياء غير مهمة ولا يحتاجها منزله فيضطر إلى العودة مرة أخرى لتصحيح أخطاءه إذا ما توفرت له الاموال مرة أخرى ..!!
الغالبية منا دائما ما تقع في فخ التسوق دون تحديد هدف معين فيضيع في السوق وتضيع امواله دونما فائدة .. !! فاليفتح أي واحد منكم الآن خزينة ملابسه وسوف يجد أنه يعاني من نقص حاد في ( الملابس الداخلية ) مثلا .. والسبب انه وكلما ذهب الى السوق ينسى امرها ويعود حاملا .. قميص وبنطلون .. وموز .. و ( جريدة ) ..!!
في كل عام تنزل أنديتنا الى الأسواق موسم التسجيلات دون أن تحمل هذه الورقة الصغيرة فتجدها تائهة ( مطرطشة ) تسير بلا هدى .. تشتري من اليمين واليسار .. وكلما وجدت تجمعا للناس في محل للطماطم مثلا .. تجدها قد ذهبت لشراء الطماطم هي أيضا .. وبعد شراء الطماطم لا تستغرب إن وجدتها تشتريها مرة أخرى من محل آخر .. والسبب هو وجود تجمع آخر للناس امام إحدى محلات الطماطم التي قيل لهم انها ( طماطم سمحة ) .. ولا تستغربوا أيضا إذا ما قامت هذه الاندية بشراء نفس ( القوطة ) أي الطماطم بلغة ناس الحضري الما جاء الخميس الفات .. ولا ح يجي الخميس الجاي مرة ثالثة من تاجرآخر قيل أن طماطمه تصلح للسلطة و( الملاح ) ..طماطم جوكر يعني .. فيعود الواحد منهم إلى منزله حاملا (قفة ) تحتوي على طماطم حمراء .. وطماطم حمراء شديد .. وطماطم حمراء نص نص .. وطماطم سلطة وملاح .. !! وفي الأثناء غابت البطاطس والبامية وغاب الفجل والعجور والجرجير عن المطبخ منذ الموسم الماضي .. فيضطر أهل بيته ( لتوليف ) هذه الطماطم لتقوم مقام كل هذه الخضروات علها تصلح لذلك إلى أن يفتح الله عليهم بالعقل في اليوم التالي ..!!
المشكلة أنه وبعد حلول اليوم التالي سوف يذهب صديقنا هذا إلى السوق دون أن يحمل تلك الورقة أيضا .. وشيلي شيلتك يا مدام .. الله يصبرك يا مدام .. تعملي شنو يا مدام .. قسمتك يا مدام .. !!
أندية هلال مريخ وعلى ما يبدو انها وللموسم (الألف) على التوالي توجهت الى سوق التسجيلات دون أن تحمل في يديها تلك الورقة الصغيرة التي كتب عليها الفنيين توصياتهم التي تبين الإحتياجات الملحة والضرورية المطلوبة لحل المشاكل الفنية في هذه الأندية .. والنتيجة بالطبع سوف تتمثل في ( قفة ) طماطم جديدة .. لذلك فعلى جماهير هذه الاندية أن لا تتوقع جديدا في الطعم والنكهة للموسم الجديد .. !! نفس السلطة .. في نفس ( القفة )
داخل الإطار :
طالعت في إحدى الصحف خبرا يقول أن لاعب النيل الحصحيصا ( ضفر ) قد أقسم على المصحف على الإلتزام بالوعد الذي قطعه لرئيس نادي الهلال .. وهذا أمر خطير للغاية فانا أعلم روايات عن عدد من اللاعبين الذين أقسموا على المصحف ثم حنثوا بقسمهم هذا .. !! نصيحة أقدمها لأخواني اللاعبين لا تقسموا على أمر ويكون الله قد قدر أمرا آخر ..فضفر مثلا لا يعلم إن كان سوف يلعب غدا للهلال أو المريخ أو الخرطوم .. !! لا نطيل في هذا الأمر ونطالب أهل العلم أن يفتونا وينصحوا لاعبي كرة القدم وغيرهم قبل وضع الأيادي على المصاحف ..!!
قف :
طماطم .. في الدمعة غاطس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.