ترفيع التمثيل الدبلوماسي لمستوي السفراء... ماذا بعد؟ .. بقلم: السفير نصرالدين والي    المهدي يعلن التصدي لأيّ "مؤامرات" ضد "الإنتقالية"    لجنة وزارية لتوفيق أوضاع الطلاب المتضررين خلال "الثورة"    عبد الواحد يتسلم الدعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا    الرياض ترحب بتبادل السفراء بين الخرطوم وواشنطن    مقتل سوداني وإصابة شقيقه على يد مجموعة مسلحة بالسعودية    وزير الري السوداني يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة    التحالف يستنكر رفض اتحاد المحامين العرب حل النقابة غير الشرعية    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    خواطر حول رواية جمال محمد ابراهيم .. نور.. تداعى الكهرمان .. بقلم: صلاح محمد احمد    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رددت اغاني الغير ولم تواجهني صعوبات في بداياتي الفنية
نشر في قوون يوم 27 - 11 - 2011


انا من اسرة فنية وجيل الشباب يفضل الايقاع السريع
لم يحدث شرخ في الاغنية السودانية وصلتي بكبار الفنانين معدومة


التقيناه في قوون لنقف علي مسيرته الفنية التي بدات منذ ما يقارب الاربع سنوات وما حققه فيها خاصة وانه يمتلك العديد من الاعمال الفنية وطرحت عليه العديد من الاسئلة التي تؤطر لعلاقته بكبار الفنانين اضافة الي رؤيته عن التعامل داخل الوسط الفني بصفة عامة واتحاد الفنانين بصفة خاصة فماذا كانت افاداته:

بداياتي الفنية:

اشار المطرب الشاب مجاهد حمزة الي ان بداياته الفنية كانت قبل اربع سنوات من الان وانها اي بداياته كانت عبر الدورات المدرسية عندما كان طالبا بمدرسة التقوى الثانوية اضافة الي اقتناصه الفرصة للغناء في حفلات المدارس الاخري واحيانا الجامعات مبينا ان بدايته الفنية الحقيقية كانت من مدرسة بحري الحكومية وقال انه بدا بترديد اغاني الغير وساعده في حفظها وادائها بصورة جيدة والدته التي وصفها بالفنانة وصاحبة الذوق الرفيع في تقييم صوت الفنان وبعد ذلك يعرضها علي اخوه الاكبر والشاعر المعروف امجد بجانب حمزة مؤكدا انهم بمثابة لجنة فنية لتقييم وتقويم ادائه حتي يجد ما يردده من اغنيات القبول.

لم تواجهني صعوبات:

ذكر المطرب مجاهد حمزة انه لم يواجه اية صعوبات تذكر في بداياته والسبب يعود لاسرته التي ساعدته كثيرا في تخطي تلك العقبات وانارت له الطريق وقال انه كان يذهب للمدارس الاخري لعرض اعماله وممارسة الغناء نسبة لعدم وجود منافذ اخري لتقديم فنه خاصة وانه كان صغيرا في السن.

انا من اسرة فنية:

اوضح المطرب مجاهد حمزة انه من اسرة فنية بداية بوالده احمد حمزة الذي كان ممثلا واخته نجود التي تنظم الشعر بجانب التلحين اضافة الي اخوه حمزة الذي وصفه بالمجيد للعزف علي جميع الالات الموسيقية والشاعر امجد مشيرا الي ان تجاربه الشخصية في مجال نظم الشعر والتلحين جسدتها اغنية مسافرة وين.

الشباب وطلباته:

اكد المطرب مجاهد حمزة ان الاغاني القديمة بالرغم من ما تتميز به من جزالة في الكلمات والالحان الا انها غير مرغوبة في الساحة الان والسبب يعود من وجهة نظره الي جيل الشباب الذي يحبذ الايقاع الجاري حسب تعبيره وهناك فروقات جوهرية بين جيل الامس واليوم لا تخطئها العين الفاحصة التي ما ان تدخل الي مكان المناسبة الا وتجد ان معظم الجمهور من فئة الشباب الذي له طلبات معينة يجب تنفيذها.

الصلة بكبار الفنانين معدومة:

قال المطرب مجاهد حمزة ان الصلة بين الفنانين الكبار والشباب معدومة تماما مبينا ان السبب الرئيسي هو عدم تقبل الكبار للشباب ومراعاة فارق الجيل والزمن اضافة الي انهم غير مقتنعين باداء الشباب والاغنيات التي يقدموها للجمهور مشيرا الي انه خلق حساسية بين الجيلين وقال ان نظرة الفنانين الكبار تجاه الشباب قد تكون صحيحة من وجهة نظرهم واستدرك لكن الشباب ايضا له نظرته الخاصة التي ربما تكون سليمة ايضا وابان انه لا يوجد تواصل اجتماعي او فني بينه وباقي الفنانين الكبار.
لا مجال للتقرب:

اكد المطرب مجاهد حمزة انه لا مجال للتقرب من كبار الفنانين وطلب المشورة والتوجيه حتي لو غنيت غناهم مشيرا الي انهم لم يحدثوا شرخا في الاغنية السودانية طالما ان هناك مستمعين جيدين يتقبلون الايقاع الجاري مبينا انه لا توجد اغنية هابطة لذات السبب الذي ذكر انفا.

عدم احترام الجمهور:

افاد المطرب مجاهد حمزة بان عدم احترام الجمهور مشكلة كبيرة قد تؤدي الي نهاية حياة المطرب فنيا واشار الي انه قد تحدث ظروف خاصة للفنان لا تمكنه من الحضور مبكرا لمكان المناسبة مؤكدا في الوقت نفسه يجب مراعاة اصحاب المناسبات مبينا ان الفنان المهمل لا يستحق ان يكون فنانا.

اشجع الهلال:

قال المطرب مجاهد حمزة انه كثير الذهاب الي الاندية ويمارس رياضة السباحة وكرة القدم مع شباب الحي موضحا انه هلالي غيور يشاهد كل المباريات الكبيرة للهلال من داخل الاستاد.

الله لي انا منو:

تحدث المطرب مجاهد حمزة عن الاعمال التي جمعته بالشاعر امجد حمزة وقال انها كثيرة يذكر منها علي سبيل المثال اغنية الله لي انا منو مؤكدا ان الشاعر امجد حمزة يكتب الكلمات ويقوم بتلحينها كذلك مشيرا الي انه يضع اللمسات الاخيرة علي الحان امجد ومن الشعراء الذين تعامل معهم اخته نجود في اغنية وريني وين انا كنت وين والشاعر ايمن بشير في قدر الزمن يا ناس وخافي ربك التي لحنها مجاهد اضافة الي الشاعر حسام في اسمر طيفو هادي مبينا انه سيقوم بتادية اعمال من كلمات الشاعر يوسف البربري الذي تجمع به صلة قرابة في المستقبل.

رسائل خاصة:

الي المصنفات الادبية والفنية: هناك شعراء شباب كثر لم يتمكنوا من الوصول اليكم والسبب هو التخوف من عدم اجازتها رغم انها من وجهة نظري كلمات جميلة لذلك ارجو منكم النظر بعين الاعتبار لاخطائهم وتصحيحها واتاحة الفرصة لهم.

اتحاد الفنانين: ساعدوا الشباب في تلمس الطريق الي الفن الاصيل ولا تنتظروا وفاة الفنان لتتحركوا.

الشعراء والملحنين: ربنا يوفقكم والكلمة تسير في الطريق الصحيح طالما ان هناك تحولا من الجمهور حتي ما يسمي بالاغنية الهابطة هناك من يسمعها ويطالب بها.

الفنانين الشباب: احترموا جمهوركم.

نورتي الكون:

اشار المطرب مجاهد حمزة ان اغنية قناة قوون نورتي الكون التي قدمها مع المطرب عبد الله علي في افتتاح قناة قوون الفضائية الرياضية وكانت من اللحان امجد حمزة وكلماته وتم تسجيلها في شكل فيديو كليب مشيدا بالتجربة التي تمني ان تتكرر مرة اخري.

كلمة اخير:

ختم حديثه لقوون المطرب مجاهد حمزة الذي اكد ريادتها في المجال الاعلامي الرياضي متمنيا لها التوفيق والسداد ومتابعة المشوار الذي بداته منذ ما يقارب ربع القرن من الزمان مؤكدا انه ليس بالشيء السهل وارسل التحية لمعجبيه ووعدهم بان يكون القادم اجمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.