المالية: صرف مرتبات يوليو ومنحة العيد قبل نهاية الشهر    خبراء: التدخل الأجنبي في مفاوضات أديس أبابا غير مقبول    أولى قوافل الحجاج السوداني تصل مكة المكرمة    ردود أفعال واسعة بقرار وقف صادر إناث الماشية    من جمهورية الاعتصام ... الى بناء البديل (2+7) .. بقلم: السر سيدأحمد    قرعة صعبة لقطبي السودان في دوري الأبطال    تدشين الدفع المقدم للمسئوليةالمجتمعية لشركات التعدين بالبطانة    التنمية البشرية واليونيدو يتفقدان    الجامعة العربية تدين جرائم الإحتلال جنوب القدس    إخلاء أكثر من (10) مواقع لقوات (يوناميد) بدارفور    أسعار أسواق محاصيل القضارف    المؤتمر السوداني: لن نقدم مرشحين لمجلسي السيادة والوزراء    الصين تطلق بورصتها للقيم التكنولجية لمنافسة ناسداك    معتمد محلية كرري يتفقد مدرسة الحارة (13)    اتهام (الدعم السريع) بمواصلة الانتهاكات ضد المدنيين في دارفور    حاكم ولاية (جوبك) يطلع الرئيس كير على الوضع الأمني    معالجة كافة المعوقات بالمصارف بمدينة كوستى    برنامج الDNSS لتطوير التايكوندو يتواصل بكسلا    الشايب يثمن فوز منتخب التايكوندو    ارتفاع أسعار الذهب في المعاملات الفورية    وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية    الهند تطلق مركبة فضائية إلى القمر    عندما تذرف إفريقيا الدمع السخين حزنا على مصير بلادي أتحسس عقلي فيخفق قلبي و يحن فؤادي !!! .. بقلم: مهندس/حامد عبداللطيف عثمان    دين ودولة .. بقلم: رحيق محمد    افتتاح مركز زالنجي لغسيل الكلى اليوم    القمة السودانيةتوقع على المشاركة في البطولة العربية    جلسة لاستماع الموسيقى بجنوب كردفان    مشاركة سودانية في برلمان الطفل العربي بالشارقة    عبدالجبار : لا عوائق تجابه العمل الصحى    المحكمة تبرئ مذيعة شهيرة من تهمة تعاطي المخدرات    وفاة 5 أشخاص بالتسمم الغذائي في توريت            سقوط قتلى في اشتباكات بين الشرطة ومواطنين في القضارف    التغيير والنقد الايديولوجى: (1) قراءه نقدية للعلمانية والليبرالية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الوجيه محمد الشيخ مدنى يكرم أستاذ الأجيال المربى الكبير مصطفي المجمر طه! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه / باريس    دكتور جعفر طه حمزة .. بقلم: عبد الله الشقليني    مهرجان شبابي لصناعة العرض السينمائي    رثاء الأستاذ علاء الدين أحمد علي .. بقلم : د. عمر بادي    الحيوانات تساعد المسنين في السيطرة على الآلام المزمنة    ضبط شبكة متخصصة في تزوير مستندات السيارات    حرب الطائرات المسيّرة في سماء الخليج... الرواية الإيرانية عن 3 مواجهات    سلامة الرعايا السودانيين باليونان من زلزال أثينا    العطلة في السنغال تعطل انتقال مايكل للمريخ    التونسي شهاب الدين بن فرج يتوشج بالازرق    الأندية السودانية تترقب اليوم سحب قرعة دوري الابطال والكونفدرالية    موفق يدعو لاتاحة المنصات للمادحين الشباب    "الصناعة" تشرع في مراجعة المؤسسات والاتحادات التعاونية    والي الجزيرة يقف على أداء الإذاعة والتلفزيون    فتاة تسدد (9) طعنات الي حبيبها بعد زواجه    تفاصيل قضية سيدة وقفت (شماعة)    عودة ملكية مصنع البصل بكسلا لحكومة الولاية    الدعم السريع تضبط وقود ودقيق مهرب بولاية الخرطوم    استقرار جرام الذهب بأسواق الخرطوم    النيابة تتحرى في 20 بلاغاً ضد جهات مختلفة بمطار الخرطوم    الاستفتاء الشعبي كأسلوب ديموقراطى لحل الخلافات السياسية: نحو ديمقراطيه مباشرة .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطةلإقامةالخلافةالراشدة    العلمانية والأسئلة البسيطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمة كفاية الأمريكية تدعو دولة الامارات لحظر واردات الذهب من المناطق المتأثرة بالحرب فى السودان
نشر في حريات يوم 12 - 07 - 2015

دعت منظمة كفاية الامريكية دولة الامارات العربية المتحدة الى حظر واردات الذهب من المناطق المتأثرة بالحرب فى السودان.
وأوضحت منظمة كفاية فى تقريرها الاخير (الوجوه المتعددة للبشير : العاب السلطة السودانية فى الخليج )، والذى اعده كبير مستشارى السياسات بالمنظمة الباحث السودانى عمر قمر الدين اسماعيل ، أوضحت ان تزايد اعتماد النظام السودانى على دول الخليج يعنى ان لهذه الدول أوراق للضغط عليه يمكن استخدامها لانهاء حروب السودان وتحقيق الاصلاحات والسلام الشامل.
وقال جون برندرقاست المدير المؤسس لمنظمة كفاية (كثيراً ما يقول الدبلوماسيون بان ليس لديهم أوراق للضغط على النظام فى الخرطوم ، ورغم ان هذا الادعاء قابل للنقاش ، الا انه صار واضحاً ان حلفاء أمريكا المخلصين مثل المملكة العربية السعودية ، الامارات العربية المتحدة ، وقطر ، لديهم تأثير كبير على الرئيس البشير ..).
وأكد تقرير منظمة كفاية ان علاقة السودان القوية بدول الخليج ، خصوصاً ، مع ايران وقطر والسعودية ، شكلت حجر الزاوية للسياسة الخارجية للخرطوم لمدى عقود ، ورغم ان هذه الدول كانت على خلاف مع بعضها البعض حول العديد من القضايا فقد تمكن قادة النظام السودانى من الحفاظ على علاقات مثمرة معها كلها ، فاستفاد من الدعم المالى لقطر ، والتعاون العسكرى مع ايران ، والتجارة مع دول الامارات العربية المتحدة والسعودية .
وازدهرت روابط النظام السودانى مع الامارات مؤخراً من خلال صادرات الذهب الذى ينتج خصوصاً من مناجم شمال دارفور .
وأضاف التقرير ان النظام صار يعتمد اعتماداً كبيراً على دول الخليج كمصدر للعملة الصعبة والاستثمار والتمويل والمنح .
ودعا التقرير صانعى السياسة فى الولايات المتحدة الامريكية الى ان يستفيدوا من علاقات النظام القوية بالحلفاء فى دول الخليج للطلب من هذه الدول استخدام نفوذها القوى للضغط من أجل انهاء حروب السودان الداخلية القاتلة . وأضاف ان قطر يجب ان تشجع على الا تضخ المزيد من السيولة فى بنك السودان المركزى ، والا تنصاع السعودية لطلبات عمر البشير بالحصول على دعم مالى مقابل اشتراكه فى ائتلاف اليمن ، والامارات كى تمنع واردات الذهب من المناطق المتأثرة بالنزاع فى السودان من الدخول فى سلسلة التجارة العالمية وان تكون شريكاً بناء فى الجهود الدولية لتغيير حسابات قادة النظام السودانى.
وتشير (حريات) الى ان تقرير بنك السودان المركزى كشف عن تفاقم العجز فى الميزان التجارى للبلاد فى عام 2014 . وبحسب احصاءات البنك بلغت الصادرات 4.35 مليار دولار ، بينما بلغت الواردات 9.21 مليار دولار ، بعجز يصل الى 4.86 مليار دولار ، مما يعنى ان العجز يفوق حجم جملة الصادرات !! وتوضح الاحصاءات ان صادرات الذهب بلغت 1.27 مليار دولار ، والبترول الخام 1 مليار ، والحيوانات الحية 792.9 مليون دولار .
واتجهت أغلب الصادرات الى الصين 1.3 مليار دولار ، والى الامارات العربية المتحدة 1.3 مليار دولار. وبلغت الصادرات الى السعودية 635.2 مليون دولار ، والى مصر 212.4 مليون دولار . وكانت الواردات من الصين 1.8 مليار دولار ومن الامارات 941.4 مليون دولار ، من الهند 736 مليون دولار ، من السعودية 416.2 مليون دولار ، من تركيا 283.5 مليون دولار ، ومن أوكرانيا 197.8 مليون دولار (غالباً أسلحة!).
http://www.enoughproject.org/files/The%20Many%20Faces%20of%20al%20Bashir%2006032015.pdf


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.