حركة العدل والمساواة السودانية تنفي مزاعم بطلبها منح رتب عسكرية لمنسوبيها    ليس دفاعًا عن مرتضى منصور؟!    أمريكا محامي إسرائيل    والكوت: آرسنال سيتأهل رغم الخسارة أمام بورتو    كريستيانو بعد التأهل: يالها من ليلة    ليفربول يبتعد بالصدارة على أنقاض لوتون    محمد الأمين ترك: التمرد بدأ يخطط منذ فترة لاستلام السلطة، وخالد عمر: سنظل دعاة لوقف الحرب    اتفاق دفاعي بين الصومال وتركيا لردع إثيوبيا ومنع وصولها إلى منفذ بحري    تجديد حبس شخصين بتهمة سرقة شقة في البساتين    الحضري أم بونو؟.. حارس مصر السابق يتحدث عن "الأفضل"    استخدام "الفيتو" الأمريكي ضد المشروع الجزائري.. روسيا تعلق    بدء استخراج الجواز السوداني في بريطانيا وايرلندا الشمالية وبلجيكا    أوسيمين يفرض التعادل على برشلونة    خيانة جماعية!    «زمن العجاج».. صورة جديدة وعالم مختلف في الدراما الخليجية    عرض كيم كارداشيان يثير السخرية    داود والبلام.. «صناع محتوى» في السعودية    كلّ أيامهم ولياليهم رمضان!    عيساوي: الاستنباط    بشريات من جدة ترافق هلال الامة!    في اجتماعها الأول بمدينة بورتسودان..اللجنة العليا لتأهيل الإستادات تضع الخُطُوط الرئيسيّة للعمل    العدل والمساواة تفقد 720 من القادة العسكريين بسبب    وفاة وإصابة 17 سودانياً في حادث مروري بطريق أسوان المصري    الدولار يحقق رقم قياسي جديد على الجنيه السوداني    شاهد بالصور.. الحسناء السودانية تسابيح دياب تظهر بإطلالة مبهرة وتقول: (تركت السهل للساهلين لأن النادر يحلو لي)    شاهد بالفيديو.. في مفاجأة كبيرة تسببت في انقسامات حادة.. ترحيل نجم "التيك توك" السوداني الشهير أبو أحمد من السعودية بعد شكوى تقدم بها شباب سودانيون لكفيله بسبب المحتوى الذي يقدمه    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه السوداني من بنك الخرطوم ليوم الأربعاء    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني في بنك الخرطوم ليوم الأربعاء    ظهر متخفيا.. ماذا ارتدى محمد رمضان أثناء تسليم نفسه لأمن محكمة الجيزة ؟.. صور    أول يوم رمضان.. صحيفة فرنسية تكشف موعد اجتياح الاحتلال لمدينة رفح    الملل السياسي    قيمة «السبع الكبار» تثير القلق.. تركّز قوة يفوق ميزانيات دول وأسواق كبرى    هوية الكائن الرقمي الجديد    مصرع مغربيين في انهيار مبنى بإيطاليا    في غزة لا تسلم على أحد    الرمح غال ... والفريسة ( ذبابة )    شاب يطالب فتاة برد 144 ألف درهم بعد فسخ الخطبة    الكارهون للنصيحة    سودانية تقدم على انهاء حياة أطفالها الثلاثة في مدينة إنجليزية    خروج الإسرائيليِّين من مصر!!    وسط ارتفاع التضخم والغرق بالديون.. مصر تبيع "فنادقها التاريخية"    نحن راجعين المعيلق    امرأة أفقه من بعض "الفقهاء"!    سعر الدرهم الإماراتي مقابل الجنيه السوداني ليوم الأربعاء    خزعبلات الطاقة    شاهد بالفيديو.. ضبط أغنام حية محشوة بالمخدرات في الكويت    الأرض الفائقة".. كوكب جديد قد يكون صالحاً للسكن    امرأة تتهم مشتري سيارتها بسرقة دفتر شيكاتها واستخدامه ضدها    كيف تُغيّر حياتك في 66 يوماً؟    بايدن يقتحم "تيك توك" لكسب الشباب    انهيار قياسي للجنيه السوداني    كيف يخفف الماء آلام المفاصل؟    وزارة الصحة بالنيل الأزرق تتسلم ألف غسلة لمرضى الكلى    نجاح عملية خطيرة في دنقلا    السودان..القبض على المتهم"ص،م،ا"    بين العود..والعود..    نميري شلبي مات؟!    نقابة الأطباء: حمى الضنك تحصد مئات المواطنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منظمة كفاية الأمريكية تدعو دولة الامارات لحظر واردات الذهب من المناطق المتأثرة بالحرب فى السودان
نشر في حريات يوم 12 - 07 - 2015

دعت منظمة كفاية الامريكية دولة الامارات العربية المتحدة الى حظر واردات الذهب من المناطق المتأثرة بالحرب فى السودان.
وأوضحت منظمة كفاية فى تقريرها الاخير (الوجوه المتعددة للبشير : العاب السلطة السودانية فى الخليج )، والذى اعده كبير مستشارى السياسات بالمنظمة الباحث السودانى عمر قمر الدين اسماعيل ، أوضحت ان تزايد اعتماد النظام السودانى على دول الخليج يعنى ان لهذه الدول أوراق للضغط عليه يمكن استخدامها لانهاء حروب السودان وتحقيق الاصلاحات والسلام الشامل.
وقال جون برندرقاست المدير المؤسس لمنظمة كفاية (كثيراً ما يقول الدبلوماسيون بان ليس لديهم أوراق للضغط على النظام فى الخرطوم ، ورغم ان هذا الادعاء قابل للنقاش ، الا انه صار واضحاً ان حلفاء أمريكا المخلصين مثل المملكة العربية السعودية ، الامارات العربية المتحدة ، وقطر ، لديهم تأثير كبير على الرئيس البشير ..).
وأكد تقرير منظمة كفاية ان علاقة السودان القوية بدول الخليج ، خصوصاً ، مع ايران وقطر والسعودية ، شكلت حجر الزاوية للسياسة الخارجية للخرطوم لمدى عقود ، ورغم ان هذه الدول كانت على خلاف مع بعضها البعض حول العديد من القضايا فقد تمكن قادة النظام السودانى من الحفاظ على علاقات مثمرة معها كلها ، فاستفاد من الدعم المالى لقطر ، والتعاون العسكرى مع ايران ، والتجارة مع دول الامارات العربية المتحدة والسعودية .
وازدهرت روابط النظام السودانى مع الامارات مؤخراً من خلال صادرات الذهب الذى ينتج خصوصاً من مناجم شمال دارفور .
وأضاف التقرير ان النظام صار يعتمد اعتماداً كبيراً على دول الخليج كمصدر للعملة الصعبة والاستثمار والتمويل والمنح .
ودعا التقرير صانعى السياسة فى الولايات المتحدة الامريكية الى ان يستفيدوا من علاقات النظام القوية بالحلفاء فى دول الخليج للطلب من هذه الدول استخدام نفوذها القوى للضغط من أجل انهاء حروب السودان الداخلية القاتلة . وأضاف ان قطر يجب ان تشجع على الا تضخ المزيد من السيولة فى بنك السودان المركزى ، والا تنصاع السعودية لطلبات عمر البشير بالحصول على دعم مالى مقابل اشتراكه فى ائتلاف اليمن ، والامارات كى تمنع واردات الذهب من المناطق المتأثرة بالنزاع فى السودان من الدخول فى سلسلة التجارة العالمية وان تكون شريكاً بناء فى الجهود الدولية لتغيير حسابات قادة النظام السودانى.
وتشير (حريات) الى ان تقرير بنك السودان المركزى كشف عن تفاقم العجز فى الميزان التجارى للبلاد فى عام 2014 . وبحسب احصاءات البنك بلغت الصادرات 4.35 مليار دولار ، بينما بلغت الواردات 9.21 مليار دولار ، بعجز يصل الى 4.86 مليار دولار ، مما يعنى ان العجز يفوق حجم جملة الصادرات !! وتوضح الاحصاءات ان صادرات الذهب بلغت 1.27 مليار دولار ، والبترول الخام 1 مليار ، والحيوانات الحية 792.9 مليون دولار .
واتجهت أغلب الصادرات الى الصين 1.3 مليار دولار ، والى الامارات العربية المتحدة 1.3 مليار دولار. وبلغت الصادرات الى السعودية 635.2 مليون دولار ، والى مصر 212.4 مليون دولار . وكانت الواردات من الصين 1.8 مليار دولار ومن الامارات 941.4 مليون دولار ، من الهند 736 مليون دولار ، من السعودية 416.2 مليون دولار ، من تركيا 283.5 مليون دولار ، ومن أوكرانيا 197.8 مليون دولار (غالباً أسلحة!).
http://www.enoughproject.org/files/The%20Many%20Faces%20of%20al%20Bashir%2006032015.pdf


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.