مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من تحالف قوي الإجماع الوطنى
نشر في حريات يوم 14 - 01 - 2017


تحالف قوي الإجماع الوطني
بيان هام
وصلت إلي تحالف قوي الإجماع الوطني دعوة من مركز الحوار الإنساني للمشاركة في إجتماع لبعض قوي المعارضة بالعاصمة الفرنسية باريس في الفترة من 15 -20 يناير الحالي.
إننا إذ نشكر أصحاب الدعوة وجهودهم للمساعدة في حل الأزمة ، نعتذر عن مشاركتنا في هذا الإجتماع نسبة لعدم وضوح الأجندة المطروحة في الإجتماع، وضيق الوقت. ومع الظروف الحالية والشارع مُتَحَفِزْ الآن، ليس من المُناسِب شدْ الرِّحَالِ إلي الخارج .
مع تأكيدنا المبدئي لرغبة قوي الإجماع الإتصال للقاء كل أطراف المعارضة بالخارج أو بالداخل، وبكل الوسائل المُتاحَة. نعلن موقفنا هذا، و نوضِّح التالي:
1 – مع تصاعد الحراك الجماهيري بعد قرارات النظام الكارثية في اكتوبر الماضي بادرت قوي الإجماع الوطني منذ منتصف نوفمبر الإتصال بأطراف عديدة للمشاركة في فعالية مُذكرة يوم 30نوفمبر للمطالبة بتنحي البشير ونظامه،وكان ذلك إيماناً ووعياً بأهمية توسيع مواعين النضال وأشكاله، وبناء الأدوات اللازمة لهزيمة النظام وإسقاطه.
2 – بعد تجربة عصيان نوفمبر ووحدة الجماهير في مشاعِرها ومُشاركَتها الفعّالة، تنادت أطراف عديدة لضرورة وحدة قوي التغيير وبناء مركز موحد لقيادة التغيير،وأعلنت هذه الأطراف سقوط الحوار ودعمها العصيان وأنها لا تري حلاً الآن إلا بإسقاط النظام.
لذلك في هذا الصدد ندعو ونسعي فِعلياً لوحدة القوي الساعية لإسقاط النظام بالإنتفاضة الشعبية، من خلال الحراك الجماهيري المُتصاعِد وصولاً للعصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام. وندعو لضرورة التنسيق بين كل الأطراف لبناء لجان المقاومة والإنتفاضة، في الأحياء والمناطق، وبناء القطاعات المهنية البديلة.ووضع البرنامج النضالي اليومي لقوي الإنتفاضة الموحَدة موضِع التنفيذ، لمواجهة سياسات النظام المُتَوقّعَة بزيادات جديدة في اسعار الخبز بعد النُدرة المُفتعَلة .
3 – قوي الإجماع ستواصل الإتصالات الثنائية والمتعددة الأطراف، مع القوي الوطنية في الداخل والخارج والتنظيمات الشبابية والنسائية والمطلبية واللجان والنقابات المهنية وكل قوي المجتمع المدني، لإنجاز مهمة بناء المركز الموحد لقوي الإنتفاضة، علي قاعدة الخط السياسي الوحيد الداعي لإسقاط النظام، والبُعد عن الإنزلاق إلي نفق الحوار مرة أخري .
4 – نعلم أن هنالك مبادرات وضغوط إقليمية ودولية علي المعارضة المسلحة. لذلك في الوقت الذي ترفض قوي الإجماع أي حوار مع النظام الذي لايوجد في جُعبته أي رؤية للحل السياسي. نؤكد أننا ندعم ونؤيد أي محادثات تجريها المعارضة المسلحة، لوقف الحرب وإغاثة المواطنين في مناطق الحرب. الشئ الذي يُعزِز من قُدرات وإمكانات النضال السلمي الجماهيري للوصول إلي غاياته.
5 – إن المجتمع الدولي لايستطيع، ولايرغب في الضغط علي النظام لتحقيق تغيير جذري، لذلك يجب الكف عن التعويل علي ضغط المجتمع الدولي لإرغام النظام ليتزحزح من رؤيته للحوار المزعوم. ويجب التعويل والإعتماد علي الجماهير والعمل وسطها بتنظيمها وتوحيدها لمواصلة تصعيد حراكها الثوري حتي إسقاط النظام.
6 – قوي الإجماع الوطني تستَهجِنْ وتدين الإعتقالات والمعاملة السيئة للمعتقلين وإحتجازهم بطريقة مهينة وتجويعهم وتعذيب بعضهم وحرمان أسرهم من زيارتهم أو معرفة أماكن حجزهم. كما تدين مصادرة حق السفر لمواطن حتي لو كان مريضاً. وهذه ممارسات تصادر الحقوق النصوص عليها في الدستور الحالي . كما تطالب بإطلاق بقية المعتقلين في سجون النظام.
الخرطوم / 13 يناير/2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.