مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من قوى الإجماع حول الأوضاع السياسية الراهنة
نشر في حريات يوم 23 - 12 - 2016


بسم الله الرحمن الرحيم
تحالف قوى الاجماع الوطني
بيان
يا جماهير شعبنا الأبي
ان نظام الاسلام السياسى الديكتاتورى الفاشل لم ينتظر كثيرا , حتى يفضح زيف حواره المزعوم , وقبل ان يجف المداد الذى كتب به توصياته ,اعلن عن جملة من الاجراءات الاقتصاديه الجائره التى زادت من المعاناه والافقار الذى تسببت فيه سياساته المنحازه كليا للفئات الراسمالية الطفيلية سارقة قوت الشعب ودواء المرضى , وفى مواجهة حالة الرفض الواسعه لهذه السياسات ظل النظام الفاشى طوال تاريخه الاسود يستخدم كل ادوات القمع لايقاف مد الحركة الجماهيرية الصاعدة ,والتى كانت امتداداً لتراكم نضالى جماهيري باسل منذ مجيئه فى يونيو المشئوم ,وتظل انتفاضه سبتمبر 2013م علامه بارزة ومضيئة كسرت هيبة النظام وما كان سقوط هذا العدد الكبير من الشهداء الا تعبيراً عن هلع النظام واحساسه بالعزلة ,كما كشفت عن بسالة الجماهير وطبيعة النظام الفاشية وتعطشه للدماء, واستخدامه حتى للمليشيات البدائية فى مواجهة الصعود الجماهيرى الذي لم يتوقف ولن يتوقف حتى يتم اسقاط نظام الجوع والفساد والاستبداد .
لقد اثبتت الحركة الجماهيريه حيويتها وتصاعدها المتمثل فى هبات الطلبة المتكررة و احتجاجات ابناء الوطن فى معسكرات النزوح فى دارفور ,والحركات المناهضة للسدود وبيع الاراضى فى الجريف والشجرة وعصيان الفوله واضراب الاطباء الخ .
إن العصيان فى 27 نوفمبر و19 ديسمبر والذى شاركت فى مأثرته جماهير المدن الاقليمية وابناء الوطن فى المهاجر رسم ملامح صورة هامة وجديدة للوعي السياسي والاجتماعي فى مسيرة العمل الجماهيرى المعارض للنظام, فلقد استقطبت الدعوة للعصيان جموع كبيرة من الشعب السوداني بمختلف فئاته والتي ظلت تعلن تأييدها وتفاعلها معه , مما اربك حسابات النظام المبنية على أن قدراته الامنية والعسكرية المتوهمة كفيلة باستمرار حكمه الى الابد .وهذا احد اهم اسرار نجاح العصيان , حيث وجد النظام نفسه مذهولا وعاجزاً امام الاستجابة الواسعة لدعوة العصيان , لقد دعمت خطوة العصيان التي انطلقت من المجموعات الشبابية وحدة المعارضة بقواها السياسية والتنظيمات الفئوية والمجموعات الشبابية والنسوية والنقابات والفئات ومنظومات المجتمع المدني حينما تبنت موقفا سياسيا موحدا بتبنيها للعصيان المدني ودعمه ومشاركتها فيه بهدف اسقاط النظام ,كما اعاده الاعتبار لسلاح العصيان المدني المجرب كوسيلة ناجعة من وسائل النضال السلمي لاسقاط الانظمة الديكتاتورية .
يا جماهير شعبنا الثائرة .
ان قوى الاجماع الوطني تراهن على وعي الشعب وارادته الثورية فى مواجهة بعض التحركات المشبوهة التى تقودها قوى اقليمية ودولية ومحلية لاجهاض هذا الحراك الثوري وقطع الطريق امامه بتسويات تبقي على النظام او بتغيير شكلي فيه لضمان استمراره حفاظاً على مصالح الطبقة الراسمالية الطفيلية التي مكنها النظام من ثروات البلاد وحفاظاً على استمرار ربط البلاد براس المال الاستعماري الدولي وصيغه الاستعمارية الجديدة . فان قوى الاجماع الوطنى تحزر وتعمل على فضح هذه السيناريوهات ومواجهتها, وان ارادة الشعب هى الغالبه . كما تثمن موقف الشعوب الحرة ودعمها لمسيرة نضال شعبنا .
يا جماهير شعبنا الباسلة:
ايماناً من قوى الاجماع الوطني بضرورة التنسيق بين كل قوى ومكونات هذا الحراك الثوري فقد تصدينا لهذه المهمة واستكمالاً لما بدأناه ,نعمل على الاتصال بكافة القوى السياسية المعارضة والتنظيمات والمجموعات الشبابية والطلابية والنسوية والمهنية والنقابات ومنظمات وتنظيمات المجتمع المدني للاتفاق على آلية لتنسيق وتوحيد الجهود لاسقاط هذا النظام والانتقال من حالة المبادرات الاحادية الى المبادرات والفعل والموقف الجماعي الموحد والذي من خلاله نهدف الى تنظيم وتوحيد كل الحركة الجماهيرية الصاعدة باستكمال لجانها للانتفاضة في الاحياء واماكن العمل ووسط العمال والصناع والحرفيين والمزارعين والتي تتصدى لقضايا جماهيرها الحياتية اليومية وتنظيمهم والعمل معهم بغرض الوصول الى اعلان الاضراب السياسي والعصيان المدني المفتوح والانتفاضة الشعبية حتى سقوط النظام وتفكيك مؤسساته والغاء سياساته وقوانينه وخلق بديل وطني ديمقراطي يحقق تطلعات شعبنا ببناء وطن امن ومستقر تسوده العدالة والديمقراطية والتنمية والسلام .
يا جماهير شعبنا الابي
مواصلة لنهجها القمعىي وفى تجاوز حتى لقوانينها التى وضعتها بيدها طقمة نظام الفساد والاستبداد قامت اجهزة النظام الامنية المرعوبة باعتقال المئات من المناضلين هادفة بذلك ايقاف مد الحركة الجماهيرية ولن تنجح في ذلك لان الجماهير المؤمنة بقضيتها وهدفها لن تتوقف الا بتحقيق اهداف حراكها باسقاط النظام . وهنا نحي كل المناضلين المعتقلين بمعتقلات النظام كما نحي بصفة خاصة المعتقلين من الطلاب والشباب ونطالب النظام باطلاق سراح جميع المعتقلين فوراً .
النصر حليف شعبنا
المجد والخلود للشهداء
تحالف قوى الاجماع الوطنى
21 ديسمبر 2016 م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.