دقلو يؤكد التزام السودان بتنفيذ اتفاق جوبا للسلام    جمعية اعلاميون من أجل الاطفال تحتفل بيوم الطفل الافريقي    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    لأول مرّة.. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 12 آخرين في اشتباكات قبلية بمنطقة بالحميرة شرق النهود    لم نجد الرفاهية ولم نجد فرصة للانتحار!!    البامية ما ياها    إسماعيل حسن يكتب : شكراً البرهان.. وبالسلامة صقور الجديان    شيخ الأزهر: الشرائع السماوية نصت على "الملكية الجماعية للمياه" ولا يجوز ان يستبد بها فرد    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (2-2)    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    تلفزيون لقمان !    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    السودان في كامل الجاهزية لمباغتة الليبي    حصاد الجولة 19.. حي الوادي يصفع ملوك الشمال ويحتكر برونزية الترتيب انتفاضة اندية المؤخرة وطرمبيل يقتحم قائمة الهدافين    في بلاغ انقلاب الإنقاذ .. التحريات تكشف عن هروب كرتي وصلاح كرار    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 16 يونيو 2021 في البنك المركزي وعدد من البنوك    شكاوى من ندرة وإرتفاع في السماد للعروة الصيفية    الحراك السياسي : الحرية و التغيير تضع (10) شروط للعبور    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    المحفظة: نجحنا في توفير محروقات بقيمة 600 مليون دولار    تأكيداً لما أوردته (السوداني) لجنة أممية ترفض إزلة هلال من قائمة العقوبات    ضبط شبكة وبحوزتها عدد (2213 )من حبوب الكبتاجون بالبحر الأحمر    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    وكيلة وزارة التربية والتعليم تحرم ألفاً من الطلاب السودانيين من الجلوس لامتحانات الشهادة بالقاهرة    المؤتمر السوداني : هنالك مطبخ آخر تدار فيه العملية الاقتصادية    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    والي شرق دارفور: حكومات المحليات مسؤولة عن حماية مشروعات الطاقة الشمسية    محمد عبد الماجد يكتب: الحكومة رفعت (الدعم) عن المحروقات وفقدت (الدعم) من الشعب!!    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    من خلال إجتماع ناجح ومثمر.. عودة الصفاء والوئام بين مجلس الشباب والرياضة والإتحاد المحلي للكرة* *والتأمين علي إستئناف النشاط الرياضي بالولاية    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    نجم الدين الفاضل.. قطعة سكر ذابت في زحام الحياة!!    أمال النور: ما زلت عضواً في فرقة عقد الجلاد    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    عضو مجلس إداراة نادي الشرطة يحفز اللاعبين بمناسبة الفوز على الأهلي شندي    هلال الأبيض يواجه شباب ناصر    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى.. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير حول إحياء ذكري معركة الذراع الطويل
نشر في حريات يوم 15 - 05 - 2012


حركة العدل والمساواة السودانية …..
مكتب المملكة المتحدة وايرلندا ……
تقرير حول:- احياء ذكري معركة الذراع الطويل ……
بمشاركة واسعة من كل القوى السياسية والحركات الثورية ومنظمات المجتمع المدني واتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا الشمالية وبحضور وتشريف الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة السودانية ونائب رئيس الجبهة الثورية للشئون الخارجية والانسانية والاعلام. أقامت حركة العدل والمساواة بالمملكة المتحدة وايرلندا الشمالية ندوة كبرى إحياءاً لذكرى معركة الذراع الطويل التي نفذها أبطال واشاوس حركة العدل و المساواة السودانية بقيادة الشهيد الدكتور خليل ابراهيم محمد في مايو 2008م قدموا من خلالها درسا بليغا في العمل النضالي والثوري لنظام الخرطوم الفاسد البائد.
بدأ الحفل بتقديم من الاستاذ الطيب أدم جودة أمين الاعلام بمكتب المملكة المتحدة وايرلندا الشمالية و الاستاذة سمية سليمان جاموس نائب امين المالي .مرحبين بالحضور الكريم.
- ممثل حركة العدل والمساواة بالمملكة وايرلندا الاستاذ عبدالرحمن سعيد امين التدريب والتاهيل تحدث مرحبا بالحضور وكل ممثلى القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدنى وحيا كل شهداء وابطال الحركة الذين قاموا بتنفيذ هذه العملية البطولية و مستعرضا دور مكتب الحركة ببريطانيا وانشطتها والجهود التى بذلت من أجل اخراج هذا اليوم بهذا الشكل المنظم والمرتب
- ممثل مؤتمر البجا- الدكتورة زينب كباشي
حيت شهداء الهامش السوداني وعلي راسهم الشهيد الدكتور خليل ابراهيم محمد وقدمت سردا بناءاً عن مجاهدات القوى الثورية السودانية وذكرت بانهم في مؤتمر البجا سيعملون جاهدين علي تغير النظام بالتنسيق مع كل القوى السياسية الساعيه لإسقاط هذا النظام الظالم.
ممثل حزب الامة القومي الأستاذ محمد الانصاري حيا الحضور علي هذا العمل النضالي حيث قال ان عملية الذراع الطويل عملية فريدة في تاريخ العمل الثوري وانهم سوف يعملون مع كل القوى السياسية سعيا لتغيير هذا النظام.
- ممثل الحزب الشيوعي السوداني – د.كبلو استعرض تاريخ العمل النضالي .وذكر بان عملية الذراع الطويل هذه هي عملية بطولية أعتز بها الناس جمعيا ولكن يجب ان نعمل تقييم كامل عن الايجابيات والسلبيات لهذة العملية وانهم في الحزب الشيوعي سوف يعملون جاهدين علي تغيير هذا النظام.
ممثل الحركة الشعبية لتحرير السودان(شمال) الدكتور عمر مصطفي شريكيان بدأ حديثه بتحية الحضور وشهداء الوطن وتحدث بان عملية الذراع الطويل تعتبر عملا فريدا في التخطيط والتنفيذ مستعرضا تاريخ العمل النضالي والثوري. وأنهم في الحركة الشعبية عملوا سنينا طوال علي تغيير نظام الحكم في الخرطوم و اقامة سودان جديد تعددي ديمقراطي يعمل علي احترام الاخر وحرية الاديان.و انهم مع كل من يقول: كل القوة الخرطوم جوة.
رئيس اتحاد ابناء دارفور الاستاذ حسين بقيرة - تحدث عن عملية الذراع الطويل وذكر بان هذة العملية رسالة واضحة للنظام بانكم لست اَمنيين في عقر داركم و بثت الامل في قلوب جميع المهمشين والنازحين واللاجئيين بان النصر قادم لا محال.و أنهم في اتحاد ابناء دارفور سوف يعملون بكل طاقاتهم من أجل انسان دارفور وعكس معاناة اللاجئيين والنازحين الي المجتمع الدولي.
تحدث الاستاذ ابكر ابوالبشر ممثل الجبهة السودانية للتغيير محيا جميع شهداء الحركة الوطنية علي رأسهم صديق الشعب الشهيد الدكتور خليل ابراهيم محمد و رفاقه الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل إعلاء قيم العداله والمساواة وقال بان دخول حركة العدل والمساواة أكدت لقوي المقاومة وللعالم بان النظام نمر من ورق يمكن إقتحامه متي ما شاؤا.
- قدم الاستاذ محجوب حسين ورقة عن هذه العملية وزعت للحضور.واستعرض من خلالها الترتيب الدقيق والتنفيذ لهذه العملية البطولية. وذكر بان نظام الخرطوم الظالم ليس أمناً .و تحول من نأكل مما نزرع الي الدولة الهجليجية وهذه نهاية هذا النظام الذي زرع الفتن بين ابناء الوطن الواحد.وعمق العنصرية والكراهية في كل انحاء السودان.
-الاستاذ أحمد حسين ادم – أمين العلاقات الخارجية والتعاون الدولي بحركة العدل والمساواة- شكر الحضور الكريم وتحدث عن عملية الزراع الطويل وان هنالك عمليات اخري قادمة وان هذا النظام اصبح نظاما فاسدا ومسلط علي رقاب الشعب السوداني وما جاءت هذه العملية الا بعد ان يأس الناس من ان هذا النظام لا يتعامل ولا يعرف الا لغة السلاح. وأنهم سوف يسعوا جاهدين لإستئصال هذا النظام الذي أصبح سرطانا يجب بتره. ولكن هذا لا يتم إلا بالتنسيق مع مكونات الجبهة الثورية والقوة السياسية وجميع ابناء الشعب السوداني.وفي ختام حديثه حيا شهداء الحركة وجميع شهداء العمل النضالي في السودان والاسري في زنازين النظام.
-وخاطب الحضور الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة السودانية ونائب رئيس الجبهة الثورية الذي تحدث حديثا قوياً بعد ان حي الحضور والشهداء استعرض عملية الذراع الطويل فكرةً وتجربةً وان العملية جاءت بهدف تغيير النظام في الخرطوم وقد حققت كثيرا من أهدافها وستظل تعمل علي تغيير النظام بكل جهد واستعرض كل المراحل التي مرت بها الحركة ابتداءاً من حجز رئيس الحركة في ليبيا و عملية اغتياله ومؤتمر الحركة الذى انتخب فيه رئيساً.وذكر بانهم في الجبهة الثورية السودانية يعملون بتوافق كامل واتفقوا حول برنامج الحد الادني المتمثل في تغيير نظام الخرطوم الذي فصل السودان وعمق القبلية ورسخ معاني الكراهية بين ابناء الوطن الواحد.وأصبح عائقا امام اي عمل اصلاحي بافتعاله وخلقه للازمات وحث جميع القوى السياسية علي العمل الجاد للتخلص من هذا النظام وذكر بان الحركة لم تقاتل ضد قبيلة أو جهة ولكنهم ضد طغمة متسلطة علي رقاب الشعب السوداني يجب التخلص منها وتقديم قادتها الذين تلطخت ايديهم بدماء ابناء السودان الي محكمة الجنايات الدولية.وان حكومة رئيسها يتحدث عن الابادة والحشرات غير محترمة .
وحث الحضور علي نبذ العنف والكراهية التي زرعها المؤتمر الوطني بين أبناء الوطن الواحد.
وهنالك مشاركات شعرية وثقافية تبادل فيها كل من الاستاذ فضل الله نصرالدين و الاستاذ الشاعر عبدالسلام كتم.
وتم استعراض اشرطة فيديو لعملية الذراع الطويل من داخل امدرمان.
الطيب ادم جودة
أمين الاعلام بالمملكة المتحدة وايرلندا
حركة العدل والمساواة السودانية …..
مكتب المملكة المتحدة وايرلندا ……
…..www.sudanjem.com
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.