أمريكا تدعو إسرائيل إلى مراجعة التطبيع مع السودان في ظل التطورات الأخيرة    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    اعتقال التعايشي، والأصم، وماهر أبوالجوخ    عاجل: صلاح مناع: من خطط الانقلاب لا علاقة له بالشعب السوداني ولا بالسياسة    قائمة بأسماء الوزراء والقياديين المدنيين الذين اعتقلهم الجيش السوداني فجر اليوم    الهلال يعبر لمرحلة المجموعات    تحقق الأهم والغريق قدام    تبًا للعسكر..انقلاب عسكري فى السودان واعتقالات واسعة وانقطاع الانترنت..    رويترز: الجيش السوداني يقيد حركة المدنيين في العاصمة الخرطوم    ابو هاجة : تصريحات ابراهيم الشيخ ضد البرهان ما هي إلا فرفرة مذبوح    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    إبراهيم الشيخ يرد على أبو هاجة : لسنا في حاجة لاجترار تاريخ البرهان الغارق في الدماء و الانتهاكات    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    في (الكامب نو) .. ريال مدريد يسقط برشلونة بثنائية    مانشستر يونايتد يتلقى خسارة مزلة من نده ليفربول بخماسية على ملعبة    ياسر مزمل يقود الهلال إلى مجموعات الأبطال    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    السودان يشارك في مؤتمر تغيّر المناخ ببريطانيا مطلع نوفمبر    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    الاستئنافات ترفض طعونا ضد شداد وبرقو    السودان يحصد ميدالية ذهبية في سباق (50) متر سباحة ب"أبو ظبي"    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



علماء من أمريكا وهولندا يكتشفون علاجا قويا من نزلات البرد
نشر في حريات يوم 11 - 08 - 2012

تمكن علماء من أمريكا وهولندا من اكتشاف علاج قوي شافٍ من نزلات البرد لأكثر فيروسات البرد خطورة، ويتمثل هذا العلاج كما يقول الباحثون في أجسام مضادة بشرية تحمي من جميع أنواع الإنفلونزا التي تنتمي للسلالة A and B.
ويعتقد الباحثون في إمكانية استخدام هذه الأجسام المضادة في تقديم شيء لم يكن متاحاً من قبل وهو علاج فعلي للمرضي الذين يصابون بالبرد. في الوقت الحالي مثل هؤلاء المرضي يتلقون علاجات مساعدة بينما تحارب أجسامهم العدوى.
وقد يمهّد هذا الكشف للوصول للقاح عالمي لفيروس البرد يكون فعالاً لكل سلالات الفيروسات المختلفة للبرد من خلال حقنة واحدة تماثل اللقاحات التي تعطي للشخص ضد أمراض الحصبة والجديري.
وينهي هذا اللقاح إذا ما تم إنتاجه الحاجة للقاحات السنوية ضد فيروسات البرد والتي تعطي وفق السلالة الموسمية للفيروس.
وللوصول لهذه الأجسام المضادة قام الباحثون أولاً بتطعيم عدد من المتبرعين. ثم أخذوا الأجسام المضادة التي تولدت في أجسام هؤلاء الأشخاص ثم حقنوها في فئران المعمل. ووجدوا أن أحد الأجسام المضادة حمى الفأر من الفيروس الرئيسي للإنفلونزا للسلالة A and B. بما في ذلك إنفلونزا H1N1.
وصرح كاتب الدراسة إيان ويلسون، أستاذ البيولوجي بمعهد بحوث Scripps بكاليفورنيا: “يحتاج المرء للوصول لإنتاج لقاح حقيقي أو علاج ضد الإنفلونزا أن يقدم الحماية ضد فيروس الإنفلونزا A and B، وبهذا الاكتشاف يمكن أن يقدم علاجاً عالمياً لكل سلالات الإنفلونزا”.
وقال الدكتور وليام سكافنير أستاذ رئيس الطب الوقائي بجامعة Vanderbilt الأمريكية “إنه لسنوات طويلة عمدت الدراسات إلى محاولة إيجاد طريقة تحمي الناس من سلالات فيورسات الإنفلونزا, وهذا البحث يمثل خطوة كبيرة على الطريق”.
ومما يشجع أيضاً هنا هو إمكانية استخدام هذه الأجسام المضادة لمساعدة الأشخاص الذين لم يتم تلقيحهم ضد فيروس الإنفلونزا ويعانون الإصابة بالمرض بالفعل.. كما في نماذج الفئران يمكن أن يتلقى المرضى علاجاً يعتمد على الأجسام المضادة يماثل العلاجات الحالية للأشخاص الذين أصيبوا بالتتنوس والسعار والكبد الوبائي B.
وقال الدكتور جورج لولاند، أستاذ الطب والأمراض المعدية بعيادة مايو: “إذا كان ذلك صحيحاً فهذا خبر عظيم، حيث إنه يسمح لنا بحماية الأطفال الصغار والأشخاص كبار السن من خلال الاستفادة من تحصينات البرد وهؤلاء الذين تم تحصينهم من مخاطر أمراض متنوعة لدرجة لا تسمح لهم بالاستجابة للقاحات”. وقد يتضمن هؤلاء المصابين بفيروس H1N1 الخطير.
ويأمل بولاند بأن يؤدي الكشف الجديد للوصول لتوليد لقاح عالمي للفيروسات البرد، مضيفاً “فهم تكوين هذه الأجسام المضادة يمكن أن يسمح لنا أن نطور ونصمم لقاحات تنتج نفس هذه الأجسام المضادة في جسم الإنسان، وكذلك إنتاج علاج يحمي من الإنفلونزا. والأهم من هذا هو إمكانية تطوير ما يسمى لقاحات عالمية ضد البرد يمكن أن تحمي الإنسان ضد جميع سلالات فيروسات البرد المعروفة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.