تأجيل الزيارة لساعاتٍ.. مدير المخابرات يقود وفداً أمنياً إلى اسرائيل    دعوة حمدوك للسيسي وآبي أحمد .. لقاء الفرص الأخيرة    لجنة تقصي (شح الوقود) تتخذ قراراً بمراجعة المنظومة الرقابية    دعوات لإغلاق حدود دارفور مع " 4 " دول لمنع تدفُّق السلاح    التعايشي: مؤتمر شرق السودان سينعقد قبل مؤتمر الحكم والإدارة    السوداني: وثائق تكشف تخصيص النظام السابق ميزانية لشيوخ دين مقابل فتاوى مصرفية    رفع الحجر عن متهمي قضية (خط هيثرو) والسماح بمثولهم أمام المحكمة    الغرف التجارية: توقف (24%) من المصانع بسبب الجبايات    الطاقة: الجهود مُتواصلة لزيادة إنتاج الكهرباء خلال شهر رمضان    الحراك السياسي: مدير مصفاة الخرطوم: الفلول وشركات توزيع وراء تفاقم أزمة الوقود    الأردن تعتمد مسالخ جديدة لاستيراد اللحوم من السودان    الاتحاد يسلم شهادات ورشة الوسطاء    بابكر سلك يكتب: قام يتعزز الليمون    الاتحاد يوضح الموقف الضريبي ويؤكد الشفافية المالية الكاملة    قناة الهلال تبث "ستاتي خالص" أسبوعياً في رمضان    محمد عبد الماجد يكتب: إمساكيات    الرشيد (من الآخر كدة)..!    أحمد يوسف التاي يكتب: للعبرة فقط    الكشف عن وفيات وإصابات ب(كورونا) وسط معلمي المدارس بالخرطوم    في قضية خط هيثرو.. سجن كوبر يكشف عن اكتمال فترة حجر جميع منسوبي النظام البائد من كورونا    مخرج (أغاني وأغاني) يكشف تفاصيل الموسم الجديد    الجنينة.. حقيقة الصراع المتجدد    فرفور: لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان    الشباب السعودي يخطب ود "سيف تيري"    يقع فيها الجميع... 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها    (فيس بوك) يزيل شبكات تواصل اجتماعي مصرية تستهدف السودان    ارتفاع أسعار تذاكر الباصات السفرية.. وغرفة النقل: لا زيادة في التعرفة    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 15 أبريل 2021م    اطلاق سراح 12 نزيلاً بسجن الروصيرص القومي    كندا تسعى لإنشاء مركز للتنمية ومشاريع إنتاج البذور الهجين في السودان    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 15 أبريل 2021    مانشستر سيتي يتخطى دورتموند ويضرب موعدا ناريا مع باريس    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    الهلال يقترب من حسين النور    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    إصابات جديدة ب"كورونا" والخرطوم تتصدّر قائمة الوفيات    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    بحسب تقريره الفني.. فورمسينو يخلي كشف الهلال من المحترفين الأجانب والمجلس يبحث عن البديل    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    تطعيم أكثر من 93 ألف شخص ضد "كورونا" بالخرطوم    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تظاهرة نيويورك ترسل خطابا لمجلس الامن الدولى تطالب بتقديم المجرمين لمحاكمات دولية
نشر في حريات يوم 10 - 10 - 2012

مظاهرة نيويورك ترسل خطابا لمجلس الامن الدولى و الاتحاد الافريقى والاروبى و للادارة الامريكية تطالب باسقاط النظام و تقديم المجرمين لمحاكمات دولية
فى المظاهرة التى نظمها منبر الهامش السودانى بالولايات المتحدة الامريكية أمام الامم المتحدة بينويورك فى السابع من أكتوبر 2012، والتى حضرها سودانيين و أمريكان يمثلون ألوان الطيف السودانى الاجتماعى و السياسى و الجغرافى، و تحدث فيها عشرات المتحدثين من النشطاء، قدم المتظاهرين و عشرات المنظمات خطابا لمجلس الامن و الالية الافريقية و الاتحاد الاروبى و الامريكية يطالب باسقاط النظام.
حيث إفتتح البرنامج الباشمهندس جمعه هرى احد مؤسسى رابطة ابناء دارفور بنيويورك و رئيس مكتب حركة تحرير السودان (مناوى) مرحبا بالحضور من الامريكان و السودانيين ذاكرا ان النضال سوف يستمر و اشاد باهمية وحدة ابناء الهامش و كل السودانيين لاسقاط النظام، مشيرا الى مجهودات الجبهة الثورية فى اعادة هيكلة الدولة السودانية عبر برنامج طموح تم التوقيع عليه الاسبوع الماضى فى كمبالا، كما اشاد بمجهودات الامريكان و سعيهم فى مساعدة المناطق المتاثرة بالحروبات. و من ثم تحدث الاستاذ/ قوقادى أموقا (امين زكريا) الناشط السياسى و رئيس منبر الهامش السودانى نيابة عن كل الهامش السودانى باشكاله المتنوعة جغرافيا و اقتصاديا و سياسيا و نوعا و مغطيا اهم احداثه فى الشرق و الغرب و الشمال و الوسط و الجنوب، مشيدا بالحضور المتنوع و حاثا على وحدة السودانيين لاسقاط النظام بالاليات المعروفة داخليا و خارجيا و ضرورة تكامل النضال العسكرى و السياسى و منظمات المجتمع المدنى، موضحا ان برنامج اعادة هيكلة الدولة السودانية الموقع اخيرا بواسطة الجبهة الثورية يحتاج الى مجهود جبار من كل السودانيين و اصدقائهم لتحويلة من الجانب النظرى الى التنفيذ العملى معتبرا الخطوة ايجابية و يجب دعمها، و اعتبر علم الجبهه الثورية و شعاراتها و برامجها بارقة امل لسودان جديد باسس عادلة و محترمة، و دعى كل الشعب السودانى لتنسيق الجهود للوصول للاهداف المشتركة و خاصة فيما يتعلق باسقاط النظام كحل امثل، و دعى المجتمع الدولى و الادارة الامريكية الى تفهم واقع الازمة السودانية و تعقيداتها من متخصصين قبل الشروع فى صناعة القرارات التى قد تعقد المشكلة السودانية، مجددا مناداته للشعب السودانى المؤمن بوحدة ما تبقى من سودان بتحركات كبيرة و عملية و سريعة و تنسيقية لاسقاط النظام و ليس الاعتماد فقط على الهامش، لانه فى حالة شعور الهامش بتواطؤ و تباطؤ القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى و اخفاقها فان حق تقرير المصير لمناطق النزاعات سيكون حقا مشروعا وفقا للمواثيق و القوانيين الدولية ، مختتما بان منبر الهامش السودانى كمنظمة مجتمع مدنى يعتبر التنظيم الوحيد الذى يضم منظمات من دولتى السودان لايمانه بكل عوامل الارتباط التاريخى بين الدوليتين مؤكدا ان العالم سيشهد وحدة على اسس جديدة بين السودانيين فى حالة ذهاب نظام الخرطوم. و تحدث الدكتور آل ستن مؤسس تحالف تحرير إفريقيا بالولايات المتحدة الامريكية و الذى حضر المظاهرة مع طاقم مكتبة و الذى تضمن السكرتارية و الاعلام و المستشار القانونى و الناشطين، أشار انه عبر علاقاته قام بارسال ادوية و معدات طبية و أغذية تقدر بملايين الدولارات الىكل مناطق الحروبات فى السودان و قام بنفسه بزيارات لبعض الدول الافريقية و مقابلة المسؤوليين فيها لتوضيح رؤيته حول الوضع فى السودان، كما انه فى اتصال دائم بالكونغرس و البيت الابيض للضغط و توضيح الرؤى، و انه يريد ان يرى سودان عادل. و تحدثت الاستاذة/ قسمة كونج القيادية فى رابطة ابناء ابيي و رئيسة مشروع تعليم المرأة بجنوب السودان و رئيسة مكتب الفعاليات و الانشطة بمنبر الهامش، عن ضرورة تفانى الجميع فى العمل العام و اهمية و حدتهم و مواصلة الفعاليات لقفل منافذ سياسة فرق تسد، مشيرة الى ضرورة الضغط لحل مشكلة ابيي لتغيير حياة انسان ابيي و خاصة المرأة التى تعانى كثيرا. الناشط و الطالب الجامعى الامريكى ديفيد وولفالذى حضر الى المظاهرة مع عدد مقدر من زملائه قدم قصيدة رائعة عن السودان و معاناة درافور و الهامش مشيدا بتنظيم المظاهرة مؤكدا انهم كطلاب امريكان سيقفون مع قضايا السودان و الهامش فى كل المناسبات و المحافل داخل و خارج امريكا و انه اتى للتو من رحلة لدولة مهمه لدعم قضايا السودان. الاستاذ/ عبد الحليم عثمان مسؤول المكتب السياسى فى منبر الهامش و رئيس مكتب حركة تحرير السودان (عبد الواحد) بالولايات المتحدة الامريكية حيا شهداء الهامش و نضالات الجبهة الثورية، مشيرا الى ان اسقاط النظام هدف لا يمكن التراجع عنه، موضحا تفاصيل و ثيقة اعادة هيكلة الدولة السودانية الموقعة اخيرا فى كمبالا و داعيا الشعب السودانى للالتفاف حولها باعتبارها الحل الامثل لسودان ديقراطى علمانى يفصل فيه الدين عن السياسة و الدولة و يعترف بالتنوع و يعيد كل الحقوق المسلوبة و المنهوبة الى اهلها و اصحابها، مشيدا بدور الهامش السودانى فى مواصلة المسيرة النضالية فى الداخل و الخارج. الدكتورة شارون سلبر الناشطة الحقوقية الامريكية و مؤسسة تحالف دارفور و كل السودان بنيويورك و ممثلة مجموعة منظمات ” أفعل من أجل السودان” و هى 72 منظمة امريكية و سودانية، اشادت بمنبر الهامش و نشاطاته و رؤيته المبنية على قراءة الواقع السودانى، ذاكرة بانهم كنشطاء يؤمنون بالحرية و الديمقراطية و الوقوف ضد الابادة العرقية سيسعون بكل ما يملكون لانهاء معناة و مأساة الشعب السودانى و خاصة الهامش، مشيره الى ان اجتماع كمبالا خطوة ايجابية للتغيير فى السودان و أكدت انها قامت ايضا بتوصيل الخطاب الى الجهات الامريكية و الدولية. الاستاذ عبدالقادر كربا القيادى فى مجموعة المدافعة عن جبال النوبة و رابطة جبال النوبة العالمية و مساعد رئيس مكتب الاعلام بمنبر الهامش تحدث بالتفصيل عما يدور فى جبال النوبة من استهداف للمواطنيين و خاصة الاطفال و النساء و العجزة سواء كان بالطيران او المدفعية منبها المجتمع الدولى الى الحملة الصيفية التى يعد لها نظام المؤتمر الوطنى لمزيد من الابادة العرقية و التشريد و التدمير مشيرا الى ازدياد عدد اللاجئين و النازحين، منبها المجتمع الدولى الى ان نظام الخرطوم تحد العالم فى توصيل الغذاء للمتضررين فى جبال النوبة و النيل الازرق و دارفور و مناطق الهامش الاخرى و انه حان الاوان لاسقاط النظام الذى سيكون بقائه سببا فى تفتيت السودان. الناشطة السودانية و الدارفورية حواء جنقو الحائزة على جائزة المرأة الشجاعة و رئيسة مكتب الجندر و التنوع بمنبر الهامش تحدثت بمرارة عن معاناة الهامش السودانى من جراء عمليات الابادة العرقية و التشريد و النزوح و الابدال السكانى المقصود من المؤتمر الوطنى لا سيما فى دارفور و جبال النوبة و النيل الازرق و مناطق عديدة فى السودان مشيره الى الاوضاع فى معسكرات النازحين و اللجوء و ما يتعرض اليه سكان الاقاليم المذكورة من قصف يومى بطائرات الانتنوف و الميج و الجيش السودانى و الجنجويد الذين يستهدفون الاطفال و النساء و العجزة بجانب اشارتها لمعاناة طالبات و طلاب دارفور و الهامش و استمرار اعتقال جليلة خميس كوكو، و طالبت المجتمع الدولى بضرورة اسقاط النظام، و ان لا يفلت مجرمو الحرب من العقاب و خاصة المطلوبيين لمحكمة الجنايات الدولية، و اختتمت شاكره كل من حضر المظاهرة و ساهم فى الاعداد لها مؤكدة ان النضال سيستمر. الناشطة الامريكية لورا لملى منسقة تحالف دارفور و الهامش السودانى ببروكلن نيويورك تعد بجانب الدكتورة سلبر و آخرين من الناشطات بفعالية كبيرة فى قضايا دارفور و كل الهامش السودانى شاركت بكلمة معبرة اكدت فيها استمرار جهودهم لتغيير الوضع فى السودان. الاستاذه و الناشطة السودانية و الدارفورية نعمات احمداى مؤسسة منظمة مجموعة فعل المرأة من اجل دارفور تحدثت بالتفصيل عن الاوضاع فى دارفور و خاصة معاناة المرأة و الاطفال فى كل انحاء دارفور و معسكرات اللجوء و النزوح و فى كل مدن السودان من جراء السياسات القمعية و الابادة العرقية التى يمارسها نظام الخرطوم، و طالبت بقوه المجتمع الدولى للوقوف مع قضايا دارفور و الهامش السودانى و كل السودان لاسقاط هذا النظام و تقديم كل من اجرم فى حق شعب دارفور و الهامش و كل الشعب السودانى مذكرة ترديد العالم بعد الهولكوست بان الابادة العرقية لن تحدث مرة اخرى و كلنها حدثت مرات و مرات و دارفور و جبال النوبة و النيل الازرق و غيرها خير نماذج لذلك. الاستاذ الصادق الزين الناشط السياسى و القيادى فى حزب الامة الموقع مع الجبهة الثورية اكد و قوفهم مع برامج اعادة هيكلة الدولة السودانية و العمل مع كل القوى السياسة و منظمات المجتمع المدنى لتنسيق الجهود و اسقاط نظام المؤتمر الوطنى للمحافظة على السودان باسس جديدة و اشاد بالدعوة التى قدمها منبر الهامش لكل الوان الطيف السودانى باعتبار انه الوقت المناسب لتوحد الشعب السودانى لاسقاط النظام. الناشطة الامريكية الدكتورة كمبرلى مؤسسة و رئيسة منظمة “نحن الانسانية” المشهورة بمشاركتها الفاعلة فى كل الانشطة اشادت بالمجهودات الكبيرة التى يقوم بها ابناء الهامش السودانى فى توصيل صوت معاناة اهلهم و اكدت و قوفهم المستمر مع قضايا السودان و خاصة الهامش و ان اى حلول مستقبلية يجب ان تلبى تطلعات الذين عانوا و يلات الحروب و التهميش. المحامية فكتوريا الناشطة فى تحالف تحرير افريقيا و التى تعد فى ملف قانونى ضد البشير لتقديمة للقضاء الدولى، تحدثت عن اشكال الرق المختلفة من منظور قانونى دولى ذاكره ان السودان واحد من الدول ذات الملف السيئ فى مجال حقوق الانسان اذ ان سياسة المؤتمر الوطنى تسببت فى قتل و تشريد الملايين من ابناء الهامش السودانى بصفة خاصة و السودان بصفة عامة، مؤكدة و قوفها بجانب قضايا الهامش و لقد قامت ابنتها التى تعمل كصحفية بتوثيق جانب كبير من المظاهرة بجانب بعض الاذاعات. و شارك بالحضور الاستاذ أحمد حسين مسئول العلاقات الخارجية بحركة العدل و المساوة و الاستاذ معتصم ادم و احمد أدم من قيادات حركة العدل و الاستاذ محمد يس الخليفة القيادى فى الحزب الاتحادى الديمقراطى المعارض، و الناشط عثمان جامع و آخرين بجانب النساء و الاطفال من جبال النوبة و دارفور و ابيي، و قبل الختام كان للاطفال مشاركة فاعلة حيث قدمت الطفلة براديس محمد عيسى كلمة عن معاناة اطفال جبال النوبة ذاكرة ان العالم يجب ان يتنبه ان الانسانية هى الانسانية و ان الاطفال فى امريكا هم نفس الاطفال فى جبال النوبة و بالتالى على العالم ان ينظر لاطفال السودان الذين يقتلهم نظام الخرطوم بالدانات و المرض و الجوع و ذكرت يجب الاهتمام بتعليم الاطفال فى جبال النوبة و قالت سنواصل النضال فى المطر و البرد و كل الاجواء، و قدم الطفل كوكو كباشى مقتطفات دعى الى استمرار النضال و من ثم قدم الطفل المبدع يوسف كوه فى اغنية معبرة عن استمرار النضال و التوحد و دعم المحاربين من اجل الحرية و شرحت الاغنية تاريخ السودان منذ الدولة الكوشية و عكست بالتفصيل ما يعانية الهامش و خاصة جبال النوبة، و نالت الاغنية مشاعر الحضور و حركت وجدانهم بالرقص و التصفيق. إختتم اللقاء و المظاهرة الاستاذ/ أحمد سليمان رئيس رابطة ابناء دارفور بنيويورك و مساعد رئيس مكتب الشئون الثقافية بمنبر الهامش بكلمات شكر فيها جميع الحضور من امريكان و سودانيين مؤكدا اهمية استمرار الانشطة، عاكسا معناة شعب دارفور و اقليم الهامشالاخرى و ان النضال عملية مستمرة و ان ابناء دارفور و الهامش و كل السودانيين بنيويورك على استعداد لاستضافة كل الفعليات الكبيرة التى تعبر عن قضايا السودان. و قد تخللت المظاهرة هتفات و شعارات تدعو لاسقاط النظام و محاكمة مجرمى الحرب و القبض على المطلوبين دوليا و تسليمهم لمحكمة الجنايات الدولية.
الجدير بالذكر ان هنالك شخصيات بنيويورك قد لعبت دورا كبيرا لانجاح هذا العمل منهم الاستاذ علم الدين آدم مساعد رئيس مكتب التنمية و الشئون الانسانية فى منبر الهامش السودانى و مسؤل الاعلام فى حركة تحرير السودان (مناوى) و الاستاذ ماجد كباشى الناشط و القيادى المعروف فى منظمات المجتمع المدنى بجبال النوبة و الهامش السودانى، و الفنان التشكيلى الكبير الاستاذ عبدالله نيام الناشط الدارفورى و مساعد رئيس مكتب الاعلام بمنبر الهامش الذى نفذ البوستات و اللوحات و اعد طباعة مجموعة كبيرة من الفنايل التى ارتداها المتظاهرين و تحمل شعار الهامش و الذى نفذه الفنان و المصصم محمود وادى، و قام بالتقديم فى المظاهرة الناشط الدارفوى و بنمبر الهامش الاستاذ حمزه و الناشط من جبال النوبة الاستاذ أنور تيه.
الخطاب الذى ارسلت منه نسخة لاعضاء مجلس الامن و السيد توم امبيكى رئيس الالية الافريقية رفيعة المستوى و السيدة كاثرين اشتون الممثلة العليا للاتحاد الاروبى و الرئيس الامريكى باراك اوباما و السيدة هليرى كلنتون وزيرة الخارجية الامريكية و عدد من المؤسسات و المنظمات الامريكية و الدولية، و لقد حوى الخطاب توقيعات 101 منظمة مجتمع مدنى امريكية و سودانية تنادى باسقاط النظام منبهه المجتمع الدولى لتنفيذ مواثيق حقوق الانسان الدولية، و ان على العالم الا يصمت على الابادة العرقية و التجويع و التشريد الذى يمارسه نظام المؤتمر الوطنى و مطلوبيه للعدالة الدولية و منتهكى حقوق اللانسان فى مناطق عديدة من قرى و مدن السودان و رفض وصول المعونات الانسانية للمناطق المتأثرة بالحرب. وكما نبه الموقعين المجتمع الدولى الا يضغط المظلومين للوصول لاتفاقيات غير مجدية مع نظام نقد اكثر من 40 اتفاق سودانى و يعمل دائما على استمرار سياسة فرق تسد، و يأوى عدد من التنظيمات و الجماعات الارهابية، و ان بقاء النظام يعنى مزيد من الصراعات داخل السودان و مع الدول المجاورة. كما ان الحلول الجزئئية للمشكلة السودانية ستعقدها اكثر و تعيد انتاج تكرار الازمة، و هى السياسات الفاشلة التى يستثمرها النظام، و اذا ما استمر النظام تحت ضغوطات دولية لحلول جزئية فان المطالبة بحق تقرير المصير سيكون حق مشروع لكل الهامش، و بالتالى للمحافظة على وحدة السودان و بناء جوار اخوى مع الجنوب و الدول المجاورة فعلى السودانيين ان يتحدوا فى الداخل و الخارج لاسقاط النظام.
نص الخطاب:
A Petition to the UNSC, AU, EU and US Administration
By: Sudanese Marginalized People-USA
Support Regime Change in Sudan
UN Rally October 7th, 2012
To:
- United Nations Security Council
- African Union: High Level Implementation Panel Chair Thabo Mbeki
- European Union: High Representative Catherine Ashton
- United States: President Barack Obama
- United States: Secretary of State Hillary Clinton
This petition is authored by the Sudanese Marginalized Forum comprising representatives of the regions of Darfur, Nuba Mountains/South Kordofan, Blue Nile, Abyei, Eastern Sudan, Nubia in the north and some civil organizations from South Sudan. The petition is supported by a large number of Sudanese, South Sudanese and American civil society organizations. Together, we call for a regime change in the Republic of Sudan and are committed to a just and lasting peace and a truly free democratic Sudan.
Given the United States leadership on human rights and freedom, and the United Nations, African Union and European Union's commitment to The Universal Declaration of Human Rights, adopted in 1948 to prevent atrocities associated with the Holocaust from happening again, and the many egregious abuses of human rights in Sudan by the National Congress Party, we, the undersigned Sudanese and American civil society organizations, urge the United States, European Union, United Nations and African Union to support lasting change in Sudan by pressuring the National Congress Party to step aside and then support free and fair elections and a transition to democracy in Sudan.
In the last two decades, the National Congress Party has committed five genocides – one in South Sudan in the 1980s-2005; one in Nuba Mountains and Blue Nile in the early 1990s-2005; one in Darfur from 2003 until the present; one in Eastern Sudan from 1994-2005; and now a second time in the Blue Nile, Nuba Mountains and Abyei. Collectively, these crimes have resulted in the displacement of over 5 million people and the deaths of nearly 3 million people, the largest state-sponsored ethnic cleansing and genocide since WWII.
The National Congress Party (NCP) deliberately prevents food, water and medical supplies from reaching civilians using denial of food as a weapon against civilians in all the war-affected areas of Sudan.
The international Criminal Court (ICC) has issued warrants for the arrest of President Omar al-Bashir for genocide, war crimes and crimes against humanity in Darfur. Al-Bashir and his regime are now extending this campaign to the Nuba Mountains, Blue Nile and Abyei regions, killing thousands of innocent civilians, particularly children and women, on the basis of their racial, cultural and political backgrounds.
We urgently ask the United States, United Nations, European Union and African Union to reconsider its policy of pressuring the victims of aggression to make deals with the oppressive dictatorship of Sudan. Decades of “peace negotiations” with the Khartoum regime have led to hopes for only partial resolutions that descended repeatedly into broken commitments, further deadly conflict, and many unresolved issues: Darfur is still in turmoil; the Nuba Mountains and Blue Nile regions have been forced into a full scale war for self-preservation, and the NCP continues to use food and medicine as weapons of genocide even after signing the humanitarian agreement in Addis Ababa on August 4th with the SPLM/N. The Government of Sudan's ruling National Congress Party is extremely violent and brutal against unarmed political opponents; using murder, unlawful detention, and torture to intimidate civilians in the marginalized regions and other part of Sudan. The regime also continues its systematic planned policy of genocide and destroying the entire infrastructure including school and Churches in the Nuba Mountains, Darfur and Blue Nile.
Why regime change?
1- The totalitarian rulers of Sudan have failed in the past 23 years to address the root causes of the problems in the conflict areas.
2- The extremist ruling elite does not recognize the ethnic and religious diversity of Sudan, and this has directly resulted in the separation of the South.
3- The Sudan regime is known for dishonoring the implementation of over 40 political agreements; therefore, any peace deal with this government is useless and will not result in genuine peace for the people in the conflict zones.
4- The people of the marginalized regions have suffered the most from the policies of the regime of President Al-Bashir. Those practices include genocide and ethnic cleansing, daily aerial bombarding in Darfur, Nuba Mountains and Blue Nile regions, forced removal of the ethnic Dinka from Abyei, violence against the Beja people in eastern Sudan and destruction of the Nubians land and heritage in the far north.
5- The marginalized people of Sudan believe that seeking political settlement with the current NCP regime will not resolve the root cause of the conflict in Sudan, as the NCP cannot be trusted with treaties.
6- The NCP radical regime has consistently used the policy of divide and rule especially pitting one ethnic group against another along racial lines in various regions. The recent escalation of violence in Darfur is a direct result of this policy, where scores of African people have been killed by SAF and Janjaweed.
7- The NCP is continuously violating the human rights in all Sudan and rejecting a no-fly-zone and access to humanitarian aid to war-affected area, clearly defying the will of the international community.
8- The NCP is harboring and supporting many terrorist organizations in Sudan.
9- The National Congress Party threatens the stability and independence of the newly separated South Sudan. Despite the recent agreements between the two presidents in Addis Ababa, there remain a number of unresolved issues such as border demarcation and Abyei. If these problems remain unsolved they could lead to war between the two nations.
10- If the International community presses for peace talks that do not encompass regime change and a transition to democracy, then the marginalized people may choose the alternative of demanding the right of self-determination.
For all the above-mentioned reasons, we support regime change in Sudan to be achieved in working with all the opposing political forces. The armed opposition group, the Sudan Revolutionary Front, vows to continue its fight and is seeking coordination with all other political bodies in the center to complement the armed struggle with civilian demonstrations to topple the regime.
The Comprehensive Solution option:
The US Administration, UN Security Council and AU have to review their position in accordance of U.N Resolution 2046 to differentiate between the Republic of Sudan, and Republic of Sudan issues, and Sudan internal conflict to reach a comprehensive solution to all the problems in the conflict areas, including Nuba Mountains, Blue Nile and Darfur. The Sudan Revolutionary Front must be recognized and included in any political talks. We believe that partial solutions to the problems, rather than a holistic approach, will not bring a lasting peace to Sudan. The Doha Document for Peace in Darfur is an example of failed partial solutions. Democracy and freedom cannot be achieved if the NCP regime remains in power.
We greatly appreciate your commitment to end the suffering of the people of Sudan and to bring a lasting peace and end to the suffering of the marginalized people of Sudan in particular and all Sudanese in general.
Signed By:
1- Act for Sudan(72 Organization).
2- Darfur People's Association of New York.
3- Nuba Mountains Advocacy Group.
4- Brooklyn Coalition for Darfur & Marginalized Sudan .
5- The Institute on Religion and Democracy.
6-New York Coalition for Sudan.
7- Jews against Genocide.
8- Nuba Mountains International Association.
9- Blue Nile people's League.
10- Nubia project.
11- The Voice for Sudan.
12- Southern Sudan Project.
13- Humanity Is Us.
14- AbyeiNgok Community Association in the US.
16- Brooklyn For Peace.
17- Human Rights & Advocacy Network for Democracy.
18- The Church Alliance for a New Sudan.
19- Shine a Ray of Hope, New Rochelle, NY.
20- Darfur Rehabilitation Project, Newark, NJ.
21- Arry Organization.
22- Society for Threatened Peoples.
23-. Change the world. It just takes cents.
24- Aweil Youth Association.
25- Nuba Mountains Women Office.
26- South Sudan Girl Education Project.
27- African Freedom Coalition.
28- Darfur Women Action Group.
29- California Democratic Forum.
30- Stop Genocide Now.
مزيد من التفاصل و الصور لاحقا.
United We Stand
أمانة الاعلام – منبر الهامش السودانى- أمريكا الشمالية
[email protected]
الموافق 9 أكتوبر 2012م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.