تفاصيل الساعات الأخيرة قبل مقتل ديبي    مباحثات بين البرهان سفير الإمارات    صيدليات الخرطوم تشهد ندرة حادة في الأدوية    الفيفا واليويفا في ورطة والحكومات تتدخل تفاصيل انقلاب تاريخي في لعبة كرة القدم الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي.. بيريز يقود المنظومة وبنك أمريكي يمول المنافسة    بحضور شداد وسوداكال اجتماع مهم للفيفا بشأن أزمة المريخ اليوم مجموعة الكندو تترقب وأسد بمفاجآت صادمة    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    وزير الثروة الحيوانية يرحب بالإستثمارات الأردنية    مبارك الفاضل يرحب بإلغاء السودان لقانون مقاطعة إسرائيل    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    لِمَصْلَحَةِ مَنْ يا ياسر العطا ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    المذيع مصعب محمود يتماثل للشفاء ويتعدي المرحلة الخطرة    دعم التهريب السريع .. بقلم: صباح محمد الحسن    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    سد النهضة.. تجفيف "الممر الأوسط" يكشف خطة إثيوبيا    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 20 أبريل 2021.. مكاسب للجنيه    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    أفضل 5 سيارات داخل السوق السعودي موديلات 2021    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    آخر رسالة لفتاة "تيك توك" حنين حسام قبل القبض عليها    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    واتساب الوردي.. أحدث صيحات سرقة البيانات والتسلل للهواتف    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    أمينة المفتي الأردنية الشركسية أشهر جاسوسة عربية للموساد (6)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواصل بيانات المنظمات والاحزاب فى ادانة اغتيال طلاب دارفور : دمنا واحد وقضيتنا واحدة
نشر في حريات يوم 11 - 12 - 2012

تصريح للأمين السياسى لحركة العدل و المساواة السودانية سليمان صندل حقار حول مجزرة طلاب دارفور بجامعة الجزيرة
بسم الله الرحمن الرحيم
نسأل الله سبحانه و تعالى أن يتقبل شهداء طلاب دارفور بل شهداء الوطن الذين تم إغتيالهم فى جامعة الجزيرة بواسطة الاجهزة الامنية لحزب العنصرى المتهم عمر البشير بعلم مديرها فى يوم السبت 8. 12.و يدخلهم فسيح جناته مع الشهداء الذين سجلوا أسمائهم بأحرف من نور فى سبيل عزة و حرية و كرامة شعب السودان.
نظام حزب البشير الدكتاتورى و العنصرى و القمعى لديه سياسة مجازة و تنفذها اجهزته تجاه أبناء دارفور و الهامش عموما بأنهم لا يستحقون حق الحياه و حق التعليم و بالتالى التوجيهات التى تصدر الى مدراء الجامعات الذين يتم تعينهم بواسطة المتهم عمر البشير و هو رئيس أى جامعة فى السودان بموجب دستور حزب البشير أن ينفذ كل مدير تلك السياسة العنصرية و القمعية حسب قدرته و طاقته كلما تمكن من تنفيذ تلك السياسة القميئة إزداد قربا من المتهم عمر البشير و فى سبيل ذلك يستدعى أجهزة الامن و يشير الى الطلاب الذين لا يستحقون الحياه كما فعل مدير جامعة الجزيرة الذى قال بلسانه ان الطلاب غرقوا وهو يعلم بأن الطلاب العزل تم قتلهم بواسطة الاجهزة الامنية و إلقائهم فى الماء فى تفكير سطحى لاخفاء الجريمة و استخراج شهادة توضح سبب وفاه من القاتل نفسه.
تلك الجريمة البشعة تعبر بحق عن حقد و كراهية و عنصرية النظام تجاه أبناء دارفور و لكن يجب أن يعرف الشعب السودانى بأن نظام الانقاذ عنصرى شبيه بنظام التفرقة العنصرية التى مورست فى جنوب إفريقيا و لكن هذه الطغمة يجيدون النفاق و الكذب فى الخطاب السياسى العام و سلوكهم كالماسونى يخفى كل شى و يعمل كل شئ .
لابد أن يعى طلاب دارفور بل كل طلاب الهامش بأن الحرب بالنسبة لنظام الابادة الجماعية حرب مفتوحة فى كل الاصعدة ليست فى جبهة القتال بل فى كل الميادين السياسية و الاقتصادية و التعليمية والصحية لذلك شعب دارفور يجب ان يموت بكل الوسائل يالطيران و الحمى الصفراء و القتل بدماء بارد و فى الجامعات و المدن.
فى حقيقة الامر المعركة ليست معركة خاصة بدارفور ولكن لهم شرف الاستشهاد و بل المعركة بين نظام حزب البشير العنصرى و القمعى و الدكتاتورى و الشعب السودانى الصابر الذى يناضل من أجل حريته.
هذا الحادث البشع يحتاج منا لمزيد من العمل و التضحية و الثبات من كل فئات المجتمع السودانى و الوقوف ضد هذه الجرائم اعتصاما و إحتجاجا و تنديدا و تظاهرا .
و الطلاب لابد ان يفكروا بجدية فى حماية انفسهم الذى يقتل بدم بارد شخص جبان لا يقوى على أدنى مواجهة هو جبان ترتجف فرائصه من مواجهه الموت ان العنف لا يولد الا العنف و الدماء لا يغسله الا الدماء.
طلاب السودان الشرفاء بتاريخهم المجيد و التليد الذى عرف عبر التاريخ لهم القدرة و العزيمة و الارادة الكافية لهزيمة هؤلاء القتلة ومطلوب وعى جماعى و تفكير جماعى و عمل جماعى وتنظيم جماعى و الادراك بأن العدو المدجج بالسلاح يخشى الموت و يحب الحياه لا تهابوهم أمضوا فى مسيرتكم و احموا انفسكم و النصر حليف الشعب السودانى.
تجمع روابط طلاب اقليم دارفور
الله … الوطن … الانسانية
تجمع روابط طلاب اقليم دارفور
بيان رقم (2)
حول احداث جامعة الجزيرة
الشعب السوداني الكريم :
لقد تابعتم جرائم نظام المؤتمر الاوطني الحاكم الااخلاقية واللا انسانية جراء استهدافة الجهوي والعنصري البغيض ضد ابناء السودان العزل طلاب دارفور ؛ ولم يكتفي النظام عتد حد اغتيال طلابنا محمد يونس النيل , وعادل محمد حماد , والصادق يعقوب عبد الله وثلاثيتهم طلاب بكلية الزراعة جامعة الجزيرة ) اثر الهجوم الغدار الذي نقذته طلاب ورباطة المؤتمر الوطني واجهزته الامنية , وظل النظام القمعي يلاحق طلابنا وتمارس العنف ضدهم , وواصلت الاجهزة الشرطية وليومين علي التوالي تمنع طلاب دارفور من الوصول الي مقر الامم المتحدة لتقديم مذكرتهم جريا وراء الحماية بعد ان ضاقت بنا الحياة وارض السودان الشاسعة , وضمان تنقيذ الاتفاقات المتعلقة بالرسوم الدراسية لطلاب دارفور تقاديا للمواجهات واراقة الدماء في الجامعات , والتحقيق في انتهاك كرامتنا الانسانية .
حيث قمعت المسيرة الاولي المتحركة من جامعة الخرطوم يوم الاحد 9/12/2012م من قبل الاجهزة الشرطية والامنية واعتقال الطالب حامد عمر الجالي جامعة السودان كلية الزراعة , وهو ذات السيتاريو الذي اعيد تكراره في الاثنين التالي وبصورة اكثر بشاعة عندما قام الاجهزة الشرطية والرباطة نمهاجمة طلاب دارفور لحظة توجههم صوب جامعة النيلين مكان الخاطبة المركزية لطلاب التي قمعت بواسطة الشرطة وجهاز الامن وطلاب الموتمر البطني , كما حدثت احداث مشابهة في جامعة السزدان شمبات .
الشعب السواني الصابر :
مازال عشمنا بكم كبيرا لنتوحد في صف واحد لايقاف هذا الاستهداف العنصري والجهوي ضد ابناء هذا الشعب في جزئه الدارفوري والقيام بواجبكم الوطني حتي نضمن حق العيش فقط .
كما اننا قي تجمع روابط طلاب اقليم دارفور لن نتازل عن دماء شهدائنا مهما يكلفنا ذلك واننا نطالب بملاحقة المجرمين ومحاكمتهم وعلي رأسهم مدير جامعة الجزيرة محمد ورق محمد وعميد شئون الطلاب رضوان احمد قسم السيد , واننا مستمرين في ايصال صوتنا للجهات التي ترغب وسوف تتواصل مسيراتنا الي نسلم مزكرتنا ولن نتوقف .
كما نجدد مطالتنا الجهات الدولة و اجهزته الامنية بوفق عداءاتها ضد طلاب دارفور وتقدم ضمانات تشهد عليها كل المجتمع السوداني والتعامل معهم علي اساس انهم سودانيين متساوييين مع بقية الشعب السوداني دون تمييز.
كما ننبه لكل الجهات بان لها الحق في تني القضية ولكن ان يستخدم الشعارات التي تناسب القضية تفاضيا لادخال القضية في السجال السياسي الفطير .
سودانا انت اساس …. شرفك محال تنداس
مقتل طالب ……. مقتل امة
بالروح بالدم … نفديك يا سودان
بالروح بالدم……. نفديك يا محمد
بالروح بالدم …. تفديك يا الصادق
بالروح بالدم …. تفديك يا عادل
وحتما سننتصر
10 /ديسمبر/2012م.
حركة التغيير الان
10 ديسمبر 2012
دمنا واحد و قضيتنا واحدة
مثلت حادثة إغتيال طلاب جامعة الجزيرة نقطة فاصلة في مواجهة أهل السودان لسلطة المفسدين، الذين لا يحترمون انسان هذه البلاد ، لا حياً و لا ميتاً. و قد إنبلج فجر الخلاص في بلادنا بالهبة الجسورة يوم امس الأول 8 ديسمبر 2012 التي مثل رأس الرمح فيها شباب و طلاب الجامعات قبل ان يلتحم بهم أهل السودان في مشهد مهيب، يعكس قدرة الشعب السوداني على فرض إرادته و المطالبة بحقوقه المشروعة.
لقد بدأ شعبنا عملية التغيير ضد سلطة مارست الخداع و التضليل لما يقارب ربع قرن من الزمان و لم تف باي وعد قطعته على نفسها ، ضد سلطة مزقت البلاد و تريد تفتيت ما تبقى بالعنصرية و الإساءة لمكونات الوطن و اليوم إستيقظ السودانيون لمواجهتها حتى لا تسرق مستقبلهم مثلما سرقت ماضيهم و حاضرهم.
إن هذه السلطة أفقرت اهل السودان، و تبرأت عن دعم و مساندة الشرائح الفقيرة بل و قتلتها و شردتها و حاربتها في رزقها و عيشها، فقتلت اهالي دارفور و جنوب كردفان و شردت متضرري السدود و خلفت وعدها مع أهل المناصير و أفقرت مزارعي الجزيرة ، و ما تعاملها الحالي مع شريحة العمال ببعيد عن الاذهان، حيث أعملت فيهم سيف التشريد للصالح العام و التخلص منهم بدعاوى إلغاء الوظائف و بيع المؤسسات و ترفض الان حتى مجرد زيادة الحد الادنى للاجور كما ورد في الميزانية الأخيرة ، بل هي تتمادي في حماية ترف القطط السمان بتحميل الفاتورة الباهظة لعامة الشعب و تهددهم برفع الدعم غير الموجود اصلاً، و استهدفت ابناءهم الطلاب بشكل خاص مسلطة عليهم صندوق الدعم الذي يسيطر على الداخليات و السكن في ظل ضعف إدارات الجامعات و فقدانها لإستقلاليتها ، مما ادى الي انهيار الوضع التعليمي بشكل عام الذي تفاقم بالهجرة الكبيرة لإساتذة الجامعات هرباً من الوضع القاسي الذي خلقه نظام الانقاذ في الجامعات و في الوطن باكمله، و في المقابل سمحوا لمحاسيبهم و مسانديهم و ذوي القربى بالتعدي على المال سرقةً و رشوةً و فساد يعلمه الصغير قبل الفقير في بلادنا .. هي سلطة تتداعى بفعل فسادها و فشلها و مشروعها البائس الذي اساء لبلادنا إساءة بالغة و قد خرجت جموعنا اليوم لتقول و بوضوح :
لا .. للإستبداد
لا .. للعنصرية
لا .. للفساد
نحن ندعو للإستمرار في عملنا الجماهيري ليلاً و نهاراً في الجامعات و المدارس، في الخرطوم و كافة ولايات السودان حتى سقوط هذا النظام و نؤكد عن ثقة بأن شعبنا الذي اطاح بدكتاتوريين من قبل عبر الثورة السلمية قادر على الإطاحة بالدكتاتورية الجاثمة على صدره بذات السلاح المجرب الوضئ.
حرية .. سلام .. و عدالة، و الثورة خيار الشعب
المجد لشهداء الوطن
التغيير الان حق و واجب و ضرورة
الثورة مستمرة و ستنتصر
حركة التغيير الان.
شبكة حقوق الانسان والمناصرة من اجل الديمقراطية (هاند)
نداء الي مجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة الي ارسال وفد لتقصي الحقائق في احداث جامعة الجزيرة
قالت شبكة حقوق الانسان والمناصرة من اجل الديمقراطية (هاند) في نيويورك انها وجهت نداء عاجلاً الي مجلس حقوق الانسان بجنيف لارسال وفد من المنظمة الاممية لاجراء تحقيق مستقل في احداث جامعة الجزيرة , وقال رئيس الشبكة عبدالمجيد صالح “وجهنا نداء الي المنظمة المستقلة لارسال وفد الي السودان لمعاينة وضع حقوق الانسان المتدهور في كل الاقاليم من دارفور الي جبال النوبة والنيل الازرق والخرطوم وشرق السودان, وان الالاف المنحدون من هذه الاقاليم يتعرضون الي ابادة منظمة واعمال وحشية “.
شبكة حقوق الانسان والمناصرة من اجل الديمقراطية (هاند)
الحزب الشيوعي السوداني المملكة المتحدة وأيرلندا
فلتتوقف مجازر الطلاب في السودان
وها مرة أخري يغتال زبانية نظام المؤتمر الوطني أربعة من طلاب دارفور بجامعة الجزيرة مواصلين مسلسل إستهداف الشباب الطلاب بالخرطوم وام درمان ونيالا والفاشر و بورتسودان و الدلنج وكجبار وأمري و أخيراً جامعة الجزيرة بود مدني. في البدء نعزي أسر و زملاء الشهداء و كل شهداء الحرية والديمقراطية والسيادة الوطنية ونترحم على ارواحهم الطاهرة وندين بأقوى العبارات هذه الهمجية والفاشية والطغيان والإرهاب الذي درج النظام على اتباعه في مواجهة تحركات الطلاب والشباب السلمية والتي تكفلها وتصونها لهم نصوص الدستور والأعراف المتبعة في كل بلاد العالم.
لقد كانت (جريرة) الشهداء الأبرار ورفاقهم المعتقلين والمفقودين هي الإعتصام السلمي رفضاً لموقف إدارة الجامعة التي تنصلت من الإتفاقات الموقع عليها في أبوجا والدوحة والخاصة بإعفاء طلاب درافور من الرسوم الدراسية. بعد أن إستنفد طلاب دارفور الشرفاء كل الوسائل والسبل لنيل حقهم المشروع لم يتبق أمامهم سوى استخدام وسيلة الإعتصام لإسماع أصواتهم وتحقيق مطلبهم العادل. فما كان من إدارة الجامعة إلا إستجلاب قوات الأمن التي تدعمها كوادر من ميليشيات النظام وكوادر إتحاد الطلاب بالجامعة المنتمون للمؤتمر الوطني (كتيبة أبو قتادة) الذين قاموا بالإعتداء على و اختطاف وإعتقال العشرات من الطلاب وتعريضهم للتعذيب الوحشي و السادي مما أدى لإستشهاد الطلاب الأربعة وإلقاء جثثهم بالقرب من إحدى الترع بالقرب من مجمع النشيشيبة وهم:
1 الصادق يعقوب عبد الله المستوى الثاني، علوم زراعية، الدفعة 34.
2 أحمد يونس نيل المستوى الأول، الدفعة 35.
3 مبارك سعيد تبن المستوى الثاني، الدفعة 34.
4 عادل أحمد حماد المستوى الثاني، الدفعة 34
أيها المواطنون الشرفاء
فلتتوحد جهودنا وسواعدنا من أجل القصاص لكل الشهداء والضحايا و ذلك بإسقاط هذا النظام المتوحش البربري وتقديم كل من أجرم في حق الوطن والمواطنين للعدالة حتى يلقى الجزاء المتناسب مع هذا الجرم الفادح والتغول الفظ على أقدس حقوق الإنسان وهو الحق في الحياة. هذا السعار المحموم والتفلت المرتبك يؤشر على تخلخل النظام وتخلخل اركانه وإنفضاض الناس من حوله حتى أولئك المحسوبين عليه من كوادر ما يسمى بالحركة الإسلامية ومن خدعتهم شعاراته الدينية التى ارتزق منها وضلل بها لما يزيد على عقدين من الزمان.
فلنرفع الصوت جهيراً عالياً من أجل:
1. الإدانة الكاملة لهذه الجرائم البشعة ضد الطلاب والشباب عامة وطلاب دارفور بصفة خاصة
2. تقديم الجناة للمحاكمات وعدم التستر عليهم وطمس معالم الجريمة ونشر حيثيات المحاكمات
3. التوجه لكل المنظمات المعنية بحقوق الإنسان العالمية والإقليمية لإدانة هذا النظام البربري والضغط عليه ليكف عن هذه الهمجية في كل ربوع السودان
4. تصعيد الرفض والمقاومة الشعبية حتى إسقاط النظام
5. توحيد قوى المعارضة من أجل التحرر والإنعتاق من نير هذا النظام الفاشستي الفاشل
6. ولتتلاحم قوى الشباب والطلاب للإحتجاج على هذه الجرائم (فالدم السوداني واحد)
المجد والخلود للشهداء
العزة لشعب السودان
الحزب الشيوعي السوداني
المملكة المتحدة وأيرلندا
9/12/2012.
حركة جيش تحرير السودان /قيادة عبدالواحد
الحرية العدل السلام الديمقراطية
جماهير الشعب السوداني
بيان هام
كما ظللتم تتابعون ما يحصل لجماهير القاعدة طلابية الواعية المستنيرة من اغتيالات ممنهجة وتصفيات جسدية متكررة لذلك ما حصلت لشرفاء جامعة الجزيرة هو امتداد لأسوأ كارثة بشرية في القرن الحديث جراء ما ارتكب نظام الخرطوم من جرائم اباده جماعية ,قتل وتشريد الابرياء وحرق القري والاغتصاب للنساء والتطهير العرقي المنظم ونهب كل أموال الشعب السوداني وخصصة كل المال العام لصالح فئة محددة وتهميش كل ابناء الشعب السوداني من قبل مجرمي المؤتمر الوطني في دارفور,جبال النوبة النيل الازرق ,جنوب كروفان وغيره من مناطق الهامش.
جماهير الشعب السوداني الصامد
ان ما حدث لطلاب جامعة الجزيرة من اغتيالات لعدد اربعة طلاب وفقدان اربعة اخرين في مصير مجهول واعتقالات العشرات من ابطال جموع طلاب جامعة جزيرة في مقدمة الثورة مطالبين بحقوق مشروعة كالحق مكفل عليهم في كل من اتقاقية دوحة وابوجا بعدم دفع الرسوم ومجانية التعليم منددين باحتجاج بثورة سلمية ومنددين الوضع السيء التي يعيشه الطلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا.ما كان علي النظام الموتمر الوطني المطلوب دوليا واجهزتها الشرطية والامنية بأطلاق اعيرات حي من الرصاص في صدور المتظاهرين ادي الي جرح عشرالطلاب اكثر من ستة بريئ منهم في حالات خطرة جداً .ووصفة الحركة هذة النظام غير اخلاق لاتحترم ابسط معايير الانسانية , مطالبين بالتقديم الفوري لمرتكبي الي العدالة. وناشط الحركة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية القيام بمهاماتها اتجاه حماية ,ورصد الجرائم المتكررة.
جماهير الشعب السوداني
تؤكد حركة وجيش تحرير السودان بقيادة الكمرد/ عبدالواحد محمد احمد النور انها خرجت في ساحات الشرف والنضال من اجل المهمشين الغبش والغلابة والضحايا وهي تقف وقفة صمود مع كل الجماهير والابطال والثوار الداعيين لتغيير النظام الدموي الذي قتل كل ابناء الشعب السوداني ولذاء تؤكد الاتي :
1- ان دماء الشهداء لم تذهب صداً وسوف ترد الصاع صاعيين .
2- وان الثورة مستمرة ولا خيار سواها حتي اسقاط النظام وتغييرها.
3- وان ارادة الشعوب لا تقهر ولا تقمع بأي قوه كانت .
4- وان الثورة الشعبية مستمرة ومواصلة في كل ارجاء البلاد حتي اقتلاع النظام الدموي .
اسماء الشهداء وهم :-
جماهير الشعب السوداني الصامده
تحتسب .حركة /جيش تحرير السودان كل اسر الشهداء بالخالص الاحزان وهم :
-1 الشهيد الصادق يعقوب عبد الله الدفعة 34 زراعة ولاية ش د محلية كتم
2 -الشهيد محمد يونس النيل 35 زراعة ولاية ش د محلية كتم
-3 الشهيد عادل محمد احمد 35 زراعة ولاية ش د محلية كلمندو
-4 الشهيد النعمان احمدالقرشي 35 هندسة نسيج ولاية الجزيرة طابت ريفي طابت أم جريس
-5 المفقود : فيصل صالح آدم 35 زراعة ولاية ج د محلية كاس
6 -المفقود : آدم منصور إبراهيم 35 هندسة نسيج
المجد والخلود لشهداءنا الابرار وعاجل الشفاء لجرحنا الاماجد
ولا نامت اعين الجبناء والغزو العارلطغاة والمجرمين موتمر الوطني.
وانها لثورة حتي النصر
حركة وجيش تحرير السودان –الولايات المتحدة الامريكية
المكتب الاعلامي.
اتحاد طلاب جامعة سنار دورة سوميت 3
بيان رقم (1)
اتحاد طلاب جامعة سنار دورة سوميت 3
مقتل طالب مقتل امة(1)
السادة اعضاء الجمعية العمومية جامعة سنار:
لايخفئ عليكم الاوضاع السيئة التي تمر بها بلادنا من اوضاع اقتصادية متردية وحروبات لاطائل لها وتغيب للحريات فغابت مع ذلك سلطة القانون حيث بلغ الامر زروته مع الحركه الطلابية السودانية فكان التقتيل والترويع والفصولات التعسفية مما يوضح ان الحركه الطلابيه ما زالت مصادمه لكل من ينتهك شرف وحقوق وكرامة المواطن السوداني .
طلاب جامعة سنار الاماجد:
لاشك ان تابعتم الاحداث الاخيرة بجامعة الجزيرة عقب ان اصدرت إدارة الجامعة بيان يلزم طلاب ولايات دارفور بدفع الرسوم الدراسية مخالفة لاتفاقية الدوحة لسلام دارفور2011التي نصت الماده(14)الفقره(92)على(يعفى طلاب ولايات دارفورمن النازحين واللاجئين والمتأثرين بالحرب من المصروفات الدراسية بالجامعات الحكومية السودانيه لمدة خمس سنوات ) فما كان من طلاب دارفور إلا ان استنكروا القرار وأحتجوا بشكل سلمي .
وظهر سوء ادارة الازمات كما هو حال جميع مؤسسات التعليم العالي الحكومية فما كان من أدارة جامعة الجزيرة ان ترفض أحتجاجهم السلمي بل تمادت اكثر من ذلك بإدخال الاجهزه الامنية لحرم الجامعة التي حاولت قمع المحتجين وإنتصرت ارادة الطلاب عندما دعت ادارة الجامعة طلاب دارفور لإجتماع لحل المشكلة فتمادت ادارة الجامعة اكثر فسلمت الطلاب المجتمعين لاجهزه الامنية وسمحت لها ايضا باقتحام سكن الطلاب واعتقال العشرات منهم والاشنع من ذلك انهم اقتحمو سكن الطلبات وتواصلت سنياريوهات الاجهزه الامنية بتعزيب المعتقلين بشكل وحشي وصلت نتيجتها قتل خمسه من الطلاب وما ذال هنالك عشرات المعتقلين منهم.
الطلاب الشرفاء:
السادة اعضاء الجمعيه العموميه لإتحاد طلاب جامعة سنار دورة السوميت3:
بدأَ يؤكد إتحادكم شرعية مطالب طلاب ولايات دافور ويدين ويستنكر السلوك الذي إتبعته ادارة الجامعة لحل المشكلة وكما يدين استخدام الاجهزه الامنيه للقوه والعنف ضد المحتجين والمعتقلين.
نؤكد نحن إتحاد طلاب جامعة سنار على الاتي:
1/عدالة مطالب طلاب ولايات دارفور في مجانية التعليم وفق إتفاقية الدوحه.
2/ضرورة محاسبة كل المتورطين فيها قضائيا واداريا.
3/وإنا سنظل دائما جنب الى جنب مع جميع القضايا الطلابية وهموم الشارع السوداني.
الوحش يقتل ثائراَ******* والأرض تنبت الف ثائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.