مبادرة نداء أهل السودان: سفراء مصر والسعودية حصور في مؤتمر المائدة المستديرة    الصحة الاتحادية: تطبيق الجودة في الخدمات الصحية يمثل تحدٍّ حقيقي    طرح تذاكر سوبر لوسيل بداية من (18) أغسطس الجاري    البرهان: أدعو الأحزاب وقوى الثورة للتوافق من أجل تشكيل حكومة مدنية    قلعة شيكان تعود للخدمة وتستقبل تمهيدي مسابقات كاف    المريخ يتعاقد مع المهاجم النيجيري موسيس أودو    والي الخرطوم: لا توجد عمالة ماهرة ومدربة في المجال الصناعي    الأرصاد: توقعات بهطول أمطار جديدة بالخرطوم مساء اليوم    وزير الزراعة والغابات يختتم زيارته لولاية كسلا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    إستراتيجية جديدة لجباية زكاة الزروع والأنعام بشمال دارفور    بخاري بشير يكتب: معركة دار المحامين !    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    سفارات دول الترويكا: الذين مارسوا العنف في ورشة الإطار الدستوري الانتقالي هدفهم منع التقدم نحو مستقبل ديمقراطي    *شبر موية*    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    سد النهض الإثيوبي: التوربين الثاني يبدأ توليد الكهرباء اليوم    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    عبد النبي يبحث تحديات وقضايا القطاع الرعوي بجنوب كردفان    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من اين تؤكل الكتف
نشر في كورة سودانية يوم 28 - 05 - 2014


راى حر
صلاح الاحمدى
من اين تؤكل الكتف
من حقنا ان نحلم وان كنا فى (متاهة ) من حقنا ان نحلم بالخروج سالمين من فترة (النقاهة) وان كان الواقع الادارى بنادى الهلال مؤلما موجعا مفجعا .
من حقنا ن نطالب الجميع بالتكاتف مرارا .وان كنا نفعلها –الان قفد فعلناها من قبل نبهنا الى خطورة ما يحدث من التمديد ولكن كان التغير خارج العضم ما يعنى بان التمديد كان افضل لان العناصر المغادرة كانت لها واقعية معروفة ,
وشددنا على تداعيات ما يمكن ان يحدث من تقويض الديمقراطية . بالتعين او التمديد .
دققنا (ناقوس الخطر) قبل غيرنا ..قبل ان تنفجر الازمة الى ازمات …قبل ان يكون ما قد فات فات..
لكن ايا الاستجابة او التداعيات فقد كان موقفنا واضحا لا اضطراب فيه ..قلنا ان المجتمع الهلالى على شفا الانفجار ..وقد كان بتقديم الحرس القديم استقالته ..قلنا ان الاختيار دون توافق سوف يكون سيفا قاسما لبنا مجلس هلالى ينشد فيه الجميع التقدم فى البطولة وهى من الاسباب القوية التى كانت مراعاة من السيد الوزيرللحرس القديم بمواصلة المشوار .
وهو مشوار البطولة وهو امر اصبح لدى البعض مشواره الذى ينصب فى نيل البطولة واضافة انجاز مسبوق .
وقد ظهر الامر وبان !بعد انتصارات الهلال .ورغم هذا …مازلنا نحلم ونتمنى !
نتمنى ان يتعافى الهلال من عثرته ..نتمنى ان تتشابك الايدى بقوة نتمنى ان لا تزداد الهوة بعد التغير فمباراة فيتا كلوب على الابواب لذلك نحلم بالا يحبس المجلس المعين والقاعدة العريضة نفسه داخل سرداب لا فكاك من ولامهرب اسمه الديمقراطية فى الهلال .
نحلم ان يعود الجميع فى التكوين الثانى للمجالس يهتفون لمجالس التسير وللهلال الذى غابت فيه الديمقراطية .يضعون يدهم فى يد بعض قبل ان نضع نقطة النهاية فى مجالس التسير التى عشناها وتنفسناها من قبل ووصلنا بها الى مراكز متقدمة .
هل ندرك قيمة هذا الامر قبل فوات الاوان ..قبل ان نشيع مجالس التعين الى مثواها الاخير الهم بلغنا ..فالهم بلغنا شاطئها ومرساها …….
نافذة
اخيرا هدانى الله الى حزب الرياضى السياسى الذى كنت ابحث عنه .اقف وراءه ويقف ورئى ويدعمنى فى مشوار الحياة الرياضية وقد قررت تغير المسار نهائيا والانضمام الى ابناء مجالس التعين فى تنظيماتهم المختلفة .لقد ادركت مدى قوة ونفوذ مجالس التعين الاكثر تسليحا بالشارع الرياضى .وهل ادركت مدى ضعف اهل الهلال فى مواجهة كل ذلك .
الرياضة علم والعلم مجموعة من الخبرات الناجحة ولم يتقدم العالم من حولنا الا بالعلم ايضا .والدول التى تسعى للتقدم تبدا من حيث انتهى العالم بالعلم ايضا .والمحاور ليس فقط امانة ونزاهة ومسئولية وانما علما ايضا
نحن نعيش الان زمن الفضائيات المدفوعة الاجر الذى يستغلها البعض فى ترويج نفسه .ولن نعفى مقدم البرنامج تلك السقطة الفظيعة التىوقع فيها .
الهلال نادى كبير فى افريقيا والوطن العربى .الا نقبل اى كانت من الفضائيات ان تستهين به من خلال شخصيات .لم تكلف نفسها ابن تصحح مقدم البرنامج الخفيف الظل الساعى الى مارب. بان دوره فى الهلال عبارة عن مشجع او دعم لفترة .وان امثاله كثر فى الهلال .
نافذة اخيرة
السيد احمد عبد القادر الحاجالامين العام للجنة التسير يتمتع بقوة فولاذية لا تلين فهو يعشق التحدى وتخطى الصعاب وفى المقابل يكره سبل الفشل ويجيد الافكار المرتبة ويسعى بكل ما اوتى من قوة لتحقيق الاحلام المرجوة فى دنيا الادارة وهو اضافة جديدة لمجالس التعين …..
عادة نغمة هيثم وعودته للهلال تحتل الساحة الرياضية مع العلم بان المخطط لمغادرة هيثم الذى حيك بعناية تامة كان منذ البداية وبدراية تامة ان يكون العقد مدته سنتين .لاسباب تتعلق بقانون قدامى اللاعبين بالاندية الرياضية الذى اقصاء مدته ثلاثة سنين بالنادى المعنى ثم يصبح من قدامى اللاعبين به لذلك عودة هيثم للهلال تعنى فى هذه المرحلة تعنى انه من قدامى لاعبي الهلال بغض النظر عن ارتدايه شعار اخر بشرط ان لا يتم ثلاثة سنين
خاتمة
لا حل سوى الانضمام الى جماعة التعين الذين يعرفون من اين توكل الكتف !!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.