مبادرة ام الكرام تدعم مبادرة الشيخ الطيب الجد للتوافق الوطنى    صبري محمد على (العيكورة) يكتب: الجماعة تاني قاموا على (اللولوة) بتاعتهم    (السوداني) تورد وقائع مُثيرة بشأن الطفل المُختطف (مزمل العاص) وعلاقة (9 طويلة) بالحادثة وسر الاعتداء على شقيقه الأكبر    الخرطوم.. السلطات تعلن استعادة"الطفل المفقود"    إبراهومه وجبره… ظلم ذوي القربى..!!    حكاية مدهشة لقهوة على طريق سريع في السودان    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 8 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    لجنة العاملين بشركة السكر: المصانع تحتاج إلى" 270 " مليون يورو لتدارك الموسم القادم    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    إنخفاض نسبة التمويل الزراعي بالقضارف بنسبة (52%) عن العام الماضي    مباحث التموين تتمكن من ضبط شبكة لتكرير زيوت الطعام المستخدمة    إلغاء شرط إلزامية التأمين الزراعي لمنح التمويل    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    البرهان: السودان سيظلّ رائدًا في العمل من أجل استقرار القارة الإفريقية    كلام صريح.. سمية سيد    حكومة الشمالية تدشن حملة الإرشاد التعديني بالمناجم    رويترز: توقيع اتّفاق سلام في قطر بين السلطة الانتقالية التشادية وجماعات متمرّدة    شاهد بالفيديو.. عريس سوداني يبعث باستشارة عاجلة: (في ليلة الدخلة خرجت وتطايرت كمية كبيرة من اللبن من ثدي زوجتي) وطبيبة متابعة للتعليقات تجيبه وتحل مشكلته    شاهد بالفيديو.. شيخ الأمين يقدم فواصل من الرقص مع حيرانه يشعل بها مواقع التواصل ويتصدر التريند    السودان..أمطار غزيرة متوقّعة في 8 ولايات    شراكات وتفاهمات مع شركات تركية للإستثمار لزراعة القطن بالسودان    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    شعبة عمليات كرري الفيدرالية تكشف غموض مقتل أجنبي بالحارة 61    إنخفاض الحوادث المرورية بالدزيرة    بدر للطيران تضيف طائرة جديدة وتصبح صاحبة أكبر أسطول وأعلى مشغل في مطار الخرطوم    بسبب الزوجة الثانية.. مقتل مواطن على يد زوجته    الاستئناف تسحب ملف قضية بكري حسن صالح وقادة شرطة سابقين    اتحاد الكرة يدرس إلغاء كأس السودان ويهدِّد أندية الممتاز مجدَّداً    صباح محمد الحسن تكتب: إدانة العنف بعد فشل التطبيع !!    التعليم البريطانية بالكلاكلة:تقيم كورساً مجانياً للراغبين في الجلوس للامتحانات البديلة    خبراء: حميدتي يريد أنّ يقفز من مركب البرهان    تعرّض أنبوب بترول الجنوب لتسريب قرب القطينة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    حيل آيفون الخفية.. هل كنت تعلمها من قبل؟    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 8 أغسطس 2022    الانتباهة: تراجع الإنتاج بشركة السكر ل10%    إستقالة عدد من اعضاء تنظيم فجر الغد    تشكيل اللجنة الوزارية العليا للبطولة المدرسية الإفريقية    بيان للأمة القومي حول الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة    المريخ يُوضِّح تفاصيل عقد عماد الصيني ويُطالب بعقوبات رادعة على الهلال واللاعب    الشيخ السديس: المسجد الأقصى سيظل شامخاً عزيزاً وتجاوزات المستوطنين الإسرائيليين لا يقبلها دين ولا عرف    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي    خاص"باج نيوز"…خطاب عاجل لاتحاد الكرة لأندية الدرجة الممتاز    "فرانس برس": مقتل 10 مدنيين وتلغيم جثثهم بالقرب من"بنكاس"    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    تأثير اللون الأحمر على سلوك وعواطف وحالة الانسان المزاجية    10 أخطاء تعرقل خسارة دهون الكرش.. لا ترتكبها!    ماسك يتحدى الرئيس التنفيذي لتويتر.. ويطلب إجراء مناظرة معه    إنطلاقة مخيم عمليات قسطرة القلب للأطفال غداً بمدني    دراسة تكشف أحد أسباب الإصابة بمرض السكري    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    (محمود في القلب) تطلق مبادرة علاج موسيقي معروف    فات الأوان    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    محجوب مدني محجوب يكتب: الحق لا يتأثر بمحيطه، وإنما يؤثر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمهور المريخ (نبيل) وماليهو مثيل !
نشر في كورة سودانية يوم 27 - 06 - 2022


عصام هجو
جمهور المريخ (نبيل) وماليهو مثيل !
*إستفزني إنتقاد أحد أعضاء مجلس إدارة نادي المريخ لجماهير النادي الأحمر عندما كال لها الهجوم بحجة قلة الحضور الجماهيري في المباريات ويجب ان يعرف هذا العضو ان جمهور نادي المريخ خط احمر وانتقادها ووصفها بانه لاتقوم بواجبها يعتبر من السوابق التي لم نسمع بها من قبل لان ماتقوم به جماهير نادي المريخ من مساندة ودعم للفريق يفوق حد الوصف والخيال ولكن اذا سلمنا جدلا بقلة الحضور الجماهيري فالحال من بعضه والظروف الحاصلة معروفة للقاصي والداني باستثناء (البلبل الصداح ) فهناك أسباب حالت دون ان يكون الحضور الجماهيري بالمستوى المطلوب ويأتي في مقدمتها الحالة والظروف الاستثنائية التي يمر بها النادي من شد وجذب وخلافات إدارية ولكن مهما يكن من امر فحضور 1000 مشجع مريخي فاعل وايجابي وداعم بالصوت والمال على سبيل المثال يعتبر مؤثرا في الملعب أكثر من حضور 10 ألف مشجعا .
*هناك أسئلة تبحث عن إجابة أين وأين كان (البلبل الصداح ) عندما كانت الجماهير ملتهبة وعلى خط النار أيام النفرات والدعم المالي الذي مازال مستمرا ومتواصلا وهي نفس الجماهير التي تكبدت المشاق في انعقاد الجمعية العمومية وأتت بالمجلس الذي أنت أحد أعضائه على الأعناق وماذا قدمت أنت شخصيا لهذه الجماهير من تسهيلات كي تتدافع صوب استاد الخرطوم لتشجيع الفريق وأين كنت والجماهير تنظم نفسها بنفسها لاجل توفير معدات التشجيع وهل تعرف دور بعض الجماهير والمحبين الأوفياء والمخلصين الذين دعموا الحضور الجماهيري بالمال وتوفير البصات لعدد من المباريات ناهيك عن نفرات منصرفات واتعاب قضية بطولة الدوري الذي حققه المريخ عبر محكمة كأس وبامكانك أن تسأل زميلك في مجلس الإدارة الأخ مرتضى بتري الذي يعلم جيدا دور جمهور الأحمر في دعم النادي والفريق .
*كل الإصلاحات وإعادة بناء مرافق النادي التي تتواصل هذه الأيام تقوم بها جماهير نادي المريخ هؤلاء النفر الكريم من الصفوة يعرفون واجباتهم تجاه النادي على اكمل وجه ووزاعهم في ذلك حبهم للشعار لذلك لايدخرون جهدا أو مالا في سبيل دعم نادي المريخ واذا كنت فاكر ان المسالة كرة قدم وفوز علي الهلال لأنه أصبح أمر في متناول اليد فجماهير المريخ لاتعتبره بطولة فالمريخ عالم جميل وجمهوره خلاق ومبدع وصاحب ابتكارات غير مسبوقة في الدعم الجماهيري للأندية في السودان وغيره من دول الجوار واذا كنت لاتعرف التاريخ نذكرك بقليل منه ونفحة من نفحاته فللصفوة صولات وجولات في الدعم والمساندة منذ أيام مليار لإعمار الدار وناديكم يناديكم فهل مثل هذا الجمهور الوفي يستحق الهجوم والإنتقاد فالمسالة عندنا جمهور المريخ لايقاس بالكم بل بالكيف والا لما أصبحنا نحن الصفوة.
*لن نذهب بعيدا ونستشهد لك باللاعب بكري المدينة الذي رمى وترك كل مرارات ومآسي التعامل الإداري السيء جدا معه خلف ظهره وحضر التدريبات الأخيرة للفريق وساهم حضوره في حماس اللاعبين بل تعدى الأمر الى المساندة الإعلامية بالكتابة على صفحته في الفيس بوك تحت عنوان كل طرق (روما) تؤدي الى مرمى الهلال ومادام (روما) موجود الفوز للمريخ و(روما) هنا المقصود به اللاعب رمضان عجب وهو الاسم الحركي لرمضان في أوساط لاعبي نادي المريخ وصدق توقع بكري وحسمها (روما) لمصلحة توقع بكري باليسارية القاضية ومانريد أن نصل إليه الدعم أشكال وألوان وكل شخص يشجع بطريقته وليس شرطا ان يحضر في المدرجات.
*ظل بكري يعاني من الإصابة ومن تجاوز السيستيم له عن قصد ويتحمل مجلس الإدارة كل ماحدث للمريخ من تقاعس وإهمال في شأن بكري فماذا قدمت له أنت أيها العضو الهمام وبدلا من مهاجمة الجمهور كان الأولى الوقوف على سفر بكري وغيره من المصابين بدلا من إنتظاركم للريس حازم ورئيس القطاع الرياضي عادل أبوجريشة يرتبون كل التفاصيل الخاصة بسفر اللاعب بكري من خارج الدولة ولكنه مريخابي وحب المريخ يجري في عروقه منذ الصغر لذلك صبر وسكت ومازال ينتظر السفر ومالم يتدخل حازم أو أبوجريشة فلن يسافر بكري ولما سبقه أمير كمال الى القاهرة فماهو دوركم.
*شخصيا هاجمت حازم وانتقدت أبوجريشة ومازال رايي سلبي في مجلس الإدارة الحالي ولكن لن أخفي إيجابياتهما حيث وقفت عليه بنفسي شاهدته بعيني وسمعته باذني من مجهودات مضنية يقوم بها حازم وعادل اللذان لايتركان أي شاردة في المريخ للظروف فقد ضاعف الرئيس وكابيلا الجهود خلال الفترة الماضية التي من المفترض أن تكون فترة فراغ إداري الا أنهما لم يتركا المريخ يمشي وحيدا بل تحملا كل المسؤولية بشجاعة وبسالة ومعهما من داخل السودان الأخ محمد سيد أحمد الذي يبذل جهودا جبارة في العمل على إعادة تأهيل الاستاد فلهم من جماهير المريخ التحية والتقدير على ماقدموه في الفترة الحرجة والصعبة والتي ظهرت فيها معادن الرجال ورغم حديثنا وراينا الإيجابي في حازم وعادل والجكومي إلا أننا عندما نلاحظ أخطاء سنعود لانتقادهم مرة أخرى لأننا لاننتقد الأشخاص بل ننتقد العمل وكل عضو في مجلس الإدارة على الرأس والعين من أصغرهم الى أكبرهم.
*وبالمناسبة لاحظت أيضا بعض الصحف تتعمد تقديم إسم جمال الوالي على إسم حازم مصطفى وهذا الأمر غير مقبول و لايجوز ومهما كان رأينا سالبا أو موجبا فطالما حازم هو الرئيس حاليا فيجب احترامه تحت بند لرئيس نادي المريخ حقوق علينا جميعا يأتي في مقدمتها منحه كافة حقوقه الأدبية مع خالص إحترامنا للرئيس المحبوب جمال الوالي الذي يعتبر رقما صعبا لدى جماهير نادي المريخ وفي النهاية (تعالوا نأخدها كلام سوق ساي كدة بس ) الحق حق والفضل فضل.
آخر الكواليس
*المريخ في حاجة الى عودة أمير كمال وبكري المدينة في أسرع فرصة فقد شرع المجلس مشكورا في علاج الأمير ومازال بكري عبدالقادر بابكر في صالة الانتظار وكلما طال ابتعاد بكري عن الملاعب فالخاسر الأكبر هو الفريق والجمهور فهل يدرك مجلس إدارة نادي المريخ بقيادة حازم والجكومي وكابيلا هذه الحقيقة؟
*قدم جمال الوالي الكثير لنادي المريخ وبلايستطيع إنكار ذلك وحازم مصطفى قدم أيضا ولديه الرغبة في التقديم والعمل وبذل مزيد من الجهود فهل يساعدنا الكومبارس بالسكوت.
*من سؤ حظ الكابتن عادل أبوجريشة قرر السفر الى من أبوظبي الى الخرطوم قبل يومين من مباراة المريخ والهلال وحجز تذاكر السفر وودع الأصدقاء والمقربين منه ولكن ظروف خارجة عن إرادته حرمته من حضور ضربة رمضان التي كانت هذه المرة في الصميم والأمان ومن غير بمبان.
*حديث حازم مصطفى وأبوجريشة للاعبين عبر الموبايل داخل غرفة الملابس قبل المباراة كان له اثار إيجابية وبكل صراحة عندما نشاهد عملا جميلا نمتدحه وعندما نشاهد غير ذلك ننتقده بقسوة حبا في استقرار شيخ وعميد وكبير الأندية السودانية.
*المدة الي تفصل بين العيدين رمضان والأضحى شهرين و11 يوم لكن المدة التي تفصل رمضان المريخ من شباك الضحية كانت 15 يوما فقط لاغير أو اقل قليلا حسب ماذكره مفتي الديار المريخية جزاه الله الف خير.
*تظل جماهير الأحمر الوهاج على العين والرأس ولن نسمح بالنيل من الصفوة فالدعم الذي تقدمه الجماهير عبر النفرات لايقدر بثمن ومن يتبرع بخمسة جنيهات من البسطاء وعمال اليومية والموظفين تساوي 5 مليار جنيه لأنها خرجت من القلب والجيب بكل حب الى الحب.
*جمهور نادي المريخ كان يستحق التكريم بخماسية مازيمبية لكنه إكتفى (بضربة رمضانية) ومن قبلها رقصة سمانية وطلعة إيداهورية ومرجيحة فيصلية ملكية ورفسة كلتشية .
*كل يوم )بكري( بيسافر )بكرى( بضم الباء وفتح الراء دة واقع (مش غلوتية) المطلوب إعراب الجملة .
عصام هجو
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.