تفكيك شبكات إجرامية متخصصة في السرقة بشندي    الدولار يتراجع مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    دعوات لإقالة النائب العام المكلف في السودان    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    الغربال إن شاء الله في الحفظ والصون    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الزاجل ..!!
نشر في كوش نيوز يوم 02 - 12 - 2018

:: يوم الثلاثاء الفائت، تعليقاً على إنعدام مصل التيتانوس بالبلاد، أقر وزير الصحة محمد أبوزيد – لنواب البرلمان – بنفاذ ( 34 صنفاً) من الأدوية – المنقذة للحياة – بمخازن الإمدادات الطبية، ولا توجد بدائل لها في القطاع الخاص .. ثم كشف عن رفض ( 33 شركة ) التعامل مع الإمدادات الطبية لتراكم مديونيتها البالغ قدرها ( 34 مليون يورو)، فيما قدر المبلغ المطلوب لاستيراد الأدوية ( 19 مليون يورو)، وأعلن عن وجود (27 صنفاً) يكفي مخزونها لمدة شهر واحد فقط لاغير، و (41 صنفاً أخر) قد ينفذ بعد شهرين..!!
:: وبعد أن كشف حال الامداد الدوائي بالإمدادات الطبية، حذر أبوزيد من حدوث فجوة دوائية بالبلاد، وطالب البنك المركزي بسداد الديون لتنساب الأدوية والأمصال إلى مخازن الإمدادات الطبية (الفارغة).. وبعد ثلاثة أيام من حديث وزير الصحة لنواب البرلمان، صدر الخبر بصحف الجمعة الفائتة بالنص الآتي : كشفت د. تهاني عبدالرحيم محمد مدير إدارة الإمداد الطبي بالهيئة العامة للإمدادات الطبية عن توفير خدمة جلب الأدوية النادرة من الخارج خلال (48/ 72 ساعة) ..!!
:: وليس في الأمر عجب، فالشاهد أن الكثير من الأمصال و الأدوية – بما فيها المنقذة للحياة – أصبحت (نادرة)، وغير متوفرة في مخازن الامدادات الطبية ولا توجد لها بدائل في القطاع الخاص، وذلك حسب شهادة وزير الصحة ( شخصياُ).. ولهذا – بدل تقعد ساكت – تحول الصندوق القومي للإمدادات الطبية إلى ( بريد سريع)، لجلب الأدوية من الخارج خلال تلك الساعات المعلن عنها في إعلان تهاني عبد الرحيم .. ويبدو أن بنك السودان معجب بهذا الدور الجديد لصندوق الامدادت الطبية، أي بدور (البريد السريع).. فالبريد السريع لن يطالب بنك السودان بالدولار، أو كما يفعل حين يكون مخزوناً إستراتيجياً للأمصال والأدوية المنقذة للحياة..!!
:: وبالمناسبة، كما ذكرت في زاوية سابقة، فالاستعمار كان رحيماً بشعبنا عندما أسس الإمدادات الطبية لتكون مخزوناً استراتيجياً للأمصال والأدوية المنقذة للحياة .. تلك كانت أهداف الامدادات الطبية، وكانت تؤديها بجدارة وبلا صخب أو (فجوة)، قبل أن تحولها هذه الحكومة الي (هيئة تجارية)، كأية شركة أدوية، تشتري وتبيع وتربح و تخسر .. وبما أن الديون قد تراكمت على الامدادات الطبية – بعلم بنك السودان – لحد العجز عن توفير الأمصال والأدوية المنقذة للحياة، فعلى مجلس الوزراء تحويل غرضها واسمها بحيث يكون (الزاجل للجلب السريع).. !!
:: والأدهى والأمر في أمر هؤلاء، بعد اقرارهم الصريح بنفاذ الأدوية والأمصال من المخازن، وبعد إعلانهم الجهير عن خدمة جلب الأدوية من خارج البلاد، فانهم يبشرون الناس عن قرب موعد إفتتاح صيدلية مساحتها (ثلاثمائة متر مربع)، أو كما قالت تهاني .. تأملوا بحزن .. فجوة دوائية في المخزون الاستراتيجي للبلاد لحد نفاذ الأمصال والأدوية المنقذة للحياة، ومع ذلك احتفلوا بافتتاح أكبر مخزن دوائي في افريقيا، ثم يتأهبون للاحتفال بافتتاح أكبر صيدلية، ربما في الوطن العربي ..!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.