مجلس الطفولة: جهود لقيام مراكز تنمية الطفل بولاية الخرطوم    هيئة مياه الخرطوم: صيانة طبلونات التحكم وعودة الخدمة بمحطة بحري    وكيل الثروة الحيوانية يشيد بدعم مركز المناطق الرعوية بالإيقاد    الفراغ من أعمال كنترول وتصحيح امتحانات الأساس البديلة بولاية الخرطوم    وزير الخارجية المكلف يستقبل سفير جمهورية فيتنام    قيادات الإتحاد السوداني لكرة القدم ودبلوماسيين وإعلاميين يشاركون في وداع فريق السودان المشارك في كأس العالم للأطفال    المريخ يغادر إلى مدينة الأبيض استعداد لمباراة الأهلي طرابلس    الاتحاد برمج وحدد تواريخ (153) مباراة في الممتاز ولم يحدد (نهائي الكأس)..!!    اللجنة الأولمبية السودانية تجمد محكمة التحكيم الرياضي وتعلق أعمالها و أنشطتها    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022 .. السوق الموازي    السودان.. قرار بإعفاء عبد المنعم عبد البين بلال من منصبه    الخرطوم..اشتباه يقود إلى ضبط 119 برميل نفط    عودة مبادرة "مفروش" للقراءة والبيع واستبدال الكتب الورقية    السودان.. الجيش يردّ على"مناوي"    الاتحاد السوداني لكرة القدم يدعو إلى مؤتمرٍ صحفي عاجلٍ    بعد محاولة التمييز بين أحزابها.. الحرية والتغيير: نرفض أي محاولة لتفكيك التحالف عبر الدعوات الفردية    مشاركة علماء ومختصين في المؤتمر الدولي السابع لأبحاث القطن بالقاهرة    السودان..السلطات تضبط 209 هاتف محمول    الخرطوم..القبض على"مروّج" في الساعات الأولى من الصباح    إضراب التجار في عطبرة بسبب الضرائب التي فرضها وزير المالية    في الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم    وزير الاعلام بنهر النيل يؤكد وقوف وزارته مع إتحاد الكرة    ختام الكرنفال الرياضي تحت شعار: الرياضة من أجل السلام بالدمازين    التزام حكومي بمعالجة معوقات صادر الذهب    سائقو شاحنات يغلقون طريق بورتسودان الخرطوم القومي ويمنعون المرور    هطول أمطار وثلوج بغرب دارفور يتسبّب في دمار المحاصيل    الشاكي في بلاغ مدبري الانقلاب: اتفاقية سلام "نيفاشا" غير صحيحة    نساء المرور في السودان اكثر شراسة من الرجال    القضاء يطلب مده بأوامر احتجاز سجناء دارفور في بورتسودان    القبض على محكوم بالاعدام بجريمة قتل بعد الافراج عنه بقرار سيادي    سجال جهور بين سفيري القطبين في الخرطوم    بالصور.. سودانية تنال لقب اجمل عروس في العالم    أنجلينا جولي تتهم براد بيت بإساءة معاملتها    منى أبوزيد تكتب : كمال الاكتمال..!    حفيد الشيخ مصطفى الأمين.. رجل الأعمال الملاكم في مجلس إدارة نادي المريخ    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 5 أكتوبر 2022    مديرعام وزارة الصحة يخاطب ورشة التدريب لحملة الكوفيد جولة اكتوبر    وتر المنافي جديد الفنان خالد موردة    أوكرانيا "تحقق تقدما" في الجنوب في مواجهة القوات الروسية    دائرةالمرور بالخرطوم تحتفل بتخريج منسوبين في دورات تدريبية    وفاة العالم الجليل عبد العزيز محمد الحسن الدبّاغ    "البرهان" يقطع وعدًا بشأن"الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"    القائد العسكري في بوركينا فاسو يوافق على ترك الحكم    بحث الاستفاده من ملح اليود فى الصناعات    أمريكا ترسل شحنة جديدة من لقاح "فايزر" للسودان    موظف يروي خبايا وأسرار إصابته بالسرطان    خطط أبل لطرح أجهزة جديدة خلال الشهر الجاري    جنوب دارفور: تسجيل (8) إصابات بحمى "الشكونغونيا" و"الضنك"    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    وزير الإتصالات يطالب بمراعاة احتياجات الدول النامية للتطور    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    ابن الدكتور عمر خالد يطمئن الجميع الوالد بالف عافية    حميدتي يهنئ ولي العهد السعودي بتعينه رئيسا للوزراء    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(12) ساعة يوميا.. كيف يتأقلم السودانيون مع انقطاع الكهرباء؟
نشر في كوش نيوز يوم 04 - 04 - 2021

تشهد العاصمة الخرطوم وعدد كبير من المدن السودانية أزمة حادة في الإمداد الكهربائي، حيث يستمر الانقطاع في الكثير من الأحيان أكثر من 12 ساعة في اليوم، لكن كيف يتأقلم السودانيون مع هذا الواقع؟

وأجبر النقص الحاد في التوليد المائي والحراري شركة الكهرباء إلى توزيع الإمداد وفق جدول يومي بات معروفًا لدى السودانيين.

وفي حين تبلغ الحاجة الفعلية للسودان نحو 3200 ميغاواط، فإن إنتاج الكهرباء تراجع منذ أغسطس الماضي إلى 1820 ميغاواط.

وتحت ضغط حملات الرأي العام تعهدت وزارة الطاقة الأسبوع الماضي برفع الإنتاج إلى 2585 ميغاواط خلال أبريل الحالي.

ويُرهن المدير العام لشركة الكهرباء القابضة -شركة حكومية تدير محطات الطاقة- عثمان ضوء البيت، استقرار الإمداد الكهربائي بتوفر الوقود وقطع الغيار للمحطات الحرارية والمائية.

ويوضح ضوء البيت لموقع سكاي نيوز عربية أن وزارة المالية عجزت عن سداد تكلفة شحنة وقود الفيرنس ولا تزال الباخرة تنتظر منذ تسعة أيام قرب ميناء بورتسودان.

وتابع: "وقود الفيرنس خاص بتشغيل المحطات الحرارية لزيادة الإنتاج وتقليص الانقطاع اليومية لكن لا زلنا ننتظر وزارة المالية لتوفر قيمة الشحنة".

ويؤكد ضوء البيت أن وزارة المالية إذا نفذت التزامها بتوفير (25) مليون دولار شهريًا لقطاع الكهرباء أو أقل من هذا المبلغ يمكن أن يتحسن الإمداد ويستقر نسبيًا.

وأضاف: "محطات الطاقة بحاجة إلى قطع غيار والشركات الموردة تنتظر دفعات مالية لابد من تمويلها دون تأخير".


حتى المستشفيات
في الواقع يؤثر انقطاع التيار الكهربائي ليس على المناطق السكنية والصناعية فقط بل على الاسواق ولمستشفيات والخدمات الرئيسية.

وانتشرت مؤخرا صورا على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر أطباء في إحدى المستشفيات السودانية يستخدمون لمبات الهواتف المحمولة لمواصلة عملية جراحية بعد انقطاع التيار الكهربائي داخل غرفة العمليات.

وتوضح هيفاء محمد نقد وهي مديرة لإحدى المستشفيات الحكومية في جنوب الخرطوم أنهم يضطرون أحيانا إلى إغلاق المستشفى بسبب مشكلة مزدوجة تتمثل في عدم توفر الكهرباء والوقود الخاص بالمولد.

وتقول نقد لموقع سكاي نيوز عربية إن هناك قلق كبير من أن يشل نقص التيار الكهربائي قدرات المستشفيات مما يعرض حياة الناس للخطر.

صعوبات كبيرة
يجد العديد من السودانيين صعوبة كبيرة في تغطية احتياجاتهم اليومية في ظل الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي كما تتاثر مداخيل العديد من المحلات التجارية والخدمية التي تعتمد في عملها على التيار الكهربائي.
ويقول نافع عز الدين الذي يدير مطحة للحبوب أحد الأسواق الشعبية جنوبي العاصمة السودانية لموقع سكاي نيوز عربية إن مطحنته تعمل بأقل من نصف طاقتها اليومية بسبب انقطاع الكهرباء مما جعله غير قادر على توفير الدخل المناسب لتسيير اعماله وتلبية احتياجاته المنزلية.

زيادة مبيعات المولدات
مع استمرار الأزمة وعدم ظهور بوادر واضحة لحلها، زادت مبيعات مولدات الكهرباء سيما في العاصمة الخرطوم، وانتشرت سلسلة توكيلات بيع مولدات إنجليزية الصنع وصينية وهندية. ويُباع المولد الصغير سعة (5) كيلو وات بقيمة (400) ألف جنيه أي ما يعادل (1300) ألف دولار أميركي.

ويؤكد المواطن محمد الحسن (37) عامًا من حي الطائف شرق العاصمة السودانية ل"سكاي نيوز عربية" أنه اشترى مولد كهربائي يكفي لتشغيل الإنارة في المنزل إلى جانب اثنين "مكيف مياه" لتبريد غرفتين.

وتابع الحسن قائلًا: "يستهلك المولد اثنين جالون بنزين يوميًا البنزين يوميًا والتكلفة (1300) ألف جنيه (ما يعادل 4.5 دولارات) لتشغيله من خمسة إلى سبعة ساعات يوميًا".

وشمل انقطاع الكهرباء غالبية المستشفيات في العاصمة السودانية والتي تستعين بالمولدات الخاصة وتأمين الوقود بشراء واحد برميل من الديزل ب(25) ألف جنيه ما يعادل (40) دولارًا أمريكيًا.
الخرطوم: محمد على


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.