النيل الأزرق يقترب من منسوب الفيضان .. الدفاع المدني: الوضع تحت السيطرة    السودان يرأس الاجتماع الوزاري لدول الإيقاد حول المرأة والأرض    (الأمة القومي): أي شخص شارك في النظام السابق لا وجود له في الحزب    والي نهر النيل: قضية المناصير ضمنت في اتفاق مسار الشمال    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    وزير التجارة: استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    اتحاد الكرة يمنح التلفزيون حصرياً بث مباريات معسكر الإمارات    منقستو وياسر تمتام.. أزلية علاقة الكفر والوتر    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    سفير السودان بواشنطن يبحث مع الادارة الامريكية تطوير العلاقات الثنائية    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مِنْقَيَا أَبَا ..    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 31 يوليو 2021    اتفاقية لتأهيل محطة توليد الكهرباء بسنار    تماسيح وثعابين قاتلة تُهدِّد حياة مواطني الخرطوم منع حركة المواعين النهرية داخل مياه النيل    لاول مرة في السودان.. راديو البنات ... إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    د. شداد يفضح لجنة المسابقات ويكشف تفاصيل جديدة عن تأجيل قمة الدوري الممتاز    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    امطار غزيرة تحدث خسائر كبيرة بعدالفرسان بجنوب دارفور    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 31 يوليو 2021    إسراء تجلس في المركز (32) عالمياً .. كومي يتدرب بقوة.. واتحاد القوى يجدد فيه الثقة    المريخ يحدد السبت لعموميته رسمياً    حال الاقتصاد بعد عامين على الحكومة الانتقالية سياسات إصلاحية قاسية وأزمة تتزايد    النسيمات تواصل عروضها الجميلة وتتخطي الرهيب في الوسيط    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 31 يوليو 2021    تحرير ( 6 ) أشخاص من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    شاهد.. انفجار حافلة فريق كرة قدم في الصومال    إلهام شاهين تبكي على الهواء لهذا السبب    ضبط شبكة اجرامية متخصصة في سرقة المشاريع الزراعية بالولاية الشمالية    محكمة مصرية تصدر أحكاما بإعدام 24 عضوا في جماعة "الإخوان المسلمين"    أمازون: غرامة ضخمة بمئات الملايين من الدولارات على عملاق التجارة الإلكترونية    يمكنها أن توازن نفسها والتحكم بها عن بعد.. دراجة شركة "دافنشي" الغريبة والمخيفة    نكات ونوادر    صحتنا الرقمية.. هذه الأدوات تساعدك على "الصيام الرقمي"    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    "جنين حامل".. ظاهرة طبية نادرة في مستشفى إسرائيلي    تقاسيم تقاسيم    المركزي يُخصِّص (17.39) مليون دولار في مزاده الثامن    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    أحكام فورية بمصادرة الدراجات النارية بدون لوحات مع الغرامة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك
نشر في كوش نيوز يوم 17 - 06 - 2021

ربما تكون سمعت عن تكنولوجيا "السحابة" (Cloud) مرات لا تعد؛ لكن ليس لديك سوى فكرة عامة عما تعنيه الحوسبة السحابية هي تقديم خدمات الحوسبة "حسب الطلب" -سواء كانت تخزين أو برامج أو قوة معالجة أو موارد أخرى- عبر الإنترنت. وعادة تكون قيمة المبلغ المدفوع حسب الخدمة، وتُدفع فقط مقابل الموارد التي تستخدمها أو مبلغ التخزين الذي اشتركت فيه.
ورغم أن الحوسبة السحابية ليست ابتكارا جديدا على وجه الخصوص (فقد ظلت قائمة منذ عقود)؛ إلا أنها أصبحت أكثر أهمية بالنسبة لأكثر التطبيقات شعبية في مختلف أنحاء العالم اليوم.
أنواع الحوسبة السحابية
مصطلح "الحوسبة السحابية وفق الجزيرة نت" يخفي الكثير من التعقيد. فأين الخادم؟ معظم المستخدمين عموما لا يحتاجون إلى معرفة أكثر من ذلك؛ لذا وجب شرح بعض المصطلحات الخاصة بهذه التقنية.

السحابة العامة: ربما تكون أكثر أنواع هندسة الحوسبة السحابية شيوعا، فالسحابة العامة يمتلكها ويشغلها طرف ثالث، وتتيح مواردها للعملاء، في الغالب على أساس الاشتراك. ومن الأمثلة على خدمات سحابة تجارية عامة، "دروب بوكس" (Dropbox) و"مايكروسوفت آزور" (Microsoft Azure).
السحابة الخاصة: الاختلاف الوحيد بين السحابة العامة والخاصة هو من يمتلكها ويقوم بتشغيلها. عادة ما تكون السحابة الخاصة مملوكة لشركة أو مؤسسة واحدة، ويتم استخدامها حصريا من قبل هذا الكيان. وهي شبكة خاصة تحتفظ بجميع مواردها للأعمال التجارية؛ لكن ما يزال من الممكن الوصول إليها عن بُعد بدلا من مراكز البيانات الموجودة في الموقع.
السحابة المختلطة: تجمع السحابة المختلطة بين السحابة العامة والخاصة بطريقة يمكن أن تتدفق البيانات والبرامج والموارد الأخرى بينها بسلاسة. بحيث تسمح بمزيد من المرونة بشكل عام عن طريق السماح للسحابة العامة بتلبية أوجه القصور في متطلبات الحوسبة عندما تكون السحابة الخاصة مشغولة بالكامل.

أنواع التطبيقات السحابية
ليس هناك تمييز بين هندسة الخدمات السحابية فقط؛ لكن هناك بعض الاختلافات الرئيسة في نوع التطبيقات التي تستخدم الحوسبة السحابية غالبا توجد خدمات الحوسبة السحابية في واحدة من 3 فئات رئيسة.

البرمجيات كخدمة أو ما يعرف باسم "ساس" (SaaS)، غالبا ما يكون هذا هو أبسط أنواع منصات الحوسبة السحابية التي يجب فهمها؛ فيقدم مشغل الحوسبة السحابية برامج (تعمل على أجهزة الحوسبة الخاصة بصاحب البرامج)؛ مما يمكنك من الوصول إليها عن بُعد. مثال على ذلك برنامج "مايكروسوفت 365" (Microsoft 365) الذي يقدم لك خدمة الدخول لجميع برامج مايكروسوفت المكتبية عن بعد.
البنية التحتية كخدمة أو ما يعرف باسم "أياس" (IaaS)، في هذه الحالة، توفر جهة خارجية أجهزة الحوسبة لتشغيل برنامجك. على سبيل المثال، قد يستأجر مطور البرامج "مساحة على خادم أمازون" (Amazon Web Services AWS) بدلا من امتلاك وصيانة خادم كبير محليا.
النظام الأساسي كخدمة أو ما يعرف باسم "باس" (PaaS)، وهذا يختلف قليلا عن آياس، حيث يتضمن باس الأجهزة ونظام التشغيل والبرامج الوسيطة اللازمة لاستضافة البرنامج الذي تريد تشغيله في السحابة. ويُعد محرك تطبيقات "غوغل" (Google) مثالا على ذلك.

الاستخدامات الشائعة للحوسبة السحابية
بينما كانت الحوسبة السحابية حديثة في السنوات الماضية، فإن انتشار الخدمات عبر الإنترنت وتطبيقات الويب والنطاق العريض ومراكز البيانات التجارية الضخمة وغيرها من التقنيات، جعلت الحوسبة السحابية جزءا أساسيا من المشهد التكنولوجي اليوم. فيما يلي بعض التطبيقات الأكثر شيوعا للحوسبة السحابية اليوم.

تخزين البيانات: من الشائع اليوم الاعتماد على التخزين السحابي لتخزين البيانات، والدعم الاحتياطي، وحلول الاستعادة. ليس فقط البيانات المدعومة؛ لكن السحابة هي عادة امتداد للتخزين المحلي أيضا.
البرمجيات حسب الطلب: يستأجر العديد من الشركات والأفراد الآن برمجيات باستخدام ساس بدلا من شرائها بشكل صريح؛ مثل غوغل "دوكس" (Google Docs) ومايكروسوفت 365.
بث الفيديو والصوت: الخدمات من "سبوتيفاي" (Spotify) إلى "نتفليكس" (Netflix) كلها أمثلة على الخدمات التي تعمل من السحابة. لقد حلوا أساسا محل وسائل الإعلام المحلية؛ مما يجعل السحابة جزءا لا يتجزأ من حياة معظم الناس اليومية.
تحليل بيانات الأعمال: تقوم العديد من الشركات الآن بتخزين بيانات الأعمال المهمة في السحابة. ثم يستخدمون الخدمات السحابية لتحليل تلك البيانات من أجل حلول ذكاء الأعمال.

بينما أصبحت الحوسبة السحابية جزءا مهما من مشهد الحوسبة الحديثة، فإنها لا تخلو من عيوب على سبيل المثال، على الرغم من جاذبية "التأجير" بدلا من "الشراء"، فإن الحوسبة السحابية ليست بالضرورة أرخص. على المدى الطويل، قد يكون امتلاك موارد الحوسبة الخاصة بك وتشغيلها أكثر فعالية من حيث التكلفة، خاصة إذا كنت بحاجة إلى هذه الموارد إلى أجل غير مسمى. إذا تم إيقاف تشغيل الشركة التي تستضيف خدمة الحوسبة السحابية التي تختارها، فقد تفقد جميع بياناتك.

بالإضافة إلى ذلك، هناك مخاوف أمنية. إذا كان هناك طرف ثالث يستضيف بياناتك، فهذا يمثل خطرا محتملا بسبب المتسللين وتجسس الشركات.

ومن ناحية أخرى، فإن الحوسبة السحابية تحظى بشعبية لأنها ما تزال تقدم مزايا كبيرة على الحوسبة المحلية. إنها أقل تكلفة، على الأقل على المدى القصير، مقارنة بامتلاك خوادمك الخاصة.

كما أنها تسمح بمزيد من التنقل وإمكانية نقل بياناتك والوصول إليها من أي مكان. وهي تنقل المسؤولية عن عوامل مثل الأمن والحماية من الكوارث إلى طرف ثالث يمتلك تلك الخبرة من الناحية النظرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.