حميدتي من دارفور: أي زول راسو كبير عايزين نرجعو ليهو زي ما كان!    قائد المدفعية: لن نلتفت لأقوال العملاء وسنردع كل من يحاول العبث    ادارة المحاصيل بدنقلا تهتم بتدريب منسوبيها    مبارك سلمان أشاد بلاعبيه والجهود الإدارية والفنية منتخب الشباب تدرب صباحا بملعب الخرطوم الوطني    إعلام إتحاد الكرة يهنيء باليوم العالمي للصحافة الرياضية    الصحة الخرطوم:إستئناف حملة كوفيد عقب عطلة العيد    حكومة الجزيرة تعلن نفرتها لمساندة ودعم القوات المسلحة وتعزيز قدراتها    الذهب يتقدم جميع الصادرات السودانية    تخريج دفعة جديدة للتجديف والألعاب المائية بولاية البحر الأحمر    حازم مصطفى : المريخ يديره مجلس مصغر وما فعلته لم يفعله أحد في تاريخ النادي    ربيع طه يصل السعودية للمشاركة في (عياض في الرياض)    وزير ألماني يتوقع حدوث انقطاع متتال بالتيار الكهربائي في بلاده    بعد نجاح 30 يونيو ومواصلة التصعيد.. مستقبل الأوضاع بالبلاد    المواصفات: جلود الاضاحي تروة قومية وقيمة اقتصادية    أسعار متباينة للأضاحي بأسواق شمال كردفان ووفرة في الخراف    الحركة الإسلامية .. الخروج للعلن    تربية الخرطوم تكشف موعد إعلان نتيجة الأساس    ربيع طه يصل السعودية للمشاركة في (عياض في الرياض)    بسبب أحداث حفل ودالجاك "بالراكوبة".. محلات تجارية تم تدميرها تقاضي الجهة المنظمة للحفل    انتقادات لتأخر البنك الزراعي في تمويل الصيفي    المجاعة تهدد محليتين بجنوب دارفور وإفادات صادمة للمواطنين    مطالب بتعميم قرار منع سفر المسؤولين للخارج    منى أبوزيد تكتب : لو كانت فأساً..!    إعلان نتيجة إمتحانات شهادة الأساس بالجزيرة عقب عطلة عيد الأضحي    بشرى سارة.. اكتشاف جديد قد يساعد في علاج الصلع    إنتدابات الأجانب..!!    وزير الشباب والرياضة المكلف بولاية نهر النيل يشهد ختام الموسم الرياضي بمحلية أبوحمد    بنك الخرطوم يعلن أسعار الدولار والريال السعودي والدرهم الإماراتي ليوم الأحد 3 يوليو 2022م    اتحاد كرة القدم السوداني يُحدد بداية و نهاية فترة التسجيلات    مختار دفع الله يكشف أسرار تعامله مع محمود عبد العزيز    قائد شرطة دبي "ضاحي خلفان" معلقاً على الأوضاع بالسودان: مؤسف ما نراه من مظاهرات هناك لاتأتي إلا بالخراب    ثلاثة أخطاء مميتة يرتكبها المصابون بارتفاع ضغط الدم    عقارات افتراضية في عالم ميتافيرس تجتذب العلامات التجارية    الاتحادات الولائية ترفض التدخُّل.. تحرُّكات ومذكرات لسحب الثقة من الاتحاد    أُسرة الشهيد تبيدي تطالب بالتحقيق الفوري والقصاص من قتلته    الصحة السعودية: العدوى الفيروسية هي المُسببة للزكام ونزلات البرد الشائعة هذه الأوقات    إخماد حريق بغابة السنط    مصر.. اختفاء غامض لأم وأبنائها الأربعة بعد زيارتهم لطبيب    شاهد بالفيديو.. بعد ترديديها لأغنية "شيخ الطريقة".. الفنانة نونة العنكبوتة تواصل تخصصها في إثارة الجدلوتغني أشهر أغاني الفنان الكبير شرحبيل أحمد    انطلاق حملة التطعيم بلقاحات كورونا جولة يوليو بشمال دارفور    ما معنى الكاتب ؟    توقيف (16) متهم وبحوزتهم مخدرات وخمور مستوردة    المباحث والتحقيقات الجنائية توقف متهماً سرقة مبلغ 4.5 مليون جنيه من بنك الخرطوم حلفا    مصرع وإصابة (4) اشخاص من أسرة واحدة جراء انهيار جدار منزل بامدرمان    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    الإدانة بالقتل العمد للمتهم باغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحذير من تسبب العواصف الشمسية في قطع شبكات الاتصالات والكهرباء
نشر في كوش نيوز يوم 28 - 05 - 2022

تنبعث من العواصف الشمسية عروضا ضوئية خلابة الشكل والألوان، مثل الشفق القطبي المتدفق عبر السماوات، الذي يعرف أيضا باسم الفجر الكاذب، ولكنها يمكن أيضا أن تتسبب في حدوث نوع من الأزمات غير المتوقعة.
ولا تشكل هذه الظاهرة أي نوع من الخطر على كوكب الأرض في حد ذاته، غير أنها قد تسبب الضرر للبشر الذين يعتمدون بشكل متزايد في حياتهم على أدوات التكنولوجيا المتقدمة.
فأثناء هبوب عاصفة شمسية أو حدوث نوع من الاضطراب في الشمس، يمكن للجسيمات ذات الطاقة العالية وسحابة البلازما الهائلة الحجم أن تنطلق إلى الخارج عبر الغلاف الشمسي باتجاه الكواكب، مما يؤدي إلى عرقلة البنية التحتية والتشويش عليها، على نطاق واسع على الأرض وما حولها.
وتأثرت إلى حد كبير شركة الفضاء "سبيس إكس" (SpaceX) مؤخرا، بالتداعيات المؤلمة لمثل هذا الطقس الفضائي، عندما تسببت عاصفة شمسية في إعطاب 40 من أقمارها الاصطناعية
وتنجم العواصف الشمسية في الغالب عن الانفجارات الهائلة للبلازما، والتوهجات الشمسية النابعة من المناطق النشطة في الشمس، ومن المحتمل أن نشهد المزيد من هذه العواصف خلال السنوات المقبلة، ومن المعروف أن الشمس لديها دورة مدتها 11 عاما تقريبا، ومن الملاحظ أن أنشطتها آخذة في التزايد مرة أخرى منذ عام 2019، وتشير التنبؤات إلى بلوغ هذا النشاط ذروته خلال الفترة من 2024 إلى 2026.
وهناك احتمال بأن تكون للجسيمات ذات النشاط العنيف، وانفجارات الإشعاعات خلال مرحلة النشاط العالي للعواصف الشمسية، عواقب شديدة التأثير على كوكب الأرض، نظرا لاعتمادنا المتزايد على أدوات التكنولوجيا.
وتنبعث من العواصف الشمسية جزيئات ذات طاقة عالية، ومليارات الأطنان من البلازما لتنطلق في الفضاء، ويمكن أن تتجه بسرعة صاروخية نحو الأرض، قاطعة مسافة نحو 150 مليون كيلومتر.
وعلى الرغم من الحماية التي يتيحها المجال المغناطيسي للأرض وكذلك غلافها الجوي، فإن هذه العواصف يمكن أن تسبب أضرارا بالغة، وتدمر الأقمار الاصطناعية وشبكات الكهرباء، وتؤدي إلى انهيار أنظمة الاتصالات والملاحة.
وتقول ميلاني هيل، منسقة بعثة الطقس الفضائي بوكالة الفضاء الأوروبية بألمانيا، "من الممكن أن تهب عاصفة شمسية بالغة الشدة في أي وقت، كما يمكن أن تكون لها عواقب بعيدة المدى" حسب الجزيرة نت .
ويستخدم المسافرون في الفضاء مركز التحكم بالأقمار الاصطناعية بموقع البعثة، لمراقبة أنشطة العواصف الشمسية، في حين تقول هيل إنه ليس من "المرجح بدرجة كبيرة" أن تتعطل جميع الأقمار الاصطناعية، بل يمكن أن يتأثر بعضها فقط.
وتتمثل الإجراءات الاحتياطية التي نحتاج إلى تطبيقها على الأرض، في الحصول على تحذير في الوقت المناسب لحماية شبكات الكهرباء، كما قد يؤدي خفض قدرات المولدات والمحولات إلى حمايتها من العطب، ومع ذلك قد يكون من المتعذر التنبؤ بوقوع عاصفة بالغة الشدة، وتقول هيل إن "أحدث الحسابات تشير إلى أننا يمكننا توقع نحو 10%، من احتمالات حدوث طقس فضائي بالغ الشدة خلال ال10 أعوام المقبلة".
وتوضح هيل أنه من المرجح أن يكون أي وقت يتم فيه التحذير من وقوع هذه العواصف قصيرا بدرجة غير كافية، لأن الجسيمات الشمسية تنطلق عبر المساحة الشاسعة من النظام الشمسي بسرعة يصعب تخيلها، وتقول "إذا لم نتمكن من ملاحظة مثل هذا التطور، فسنكون عرضة للخطر في أي وقت"، وتوفر بعض نقاط المراقبة بالفعل بيانات، ولكن العمل لا يزال جاريا لتوسيع القدرات لإمكانية التنبؤ بشكل أكثر دقة.
ويأمل العلماء أن يسمح لهم مسبار "فيجيل" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية بإلقاء نظرة بشكل أفضل على العواصف الشمسية، ويقول رئيس بعثة وكالة الفضاء الأوروبية، جوزيبي ماندرولو، "ستكون مهمة فيجيل قادرة على إلقاء نظرة فاحصة على النشاط الشمسي الذي يحتمل أن يشكل خطورة، وذلك نظرا لموقعها في الفضاء، ومن المقرر إطلاق مسبار فيجيل عام 2027، في حين تقول هيل إنه على عكس ما كان يحدث في السابق، فإن المسبار قادر على إلقاء نظرة جانبية على الشمس وتتبع عواصفها.
وفوجئت وكالة الفضاء الأوروبية بالأضرار التي لحقت بشركة الملياردير إيلون ماسك "سبيس إكس"، وتقول هيل "لم تكن في الواقع عاصفة شمسية قوية بدرجة كبيرة، ولهذا السبب لم يتم إصدار تحذير رسمي".
وتضيف أن الأقمار الاصطناعية التابعة لشركة سبيس إكس كانت في المكان الخطأ في الوقت الخطأ، وعندما ضربت العاصفة ضغطت الغلاف الجوي بقوة، لدرجة أن هذه الأقمار لم تتمكن من الوصول إلى النقطة التي كانت تستهدفها، على ارتفاع 300 كيلومتر واحترقت في الغلاف الجوي.
وتريد سبيس إكس استخدام الأقمار الاصطناعية لإعداد نظام "ستارلينك" (Starlink) الخاص بها، الذي يهدف إلى إتاحة شبكة إنترنت فائقة السرعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.