(الفاو): ندعم جُهُود الحكومة في إجراء المسوحات الوبائية    مدرسةأبو أيوب الأنصاري تفوز على مدرسةنور المعارف في البطولةالمدرسيةالأفريقية    الأولمبية تحفز المنتخبات معنويا في ختام المشاركات الفردية    الهلال في الميدان..!    ولايةالخرطوم والسكة الحديد تتفقان على تطوير قطار النقل والموصلات    وزيرة الحكم الاتحادي تعقد اجتماعاً في الوزارة تُؤكِّد فيه على تقديم استقالتها وتوضح الأسباب    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 15 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    البرهان يُسلِّم (45) عربة للضباط و(113) ركشة لضباط الصف والجنود مُصابي العمليات الحربية    الفرقة (16) مشاة تحتفل بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    شاهد بالفيديو.. أول حفل للمطربه عائشه الجبل بعد عودة قانون النظام العام.. تغني بالحجاب وتردد أشهر الأغنيات السودانية وأكثرها احتراماً وساخرون: (الشعب السوداني ما بجي إلا بالسوط)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية تصرخ خلال حفل حاشد (اوووب علي قالوا النظام العام رجع…النصيحة رجع الوجع) وساخرون يشمتون فيها (رجع للزيك ديل)    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    استعدادا للبطولة العربية.. منتخب الناشئين يتدرب بملعب وادي النيل    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    المجلس الأعلي للبيئة: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل البيئية بالنيل الأبيض    اجازة تقرير اداء النصف الاول لحكومة ولاية كسلا    بعد إضرابٍ دام"15″ يومًا..انسياب حركة الصادر والوارد ب"أرقين واشكيت"    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م    الارصاد: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    مريم الصادق تكشف عن قرب التوصل إلى اتفاق سياسي    سناء حمد ل(إبراهيم الشيخ): جميعنا بحاجة لتقديم التنازلات    الأهلي شندي يفجر مفاجأة بضم بويا    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    نجاح تجربة رائدة لزرع قرنية مصنوعة من جلد الخنزير    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    فلوران في الخرطوم والهلال يستقبل 3 أجانب    بثينة دينار تغادر الوزارة رسمياً    اندية القضارف تواصل دعم صفوفها بنجوم التسجيلات    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 15 أغسطس 2022    الإجابة(no) عارفين ليه..؟؟    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    مطارنا الفضيحة    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المواطنون هددوا بمقاطعتها.. أسعار الأضاحي ..مولعة نار
نشر في كوش نيوز يوم 15 - 06 - 2022

مع موعد اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، تشهد أسعار الأضاحي بأسواق الخرطوم ارتفاعاً جنونياً وغير مسبوق، متخطية حدود المعقول، ومتضاعفة ثلاث مرات عن أسعار العام الماضي، تماشياً مع تصاعد أسعار السلع الاستراتيجية بشكل صاروخي نتيجة تسارع وتيرة سعر الصرف بالسوق الموازي، بالمقابل برأ بعض التجار ساحتهم من مسؤولية غلاء أسعار الأضاحي، واعتبروا الأمر شيئاً طبيعياً وناتجاً من إفرازات الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، فيما هدد المواطنون بمقاطعة شراء الأضاحي لهذا العام حال ارتفعت أسعارها فوق المعدل الطبيعي.

تفاصيل الأسعار
كشفت جولة قامت بها (الحراك السياسي) بأسواق الأضاحي بالعاصمة الخرطوم، عن ارتفاع غير مسبوق في أسعار الأضاحي، حيث سجل سعر الخروف الكباشي ذو الحجم العالي (150) ألف جنيه، بينما قفز سعر الخروف الحمري (140) ألف جنيه بينما بلغ سعر الخروف البلدي (100) ألف جنيه، أيضا ذات الأحجام العالية. وبرر مجموعة من التجار الذين استنطقتهم الصحيفة ارتفاع أسعار الأضاحي لمجموعة من الأسباب أهمها، ندرة الخراف بالسوق بسبب ضعف الوارد من مناطق الإنتاج، وذلك نتيجة إحجام المنتجين عن البيع لتراقب موعد عيد الأضحى المبارك.

مولعة نار
من جانبه قال رئيس شعبة مصدري الماشية السابق حسن محمد، إن أسعار الأضاحي هذا الموسم ستكون مولعة نار بحسب وصفه، عازياً ذلك لوجود شح في الذكر الضأن بمناطق الإنتاج، بجانب أن عيد الأضحى هذا العام صادف بداية هطول الأمطار أو ما يسمونه( مفرق الحبتين هو الوقت الذي تكون فيه إناث الضأن في طور الحمل أو من موعد الولادة بمعظم مناطق الإنتاج مما يعني وجود شح الذكر وفق قوله، بجانب ارتفاع تكاليف الترحيل من مناطق الإنتاج إلى أسواق العاصمة عقب تحرير أسعار الوقود، ورسوم الجبايات والنفايات التي تفرضها السلطات على التجار الموردين، وأشار حسن إلى أنهم كتجار أكثر تضرراً من ارتفاع أسعار الأضاحي نسبة للظروف الاقتصادية التي تعيشها البلاد، بالتالي سيتكبدون خسائر فادحة لعدم تمكنهم من نقل الكميات التي اشتروها من سوق الخوي.

مقاطعة الشراء
واتهم عدد من المواطنين الذين استنطقتهم (الحراك) التجار بزيادة أسعار الأضاحي دون وجود مؤشرات أو أسباب منطقية تبرر ذلك، غير الجشع والطمع من التجار الناتج من الفوضى وانعدام الرقابة على السوق، وهدد المواطنون بمقاطعة شراء الأضاحي حال تجاوزت أسعارها حدود المعقول.

من جانبه كشف التاجر علي كرار بالسوق المركزي بحري، عن توقف حركة البيع والشراء بالسوق، موضحاً ذلك لعدم ثبات الأسعار وعدم تحديدها من قبل التجار حتى الآن، مبيناً ذلك لعدم وجود طلبات للأضاحي من المواطنين، وبرأ ساحة التجار من مسؤولية غلاء الأسعار، قال إن الحديث عن أنهم من يزيدون الأسعار غير صحيح، والأسعار الحالية للأضاحي حقيقة ولها مبررات منطقية ومعلومة للرأي العام، لا تحتاج إلى شرح-بحسب تعبيره.

هزيمة السوق
في ذات السياق توقع رئيس اللجنة الاقتصادية لحماية المستهلك، حسين القوني ارتفاعاً غير مسبوق في أسعار الأضاحي لهذا العام، عازياً ذلك لعدم وجود أسس واضحة لتحديد أسعارها من قبل الحكومة، بالتالي ترك الأمر للتجار لتحديد الأسعار على أمزجتهم وليس وفق التكاليف الفعلية للمواشي، بجانب أن فئات كثيرة من الشعب السوداني لا تلتزم بتطبيق الشعائر الدينية بحسب ما ورد في السنة، وإنما تحكمهما عادات وتقاليد و(نظرية شوفوني) من هذا المنطلق يشترون الناس حتى لو مافي قدرتهم، تخوف من المجتمع، فضلاً غياب اتحاد العمال الذي قال كان يعمل على توفير الأضاحي بأسعار زهيدة لموظفي الدولة، ومما يساعد في هزيمة السوق، متوقعاً عزوف المواطنين عن شراء الأضاحي، مطالباً المستهلك بمقاطعة شراء الأضاحي.

ترف
وفي سياق متصل يرى الخبير الاقتصادي، عبد الوهاب بوب أن أسعار الأضاحي بالنسبة للمواطن السوداني العادي أصبحت أمراً انصرافياً، وقال بوب ل (الحراك) إن المواطن اليوم يجتهد لكي يشتري الرغيف والكهرباء والمياه ويركب مواصلات غالية ويدفع القليل من ما يمتلكه لتعليم أولاده، وأما عن ارتفاع سعر الأضاحي فهذا أصبح ترفاً لا يستطيعه وهو يدبر حياة تنتزعها منه جبايات وضرائب ما أنزل الله بها من سلطان.
تقرير: أحمد قسم السيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.