تنفيذي الكاملين يوضح حقيقة أحداث المعيلق    السودان وأمريكا يتفقان على مواصلة المفاوضات حول سد النهضة    لا أنت يوسف ، لا زليخاكَ ارعوتْ .. شعر: اسامة الخواض    ترامب يطالب المستشفيات بعدم الاحتفاظ بأجهزة زائدة للتنفس الاصطناعي    اليابان تتجه لتوسيع حظر الدخول بسبب كورونا    السيسي يبحث مع الحكومة سير مكافحة كورونا    الأردن يعلن عن وفاة ثالثة بفيروس كورونا    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 30 مارس 2020م    أصحاب ركشات يغلقون كبري الدويم    القبض على متهمين بإختطاف وإغتصاب طفلة معاقة ذهنياً    مباحث المسيد تضبط دفاراً محملاً بمسروقات    منسقة الأمم المتحدة بالسودان تحث على وقف شامل لإطلاق النار    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    وقفة احتجاجية بالعاصمة السودانية للمطالبة بإجلاء عالقين في مصر    الشفيع خضر: السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل    وفاة مصاب جديد بكورونا في الخرطوم بعد اكتشاف حالته    ادارات الاندية العاصمية تشيد بدعم الشاذلي عبد المجيد    شداد يعود لاثارة الجدل من جديد ويقول (وزير الرياضة لا يحق له ابعاد سوداكال من رئاسة المريخ )    نجوم الهلال يتدربون عبر الماسنجر بواسطة التونسى    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    أنطون تشيخوف .. بطولة الأطباء .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    ساعة الارض .. علي مسرح البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    تضخم يوسف الضي حد الوهم!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    رسالة عاجلة لمعالي وزير الصحة الدكتور اكرم التوم و لجميع اعضاء الحكومة الانتقالية .. بقلم: بخيت النقر    وزارة الصحة تعلن الحالة السادسة لكرونا في السودان .. تمديد حظر التجوال ليبدأ من السادسة مساءً وحتى السادسة صباحا    الصناعة: اليوم آخر موعد لاستلام تقارير السلع الاستراتيجية    ضبط شاحنة تُهرِّب (15) طناً من صخور الذهب والرصاص    على البرهان أن يتحرك عاجلاً بتفعيل المادة (25) (3) .. بقلم: سعيد أبو كمبال    ماذا دهاكم ايها الناس .. اصبحتم تأكلون بعضكم! .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    من الفاعل؟! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    عناية الريِّس البُرهان من غير رأفة!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    الغرفة: حظر سفر البصات أحدث ربكة وسيتسبب في خسائر فادحة    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    "كرونا كبست" !! .. بقلم: عمر عبدالله محمدعلي    بوادر حرب الشرق الأوسط وقيام النظام العالمي الجديد أثر صدمة فيروس كورونا .. بقلم: يوسف نبيل فوزي    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الأَلْوَانُ وَالتَّشْكِيْلُ فِي التَّنّزِيْلِ وَأَحَادِيْثِ النَّاسِ وَالمَوَاوِيْلِ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    كده (over) .. بقلم: كمال الهِدي    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    د.يوسف الكودة :حتى الصلاح والتدين صار (رجلاً )    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء على الحصبة.. نجاحات محفوفة بالمخاطر
نشر في الرأي العام يوم 23 - 05 - 2012

وأكد خبراء أن تراجع الجهود في مكافحة الحصبة والالتزام السياسي سيؤدي الى عودة الحصبة وظهورها بقوة، ويتسبب في حدوث فاشيات واسعة في أفريقيا وآسيا وشرق المتوسط وأوروبا، ونوّهوا إلى أنه في العام 2010م لم يتلق (19) مليون طفل رضيع - معظمهم فى أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى وجنوب شرق آسيا - اللقاح المضاد للحصبة ما أدى الى حدوث فاشيات الحصبة، كما أن تأخر الشروع في تكثيف أنشطة المكافحة في الهند أدى إلى الإخفاق في بلوغ الهدف المتمثل في خفض معدل وفيات الحصبة بنسبة (90%) بحلول العام 2010م.
وأعلنت منظمة (اليونسيف) عن إستراتيجية جديدة ترتكز على ضرورة التغطية العالية بخدمات التطعيم، ورصد انتشار الحصبة باستخدام الترصد المدعوم بالفحص المختبري والتأهب للفاشيات ومُواجهتها والتدابير العلاجية للحصبة والاتصال وإشراك المجتمعات المحلية بهدف خفض الحصبة إلى (95%) العام 2015م، ونوّهت إلى أن أشد الأطفال فقراً وأصغرهم سناً هم الأكثر عُرضةً للوفاة والعجز.
وشَهدت عَددٌ من الولايات زيادة كبيرة في تفشي وباء الحصبة، خاصة في غرب وشمال دارفور، وتم تسجيل (145) حالة تم احتواؤها بقيام حملات تطعيم، كما ظهرت حالات حصبة في ولاية شمال كردفان
د. سلمى عبد الله المنسق الوطني لبرنامج القضاء على الحصبة ببرنامج التحصين الموسّع قالت ل (الرأي العام)، إنّ القضاء على مرض الحصبة يأتي ضمن الجهود العالمية للقضاء على مرض الحصبة واتباعها لإستراتيجية الصحة العالمية من خلال تنفيذ حملات لقاحية في الأعوام (2004 - 2005م) و(2007 - 2008) و(2010 ? 2011م). وأكدت أن البرنامج استطاع تنفيذ الحملات وحقق نسبة تغطية (95%)، وقالت إن توجيهاً رسمياً صدر لكل الولايات منذ يناير 2012م بإعطاء جرعة ثانية حتى عمر (18) شهراً للوقاية من مرض الحصبة، ونَوّهت د. سلمى الى أن البرنامج يتبع إستراتيجية القضاء على الحصبة من خلال تنفيذ حملات التطعيم للأطفال ويعزز بالتطعيم بالروتين والتغطية بالجرعة الثانية للوصول إلى هدف القضاء على الحصبة العام 2015م ويواصل الرصد لاكتشاف الحالات، وأكدت د. سلمى أن (15%) من الأطفال معرضون للإصابة بالمرض، ونبهت إلى أن الحملات الاحتوائية أدّت إلى خفض معدلات الإصابة بالمرض من (10) آلاف إلى (680) حالة، ونَوّهت إلى ظهور حالات حصبة وسط الكبار تم احتواؤها، وأكدت د. سلمى ضرورة التبليغ الفوري لأقرب وحدة في حالة ظهور أية حالة اشتباه وسط الأطفال وظهور أعراض حمى وطفح جلدي للتأكد من التشخيص.
وأوضحت د. سلمى أنّ الحصبة مرض فيروسي معدٍ يصيب الجلد ويسبب حمى تصل أكثر من (38) درجة مئوية، فضلاً عن ظهور طفح جلدي وسعال وسيلان الأنف وتدميع العينين وتستمر هذه الأعراض بين يومين إلى أسبوع، ويمكن أن تسبب الحصبة التهاب الرئة والتشنجات والصمم وتلف المخ، وشددت د. سلمى على ضرورة الوقاية من الحصبة بإكمال الجرعتين من لقاح الحصبة بإعطاء الطفل الجرعة الأساسية في الشهر التاسع وإعطاء جرعة تنشيطية عند (18) شهراً حتى أقل من (24) شهراً لحماية الطفل من الإصابة بالمرض، فضلاً عن التطعيم أثناء حملات القضاء على مرض الحصبة للأطفال من عمر تسعة أشهر حتى خمسة أعوام بغض النظر عن تاريخهم المرضي أو التطعيمي للحصبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.