مستشار استثمار بوزارة النقل :مؤتمر باريس فرصة لعرض مشروعات البنى التحتية    شباب الاعمال يتطلع الى اعفاء ديون السودان خلال موتمر باريس    مشاريع طموحة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس    محمد صلاح يدخل في عملية انتقال مبابي إلى ريال مدريد    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    الجزيرة:التحصين الموسع حقق نجاحات كبيره في تحسين صحة الأم والطفل    الرصاص الحي وتكرار دائرة العنف والقتل في احياء ذكري الاعتصام ..    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    أحمد الضي بشارة يعترف بتلقى معلوماته من (قوش) ويعتذر لال دقلو    السودان على مرمى حجر من إعفاء ديونه.. صندوق النقد يتخذ خطوة حاسمة لمساعدة الخرطوم اقتصادياً    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    قتيلان وجرحي في نزاع قبلي بالنيل الازرق    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم السبت الموافق 15 مايو 2021م    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    الرئيس أسياس و الصراع الإثيوبي السوداني ..    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    كم عدد المشاركين بوفد الحكومة في مؤتمر باريس لدعم السودان ؟ وزارة الاعلام تجيب    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    محافظ مشروع الجزيرة يدعو الالتزام بالدورة الزراعية وزراعة 60% لضمان ري المحاصيل المستهدفة    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    انطلاق حملة الرش بالمبيد ذو الأثر الباقي بالجزيرة    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(10) ملايين جنيه ايرادات الجمارك في العام 2012 م
نشر في الرأي العام يوم 19 - 01 - 2013

قفزت ايرادات الجمارك في العام 2012م لنحو (10) ملايين جنيه بالرغم من التحديات التي صاحبت الأداء المالي، حيث حققت ايرادات الجمارك نسبة 141% كاداء نقدي بلغ (10) ملايين جنيه. واوضح اللواء
الدكتور سيف الدين عمر سليمان مدير الإدارة العامة للجمارك أن اكبر تحديات في العام 2012 م تمثلت في الانتقال إلى تطبيق برامج وأنظمة حديثه في مجال التخليص الجمركي التي أثبتت كفاءة عالية (برنامج الاسكودا العالمي) الذي أتاح للجمارك التعامل عبر شبكة الإنترنت مع شركاتها في مجال التخليص الجمركي ومع شركات النقل الجوية والملاحة البحرية ،كما تمت الاستفادة من البرنامج في مجال الدفع الإلكتروني (سداد الرسوم الجمركية الكترونياً) من حساب العميل إلى حساب الحكومة الرئيسي بالبنك المركزي.
و أوضح اللواء سيف الدين السياسات الجمركية للعام 2013م والمتمثلة في الثبات في فئات التعريفة الجمركية علاوة على استمرار عضوية الجمارك في مجموعة الكوميسا والإلتزام بالاعفاء الوارد في المنطقة العربية الكبرى في مجال ترشيد الواردات والتقليل من حجم الإعفاءات الجمركية في ظل استمرار الحظر على السيارات المستعملة. وأكد اللواء سيف الدين في أول اجتماع بقيادات الجمارك للعام المالي 2013م ان ما خطط له في العام 2013م في ظل هذه السياسيات يضاعف دور الجمارك في زيادة معدلات تحصيل الايرادات ومواصلة التطور التقني والإهتمام بتطوير ادوات الفحص سواء أكان فحص البضائع أو فحص السلع مع تأهيل الكادر البشري والاستمرار في التحديث التقني ، مبينا ان جمارك القرن الحادي والعشرين مجابهة بكثير من الأدوار الجديدة للجمارك المتمثلة في حماية المجتمع والاقتصاد فيما يتعلق بالتزييف والتقليد والقرصنة ونقل النفايات الخطرة والمواد المشعة وكل ما يؤثر أو يضر بالبيئة. وذكر أن الجمارك هي من تقف حامية للاقتصاد القومي ومورثات الأمة وتمثل خط الدفاع الأول للاقتصاد وانسان السودان، وقال إن رسالته في العام 2013م لكل المتعاملين مع الجمارك ان الجمارك بدأت في تطبيقات الحكومة الألكترونية فانطلاق برنامج استمارات الصادر والوارد الصادرة من البنوك والمتعلقة بالاستيراد والتصدير والتي اصبحت تتم عبر الشبكة العنكبوتية عبر البنوك المختصة والبنك المركزي، والجمارك تسهم بدورها في توحيد المعلومات الاحصائية عن التجارة الخارجية مما يمكن من توفير المعلومات الحقيقية لمتخذي القرار في الإدارة الاقتصادية ، وناشد كل الإدارات والجهات ذات الصلة المتعاملة مع الجمارك ان تحذو حذو الجمارك وذلك للوصول إلى تطبيق النافذة الواحدة عبر الشبكات الإلكترونية. و اوضح اللواء سيف الدين عمر ان خطة الجمارك للعام 2013م تأتي في ظل حزمة من التحديات العالمية والداخلية إلا أن الجمارك اعدت خطة محكمة استندت إلى عدد من المعايير العالمية والدولية وإلى استراتيجيات قومية واتفاقيات اقليمية ودولية وتجارية جعلت من الموارد البشرية هي رأس الرمح في احداث التطور والمواكبة مع الاستعانة بمعينات عمل حديثة ومواكبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.